أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 74
 
عدد الزيارات : 66355521
 
عدد الزيارات اليوم : 18936
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الأسيرات الفلسطينيات بسجن الدامون يحرقن بعض الغرف بعد الاعتداء عليهن      تقرير: الهجمات الإسرائيلية ضد إيران جرت بالتنسيق مع أميركا      مريم هزاع غنامة// ابدأ ذاك قد قُتِل وتلك قد قُتِلت انا قُتِلتُ وانتَ قَتلتَ      الكنيست يصادق بالقراءة الأولى على مشروع قانون سحب مواطنة وإقامة أسرى فلسطينيين      نتنياهو: سنقوم بكل ما بوسعنا لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي      بن غفير يتوعد منفذي العمليات بـ"إعدام على كرسي كهربائي"      بلينكن لنتنياهو: ندعم الحفاظ على الوضع القائم بالقدس وندعو لـ"خطوات عاجلة" لمنع التصعيد..      للرة الثانية ..طائرات مجهولة تعاود استهداف شاحنات مساعدات في معبر البوكمال..الاعلام العبري يتحدث عن اهداف ايرانية      "الصحة العالمية": جائحة كورونا ما زالت تشكل حالة طوارئ دولية      عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمسجد غربي باكستان      "عواقب لا يمكن التنبؤ بها".. موسكو تدين استهداف المنشأة الإيرانية في أصفهان      وليام بيرنز للرئيس عباس: التهدئة هي البرنامج الوحيد.. “سكوتكم” على العرين والأقصى وكتيبة جنين ” ليس في مصلحتكم ”      يديعوت: الحكومة الإسرائيلية تنتظر مغادرة بلينكن لتعزيز الاستيطان في القدس والضفة      منخفض جوي - امطار ورياح قوية يومي الثلاثاء والأربعاء      اليوم- الكنيست يصوت على قانون سحب جنسية أسرى القدس والداخل      الخليل: استشهاد الشاب نسيم أبو فودة برصاص الاحتلال صبيحة اليوم الاثنين      مواجهات مع الاحتلال في القدس: إصابات في جبل المكبر واعتقالات ببيت حنينا.      "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين: الهجوم على المجمع الدفاعي العسكري في إيران السبت نفذته إسرائيل.      القسام تعلن سيطرتها على حوامة إسرائيلية وتحصل على معلومات حساسة      الجيش الاسرائيلي يدفع بسريتين عسكريتين بالقدس ونقاط التماس.      "كلمة الشيخ المسلم في تأبين المطران المسيحي" بقلم المهندس باسل قس نصر الله.      نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.     
مختارات صحفية 
 

هآرتس: على حافة الهاوية.. عباس وصديقه يهددان بينيت وهنية يهاتف المصريين ومبعوث الأمم المتحدة.

2022-04-17
 

هآرتس: على حافة الهاوية.. عباس وصديقه يهددان بينيت وهنية يهاتف المصريين ومبعوث الأمم المتحدة

هآرتس - بقلم: جاكي خوري   قبل عشية عيد الفصح، قرأت إسرائيل من مكتب رئيس الحكومة فما دون ذلك، من صفحة رسائل واحدة: سنحافظ على حرية العبادة، سنسمح لعشرات آلاف المصلين المسلمين بدخول المسجد الأقصى، ولن نسمح بأي حال تقديم اليهود للقرابين في الحرم. أول أمس (الجمعة)، عندما اندلعت المواجهات في الحرم، لم تترك هذه التعهدات أي انطباع على الفلسطينيين. في الوقت الذي أبلغت فيه الشرطة عن أعمال شغب، زاد الغضب والضغط لدى الطرف الثاني إزاء التوثيق الحي. كل صورة لشرطي وهو يضرب مصلياً أو صورة لقنبلة دخان انفجرت، هددت بإشعال الفتيل الموصول ببرميل البارود.

أوائل من ردوا وأدانوا كانوا أعضاء “راعم” ومن يقف على رأسها، منصور عباس، الذي أوضح من ناحيته أن المس بالمسجد الأقصى خط أحمر يجب عدم تجاوزه، حتى لو كان الثمن انهيار الائتلاف. عباس الذي يعتبر الآن حاضراً في دائرة اتخاذ القرارات، مطلوب منه في الأشهر الأخيرة أن يشرح خطوات الحكومة لناخبيه وللجمهور العربي بشكل عام. على الأغلب، خرج من هذه المهمة بسلام، حتى لو اضطر إلى التعرج ولم يظهر مقتنعاً بنفسه مثلما حدث أثناء عملية التشجير في النقب.

