أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 106
 
عدد الزيارات : 66515602
 
عدد الزيارات اليوم : 6613
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مسؤول إسرائيلي: اتفاقات وشيكة للتطبيع مع دولتين إسلاميتين..      شهيد برصاص الاحتلال قرب نابلس      الجريمة مستمرة | مقتل الشاب همام ابو زرقا من عارة واصابة اخر باطلاق نار في أم الفحم      "هآرتس" تحذر : قد نكون على أعتاب صراع عسكري مع غزة لم يسبق خوضه      بعد ظهور منطاد غريب فوق كندا وامريكا...بكين تدعو واشنطن إلى الكف عن تكهناتها بشأن مزاعم منطاد تجسس صيني.      يديعوت تكشف ...إدارة بايدن قدمت مقترحا لنتنياهو يشمل إيران والسعودية والفلسطينيين      روسيا: أوكرانيا ستنتهي بمصير المستعمرة التي سيتدمر اقتصادها تدريجياً..      حالة الطقس: بارد وماطر في بعض المناطق..      مقتل شقيقين في جريمة إطلاق نار فجر اليوم بالناصرة      جواد بولس // المظاهرات في تل ابيب حرام، والمظاهرات عند العرب يوك , فما العمل ؟.      رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني بقلم: شاكر فريد حسن

2021-11-29
 

                   يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني  

بقلم: شاكر فريد حسن  

يصادف اليوم الـتاسع والعشرين من تشرين ثاني، يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث تقام الفعاليات والندوات من قبل أنصار شعبنا الفلسطيني دعمًا له في كفاحه التحرري وتأييدًا لقضيته وحقوقه. 

وقد تم اختيار هذا اليوم لأنه يصادف ذكرى قرار التقسيم 181 الصادر عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة العام 1917، وهو القرار الذي منح الشرعية الدولية لإقامة وتأسيس الدولة الصهيونية على أرض فلسطين التاريخية، لان وعد بلفور المشؤوم الذي صدر هو الآخر في الشهر نفسه العام 1917 عن وزير الخارجية البريطاني في حينه آرثر جيمس بلفور لا يمت للشرعية الدولية. 

وفي الحقيقة إن ذكرى التضامن مع الشعب الفلسطيني أصبحت رمزية على مستوى الحكومات في العالم والتضامن الرسمي، وإذا نظرنا إلى مدى تضامن المجتمع الدولي وحكوماته مع شعبنا الفلسطيني نرى أن الجميع يؤكد ويشدد على التزامهم التام والعارم بالحق الفلسطيني، ولكن للأسف الشديد أن المجتمع الدولي لا يمارس أي ضغط لتنفيذ ذلك، واحترام التزاماته الأخلاقية والقانونية تجاه حقوق الشعب الفلسطيني الإنسانية والسياسية. 

لقد ارتقى التضامن الشعبي الواسع مع القضية الفلسطينية وتجلى في أبهى صوره منذ الاحتلال، إبان مسالة الشيخ جراح، والحرب على غزة هاشم، حيث شهدنا تضامنًا عظيمًا مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة من مدن وعواصم العالم قاطبة. 

ولعل التراجع في التضامن مع شعبنا الفلسطيني يشمل الحكومات والأنظمة العربية التي هرولت للتطبيع مع دولة الاحتلال والعدوان، وإبرام اتفاقية "ابراهام" لتحقق مصالحها مع أمريكا وإسرائيل، بعيدًا عن أي حل عادل للمشكلة الفلسطينية، ودون التشاور مع الطرف الفلسطيني، لتحقيق مصالحها في محاربة إيران، وتنفيذ خطة صفقة القرن الأمريكية. 

لقد تفشى الاستيطان السرطاني في الأراضي الفلسطينية، ولم يعد هناك إمكانية لدولة فلسطينية بالمواصفات التي يتضمنها ويشملها الخطاب السياسي الفلسطيني، خطاب سلطة أوسلو، واستحالة إخلاء المستوطنات طوعًا ودون وسائل تضطرهم لذلك، وعليه فإن القيادة السياسية الفلسطينية مطالبة بإعادة صياغة خطابها على أساس تبني قرار التقسيم الذي لا يزال يحظى بتأييد الشرعية الدولية، الذي تم تنفيذ الشق الاول منه وهو إنشاء الدولة الصهيونية، وبقي الشق الثاني المتعلق بإنشاء دولة فلسطين. 

أخيرًا، فقبل ان نطالب العالم التضامن مع شعبنا وقضيته لا بد من طي صفحة وملف الانقسام البغيض، الذي أصبح عامل طرد وتنفير لأي تضامن دولي مع القضية الفلسطينية، وتحقيق الوحدة الوطنية الشاملة والشراكة السياسية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية التي تمثل الرجعية العليا والإطار الجامع للقوى والفصائل والمنظمات الشعبية والمؤسسات الأهلية والشخصيات الوطنية المستقلة الفلسطينية، وتمكين شعبنا من حقه الطبيعي في اختيار قيادته بشكل ديمقراطي لاستكمال مسيرة النضال نحو الحرية والاستقلال الوطني. فالوحدة الوطنية هي صمام الأمان لحماية المشروع الوطني الفلسطيني من التصفية، والكفيلة بواد الفتنة والحفاظ على بوصلة الكفاح والمقاومة نحو فلسطين الدولة والهوية. 

 

 
تعليقات