أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 50917053
 
عدد الزيارات اليوم : 16440
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
مقالات وتحليلات 
 

الأسرى الإسرائيليون قنبلةُ نتنياهو في حجرِ بينت// د. مصطفى يوسف اللداوي

2021-07-14
 

الأسرى الإسرائيليون قنبلةُ نتنياهو في حجرِ بينت

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 

غادر رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو منصبه مرغماً، مكسوفاً مكسور الخاطر، إذ لم يحقق حلمه القديم وأمله الكبير، ووعده الدائم باستعادة جنوده الأسرى ورفاتهم لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، رغم الحروب الدامية التي خاضها ضدهم، وهو الذي تعهد كثيراً أمام شعبه وذوي جنوده الأسرى بإعادتهم إلى بيوتهم، وجمعهم مع عائلاتهم، ودفن القتلى منهم في مقابر معروفةٍ، تحوي رفاتهم وتحمل أسماءهم.

 

إلا أن المقاومة الفلسطينية الصامدة في مفاوضاتها، والثابتة على شروطها، والمصرة على تنفيذ إرادتها، كشفت بصمودها سوأة نتنياهو، وأظهرت عجزه وأبانت ضعفه، وفضحته أمام خصومه ومؤيديه، وجرأت ذوي جنوده عليه، وأطلقت العنان لوسائل الإعلام لانتقاده واتهامه، وتوجيه اللوم له والهجوم عليه، فقد كان يتبجح بقرب استعادة جنوده، وادَّعي أنه الوحيد القادر على إنهاء ملفهم، وتعهد كثيراً في حملاته الانتخابية بتسويةٍ مشرفةٍ لملفهم، إلا أن شيئاً من وعوده لم يتحقق.

 

ماطل نتنياهو وأَخَّرَ، وناور وعاند وفشل في تحقيق هدفه، وعجز الوفاء بوعده، رغم المساعي الكبيرة التي بذلها على المستويين الأمني والعسكري لاستعادتهم بالقوة، أو بعملٍ أمنيٍ خارقٍ، دون أن يكون مضطراً لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين، ودفعِ أثمانٍ باهظةٍ مقابلهم، ورغم جهود الوسطاء الدوليين الذين حاولوا مساعدته، وبذلوا جهوداً مضنية للتوصل إلى اتفاقٍ مرضي مع المقاومة في غزة، يحققون بها هدفه، وينقذونه من ورطته، ويساعدونه في الاحتفاظ بمركزه ورفع نسبة التأييد الشعبي له، إلا أن تبجحه خَسَّرَه، وعناده أفقده الفرصة، وغروره حرمه من نشوة النصر وفرحة الإنجاز. 

 

غادر نتنياهو منصبه الرفيع لخلفه نفتالي بينت، إلا أنه ورثه ملف جنوده المستعصي، وحَمَّله مهمة استعادتهم المستحيلة وتسوية قضيتهم المتعسرة، علماً أنه الذي كان يقف حجر عثرةٍ أمامه، ويضع شروطاً تعجيزيةٍ تقيده وتقعده، وتحول دون تمكنه من التفاوض والمساومة، فقد كان خلال وجوده في حكومات نتنياهو السابقة، وأثناء توليه حقيبة وزارة الحرب، يرفض رفضاً تاماً الإفراج عن أسرى فلسطينيين ممن يصفهم بأن أيديهم ملطخة بدماء اليهود، وكان يصرُ على موقفه، ويتشدد في شروطه، ويعلن وائتلافه معارضته لأي صفقة مؤلمة مع المقاومة الفلسطينية، ما أفشل جهود الوسطاء وأعيا نتنياهو وخَيَّبَه.

