أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 89
 
عدد الزيارات : 66321996
 
عدد الزيارات اليوم : 27325
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   بلينكن لنتنياهو: ندعم الحفاظ على الوضع القائم بالقدس وندعو لـ"خطوات عاجلة" لمنع التصعيد..      للرة الثانية ..طائرات مجهولة تعاود استهداف شاحنات مساعدات في معبر البوكمال..الاعلام العبري يتحدث عن اهداف ايرانية      "الصحة العالمية": جائحة كورونا ما زالت تشكل حالة طوارئ دولية      عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمسجد غربي باكستان      "عواقب لا يمكن التنبؤ بها".. موسكو تدين استهداف المنشأة الإيرانية في أصفهان      وليام بيرنز للرئيس عباس: التهدئة هي البرنامج الوحيد.. “سكوتكم” على العرين والأقصى وكتيبة جنين ” ليس في مصلحتكم ”      يديعوت: الحكومة الإسرائيلية تنتظر مغادرة بلينكن لتعزيز الاستيطان في القدس والضفة      منخفض جوي - امطار ورياح قوية يومي الثلاثاء والأربعاء      اليوم- الكنيست يصوت على قانون سحب جنسية أسرى القدس والداخل      الخليل: استشهاد الشاب نسيم أبو فودة برصاص الاحتلال صبيحة اليوم الاثنين      مواجهات مع الاحتلال في القدس: إصابات في جبل المكبر واعتقالات ببيت حنينا.      "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين: الهجوم على المجمع الدفاعي العسكري في إيران السبت نفذته إسرائيل.      القسام تعلن سيطرتها على حوامة إسرائيلية وتحصل على معلومات حساسة      الجيش الاسرائيلي يدفع بسريتين عسكريتين بالقدس ونقاط التماس.      "كلمة الشيخ المسلم في تأبين المطران المسيحي" بقلم المهندس باسل قس نصر الله.      نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..     
مختارات صحفية 
 

لماذا يلتزم ابن سلمان الصمت بوجه الإهانات المستمرة من قادة الغرب ويستقوي عضلاته على لبنان!

2021-11-04
 

لماذا يلتزم ابن سلمان الصمت بوجه الإهانات المستمرة من قادة الغرب ويستقوي عضلاته على لبنان!

موقع  “ميدل إيست مونيتور” يتساءل ساخرا “لماذا يلتزم بن سلمان الصمت في وجه الإهانات المستمرة من قبل قادة الغرب؟” في المقابل يستقوي عضلاته على لبنان المنهك بالأزمات.

 

قال موقع أمريكي إن التصعيد السعودي ضد لبنان على خلفية تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي يكرس تخبط ولي العهد محمد بن سلمان وعدم نضج حكومته الفاشلة.

وتساءل موقع  “ميدل إيست مونيتور” ساخرا “لماذا يلتزم ابن سلمان الصمت في وجه الإهانات المستمرة من قبل قادة الغرب؟” في المقابل يستقوي عضلاته على لبنان المنهك بالأزمات.

وأشار إلى أن بن سلمان لم يشعر بإهانة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عندما قال إنه سيحلب السعودية أو أنه يوفر الحماية لـ”مؤخرة” ولي العهد.

وأبرز الموقع معاناة لبنان من الأزمات، مع إضافة أزمة جديدة بشكل شبه يومي. ويعاني الناس من انقطاع التيار الكهربائي ونقص الوقود، ويصطفون لساعات في محطات البنزين والمخابز.

وكأن كل هذا لم يكن كافيا، نرى الآن أن وزير الإعلام جورج قرداحي جر لبنان عن غير قصد إلى أزمة جديدة بعد تصريحات أدلى بها خلال حلقة من برنامج “البرلمان الشعبي” عندما وصف الحرب في اليمن بأنها عبيثة”.

وقد سجل البرنامج في آب/أغسطس، قبل أن يصبح وزيرا في حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي. وفي النهاية أدت التصريحات إلى أزمة دبلوماسية.

لم يكن ولي عهد السعودي محمد بن سلمان، راضيا عن تعليق قرداحي. تذكروا أن بن سلمان هو الذي شن حملته العسكرية ضد اليمن تحت اسم “عملية عاصفة الحزم” قبل ثماني سنوات، ولم يتمكن من حلها.

وادعى ولي العهد في ذلك الوقت أن المعركة ستستمر بضع ساعات فقط سيقضي خلالها على المتمردين ويعيد “الحكومة الشرعية” للرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي إلى اليمن.