في نهاية الأسبوع، كانت الأمور مختلفة؛ فهذه المرة، كان المسجد الأقصى هو الذي يقف على الأجندة، وليس خطوة أخرى لوزيرة الداخلية التي لا تحسب أي حساب لعباس أو ناخبيه. كرجل معارضة، يمكن أن يقف أيمن عودة في باب العامود ويلقي المواعظ على رجال الشرطة العرب، لكن عباس، الرجل الذي في يديه مصير الائتلاف، عليه أن يقدم إجابات. هو وأصدقاؤه في قيادة “راعم” لم يتواجدوا في المكان بأنفسهم. وقال عباس بأنه يتحدث مع كل شخص يمكنه التحدث معه، من رئيس الحكومة ومروراً بوزير الأمن الداخلي وحتى قائد اللواء في الشرطة، من أجل تهدئة النفوس. يبدو أنه الأسهل له التوجه إلى نفتالي بينيت أو عومر بارليف من أن يتوجه لعشرات آلاف المصلين الذين تجمعوا في باحات المسجد الأقصى. سفك الدماء كان سيجبر عباس على الانسحاب من الائتلاف. وما دام الأمر يتعلق به، فسيصمد هذا الائتلاف حتى يومه الأخير، وبعد ذلك سيحاكمه الجمهور في صناديق الاقتراع على نشاطه في القضايا المدنية وليس حول ما يحدث في الحرم.

 

صديقه في القائمة، مازن غنايم، هدد بالانسحاب من الائتلاف إذا لم يتم وقف نشاطات الأجهزة الأمنية في الحرم. وأضاف بأنه لا يوجد لـ “حكومة تتصرف بهذا الشكل بين جدران الأقصى أي حق في الوجود”. هذا التهديد ليس عبثياً، لكنه لا ينبع بالضرورة من أحداث نهاية الأسبوع الماضي. غنايم الذي يعرفه الجمهور الإسرائيلي كمدير فريق سخنين لكرة القدم، وبعد ذلك رئيس البلدية، اعتبر في حزبه ابناً غير طبيعي، وهو يشعر بأنه طائر غريب في الكنيست. وقد أعلن في السابق بأنه بعد انتهاء شهر رمضان سيقرر إذا كان سيبقى في الكنيست أم سيتنافس على رئاسة البلدية. وثمة مواجهات أخرى في المنطقة قد تدفعه نحو الخيار الثاني، أو على الأقل سيستخدمها ذريعة.

أصوات القدس دوت في قطاع غزة أيضاً. منذ بداية نيسان، قتل في الضفة الغربية 18 فلسطينياً بنار قوات الأمن؛ ووصل عدد القتلى منذ بداية السنة إلى 42، وأصيب عشرات الأشخاص واعتقل مئات الأشخاص. ولكنها أرقام لم تشغل الفصائل في القطاع مثلما أشغلتها مواجهات أول أمس. بادرت حماس إلى عقد لقاء مغطى إعلامياً لرؤساء الفصائل في مكتب يحيى السنوار، وهؤلاء هددوا برد شديد على تقديم قرابين في الحرم، رغم أن إسرائيل أوضحت بأنه أمر لن يحدث. في محادثاته مع الوسطاء المصريين ومبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط، طلب إسماعيل هنية أيضاً وقف النشاطات العسكرية والاعتقالات في منطقة جنين وأرجاء الضفة، ربما بسبب الانتقاد الجماهيري لضبط النفس إزاء القتل في الأيام الأخيرة.

المواجهات في الحقيقة وضعت جميع المعنيين بالأمر على حافة الهاوية، لكن ما حدث فعلياً يدل بالأساس على رغبة في تجنب تكرار عملية “حارس الأسوار”. في المجتمع العربي داخل إسرائيل، إلى جانب الإدانات والاعتصامات بمشاركة العشرات في أم الفحم والناصرة، لم تسجل أحداث استثنائية، باستثناء عملية طعن في حيفا، التي ظروفها غير واضحة. زادت حماس والجهاد الإسلامي من شدة النغمة، ودعت إلى “نفير عام” في الضفة، لكنها امتنعت عن إطلاق الصواريخ أو إحضار الجمهور إلى الجدار أو إطلاق البالونات الحارقة.

حتى الآن، يبدو أن المنطقة هدأت، لكن زيارة لأحد أعضاء اليمين المتطرف قد تعيد الطرفين إلى الوراء. بينيت ويئير لبيد يمكنهما التفاخر بقمة النقب، وبرحلاتهما في دول المنطقة وبالوساطة في الأزمة العالمية في أوكرانيا، ولكن إذا بقيت الظروف في القدس والضفة الغربية على حالها فإمكانية الاشتعال ستظل قائمة.

 
تعليقات