أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
في ذكرى هبة القدس والأقصى: لن ننسى ولن نغفر شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 51
 
عدد الزيارات : 51841474
 
عدد الزيارات اليوم : 24513
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   يديعوت: بعد مرور عقد على صفقة شاليط.. ما الثمن الذي ستدفعه إسرائيل في الصفقة القادمة؟      حسن العاصي // لا يتسع النوم للأحلام      بعد اعتبار إسرائيل 6 منظمات فلسطينية”إرهابية”.. أزمة تشتعل بين تل أبيب وواشنطن وقناة عبرية تكشف الخطر الأكبر من التوتر      الجيش الأمريكي يعلن تصفية “عبد الحميد المطر” القيادي البارز في تنظيم “القاعدة” خلال ضربة جوية شمال غربي سوريا      سماحة السيد ..”إسرائيل” مخطئة إذا “تصرفت كيفما شاءت” في منطقة النزاع البحري والمقاومة ستتصرف عندما ترى نفط لبنان في دائرة الخطر.      صحيفة تكشف عن رسائل ساخنة دفعت الاحتلال للرضوخ لمطالب أسرى الجهاد      تفسير التاريخ والمعنى الوجودي للحياة إبراهيم أبو عواد      أنقذوا الأسير الفلسطيني/ عياد الهريمي المضرب عن الطعام لليوم الـ 29 بقلم:- سامي إبراهيم فودة      استمرار الإحتلال هو أعنف صور الإرهاب …! د. عبد الرحيم جاموس      تقرير الإستيطان الأسبوعي من 16/10/2021-22/10/2021 إعداد:مديحه الأعرج      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: تفجير الحافلة العسكريّة في دمشق يُهدِّد بجرّ روسيا وتركيّا إلى مواجهةٍ عسكريّةٍ خطيرةٍ..      "ذنبي الاول أني امرأة… لم اولد خرساء ولم اولد مقعدة" نبيل عودة      الوجه الاخر للصراع العربي الاسرائيلي بقلم : سري القدوة      التضامنُ مع الإسرائيليين فضيلةٌ ونصرةُ الفلسطينيين رذيلةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      انتهاء إضراب أسرى الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال      العنف في مجتمعنا الفلسطيني يتصاعد “متحدّياً ” ل” مشروع حكومة منصور بينيت ” !      تدهور شديد في صحة أسير فلسطيني لدى إسرائيل مضرب عن الطعام منذ أكثر من 3 أشهر.. ونادي الأسير تؤكد ان القواسمي في وضع “خطير للغاية”      الرئيس الروسي: حزب الله قوة سياسية هامة في لبنان.. وندعو إلى حل النزاعات عبر الحوار وتسوية الأمور دون إراقة للدماء      محادثات الحدود بين لبنان وإسرائيل.. عقبات كثيرة تعترض الطريق ودعوات أمريكية عاجلة لاستكمالها عملية التفاوض وإيجاد حلول      من قتل مدرّس التاريخ؟... كتاب جديد للكاتب فراس حج محمد      أوامر لسلاح الجو الإسرائيلي بالعودة للتدرب على استهداف المنشآت النووية الإيرانية      الاحتلال يصادق على أكثر من 3000 وحدة استيطانية في الضفة و 1300 وحدة سكنية للفلسطينيين في مناطق"ج"      أنقذوا الأسير الفلسطيني شادي أبو عكر المضرب عن الطعام لليوم الـ 58 بقلم:- سامي إبراهيم فودة       خطاب حسن نصر اللـه بقلم: شاكر فريد حسن      فراس حج محمد// الرسالة الرابعة والستون لا يدرك مساحة الحبّ غير القلب      استهداف قاعدة التنف الامريكية بالطائرات المسيرة بعد ايام من توعد قيادة غرفة عمليات حلفاء سوريا بالرد على الاعتداء الإسرائيلي      أمريكا لتل أبيب: لن نُهاجِم إيران عسكريًا.. محافل إسرائيليّة رفيعة: قلقُ عارِمٌ من تقارب إيران مع السعوديّة وقطر والأردن ودولٍ أخرى..      كورونا بالبلاد: مخاوف من موجة خامسة مع تسجيل إصابة بمتحور دلتا الجديد      اسئلة كبيرة انسانية واخلاقية وضميرية وقانونية على اجندة العرب والعالم...! * نواف الزرو      اعتقال 22 قاصرا في “باب العمود”- أطفال القدس.. “الصيد الثمين” للمستعربين     
ادب وثقافة  
 

