أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 66282133
 
عدد الزيارات اليوم : 28861
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الجيش الاسرائيلي يدفع بسريتين عسكريتين بالقدس ونقاط التماس.      "كلمة الشيخ المسلم في تأبين المطران المسيحي" بقلم المهندس باسل قس نصر الله.      نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني      الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة..      اعتقال شاب من رهط (34 عامًا) بشبهة تهديد بن غفير من خلال منشور عبر موقع تواصل اجتماعي      شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.     
مختارات صحفية 
 

الحكومة الإسرائيلية برئاسة بينيت تعيش أصعب مراحلها وتواجه خياران حاسمين لا ثالث لهما.. البقاء على شفا حفرة أو الانهيار

2022-06-17
 

الحكومة الإسرائيلية برئاسة بينيت تعيش أصعب مراحلها وتواجه خياران حاسمين لا ثالث لهما.. البقاء على شفا حفرة أو الانهيار

بعد مرور عام على تشكيل الحكومة الإسرائيلية، ليس بالإمكان الجزم ببقائها أو انهيارها قريبا، لكن الجميع في إسرائيل، بمن فيهم أركان الحكومة، يتفقون على أنها في وضع “صعب للغاية”.

صعوبة أوضاع الحكومة، جعلت وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، لا يجزم حتى ببقاء هذه الحكومة حتى الثالث عشر من شهر يوليو/تموز المقبل، وهو موعد وصول الرئيس الأمريكي جو بايدن في زيارته الأولى إلى إسرائيل، منذ تسلمه مهام منصبه.

وردا على سؤال للصحفيين الإسرائيليين، الأربعاء، إن كان واثقا من بقاء الحكومة حتى موعد زيارة بايدن، قال لابيد: “لا أعرف ما إذا كنت واثقًا، لكنني سأفعل كل ما في وسعي للتأكد من ذلك… أنا لست معلقًا سياسيًا، ولكن أعتقد أن هذه الحكومة ستكون هناك للترحيب بالرئيس بايدن على السجادة الحمراء”.

وتشكّلت الحكومة قبل عام، من خليط غير متجانس من أحزاب اليمين والوسط واليسار، التي حصلت للمرة الأولى على دعم حزب عربي.

غير أن هذه لم تكن السابقة الأولى، فرئيس الوزراء نفتالي بينيت شكّل الحكومة رغم أن حزبه “يمينا” اليميني، لم يحصل سوى على 7 مقاعد من مقاعد الكنيست الـ 120.

وإضافة الى “يمينا”، تضم الحكومة من اليمين أحزاب “إسرائيل بيتنا”، و”أمل جديد”، ومن الوسط أحزاب “هناك مستقبل” و”العمل” و “أزرق أبيض”، ومن اليسار “ميرتس”، وبدعم من القائمة العربية الموحدة، برئاسة منصور عباس.

وبموجب اتفاق تشكيل الحكومة، يتناوب على رئاستها، بينيت ولابيد، الذي يفترض أن يترأس الحكومة في سبتمبر/ أيلول 2023.

ونظر الإسرائيليون إلى الحكومة التي جاءت بعد 4 عمليات انتخابية، كمخرج معقول رغم أنها لم تحظ سوى بدعم 61 عضو كنيست.

وصمدت الحكومة أمام الكثير من العقبات إلى أن أعلنت عضو الكنيست من حزب “يمينا” عيديت سيلمان، مطلع إبريل/ نيسان، سحب دعمها للحكومة ما جعلها بدون أغلبية في الكنيست.

وتفاقمت صعوبات الحكومة مع رفض أو امتناع عدد من أعضاء الأحزاب المشكلّة للحكومة عن دعم تمديد قانون أنظمة الطوارئ بالضفة الغربية، التي تعامل نحو نصف مليون مستوطن في الضفة الغربية، معاملة المواطنين في إسرائيل.

وقال بينيت في مستهل جلسة الحكومة، الأحد الماضي: “نحتفل اليوم بمرور عام على تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني، ويبدو لي أن كل من هو صادق مع نفسه سيعترف بأن هذه هي أفضل حكومة في البلاد، والتي تستند إلى واحدة من أصعب الائتلافات التي قام بها الكنيست بتاريخه”.

