أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 58
 
عدد الزيارات : 64218239
 
عدد الزيارات اليوم : 13041
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   شهيدان برصاص الاحتلال خلال اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي، مدينة ومخيم جنين.      مشروع قانون إسرائيلي يصف السلطة الفلسطينية بأنها "كيان معاد"      فيلم “فرحة” يفضح جرائم إسرائيل خلال نكبة48 ورواية حيّة أبكت الجميع..      واشنطن لأنقرة: نعارض العملية العسكرية في سوريا وتدعوها إلى خفض التصعيد..      الأمم المتحدة تعتمد 4 قرارات لصالح فلسطين      محسوبيّات وهدايا وفَساد" بقلم المهندس باسل قس نصر الله      بن غفير يثير أزمة داخلية في "إسرائيل".. يائير لابيد، "التحريض الوحشي الذي يقوده اليمين الإسرائيلي ضد قادة الجيش خطير ومدمّر".      داعش يعلن مقتل زعيمه أبي الحسن الهاشمي القرشي ويعيّن خليفة له.. البيت الأبيض يرحب.      نتنياهو في رسائل طمأنة لواشنطن للعالم: حقيبة الأمن لليكود      طلعات جوية مشتركة لموسكو وبكين في منطقة آسيا-المحيط الهادىء على خلفية النزاع في اوكرانيا والتنافس بين بكين وواشنطن      تعزيزات عسكرية روسية لمناطق الأكراد والحكومة السورية في شمال على وقع تهديدات تركية بشن عملية برية       استشهاد شاب برصاص الاحتلال واعتقال أسير محرر في يعبد قضاء جنين      رئيس الأركان الإسرائيلي يحذر من تدخل السياسيين بقرارات الجيش ويُهدد: لن أسمح لأي سياسي يميني أو يساري بفعل ذلك      الجامعة العربية تدين تصعيد إسرائيل في الضفة وتحذر من انفجار خطير للوضع      تقديرات أمنية إسرائيلية حول "موجة العمليات" و"انهيار السلطة الفلسطينية".      قتيل بجريمة إطلاق نار في رهط      عتقالات بالضفة والقدس واشتباكات في جنين.. "عرين الأسود" تدعو لإضراب شامل اليوم      "قصر نظر" في رؤية "المؤامرات الخارجية"! صبحي غندور*      يوم دام في الضفة: 5 شهداء في رام الله والخليل خلال 12 ساعة      يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني ..! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      “لن تُبقي ولن تذر” سياسيون مصريون يتوقعون اشتعال انتفاضة فلسطينية ثالثة عما قريب وتأكيدات أن المصالحة طوق النجاة الآن      البرغوثي يدعو لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية كاملة ويحذر أن التصعيد مرشح لانفجار عام      شهيد برصاص الاحتلال في بلدة المغير قرب رام الله مساء اليوم ليرتفع عدد شهداء اليوم الى الخمسة شهداء      إعلام إسرائيلي: اعتقال مطلوب فلسطيني في جنين ونشاط أمني مكثف في القدس      وحدات القمع تقتحم قسم المعتقلين في سجن "هداريم"      رئيس الشاباك لنتنياهو : الانتفاضة قادمة لا محال وامريكا توجه رسالة حادة لصناع القرار في تل ابيب.      تشييع مهيب لجثامين الشبّان الثّلاثة الذين ارتقوا برصاص الجيش الإسرائيلي في رام الله والخليل      صادقت على بناء 10 آلاف وحدة استيطانية في الضفة ...غانتس يكرر مجددا :"أبو مازن ليس صديقي ولن يكون صديقي"      عملية دهس على شارع 60 بالضفة| إصابة شابة يهوديّة بجراح خطيرة وإطلاق النار على المنفذ       ثلاثة شهداء برصاص قوات الاحتلال بالضفة..شهيدان شقيقان غرب رام الله..شهيد ثالث قي بيت امر     
مقالات وتحليلات 
 

