أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 50918357
 
عدد الزيارات اليوم : 17744
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
مقالات وتحليلات 
 

أبعاد ودلالات زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي إلى سوريا د. تمارا برّو

2021-07-23
 

تزامناً مع أداء الرئيس السوري بشار الأسد اليمين الدستورية لولاية رئاسية رابعة، زار وزير الخارجية الصيني وانغ يي دمشق نهار السبت الفائت حاملاً معه أربع نقاط لحل القضية السورية ، إضافة إلى العمل على تعزيز التعاون بين الصين وسوريا، ومناقشة دور الأخيرة في مبادرة الحزام والطريق.

خلال السنوات الماضية قدّمت بكين دعماً مالياً وسياسياً للنظام السوري تجلى ذلك في استخدامها حق النقض الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد القرارات التي كانت ترى فيها تدخلاً في شؤون سوريا الداخلية.  وطالبت مراراً وتكراراً بإزالة العقوبات التي فرضتها واشنطن على دمشق،  وفي ظل أزمة فيروس كورونا المستجدّ أرسلت الصين المساعدات الطبية إلى سوريا كما قدمت لها اللقاحات.

تتسم زيارة وزير الخارجية الصيني بأهمية كبيرة خاصة أنها الزيارة الأولى لمسؤول صيني رفيع المستوى منذ بدء التظاهرات السورية في العام 2011 ، وتزامنت في اليوم نفسه الذي أدى فيه الرئيس السوري اليمين للرئاسة. وتحمل الزيارة إشارات عديدة أبرزها كسر الحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة الأميركية على سوريا وتقديم الدعم للرئيس السوري، ولإظهار أن التدخل العسكري الذي قامت به واشنطن وحلفاؤها للاطاحة بالرئيس الأسد لم يجلب سوى الخراب، وأن الشعب السوري قال كلمته بإعادة انتخاب الرئيس بشار الأسد لسبع سنوات جديدة. وفي هذا الإطار أعلن وزير الخارجية الصيني معارضة بلاده لأي محاولة لتغيير النظام في سوريا.

ومن ناحية أخرى تسعى الصين إلى أن يكون لسوريا دور في مبادرة الحزام والطريق نظراً لموقعها الاستراتيجي ودورها الاقليمي الهام ، وهو ما أكد عليه وزير الخارجية الصيني في أثناء لقائه الرئيس السوري بشار الأسد، مما يساهم في إنجاح المبادرة. بالمقابل فإن انضمام سوريا إلى المشروع سيعود بالنفع عليها أيضاً إذ ستبدأ عملية إعادة الإعمار وإقامة البنى التحتية المتطورة فضلاً عن ازدياد الاستثمارات الصينية في سوريا.

وتم خلال اللقاء بين الرئيس الأسد والوزير الصيني التوافق على الانطلاق نحو مرحلة جديدة في تعزيز العلاقات وفتح آفاق أوسع للتعاون الثنائي في كل المجالات، وكان الرئيس الصيني شي جين بينغ في رسالة التهنئة التي بعث بها الى الرئيس بشار الأسد بمناسبة إعادة انتخابه رئيساً لسوريا أشار إلى أن الصين ستقدّم ما في وسعها من المساعدات لتنشيط اقتصاد سوريا، وأبدت بكين مراراً رغبتها في إعادة إعمار سوريا فمثلاً في العام 2017  أكد المبعوث الصيني الخاص إلى سوريا شيه شياويان استعداد بلاده للمشاركة في إعادة إعمار سوريا، وكان الرئيس السوري قد طلب في العام 2019 مساعدة بكين في إعادة الإعمار ورحبّ بالاستثمارات الصينية، ومما لا شك فيه أن سوريا تستطيع الاستفادة من الخبرات الصينية في مجال البنى التحتية المتطورة.

وفي أثناء زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي إلى سوريا قدم اقتراحاً من 4 نقاط لحل القضية السورية:

أولاً: احترام سيادة سوريا وسلامة أراضيها واحترام خيار الشعب السوري.

