أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات ..قراءة مبسطة للحرب على غزة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 60603692
 
عدد الزيارات اليوم : 18013
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   عن عدوان تموز .. ونحن الفلسطينيون// فتحي كليب      الاستخبارات الاسرائيلية : الجهاد لم تتلقَ تعليماتٍ من طهران والنخالّة والعجوري يُديران الحركة من الخارج      رسالتان إلى صوفي الجميلة فراس حج محمد      محاولة اغتيال بولتون تُشعل توترًا جديدًا بين أمريكا وإيران.. واشنطن تُحذر طهران من الاعتداء على الأمريكيين والأخيرة تنفي وتعتبر الاتهامات الأمريكية “بلا أساس      جهود “تل أبيب” فشلت وموسكو غاضبة.. الوكالة اليهودية تتجه لتقليص وجودها في روسيا وتتحول لنظام العمل عن بعد      جرائم الاحتلال وتعزيز الصمود والمواجهة بقلم : سري القدوة      هشام الهبيشان . // التاريخ يدون ... مابعد التطبيع بعض الخليجي مع الكيان الصهيوني !؟"      المقاومة والإعداد للحرب الشاملة- منير شفيق      الصين تُحاصر تايوان بالمناورات وتهدد وتتحدث لأول مرة عن خيار “الحل السلمي”.. و تندد بتصريحات بريطانيا “غير المسؤولة” بشأن الجزيرة      هل تقدر إسرائيل على دفع ثمن اغتيال النخالة؟.. تهديد صريح يفتح أبواب حربًا قد تكون الأخطر والأطول في تاريخ الصراع..      قضية تفتيش مقرّ ترامب تُشعل أزمة وخلافات حادة داخل أمريكا.. بايدن يتهرب من المسؤولية والمحكمة تتخذ قرارًا حاسمًا.      إسرائيل تكشف تفاصيل جديدة عن اغتيال “تيسير الجعبري” وتؤكد محاولة الجهاد الإسلامي استهداف منصة “تمار” للغاز      الكيان: نصر الله ذاهِبٌ للحرب بسبب الغاز وبخطاباته الأخيرة عظّم نبرة التهديد لتهيئة الرأي العّام….      النخالة لن يكون محصنًا من الاستهداف.. غانتس: لم نتعهد بالإفراج عن عواودة والسعدي..نسعى للتوصل إلى صفقة أسرى مع حماس      تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي.      هل تطاول ترامب على “الدولة العميقة” برغبته تجفيفها فأهانته بتفتيش منزله لساعات وفتح خزنته بسابقة تاريخيّة ومُصادرة وثائق سريّة وهل تصل الأمور لإدانته وبالتالي اعتقاله؟.      الكيان لم ينتصِر بالعدوان والجهاد لم يُهزَم زهير حليم أندراوس       مصادر تركية تكشف عن أول اتصال هاتفي بين أردوغان والأسد بناء على اقتراح بوتين ..مصادر للميادين تنفي احتمالية إجراء اتصال بين الأسد وإردوغان.      الجيش الإسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة لعملية اغتيال النابلسي.. ولابيد يؤكد: شكرت السيسي على جهوده لوقف إطلاق النار      بارليف :"سنعمل على تحطيم رؤوس كل من يقول "لا" لاسرائيل في نابلس وغزة وكل مكان!!      قطار الحياة بقلم معين أبو عبيد      الاغتيالات الصهيونية من القسام الى ابراهيم النابلسي...! *نواف الزرو      بينهم قادة شهداء الاقصى "ابراهيم النابلسي واسلام صبوح وحسين طه".. ثلاثة شهداء و 40 اصابة برصاص الاحتلال الاسرائيلي في البلدة القديمة بنابلس.      الطيراوي: لن اكون في مجلس امناء جامعة الاستقلال القادم و تم سحب الحراسات من امام منزلي      نابلس المتجددة في ملحمة الصمود والكفاح الفلسطيني....! * نواف الزرو      زخرف وجمال في منمنمات عصرية بقلم وعدسة: زياد جيوسي      موسكو: كييف تأخذ أوروبا بأكملها رهينة بقصفها محطة زابوروجيه النووية.      48 ساعة فقط سيناريو هجوم واستحواذ الصين على تايوان لماذا لن يجد الغرب وقتاً للرّد وماذا يعني إعلان بكين المياه الإقليميّة لتايوان “غير موجودة”      لابيد: وجهنا ضربة قاسية للجهاد الاسلامي.. وغانتس يطلب من حماس تحمل مسؤوليتها في غزة.      مسؤولون اسرائيليون: لم نوافق على الافراج عن السعدي وعواودة ومسرورون لأن حماس لم تدخل جولة القتال     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

راسم عبيدات // الإنتخابات التبكيرية الخامسة لن تنقذ دولة الكيان من أزمتها السياسية العميقة.