هشام الهبيشان // صبرا وشاتيلا ... هوية عصرنا حتى الأبد !؟"

2022-09-23
 

 صبرا وشاتيلا ... هوية عصرنا حتى الأبد !؟"
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عندما تمرُ أيام السنة، يوماً بيوم، نبدأ بالبحث فيها عن مايصادف فيها من أحداث مأساوية، كُتِبت بسجلات وقواميس وتواريخ ذاكرة الألم العربي، وفي ذاكرة مايُصادف به هذه الأيام من أحداث ونكبات والآم عربية،لايمكنُ للذاكرة التاريخية أن تمحوها، وهنا سنقرأ، عن ما تصادفهُ هذه الايام وبألم.. عن “محرقة صبرا وشاتيلا”، ففي ذكرى السادس عشر من أيلول 1982، حصلت هذه المذبحة، والتي ستبقى ذكراها وأحداثها الدموية، فاجعة ونكبة كبرى محفورة عميقاً في ضمائر وعقول وسجلات الألم لأبناء الشعوب العربية، وأخصّ منهم الشعب الفلسطيني واللبناني، فهذه المذبحة بكل تجلياتها، أثبتت في تلك المرحلة تناقض مشاريع اللبنانيين، فمنهم من أختار مشروع النضال التحرري من الصهاينة كرمزٍ للنضال في سبيل الحرية التي تعيدُ لـ اللبنانيين حريتهم وسيادتهم الوطنية، ومنهم من ذهب بعيداً بعمالته لهذا المشروع الصهيوني بلبنان الشقيق . 
 
 
نستذكرُ جميعاً في هذه الذكرى كعرب، ذكرى شهداء الحرية من الأخوة الفلسطينيين، وبعض الأخوة اللبنانيين، ونستذكرُ معها حقد بعض الأحزاب والقوى اللبنانية التي كانت ومازالت، تمارسُ عمالتها لهذا المشروع الصهيوني بلبنان وخارجه، وفي إطار عمالة بعض القوى اللبنانية للمشروع الصهيوني بلبنان، نقرأ بالتفاصيل عن هذه المذبحة، فهذه المذبحة وقعت في مخيم شاتيلا لـ اللاجئين الفلسطينيين “جنوب بيروت” وحي صبرا اللبناني الفقير، بعد يومين من اغتيال الرئيس اللبناني بشير الجميل ، وبدت كأنها انتقام لمقتل الجميل الذي كان زعيماً للمليشيات اليمينية ، ووقعت في 16 أيلول 1982م واستمرت لمدة ثلاثة أيام على يد المجموعات الانعزالية اللبنانية، المتمثلة “بحزب الكتائب اللبناني “ و”جيش لبنان الجنوبي” والجيش الصهيوني “. 
 
 
 
وفي التفاصيل نقرأ، أنهُ في ذلك الوقت كان المخيم مطوّقاً بالكامل من قبل جيش لبنان الجنوبي والجيش الصهيوني الذي كان تحت قيادة “ إريل شارون- ورفائيل إيتان “ إمّا قيادة الميلشيات اللبنانية فكانت تحت إمرة المدعو إيلي حبيقة – المسؤول الكتائبي المتنفذ في لبنان حينها ، وهنا نقرأ بألم كيف قامت القوات الانعزالية بالدخول إلى المخيم، وبدأت بدمٍ بارد تنفيذ المذبحة التي هزّت العالم ودونما رحمة، وبعيداً عن الإعلام، وكانت قد استخدمت الأسلحة بكافة أشكالها في عمليات التصفية لسكان المخيم العُزّل، وكانت مهمة الجيش الصهيوني محصورة بقصف بعض المناطق، و بالأمداد بالسلاح و بمحاصرة المخيم وإنارته ليلاً بالقنابل المضيئة. 
 
