أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب على شعب اليمن وتصريحات قرداحي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 52
 
عدد الزيارات : 52841490
 
عدد الزيارات اليوم : 29016
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   للاحتفال بـ"الحانوكاه": الرئيس الإسرائيلي يقتحم المسجد الإبراهيمي بالخليل      أولمرت: إسرائيل لن تشن حملة عسكرية شاملة ضد إيران ونهج بينيت لن ينجح وتعاون نتنياهو مع ترامب كان خطأ مأساويا كبد إسرائيل خسائر ضخمة      كارتل الحكم الأمريكي يستخدم أوكرانيا كدميه في لعبه مع روسيّا. أمريكا الشرطي الأول في العالم تعمل على تسخين جبهة دونباس. *كتب: المحامي محمد احمد الروسان      "كابينيت كورونا" يصادق على تتبع "الشاباك" للمصابين بـ"أوميكرون" وحجر صحي للعائدين من الخارج      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى الخليل الأسير المناضل/ الأسير صدقي الزرو التميمي (1958م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إسرائيل تأهبّت بشكلٍ كبيرٍ لاستئناف المفاوضات النوويّة مع إيران الاثنين القادِم.. رئيس الموساد: “إذا لم نُهاجِم إيران عسكريًا سيكون وضعنا سيئًا”      تكميم الأفواه بوسائل إعلام الجامعات بالضفة.. مزيد من قمع الحريات      أمريكا توجه تهديدًا مباشرًا لروسيا: كل الخيارات مطروحة للتعامل مع الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا      طلب إسرائيلي علني نادر من أمريكا بتقديم حوافز للدول العربية لتوسيع اتفاقيات التطبيع      الصحة الفلسطينية: سنوعز بتشديد الإجراءات على المعابر والحدود في إطار تفشي متحور اوميكرون      صحيفة فرنسية تتحدث عن اقتراب “الموساد” الإسرائيلي من الحدود الجزائرية: عواقب جيوسياسية وخيمة على الأمن ومخاوف من زيارة غانتس للمغرب.      هجوم استيطاني جديد وغير مسبوق في القدس والادارة الاميركية تكتفي بالوعود الكاذبة لحكومة الاحتلال // إعداد:مديحه الأعرج      صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة ومثيرة عن الجاسوس الإسرائيلي في منزل غانتس والمبلغ الذي تقاضاه لـ”بيع أسرار بلاده”      بريطانيا تعلن “حماس” بجناحيها السياسي والعسكري “منظمة إرهابية” محظورة بعد موافقة البرلمان.. والحركة تحشد مواقف داعمة لمواجهة القرار      متحور كورونا الجديد يشغل العالم: أوميكرون.. الأشد عدوى ويتسبب بفرض قيود على السفر      اتفاق إسرائيلي-مصري على إضافة تعديلات”حساسة”على اتفاقية “كامب ديفيد” ولقاءات سرية في القاهرة وتل أبيب لتغيير الأوضاع الأمنية بسيناء ومراقبة غزة      السيد نصر الله: وضع المقاومة على لوائح الإرهاب لن يؤثر في عزم الم.قاومين أو وعي البيئات الحاضنة لها      صحيفة عبرية: اتفاقية سرية تجعل "إسرائيل" وقطر أقرب إلى تطبيع العلاقات      الحقيقة والمعاني المعرفية في المجتمع إبراهيم أبو عواد      التطبيع ما بين زمنين....! نواف الزرو      مسلحون يمنعون محامي نجل القذافي من الطعن على استبعاده من الترشح للرئاسة      الاحتلال هو السرطان والفاشيون هم نقائله جواد بولس      حالة الطقس: أجواء خريفية معتدلة نهاية الاسبوع      الصحة الإسرائيلية: تشخيص إصابة بالمتحورة الجنوب أفريقية واشتباه بحالتين أخريين      زياد النخالة..يهدد بقصف تل ابيب مباشرة اذا أقدمت إسرائيل على استهداف أي كادر من الحركة.ويتهم السلطة الفلسطينية بالاذعان للطلبات الإسرائيلية.      إسرائيل تهدد إيران: نعمل على توجيه ضربة عسكرية لبرنامجكم النووي ونريد اتفاقاً يُعالج كل أنشطة طهران في المنطقة      بريطانيا تستعد للحرب “المُحتملة” مع روسيا وتنقل معداتها ومدرعاتها إلى ألمانيا وتتحدث عن إنشاء ثلاث قواعد عسكرية جديدة      تطورات مخيفة بشأن كورونا وسلالة جديدة. اجتماع عاجل لمنظمة الصحة العالمية      المشروع النهضوي العربي وجيل الشباب د. ساسين عساف*      ما وراء التصنيف البريطاني لحماس د. عبير عبد الرحمن ثابت     
مقالات وتحليلات 
 