2022-06-25
 

الإنتخابات التبكيرية الخامسة لن تنقذ دولة الكيان من أزمتها السياسية العميقة

بات من الواضح ان دولة الكيان بعد المصادقة على حل ” الكنيست” البرلمان “الإسرائيلي بالقراءة التمهيدية بأغلبية 110 أصوات،هم من حضروا جلسة التصويت، هذا التصويت الذي سيستكمل يوم الإثنين القادم، للمصادقة على قرار حل ” الكنيست” بالقراءتين الثانية والثالثة،ومع دخول هذا القرار حيز التنفيذ،تدخل دولة الكيان في حالة من الفراغ السياسي،وتصبح الحكومة القائمة ،حكومة تسيير أعمال بقيادة لبيد وزير الخارجية الحالي،وبالتالي تصبح غير قادرة على اتخاذ قرارات ذات طابع استراتيجي، فالعملية السياسية ستستمر” مجمدة” في الثلاجة،ولن يكون هناك لا مفاوضات ولا عملية سياسية مع السلطة الفلسطينية،والتي عليها أن تنتظر،وهي التي عودت و”طوعت” نفسها على سياسة الإنتظار وقدوم ” غودو” إما من واشنطن او تل ابيب،وهي تعرف بأن “غودو” هذا الذي انتظرته وتنتظر قدومه منذ ثمانية وعشرين عاماً من بعد توقيع اتفاق أوسلو الكارثي لن يأتي.

ولكن قضايا الإستيطان ونهب الأرض الفلسطينية وقضمها واستمرار زرع المستوطنات في الضفة والقدس وحتى في الداخل الفلسطيني – 48 -،لن يتوقف فهذا محط اجماع صهيوني،وواحد من مرتكزات الوجود والإجماع القومي الصهيوني.
نحن كنا متأكدين بان حكومة يقودها عضو كنيست لم يحصل حزبه سوى على سبعة اعضاء في ” الكنيست”،ولدت ميتة وهشة سياسياً،فهي جمعت متناقصات سياسية وحزبية من اليمين واليمين المتطرف إلى يمين الوسط، مختلفة برنامجياً في الجوانب السياسية والإقتصادية والإجتماعية،ولكن عملية جمعها وتوحيدها وجاهياً وعقائدياً،هو الرغبة في اقصاء نتنياهو عن رئاسة الوزراء،بما ذلك رغبة الإدارة الأمريكية.

الأزمة السياسية العميقة التي عاشتها حكومة بينت والتي أكثر من مرة كانت قاب قوسين او ادنى من السقوط،والتي حاول بينت ان يمنع سقوطها عبر تصدير تلك الأزمة خارجياً بالتصعيد مع الفلسطينيين،كما حدث في مسيرة او رقصة” الأعلام والإستباحة الكبرى للمسجد الأقصى في نفس اليوم،الأحد 29/5/2022،في ذكرى ما عرف بخراب الهيكل و” توحيد القدس” ،او بالقيام بإستهداف جنين ومخيمها بحروب استباقية إنهاكية مستمرة،عبر الإقتحامات شبه اليومية،والقيام بعمليات اغتيال وتصفيات بحق ا ل م ق ا و م ي ن والنشطاء الفلسطينيين،او من خلال سياسة الإعتقالات الوقائية والتي شملت نشطاء وأسرى محررين،ولا غرابة بأن جنين التي يخشى المحتل ،تحولها لحاضنة ل ل م ق ا و م ة “جنين غراد” أو غزة الصغرى،ان تدفع منذ بداية العام 26 ش ه ي داً.

ولا ننسى تهديد بينت لفصائل وقوى ا ل م ق ا وم ة في القطاع،والتهديدات بإجتياحات غزة برياً،وكذلك تصعيد حرب الإغتيالات ضد قادة عسكريين وعلماء نوويين ايرانيين،والإعتداءات على منشأت نووية ايرانية،واستمرار العدوان على سوريا عبر القصف الجوي والصاروخي،والتي كان آخرها استهداف مطار دمشق الدولي،ولا ننسى التحرش بلبنان من خلال إحضار “الحفار” الإسرائيلي ” بور انيرجي” الى حقل ” كاريش” الغازي،من أجل القيام بعمليات التنقيب والإستخراج للغاز والنفط،في عدوان على ثروة لبنان النفطية والغازية.

