أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات // الإنتخابات التبكيرية الخامسة لن تنقذ دولة الكيان من أزمتها السياسية العميقة.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 61
 
عدد الزيارات : 59177398
 
عدد الزيارات اليوم : 29577
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الاستخبارات الروسية: وارسو مقتنعة بدعم واشنطن ولندن لتقسيم أوكرانيا      مقتل 3 مواطنين بينهم شقيقان رمياً بالرصاص في السموع جنوب الخليل      22 اصابة بنيران الاحتلال بينهم اطفال ورضع خلال مواجهات بنابلس..إصابة قائد منطقة نابلس في جيش الاحتلال.      انتخابات بالأول من نوفمبر: الكنيست يحل نفسه... لبيد رئيسا لحكومة انتقالية      سوريا تكشف عن الهدف الرئيسي من القصف الإسرائيلي والتواجد الأمريكي والتركي على أراضيها وتوجه رسالة لمجلس الأمن.      هشام الهبيشان . // أنقرة تتحدى دمشق عسكرياً ... هل من رد سوري !؟".      بينيت يعلن انسحابه من الحياة السياسية وعدم ترشحه للمنافسة في الانتخابات العامة المقبلة للكنيست .      ردا على انتقاداتها.. الصين تتهم مجموعة السبع “بزرع الانقسام” وخلق خصومات بدون أي حس بالمسؤولية أو مبدأ أخلاقي..      بايدن يرحب بعد لقائه إردوغان بإبرام تركيا لاتفاقية ثلاثية مع فنلندا والسويد      إسرائيل تتجه نحو انتخابات مبكرة وترقب تنصيب لبيد رئيسا للوزراء لفترة انتقالية والاستطلاعات تشير لاحتمال حصول نتانياهو على الأغلبية..      موجة الغلاء تتواصل: ارتفاع جديد في أسعار الوقود بالبلاد      ناتو شرق أوسطي… حلف عسكري يتكيء على عصاَ مكسورة // بسام ابو شريف      استطلاع: الفلسطينيون يؤيدون الانتفاضة والعمليات المسلحة      استشهاد شاب برصاص الاحتلال الاسرائيلي خلال اقتحام جنين فجر اليوم      بعد عرض مشاهد لاحد الاسرى.مصادر للميادين: "حماس" أبلغت الوسطاء استعدادها لتنفيذ صفقة تبادل عاجلة للأسرى      حُضن دمشق وحركة حماس مجددًا برعاية “الحرس الثوري” وتدخّلات “حزب الله” والعُنوان توحيد صُفوف محور المُقاومة      انطلاق أول محادثات أمريكية-إيرانية في قطر للتباحث في إنقاذ الاتفاق النووي وواشنطن تؤكد عدم وجود مطالب والعالم يترقب      الصين تُهاجم بشدة حلف “الناتو” وتتهمه بمحاولة خلق الفوضى في آسيا كما فعل في أوروبا وتطالب بوقف “الكذب والاستفزاز”      إليكِ: فالحبّ ليس وجهاً واحداً // فراس حج محمد      هل نجح “أبو عبيدة” في حربه النفسية مع إسرائيل؟.. تغريدة صغيرة قلبت إسرائيل ووضعت قادتها أمام نار الانتقادات وحركت “الملف الأخطر”..      نواب المشتركة يفتحون ابواب عودة الموحدّة للمشتركة بشرط التراجع عن نهج عباس، غنايم :‘مهم اعادة اللحمة‘.      الكنيست يُصادق بالقراءة الأولى على حلّ نفسه وإسرائيل تتّجه إلى انتخاباتٍ مُبكّرة      - تملّكتِ الفؤادَ شعر : الدكتور حاتم جوعيه      البلدة القديمة وسياسات التهجير القسري بقلم : سري القدوة      المغرب استرجاع للمناسب سبتة : مصطفى منيغ      كارثة في الأردن: 10 وفيات 255 إصابة جراء تسرب غاز سام في العقبة      في ظل هستيريا الاستباحات الاستعمارية: كأن العرب في ماساة اغريقية كتبتها الاقدار...؟!!!! بقلم: نواف الزرو      حماس وسورية.. وحقيقة الموقف كمال خلف      التصويت على حل الكنيست اليوم ولا تفاهمات حول موعد الانتخابات.      مُشبّههم بالقرود.. بينيت: “عندما كان العرب يتسلقون الأشجار كانت لدينا دولة يهودية”.. خلال عام عمقت الحكومة الاحتلال وصعدت جرائمه     
ادب وثقافة  
 