مــزامــيـــــــر // نبيــل عــودة

2021-06-23
 

 

 

1

 

عشقتك مع انطلاقة الفجر

تهت في صبابة الحب

رسمت طريقي بالنار

أنشأت من صراخ الأطفال حواجزا

تفجر الخبر

فما عاد للمبتدأ ضرورة

بحثت عن معاني التجلي

بحثت طويلا عن ذاتي

غرقت بوجوه المحتلين

وفقدت أسباب الانتحار

عدت...

عدت لأجل عينيك

نهر يزغرد في دمي

طفل ينشئ المتاريس

يشعل الإطارات

يفجر الغضب الدفين

يصرع الماضي

يبني جسورا للغد

لأجل عينيك

عدت من رحم المأساة

صنعت لغة من الحجارة

بثثتها مع الأثير

حملتها عشقي

حملتها غضبي المتنامي

موجة وراء موجة..

بحرا وراء بحر...

طوفانا وراء طوفان..

 

2

 

هل يعرف بعض الثوار

أن جديلة حسناء

أقوى من هراوة محتل؟

 

3

 

هل يعرف بعض الثوار

ان حجارة طفل

اقوى من خطبة ثورية؟

4

هل يعرف بعض الثوار

ان زغرودة أم شهيد

تعادل جحفلا مسلح؟

 

5

 

ابي من قرية في أعالي الجليل

يوم تسللت إلى أطلالها

خنقتني الدموع

واعتراني يأس قاتل

لولا عينيك

لفقدت بوصلتي

لولا عينيك

لتهت في مأساتي

وعصف بي الضياع

ومزقني القهر

لولا عينيك

لفقدت لغة الكلام

وغمرني الصمت

وضعت في العدم

يوم وقفت مرة أخرى

فوق أطلال قرية أبي

ورأيت انسياب الطبيعة الخلاب

تيقنت ان سر الجمال

ينبع من هنا

وددت تقبيل الوهاد

وددت معانقة الروابي

تمنيت ان أتحول إلى حجر

في أرض بلادي

إلى تراب في حقولها

إلى نبتة خضراء في جبالها

لم اصدق ان وطني الجريح

يفيض بهذا الجمال والابهة

انحنيت

أخذت بكفي حفنة تراب

تنشقتها

ضغطتها بقوة إلى صدري

ونثرتها مع الريح

لعلها تحملها إلى المنافي

حيث الشوق والحنين

لرائحة تراب الوطن

 

6

 

عشقتك مع انطلاقة الفجر

تهت في صبابة الوجد

عصفت بي نيران العشق

عشقت وديانك

عشقت جبالك

عشقت ترابك

عشقت نباتك

عشقت حزنك

عشقت فرحك

عشقت خشونتك

ولأجل عينيك

صنعت لغة الحجارة

 

7

 

خرجت من ذهول الضياع

الى ذهول التحدي

خرجت من رتابة الضياع

الى رتابة الانفجار

رحلت إلى وراء المنطق

بكل ما أملك من منطق

شاهدت هبوط الزمن

أوصدت الباب على الماضي

ورفعت اسمك

علما يحلق في الفضاء

 

8

 

طوبى للمقهورين

طوبى للمقموعين

انتم ملح الوطن

انتم رافعي رايته

طوبى للثاكلين أحبائهم

انتم ملح الأرض

ان فسد ملحكم

بماذا يملح؟

انتم زغرودة الأرض

حين تعانق الأرض عشاقها

طوبى لهم

يخرجون كالمارد من قمقمهم

 

9

 

- ما بالك حزينا؟

- حائر بين حبيبتين

- تنازل عن واحدة

- كيف؟

- إختر الأفضل..

- لا يمكن تجزأتهما

- صرت فيلسوفا ولم نعد نفهمك

- أنا سكران بحبهما

- السكر رجس من عمل الشيطان

- عاش الشيطان

****

يعتريني اغتراب

يتوه فكري

يتشتت وعيي

وتنطلق صرخة مزعجة:

- حاجز

نقف على ارض وطننا مذلين

وجبة الصباح الأولى

في الطريق الى المدرسة

وجبة لن تهضمها معدنا

مهما عبر عليها الزمن

 

10

 

طوبى للأطفال الودعاء

قاذفي وداعتهم حجارة

في وجه الشيطان

طوبى لهم مردة صغار

أمام جبروت القهر

والأعقاب الوحشية

طوبى لهم

لأنهم يملكون الحب

وسيرثون الأرض!!