عبد الباري عطوان // إذا هدّد “القائد” محمد الضيف وتوعّد فاستمعوا له.. لماذا خرج عن صمته بعد كُل هذه السّنوات؟

2021-05-06
 

إذا هدّد “القائد” محمد الضيف وتوعّد فاستمعوا له.. لماذا خرج عن صمته بعد كُل هذه السّنوات؟ وما هي التطوّرات الخمسة التي تحمل رسالة مُرعبة للاحتِلال في المُستقبل القريب؟ وهل سيتكرّر سيناريو ما بعد اغتِيال الشهيد يحيى عياش؟

عبد الباري عطوان

أن يخرج علينا محمد الضيف زعيم كتائب القسّام الجناح العسكري لحركة حماس عن صمته ببيانٍ مُقتَضب “يُهدّد فيه “إسرائيل” بدفع ثمن غال إذا لم تتوقّف عن أعمالها العُدوانيّة في حي الشيخ جراح في القدس المحتلّة”، فإنّ هذا التّهديد كفيلٌ بإحداثِ حالةٍ من الرّعب، والهلع في أوساط المُستوطنين الإسرائيليين، فهذا الرّجل الذي يكره الإعلام، ويعيش “تحت الأرض” مع مُقاتليه، إذا قال فعل، وما كان له أن يُقدِم على إصدار هذا البيان إلا بعد أن اتّخذ كُل الاستِعدادات اللّازمة لوضع حدٍّ للعربدة والاعتِداءات الإسرائيليّة ضدّ المُرابطين أهل العاصمة الفلسطينيّة المقدّسة إذا لم تتوقّف فورًا.

لنَعُد إلى الوراء عشرين عامًا، وبالتّحديد إلى يوم اغتِيال الشّهيد يحيى عياش في الخامس من كانون الثاني (يناير) 1996، والبيان الذي أصدره القائد محمد الضيف وزملاؤه في جناح القسّام، وتوعّد فيه الإسرائيليين بتنفيذ أربع عمليّات انتقامًا وثأرًا لهذه الجريمة، وجرى تنفيذ هذا الوعد في غُضون بضعة أسابيع من خِلال عمليّات استشهاديّة في الخضيرة والقدس المحتلّة وقلب تل أبيب أسفرت عن مقتل وإصابة ما يَقرُب من المئتيّ إسرائيلي.

أذكر أنّني التقيت السيّد محمد نزال (أبو البراء)، عضو المكتب السياسي في حركة “حماس” بعد اغتيال الشهيد عياش ببضعة أيّام في عمّان التي كنت أزورها في مهمّة صحافيّة في حينها، وكان اللّقاء داخل سيّارته القديمة “المُتهالكة” بالقُرب من الفندق الذي كنت أُقيم فيه، وسألته لماذا تُلزِم الحركة نفسها بتحديد هذا العدد من العمليّات وتضعون جانبًا احتِمالات عدم القُدرة على التّنفيذ لسَببٍ أو لآخر؟

أجابني “أبو البراء”، وابتسامة الواثق مرسومة على وجهه “اسمع يا أخي، أنت لا تعرف جناح القسّام وقيادته، فهؤلاء إذا هدّدوا نفّذوا.. لأنّهم طلّاب شهادة، ويشعرون بالنّدم لأنّهم لم ينالوها بسُرعةٍ، وما زالوا على قيد الحياة”.