ولكن كل ذلك لم يفلح في إنقاذ حكومة بينت من السقوط،لأن تلك الأزمة ليست تعبيراً عن أزمة حكومة،بل هي أزمة نظام سياسي اخذة في الإزدياد والتعمق..ويضاف لذلك الأزمات التي عصفت بحزب “يمينا نفسه،من إستقالات بدء بها عميحاي شيكلي وتبعه بعد ذلك رئيسة ما عرف بإئتلاف التغيير الحكومي عيديت سيلمان” ولتنتهي بإستقالة ” نير اورباخ” ،وكذلك الطاقم المحيط ببينت من سكرتيرته الخاصة الى مدير مكتبه ومستشاره الإعلامي ومستشارته السياسية،ولعل أيدي نتنياهو وقوى المعارضة الإسرائيلية،ليست بعيدة عن الإختراقات والتفكك في حزب” يمينا”،وكذلك التصدعات في إحزاب اليمين الأخرى.

الإنتخابات التبكيرية الخامسة التي تجري خلال ثلاث سنوات ونصف،تأتي في ظل تنامي ” الداعشية اليهودية” في المجتمع الإسرائيلي،والتي أصبحت قوة وازنة في المجتمع الإسرائيلي،وكذلك قوة التأثير في القرار السياسي الإسرائيلي،حتى ان الجماعات التلمودية والتوراتية،باتت تتحكم في بقاء الحكومات الإسرائيلية بقاءً وسقوطاً، في ظل ما يشهده المجتمع “الإسرائيلي” من تفكك وتشظي الأحزاب الإسرائيلية الكبرى،ولذلك الإنتخابات التبكيرية الخامسة، رغم أن نتنياهو الذي توجد ثلاثة تهم ضده أمام القضاء “الإسرائيلي”،من رشوة وسوء ائتمان وخيانة امانة،ولكن كل ذلك لم يؤثر لا علي شعبية نتنياهو ولا حزب الذي يقوده في المجتمع الإسرائيلي،فنتنياهو والليكود ما زالا يتقدمان استطلاعات الرأي، نتنياهو لرئاسة الوزراء الإسرائيلية والليكود الحزب الأول من حيث عدد المقاعد التي سيحصل عليها في الإنتخابات القادمة.

الليكود ومعسكره حسب استطلاعات الرأي،لن يستطيعوا حسم مسألة الإنتخابات والحصول على أغلبية مريحة فيها،او حتى تخطي نسبة الحسم لتشكيل حكومة جديدة 61 مقعداً،حيث تلك الإستطلاعات تقول بحصول معسكر الليكود وحلفائه على 59 مقعداً ،ومعسكر بينت – لبيد على 55مقعداً،و 6مقاعد للقائمة العربية المشتركة،مع ملاحظة أن استطلاعات الرأي تقول بأن حزب “ميرتس” اليساري،لن يجتاز نسبة الحسم،في مؤشر على اختفاء واندثار ظاهرة اليسار في المجتمع الإسرائيلي.
الإنتخابات القادمة ستعمق من أزمة نظام الحكم السياسي في دولة الكيان،وسيحاول نتنياهو تشكيل حكومة ” وطنية ” يمنية واسعة من قوى اليمين الديني والعلماني،وكذلك تتعمق ازمة المجتمع الإسرائيلي وجبهته الداخلية،ليس بسبب الصراعات الأثنية والطبقية والعرقية في داخله،بل هذا المجتمع لم تعد جبهته الداخلية محصنة، وبات جمهور دولة الكيان لا يشعر بالأمن والأمان ولا يثق بقيادته العسكرية والأمنية في توفير الأمن والأمان له،ولمسنا ذلك من بعد معركة “سيف القدس” في آيار من العام الماضي.

نتنياهو سيستغل التطورات والمتغيرات الحاصلة في العالم والإقليم والمنطقة من أجل تشكيل هذه الحكومة الواسعة لمواجهة ما يسميه بالأخطار الوجودية المحيطة بدولة الكيان ،وضرورة التصعيد ضد كل قوى محور القدس في غزة وجنين والقدس والداخل الفلسطيني- 48 – ،وضد حز ب الله و ا لمقاومة اللبنانية وضد سوريا وايران ،معتقداً بان تصدير الأزمة الداخلية لدولة الكيان نحو هذا المحور وبناء حلف أمني مع دول “الناتو” العربي الرسمي في مواجهة طهران،سيمكن دولة الكيان من تجاوز ازمتها،وان ترسخ وجودها في المنطقة كقوة قائدة برعاية أمريكية،متناسياً بان المشروع الأمريكي في العالم والمنطقة أخذ في التراجع والأفول، وبأن هناك عالم قطبية متعددة يبرز ويترسخ اقطابه روسيا والصين،ومعه قوى اقليمية وازنة مثل الهند وايران والبرازيل…. نتنياهو وغير نتنياهو لن ينجحوا في اخراج دولة الإحتلال من أزمتها العميقة لا سياسياً ولا مجتمعياً،ويبدو بأن دولة الكيان ستصل الى المرحلة التي وصلت اليها الدولة العثمانية في أواخر أيامها

 
تعليقات