 

استغل نتنياهو الظرف وأطلق العنان لسيلٍ من الاتهامات والانتقادات العلنية المباشرة لغريمه الجديد وحليفه القديم نفتالي بينت، وطالبه بالتصدي لهذه الأزمة، وعدم تأجيلها أو القفز عليها، وأوعز إلى مجموعةٍ كبيرةٍ من الأمنيين والعسكريين المؤيدين له والمتوافقين معه، بإطلاق التصريحات المحرجة وتسليط الضوء على بعض الثوابت المتعلقة بعمليات تبادل الأسرى، والأثمان التي يجب دفعها في سبيل إتمامها، مطالبين إياه بسرعة التحرك وفعالية التفاوض، واستغلال الظرف وعدم تفويت الفرصة، وإطالة أمد غياب جنودهم ومضاعفة معاناة أهلهم.

 

يعمل نتنياهو على إحراج بينت وحكومته، ويقول له أن التهدئة مع قطاع غزة يلزمها بعض الرفاهية، وفتح المعابر وزيادة حجم السلع والمواد الضرورية للتخفيف عن السكان، ولا يكفي التهديد بالقوة والتلويح بالشدة والعنف، ولا محاولات التظاهر بالذكاء والتلاعب بالتصريحات لتغيير الواقع، ولن يعود الجنود دون ثمنٍ تؤديه وبدلٍ تدفعه، ولا أثمان تملكها "إسرائيل" غير الأسرى الفلسطينيين.

 

وكان الجنرال احتياط غيورا آيلند قد تهكم على حكومة نفتالي بينت، وعلى كل من يعتقد أنه يستطيع إعادة الجنود دون دفع ثمنٍ، وقال في مقابلةٍ له مع إذاعة جيش كيانه، بأن "من يتوقع إعادة الجنود والمفقودين من غزة دون تحرير أسرى فلسطينيين هو واهمٌ، ولا يفهم في هذا الموضوع"، واعتبر أن الوفود الأمنية الإسرائيلية التي تفاوض في القاهرة تعرف الثمن جيداً، وتدرك أنه لا مفر من دفعه، إلا أن بينت يرفض ويكابر، ولكنه سيكون مضطراً لدفعه في نهاية الطريق.

 

قد لا يكون نتنياهو يريد لنفتالي بينت أن يحقق هذا الإنجاز، ويعيد الجنود إلى بيوتهم وأسرهم، وتقوم عائلات من قتل منهم بدفنهم والوقوف على قبورهم، فهذا إذا تحقق وفق رؤية بينت وشروطه، فإنه سيحسب له وسيصب في صالحه، وستكون سابقة حكومية تضر بسمعته الحكومية وتضعف مركزه، ولكنه يريد توريط بينت وفريقه في هذا الملف، ودفعه للقبول بشروط المقاومة والنزول عندها، والوفاء بها ودفعها ولو كانت مؤلمة وباهظة، ليثبت صوابية رأيه ورجاحة عقله وحكمة سياسته، وليظهر كذب بينت وخداعه، وضحالته وقلة تجربته، وأنه لا يحسن غير جعجعة المعارضة وغباء التعطيل.

 

يعلم نتنياهو وأركان حكوماته القديمة وقادة المعارضة الجدد، تماماً كما يعلم بينت وأقطاب ائتلافه المتهالك، ويدرك الأمنيون والعسكريون الإسرائيليون جميعاً، أن قضية جنودهم لن تحل دون ثمن، وأن استعادتهم لن تكون بغير حرية الأسرى الفلسطينيين، وأن أي معلوماتٍ بشأنهم أو تخصهم، لن يفرج عنها قبل إتمام صفقة شاليط الأولى، وإطلاق سراج جميع من أعيد اعتقالهم، فهذا وعدٌ قطعته المقاومة على نفسها، وتعهدت به تجاه شعبها، وخاضت في سبيله مع شعبها أصعب الحروب وأشدها، وهي تتمسك بشروطها، وتصر على مواقفها، وسيخضع لها عدوها ويلتزم صاغراً بها، وهي تعد بمفاجئاتِ جديدةٍ تسر شعبها وتغيظ عدوها، وتحقق به وعيدها وعددها 1111.

 

بيروت في 14/7/2021 

moustafa.leddawi@gmail.com

منطقة المرفقات
 
تعليقات