أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 50917342
 
عدد الزيارات اليوم : 16729
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
مقالات وتحليلات 
 

قائد وحدة المستعربين الارهابيين عن معركة جنين الاخيرة:"شعرنا للحظة بأننا كالإوز في ميدان الرماية" *نواف الزرو

2021-07-14
 

قائد وحدة المستعربين الارهابيين عن معركة جنين الاخيرة:"شعرنا للحظة بأننا كالإوز في ميدان الرماية" 

*نواف الزرو 

Nzaro22@hotmail.com 

هي اسطورة تأبى النسيان.. 

وحكاية ملحمية من حكايات الانتفاضات والثورات الفلسطينية الموسوعية.. 

تسعة عشر عاما انقضت عليها وما تزال في الذهن والذاكرة ... 

صفحة ناصعة في موسوعة المعارك الاسطورية في مواجهة"الجيش الذي لا يقهر"... 

قلبت وما تزال معاركها  كافة الحسابات العسكرية الاسرائيلية... 

كان أبطالها من زمنٍ آخر، قاتلوا بروحٍ وعزيمة اذهلت ذلك الجيش المتعجرف.. 

نساؤها وشيوخها وأطفالها كتبوا بدمائهم وبطولاتهم ملحمة صمودية ترسخت في الوعي والذاكرة الوطنية الفلسطينية والعربية. 

اطلق عليها بعض الكتاب الاسرائيليين اسم"ستالينغراد الفلسطينيين"... 

واطلق عليها الفلسطينيون"جنينغراد"... 

انها معارك جنين الملحمية المتواصلة التي لا يمكن للفلسطيني اوالعربي ان يمر هكذا على ذكراها دون ان يستحضرها، برغم زخم وتلاحق الاحداث اليومية الكبيرة، تلك المعركة التي ارتقت في الوعي الجمعي الفلسطيني والعربي الى مستوى الاسطورة. 

                     ولعل اعترافات قائد وحدة المستعربين في الضفة الغربية المحتلة الملقب "د" الاربعاء 2021/7/14 من اهم الشهادات على والاعترافات  المعادية على حقيقة  الملحمة المنسية التي يخوضها اهل جنين ومخيمها ضد قوات ومستعربي ومستعمري الاحتلال، وجاء في اعترافات قائد المستعربية  لصحيفة يديعوت احرونوت:"إن واقعًا جديدًا يجري فرضه وتغييره في مدينة جنين ومخيمها شمالًا خلال الأسابيع الأخيرة، ما يشكل تحديًا كبيرًا لجيش الاحتلال الإسرائيل" موضحا:" أن ما يحدث في المدينة من اشتباكات عنيفة يعتبر حدثًا غير مألوف في الضفة الغربية المحتلة"، مستطردا:"أن قوة خاصة كادت أن تقع في كمين نصبه لها مجموعة مسلحين في جنين قبل أسبوعين وانتهت الليلة بثلاثة قتلى- شهداء- فلسطينيين دون إصابات بصفوف القوة-على حد زعمه-"، وقال الضابط خلال وصفه لما حدث: "دخلنا جنين لتنفيذ عملية اعتقال لمطلوبين بناءً على معلومات من الشاباك، وخططنا لعملية قتحام سيرًا على الأقدام كما في كل مرة"، وأضاف: "بعد تنفيذ الاعتقال فوجئنا بإطلاق نار عنيف ومن مسافة قصيرة جدًا لأمتار معدودة، مقابل عمليات إطلاق نار سابقة كانت تتم من مسافات مئات الأمتار". 

وتحدث اقائد قوة المستعربين الاجرامية عن جرأة كبيرة يتمتع بها المسلحون الفلسطينيون قائلًا: "لقد شخصوا قافلتنا وهاجموها بكمين محكم جيدًا (..) استغرقنا وقتًا لنفهم ما الذي يجري بالضبط ومن أين تطلق النيران"، وأكمل: "ساد المكان كثير من الفوضى والارتباك، وعندها وصل المكان مجموعة من المسلحين على دراجات نارية وألقوا عبوات ناسفة كبيرة على مركبات عسكرية وسمعت أصوات انفجارات وإطلاق نار، وتعرضنا للنيران من كل اتجاه"، وتابع الضابط حديثه عن الكمين: "أعدوا لنا مفاجأة بعد مفاجأة وبعدها خرجنا من المركبات وأطلقنا النار صوب مصادر النيران، لكنني فهمت لحظتها أن أمرًا ما قد يقع هنا ويجب القيام بشيء وبعدها استهدفت القوة المسلحين فقتلت ثلاثة منهم". 

   وتطرق قائد المستعربين لعملية الاقتحام لجنين قبل يومين بقوله "إنه جرى خلالها اعتقال ثلاثة فلسطينيين وتعطلت إحدى الآليات العسكرية خلال إطلاق النار الكثيف صوب الدوريات"، وقال: "شعرنا للحظة بأننا كالإوز في ميدان الرماية (..) بدأ يدور بمخيلتي السيناريوهات الفظيعة بوجود مصابين واستقدام طائرات لنقلهم للمشافي وسيارات اسعاف"، وتابع الضابط: "فوضى كبيرة (..) عندها أطلقنا النار صوب مصادر النيران فأصيب مسلح من مسافة قصيرة، إذ كان يبعد عنا 20 مترًا فسحبه رفاقه وسيطرنا على سلاحه"، واختتم حديثه بأنه "شعر بفقدان توازنه في العملية السابقة"، مشددًا على أن الحديث يدور عن تهديد كبير للقوات المقتحمة للمدينة. 

إذن ...وبشهادة قائد وحدة المستعربين الاجرامية وبشهادات عديدة سابقة عن معارك جنين أيضاً: فقد دخل المخيم التاريخ من أوسع أبوابه، لأن قصة صموده وبطولة مقاتليه دفعت إلى قراءة ما حصل هناك، خاصة مع اختلاف موازين القوى وحجم الخسائر وشراسة المعارك وعنفوانها، وقصة الخدع والافخاخ التي تميز بها مقاتلو المخيم، وفي النهاية قصة كل الشهداء، الذين قاتلوا حتى الرمق الأخير.   

ولا تتوقف القصص والحكايات عند حد معين ففي كل زاوية وممر قصة، وتحت كل منزل مهدم وركام منثور بطولة شهيد التصق بالسلاح، هناك استشهد طه زبيدي، وهنالك استشهد شادي النوباني، وهنا استشهد الشيخ رياض بدير ، وهناك ايضا محمود ، ومحمد وغيرهم من المقاتلين الأبطال 

وهكذا .. يتحول مخيم جنين إلى رمز للبطولة الفلسطينية وأسطورة تتكرس في وعي وذاكرة الفلسطينيين والعرب على مدى التاريخ الراهن والقادم 

نعتز ونفتخر وننحني اجلالا وتقديرا لجنين ومخيمها واهلها وابطاله الذي يواصلون  خوض وتسطير المعارك الملحمية في مواجهة جيش ومستعربي الاحتلال ....! 

 
تعليقات