****

طوبى لصانعي المجد

يتحدون الرصاص والفولاذ

بلحمهم

بدمهم

بأرواحهم

ويصنعون الفجر الآتي

فجر ملكوت الأرض

****

عشقتك مع بداية التاريخ

أغنية خضراء

حبا قاتلا

لا مفر منه

لأجل عينيك

عشقت لغة الحجارة

أشعلت الحرائق

أوقدت ألمي

حرقت صبري

وجاهرت بالحب

جاهرت بالحقد

جاهرت بالغضب

جاهرت بالانفجار

بشرت بميلاد الإعصار!!

 

11

 

ركبت المترو والطائرة والصاروخ

سرقت كل الألحان الخطرة

من الأوراس وكوبا

من كمبوديا وفيتنام

لأقدمها لطفل فقد أباه

وينتسب إلى خيمة مختفية في ظل بناية الأمم المتحدة

ليضع على أوزانها أغانيه

يطلقها في العرس الكبير

حين يستعيد شرف والده

التقيت بجندي

اعترف لي:

كما يربي الإنسان عنزة ليوم العيد

تربي الأم طفلها ليوم الحرب

أجبته:

تعلمت كل فنون الحرب

من البيانات العسكرية

وأصبحت خبيرا

بالهجومات الفجائية

وتدمير الطائرات

وعبور الحواجز المائية...

قاطعني:

لا يطولني الا وجع الرأس

من كلماتك المنصوبة كالفخ

سألته:

ماذا لو سقط ألف قتيل آخر؟

أجابني:

ستنشأ مجموعة أخرى من الأغاني

وتعقد الأمم المتحدة اجتماعا

وتتلو قرارا..

قلت:

وتشتم مغنية مسطولة أم العرب

ويتأخر موسم التزلج سنة أخرى

وينزل الثلج على أرواح الجنود في الصحراء

فغضب واتهمني بالعداء للدولة

****

خرجت من العتمة إلى الضوء مباشرة

كانت العتمة تحتل حتى الذرات الجوية

ومع ذلك رأيت طريقي واضحة!!

 

12

 

إذا عطشتم اشربوا البحر

وإذا جعتم كلوا الرمل

وإذا زاركم "اليانكي" ارقصوا السامبا

ولكن...

لم يعد لنا ما نخسره

*****

تمزقنا ونثرتنا الريح

ضعنا في كل دروب الأرض

اجتزنا كل معابر الموت

صرنا لوحة في متحف

صرنا لونا

صرنا كلمة مسموعة

صرنا صوتا

صرنا كلمة مكتوبة

صرنا حرفا

****

سادني توتر شديد

لم يخلصني منه إلا نشيد الرجال:

اليوم قبل الغد

والآن قبل بعد

لنرفع لواء الشمس

لنخطو نحو العودة

لندفع ثمن العودة

دما يمتزج بالنهر

حبا يجمعنا بالأرض.

****

هلموا يا شعراء وكتاب

يا شحاذي الكلمة

اشحذوا لنا جسرا وكلمة

جسرا يروي للأجيال

حكاية عشق لا يموت

على لحن وقع الأقدام

الزاحفة نحو الغد

وكلمة انتماء للإنسان

نطرزها على لواء العودة

الزاحف فوق الهامات

المندفعة نحو الغد

****

هلموا يا أطفالا

باتوا أمس بلا طعام

شيلوا معاولكم الموروثة

عن آباء شهداء

فقد حان الوقت

ولواؤنا مشتاق للأيدي

والأرض يقتلها الشوق للساعد

المنفي وراء النهر

ووراء الصخر

ووراء الصحراء.

تحركوا..

وليكن...

فأسوأ مما كان

لن يكون!!

(الناصرة – 1988 – لم تنشر سابقا كاملة ، بعض المقاطع القصيرة ظهرت بقصصي)

Nabiloudeh@gmail.com

 

 

 

 

 

 
تعليقات