نحن نتحدّث هُنا عن رجال طوّروا صواريخ وطائرات مسيّرة، ومنظومة أمنيّة وعسكريّة مُتقدّمة جدًّا، وطابور طويل من الاستِشهاديين، ويعملون في سريّة مُطلقة، ويكفي التّذكير بأنّهم نجحوا في إخفاء جلعاد شاليط الجُندي الإسرائيلي الأسير لعدّة سنوات، في قِطاع لا تزيد مساحته عن 150 ميلًا مُربّعًا، وفي واحدةٍ من أكثر مناطق العالم ازدحامًا بالسكّان (2.2 مليون نسمة، وأكّد لنا أحد القادة البارزين في المكتب السّياسي أنّهم لم يعرفوا مُطلقًا مكان هذا الأسير، ناهِيك عن أجهزة الاستِخبارات الإسرائيليّة التي تدّعي أنّها الأقوى في العالم، وفشلت كُل جُهودها في هذا المِضمار.

***

خمسة تطوّرات رئيسيّة ربّما تكون مُقدّمة لتغيير، بل ونسف، كُل المُعادلات السياسيّة والعسكريّة الحاليّة في الأراضي الفِلسطينيّة المحتلّة في الأيّام والأشهر المُقبلة:

  • الأوّل: تهديد القائد محمد الضيف المُباشر والواضح لدولة الاحتِلال الإسرائيلي، وللمرّة الأولى مُنذ سنوات، ترك خِلالها ميدان التّصريحات للسّياسيين ممّا يعني أنّ الجناح العسكري أراد أن يقول كلمته، وفي الوقت المُناسب، والايحاء بأنّه عائدٌ بقوّةٍ لقِيادة السّاحة، لمرحلةٍ مُختلفةٍ وأخذ المُبادرة بالتّالي.

  • الثّاني: فشل النّظام السّياسي الفِلسطيني، وتأجيل الانتخابات التشريعيّة كعلامة على هذا الفشل، والرّضوخ للإملاءات الإسرائيليّة ممّا أدّى إلى دفع المُقاتلين إلى الواجهة، بعد أن طفَح كيلهم، ووصول الإذلال الإسرائيلي للفِلسطينيين إلى ذروته.

  • الثّالث: صُمود أهل القدس وانتِفاضتهم في وجه الاحتِلال، وتصدّي أهل حي الشيخ جرّاح للعربدة الإسرائيليّة بشجاعةٍ غير مسبوقة وتمسّكهم بأرضهم ومنازلهم، وأقصاهم وكنائسهم وكرامتهم.

  • الرّابع: هُجوم حاجز زعترة الذي نفّذه شاب فِلسطيني أطلق النّار على مجموعةٍ من المُستوطنين وأصاب ثلاثة منهم، إصابة اثنين منهم خطرة جدًّا، وتواطؤ الأمن الفِلسطيني مع نظيره الإسرائيلي في البحث عنه لاعتِقاله أو اغتِياله.

  • الخامس تضخّم قوّة تأثير محور المُقاومة، ووصول صاروخ سوري إلى غلاف مدينة ديمونا حيث المفاعل النّووي، ورضوخ إدارة بايدن للشّروط الإيرانيّة كامِلةً في مُحادثات فيينا النوويّة، ووقف القِيادة الإسرائيليّة حرب النّاقلات اعتِرافًا بالهزيمة، وعدم القُدرة على الاستِمرار، وقصف صاروخي للقواعد الأمريكيّة بشَكلٍ يَوميّ في العِراق.

***

هُناك تشابه، وربّما تطابقٌ كبير، بين إرهاصات الانتِفاضة الحاليّة التي تتبلور، والانتِفاضة المسلّحة الثّانية التي انطلقت شرارتها بعد اقتِحام شارون لباحة المسجد الأقصى تحت الحِراب الاستيطانيّة، فالقُدس كانت كلمة السِّر في الثّانية، وستكون كلمة السِّر في الثّالثة، مع فارقٍ أساسيّ وهو أنّ إسرائيل تعيش أزَمات داخليّة وخارجيّة مُتفاقمة، وبات الرّعب والارتِباك والتخبّط والانقِسامات أبرز عناوينها.

خِتامًا نقول، طالما أنّ القائد محمد الضيف خرج إلى السّطح بعد غيابٍ طويل، وأخَذ زِمام المُبادرة وتعاطى مع الاحتِلال باللّغة التي يفهمها، نتمنّى عليه أن يُكمِل معروفه، ويُجَرِّم “مسخرة” الانتِخابات تحت الاحتِلال، و”التّواطؤ” والعمالة وليس “التّنسيق” الأمني” مع دولة الاحتِلال، وإعادة “حماس” إلى ينابيعها الأولى، وليس هذا عليه وعلى زُملائِه بكثير

 
تعليقات