سعيد نفّاع // البغل والمختار والحاكم

2022-05-23
 

البغل والمختار والحاكم

قصّة: من لا يصدّق أنّها واقعيّة، رغم التصرّف بالأسماء، فيجب أن يعيد النظر من الموقف ضدّ البغال!

كانت ضباع البراري، أيّام كان عند أهل فلسطين براري، قد شبعت حتّى الثمالة من لحم جيفة بغل علي محمّد المحمود، حتّى تسنّى له الوصول إلى مقرّ الحاكم العسكري في البلدة، وطبعًا ليس قبل أن توسّط المختار عبد الله الأحمد لدى الحاكم كي يتفضّل ويسبغ على ابن المحمود فضيلة المقابلة.

قاربت الدنيا الظهيرة وابن المحمود كما العشرات يفترشون، كلّ على الجانب والشكل اللذين يريحانه، حجارة وتراب حاكورة دار راشد الحمد الواسعة، والتي تحوّلت دارها الرحبة إلى مقرّ للحاكم بعد أن هجّ أهلها مع من هجّ، من المقاومين وذويهم وبعد أن نفذ رصاصهم في الميادين، أو مِمّن قطّع الخوف أوصالهم عن بعد، أو خوفًا من مذابح البيادر والحواكير، أو ممِّن غُرّر بهم. أمّا المفترشون فممّن تبقّى رغم مذابح الحواكير والبيادر، أو ممّن شفعت له صحبته الصحوبة ل"الحيط الحيط ويا ربّ السُّترة" ولِمَا بعد السُّترة بكثير وما كان همّه إن كان دار قفاه، بالاستعمال الشمال فلسطيني- السوري وليس المصري، لأهله.

المهمّ أن قيظ الظهيرة لم يشفع عند الحاكم لا لأهل البيادر والحواكير، ولا لأصحاب الحيطان العائبة والأقفية السائبة على ذمّة بعض أهلنا، فعند الحاكم القاعد في عِلّيّة دار راشد الحمد ومعه "على الحكي" كم مجنّدة من المتطوّعات التشيكيّات، "كلّة زيّ بعضُهْ". وما كان أحد من المفترشين ليجرؤ أّن يقضّ راحة الحاكم في عليّته قبل أن يقرّر أن ينزل إلى بهو الدار الذي به كان يستقبل المراجعين، هذا إذا طاب مزاجه في ذلك اليوم وإلّا أعاد الناس من حيث أتوا إلى موعد لاحق قلّما يحدّده.

سمع الكثير ممّن حول ابن المحمود أفأفته قبل أن يقوم تاركًا الحجر الذي جالسه منذ ساعات متّجهًا نحو بوّابة الخروج. أمسك جارُ افتراشٍ كان افترش التراب بجانبه "ذيال" قمبازه وشدّه نحوه قائلًا:

_ اقعد يا عمّي... خْروج الحاكورة مِشْ مثل دْخولها!

_ شو يعني؟!

ومتابعًا:

_ يلعن البْغال واصْحابْها... والله المْعَوِّظ. 

لم يفهم الرجل الجالس ما للبغال والحالة التي هم فيها، ولا إن كان المقصود بالبغال الحاكم والحرّاس، ومع هذا سارعه:

_ أقعد يا عمّي! راح تِتْبهدل يا عمّي وانت مِشْ قدّها.