ثانياً: إعطاء الأولوية لرفاهية الشعب السوري وتسريع عملية إعادة الإعمار والرفع الفوري للعقوبات الأحادية والحصار الاقتصادي المفروض على سوريا.

ثالثاً: التمسك بموقف حازم بشأن مكافحة الارهاب على نحو فعال.

رابعاً: العمل على ايجاد حل سياسي شامل للقضية السورية، وحلّ الخلافات بين الفصائل السورية من خلال الحوار والتشاور.

والجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي تقترح فيها بكين خطة لحل الأزمة السورية ففي العام 2012 قدّم وزير الخارجية الصيني السابق يانغ جيتشي إلى مبعوث الأمم المتحدة السابق لسوريا الأخضر الإبراهيمي اقتراحاً من 4 نقاط يتضمن أولاً: وقف إطلاق النار، على سبيل المثال منطقة بمنطقة ومرحلة بمرحلة، وتوسيع مناطق وقف إطلاق النار وصولا إلى إنهاء كافة أشكال النزاع المسلح، ثانياً يعين كل طرف مفوضين عنه يتولون معاً، بمساعدة الإبراهيمي ومنظمات المجتمع الدولي المعنية، وضع خريطة طريق للانتقال السياسي، عبر مشاورات مكثفة يقوم بها مجلس انتقالي يضم أكبر نسبة ممكنة من الأطراف المتنازعة، ثالثاً: دعم جهود الإبراهيمي لإحراز تقدم حقيقي في تنفيذ بيان مؤتمر جنيف، رابعاً: دعوة جميع الأطراف لاتخاذ خطوات ملموسة لتخفيف المعاناة الإنسانية في سوريا.

وفي العام 2015 أعلن وانغ يي في أثناء اجتماعه بوزير الخارجية السوري السابق وليد المعلم التمسك بثلاث مبادئ لحل الأزمة السورية وهي التمسك بالحل السياسي وتقرير الشعب السوري لمصيره فضلاً عن التمسك بوساطة الأمم المتحدة. وعملت الصين خلال السنوات الماضية على حل الأزمة السورية بطريق الوساطة والحوار فاستضافت معارضين سوريين ومسؤولين تابعين للنظام، كما عينت مبعوثاً خاصاً إلى سوريا.

 وفي اطار آخر يثير تواجد المسلحين الإيغور في سوريا والذين جاؤوا اليها وانضموا إلى تنظيم داعش ومن ثم الى الحزب الاسلامي التركستاني الذي أزاله ترامب من قوائم الارهاب قبل مغادرته مخاوف بكين. وكان الحزب التركستاني قد هدد الصين سابقاً بسبب “انتهاكها حقوق الإنسان” في إقليم شينجيانغ. وتخشى بكين عودة هؤلاء المتطرفين الايغور إلى إقليم شينجيانغ والقيام بأعمال تهدد الأمن خاصة بعد انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من أفغانستان وسيطرة طالبان على معظم المناطق فيها وسيطرتها على إقليم بدخشان على الحدود مع منطقة شينجيانغ، على الرغم من تعهد طالبان بعدم استقبال المقاتلين الايغور ورغبتها في تطوير علاقاتها بالصين.

يبدو فعلاً أن الصين وسوريا انتقلتا إلى مرحلة جديدة في علاقاتهما ، ولكن دخول الصين إلى سوريا لن يكون سهلاً لعدة أسباب منها قلق الصين من أن يشنّ المسلحون الايغور هجمات على الشركات الصينية متى بدأت العمل في سوريا وهذا يتطلب توفير حماية خاصة لهذه الشركات ، ثانياً من المحتمل أن تفرض الولايات المتحدة الأميركية عقوبات على الشركات الصينية استناداً لقانون قيصر.

باحثة بالشأن الصيني.

 
تعليقات