وأضاف: “أعترف أن هذه ليست الحكومة التي كان يأملها معظمنا في البداية؛ ولكن مقابل البديل المتمثل في استمرار المشاحنات والفوضى، أظهرنا أن هناك قوة في العمل معًا؛ لقد أثبتنا أن الأشخاص الذين لديهم وجهات نظر مختلفة، وحتى في بعض الأحيان وجهات نظر متعارضة، قادرون على العمل معًا نيابة عن البلد”.

وتابع: “أعلم أن هناك من يستهزئ بنا، لاستمرارنا في النضال من أجل وجود الحكومة رغم كل المزالق والضربات التي عانينا منها، ولكن القتال من أجل الوطن ليس سخيفًا”.

وتواجه الحكومة معارضة صلبة، يقودها رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، الذي يطمح للعودة إلى الحكم رغم محاكمته بتهم الفساد.

وتشير تقديرات إلى أن المعارضة ستعمد قريبا إلى طرح مشروع قانون حلّ الكنيست، كخطوة أولى نحو تحديد موعد للانتخابات المبكرة.

ورأى البروفيسور إيال زيسر، نائب رئيس جامعة تل أبيب، رئيس مركز موشي ديان لدراسات الشرق الأوسط وإفريقيا، أن أمام الحكومة خيارين، هما: أولا، البقاء بصعوبة، وثانيا، الانهيار.

وقال لـ”الأناضول”، “في البداية، جلبت لنا هذه الحكومة بعض الاستقرار وبعض التغيير لأنها حكومة ائتلاف من أحزاب من اليسار واليمين، وشكّل هذا جوا إيجابيا لأننا كنا نخشى الذهاب من انتخابات إلى أخرى، فمع تكرار الحملات الانتخابية أصبح الجو مسمما”.

وأضاف: “ولذا، فإنها في البداية جلبت أجواءً إيجابية، وحاولتْ دفع الكثير من الأمور إلى الأمام، وتم الترحيب بها من قبل المجتمع الدولي”.

واستدرك: “لكن، بالطبع فإن السياسة هي السياسة، منذ البداية كانت حكومة بأغلبية مقعد واحد بالكنيست، وأعضاء الحكومة كانوا تحت ضغط كبير من اليمين واليسار، ولذا كان من الصعب إبقائها حية، وهي الآن تواجه تحديات خطيرة”.

وقال: “الأمر لا يتعلق بما قامت أو لم تقم به الحكومة، ولكن الجو العام فرض هذه التحديات”.

وأضاف البروفيسور زيسر: “من الصعب التكهن بمستقبل الحكومة، السيناريو الأول هو أن تبقى، والآخر هو الانهيار، ودفع الأمور باتجاه انتخابات مبكرة خلال أسابيع أو أشهر، وسنعلم اتجاه الأمور قريبا”.

وتواجه الحكومة صعوبات بالغة في تمرير مشاريع قوانين في الكنيست، ولكن في حال لن تتمكن حتى نهاية العام الجاري من تمرير مشروع قانون الميزانية العامة، فإن هذا سيعني سقوطها.

وردا على سؤال، إن كان يرى فرصة لعودة نتنياهو إلى الحكم، قال زيسر: “قد يكون الأمر صعبا، لأن أناس قالوا إنهم لن يدعموه، ولكن السياسة هي السياسة، ولا أحد يدري، فنظريا يمكن أن يحدث هذا الأمر”.

وتظهر استطلاعات الرأي العام في إسرائيل، نشرتها عدد من وسائل الإعلام في الأسابيع الأخيرة، أنه في حال أجريت انتخابات مبكرة الآن، فإن أحزاب المعارضة، وكذلك الائتلاف الحكومي الحالي، لن تكون قادرة على تشكيل حكومة.

ومع ذلك، تشير الاستطلاعات إلى أن الكفة تميل لصالح الأحزاب اليمينية الداعمة لنتنياهو، الذي ما زال المفضل في إسرائيل لتشكيل الحكومة، بحسب استطلاعات الرأي.

ويلزم الحصول على ثقة 61 عضوا بالكنيست من أجل تشكيل حكومة

 
تعليقات