_ ليه؟ شو عْمِلْت؟!

_ مِشْ المهمّ شو عْمِلْت... المهمّ ما تِعمل إلّا اللي يقولوا لك اعملُهْ... دخول المقرّ بإذن وخروجُهْ بإذن... وان رحت خارج إسّا راح يِعْتْبِرها الجندي على البوّابة إهانة للحاكم، وراح يِفْشِل عليك هذا إن ما ضربكْ، وانت مش خَرْج بهدلَهْ يا عمّي!

_ لا حول ولا قوّة إلّا بالله!

عاد ابن المحمود إلى حَجره والحوقلة ما زالت سيّدة موقفه، فبادره الشاب وبعد أن عرّفه على نفسه وأنّه من رْويس العين، يسأله عن حاجته، فمدّ ابن المحمود يده مستخرجًا ورقة عانت الكثير من "الجعلكة"، وناولها لابن الرْوِيس الذي راح يقرأ:

"سعادة مدير وزارة الأقليّات بحيفا المحترم.

المستدعي علي محمّد المحمود الياسين من قمْرة.

المعروض لسعادتكم. بتاريخ 2021949 طوّق الجيش الإسرائيلي قريتنا قمرة وفي أثناء التطويق أطلق أحد أفراد الجيش النار على بغل لي ما لبث بعد برهة أن مات وبما أنّني رجل فقير الحال لا أملك النقود اللازمة لشراء بغل أو دابّة أخرى لتقوم بدل البغل المقتول بحراثة أرضي التي أودّ فلاحتها فأكون قد تعطّلت أرضي لذلك ألتمس من سعادتكم التعويض عليّ ثمن البغل المقتول والمقدّر ثمنه ما ينوف على خمسة وأربعين جنيهًا فلسطينيّا وفي الختام تفضّلوا بقبول فائق احترامي سيّدي.

23 2 1949 المستدعي علي محمّد المحمود.

أشهد أنّ ما ذكر أعلاه هو صحيح.

مختار قمرا      

عبد الله الأحمد الختم والتوقيع"       

لم يعرف ابن الرْوِيس هل يضحك أم يبكي، ودون أن يعلّق مدّ يده معيدًا الورقة لابن المحمود، فدحشها ذاك في جيبه دون كلام هو الآخر.

كان ابن المحمود أوّل المراجعين الذي نودي باسمه، ولم يطل بقاؤه في "المكتب" إلّا قليلًا، وحين خرج كان يحمل ورقة وراح يجيل نظره بين الناس وقد تغيّرت أماكنهم وجلّهم وقوفًا، وكأنّه يفتّش عن أحد. وقعت عيناه على من يريد، فراح يتقدّم بين المراجعين نحو ابن الرْوِيس مادّا نحوه الورقة، تناولها ابن الرْوِيس وراح يقرأ، وهذه المرّة بصوت مسموع:

"حضرة السيّد علي محمّد المحمود

قرية قمرة

ردّا على طلبكم المؤرّخ 2321949.

لقد اتّصلنا بالمراجع المختصّة وتلقيّنا جوابًا بأنّ قتل بغلكم كان قد نتج عن عدم الإصغاء للأوامر العسكريّة أثناء التطويق من قبل بعض سكّان القرية ولهذا السبب لا يمكن التعويض عن قتل البغل.

مكتب وزارة الأقليّات بحيفا

موسى (لم يعرف ابن الرويس قراءة الاسم الثاني) – المدير".

رفع ابن الرْويس نظره نحو ابن المحمود فرآه يبتسم، وردّ ضاحكًا مثلما لا يذكر متى ضحك مثل هذه المرة:

_ الحقّ مع الحاكم... والحقّ على البغل اللي ما أصغى للأوامر العسكريّة!       

_ الله يلعن...

راحة يده على فم ابن الرْوِيس:

_ لا تسبّ!    

سعيد نفّاع

أواخر أيّار 2022

 
تعليقات