 
 
وفي تفاصيل المذبحة نقرأ بألم أيضاً، كيف دخلت ثلاث فرق من مجموعات وقوى لبنانية، كانت متحالفه مع جيش الاحتلال الصهيوني بلبنان ، وكيف أنها دخلت إلى المخيم، وكان كلٌ منها يتكون من خمسين مسلّحاً..ودخلت إلى المخيم بحجة وجود 1500 مسلّح فلسطيني داخل المخيم ،وقامت بعض المجموعات اللبنانية “ المتحالفة مع الاحتلال الصهيوني “ بالإطباق على سكان المخيم، وأخذوا يقتلون المدنيين قتلاً بلا هوادة، أطفال في سنّ الثالثة والرابعة، وجدوا غُرقى في دمائهم، حواملٌ بُقِِرت بطونهن، ونساءٌ تمّ إغتصابهن قبل قتلهن، رجال وشيوخ ذُبِحوا وقتلوا، وكل من حاول الهرب كان القتل مصيره، فكانت محرقة عمرها 48 ساعة من القتل المستمر وسماء المخيم مغطاة بنيران القنابل المضيئة التي تطلقها قوات الاحتلال الصهيوني بسماء المخيم ليلاً . 
 
 
وفي محيط المخيم أحكمت الآليات الصهيونية إغلاق كل مداخل الخروج والدخول إلى المخيم، فلم يسمح للصحفيين ولا للوكالات الإخبارية بالدخول إلا بعد انتهاء المحرقة،و حينها استفاق العالم على مذبحة من أبشع المذابح في تاريخ البشرية، عدد القتلى في المذبحة لايعرف للآن، ولكن أغلب التقديرات تحدثت عن تجاوزه 3000 شهيد من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العُزّل من السلاح، ففي أيام الخميس والجمعة والسبت “16 و 17 و 18” من شهر أيلول عام 1982 م ، استيقظ العالم كما أستيقظ من بقي حيّاً من لاجئي مُخيّميّ صبرا وشاتيلا على واحدة من أكثر الفصول الدموية في تاريخ الشعب الفلسطيني الصامد، وفي التاريخ الإنساني الحديث ، بل من أبشع ما كتب تاريخ العالم بأسره في حقّ حركات المقاومة والتحرير . 
 
 
في تلك المحرقه تحالفت قوى التآمر والعمالة اللبنانية مع الصهاينة، وهنا نقرأ بألم كيف إن الجيش الصهيوني هو من “أنضم” إلى حزب الكتائب اللبناني بهذه المحرقة وليس العكس، ليسطّروا بالدم صفحة من صفحات الظلم والبطش في محرقةٍ من كُبرى المحارق التي تهدفُ لتصفية الفلسطينيين وإرغام أهل فلسطين اللاجئين بلبنان على الهجرة من جديد ،ولتستمر تفاصيل الهجرات المتلاحقة للشعب العربي الفلسطيني . 
 
 
ختاماً، لقد كانت هذه المذبحة ، وصمة عار بجبين الإنسانية ككل، ووصمة عار وخزي لبعض القوى اللبنانية العميله للصهاينة ومشروعهم السرطاني بالمنطقة ، وستبقى لعنة ضحايا محرقة صبرا وشاتيلا تلاحقُ كل من شارك بها، وهنا أقتبس بحضرة هذه الذكرى المؤلمة بكل تجلياتها ، بعضاً من مفاصل قصيدة “مديح الظل العالي “ صبرا – فتاة نائمة” للراحل محمود درويش: 
 
“ صبرا – بقايا الكف في جسد قتيل 
 
ودّعت فرسانها و زمانها 
 
واستسلمت للنوم من تعب، ومن عرب، رموها خلفهم 
 
صبرا – وما ينسى الجنود الراحلون من الجليل 
 
صبرا- تقاطع شارعين على جسد 
 
صبرا- نزول الروح في حجر 
 
صبرا- لا أحد 
 
صبرا-هوية عصرنا حتى الأبد “ .. 
 
*كاتب وناشط سياسي – الأردن. 

 
تعليقات