كما نعلم جميعا، لم تسر الأمر على هذا النحو. أصابت صواريخ القوات المسلحة اليمنية، الرياض ومدن سعودية أخرى، مما أجبر بن سلمان على تقديم مبادرة لإنهاء الحرب في اليمن، وهو ما ترفضه القوات المسلحة اليمنية، دون تردد.

والآن يطلب بن سلمان من بعض الدول الغربية التوسط مع إيران – التي تدعم المقاومة في اليمن – من أجل وقف إطلاق النار والمفاوضات. الأخبار الأخيرة هي أن هناك بالفعل مفاوضات تجري بين المملكة العربية السعودية وإيران خلف أبواب مغلقة.

إن قرداحي ليس وحده الذي يعتقد أن الحرب في اليمن غير مجدية؛ بل إنه لا يتخوف من أن يكون هناك أي شيء آخر.

وقد قال السياسيون والمسؤولون الحكوميون في الغرب نفس الشيء، كما قال المحللون والكتاب، وأنا منهم. لقد حثثنا على الوقف الفوري للقتال لأنه قتل وجرح عشرات الآلاف من اليمنيين، ودمر أراضيهم وبلدهم، وخلق كارثة إنسانية.

فلماذا ردت السعودية بقوة على تعليق قرداحي؟ ما هي الجريمة الكبرى التي جعلت المملكة وحليفتها في التحالف الإمارات تطرد السفراء اللبنانيين من البلدين، واستدعاء سفرائهم من بيروت وفرض عقوبات اقتصادية على لبنان المكافح؟.

يعتقد المحللون أن هناك ما هو أكثر من ذلك من تعليق قرداحي. وقد أكد ذلك تصريحات وزير الخارجية السعودي، حول الأزمة.

وقال الامير فيصل بن فرحان “اعتقد انه من المهم ان تسلك الحكومة في لبنان او المؤسسة اللبنانية طريقا الى الامام يحرر لبنان من البناء السياسي الحالي الذي يعزز هيمنة حزب الله”.

إن الطريقة التي صعدت بها المملكة العربية السعودية الأزمة مع لبنان توضح عدم نضج حكومات الدول العربية الفاشلة. ومن سوء حظ لبنان أنه يعاني من المملكة العربية السعودية وإيران، وكل منهما يدعم أتباعه اللبنانيين على أسس طائفية.

وعلى الرغم من أن رئيس الوزراء ميقاتي أشاد بالدور الإقليمي للمملكة العربية السعودية ودعمها للبنان على وجه الخصوص، إلا أن دعم بلاده للرياض وإدانة هجمات القوات المسلحة اليمنية على المملكة لم يرضي بن سلمان.

ومع ذلك، أتساءل لماذا لم يتخذ الأمير مثل هذا الموقف القوي ضد أولئك في الغرب الذين أدانوا حربه “العبثية” في اليمن.

لماذا لم يشعر أن المملكة تتعرض للإهانة عندما أهانها دونالد ترامب في خطاباته، وقال إنه سيحلب البلاد، التي تحتاج إلى دفع ثمن الحماية الأمريكية. كما قال إنه لولا الولايات المتحدة لما كان بن سلمان وأمثاله في مواقعهم. لماذا التزموا الصمت في مواجهة الإهانات المستمرة من قبل القادة والمسؤولين الغربيين؟ ينظرون في مراياهم ويرون الأسود.

يتعرض قرداحي لضغوط للاستقالة، لكنه يصر على أن لبنان بلد ذو سيادة ولا يمكنه الاستسلام للابتزاز، لذلك لن يقدم استقالته.

ومع ذلك، فإن مصير حكومة ميقاتي سيعتمد على قيامه بذلك. وقال وزير الخارجية اللبنانى عبد الله بو حبيب ان قرداحى يدرس اقتراح الاستقالة، بيد انه يتشاور مع الاخرين قبل اتخاذ قراره . هذه إشارة إلى حلفائه في سوريا وحزب الله.

قد تسقط حكومة ميقاتي إذا أصر قرداحي على البقاء وزيرا. في ظاهر الأمر، هذه عاصفة في فنجان لن يكون لها مثل هذه التداعيات الخطيرة في ظل الظروف العادية. ولكن هذه ليست مجموعة عادية من الظروف. من الممكن أن ننظر إلى لبنان على أنه آخر ساحة معركة في الحرب بين المملكة العربية السعودية وإيران.

 
تعليقات