أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
دفاعًا عن النقب بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 42
 
عدد الزيارات : 54272738
 
عدد الزيارات اليوم : 16296
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إعلام "أنصار الله": مقتل 12 بينهم نساء وأطفال في هجوم للتحالف العربي على صنعاء.      هآرتس: “الأبرتهاديون” يتطلعون إلى الـ3% المتبقية للبدو من أراضي النقب      إسرائيل: نقف لجانب الإمارات.. وعلى المجتمع الدولي التحرك فورا ومنع إيران ووكلائها من تقويض الأمن الإقليمي      حالة الطقس: أجواء شديدة البرودة وتحذير من الصقيع .      130 معتقلا في النقب ودعوات لإسناد المعتقلين      الحوثيون في اليمن يهددون بشن مزيد من الهجمات على الإمارات ويطالبون الشركات الأجنبية والمواطنين والمقيمين في “دولة العدو الإماراتي” بالابتعاد      دراسة تؤكد : نتائج جرعة اللقاح الرابعة محدودة ضد أوميكرون      لغة الحوار ...؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      موجة تفشي كورونا الحالية لم تصل إلى ذروتها بعد.. تقليص فترة الحجر لـ5 أيام      استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي جنوبي الضفة بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن      القوات الحوثية تتحدّث عن تنفيذ “عملية نوعية” في العُمق الإماراتي.. ثلاثة قتلى وستة جرحى في انفجار في صهاريج نقل المحروقات في أبوظبي وحريق في منطقة الإنشاءات بالمطار ..      وقفات في حيفا ويافا رفضا لانتهاكات الاحتلال في النقب      كورونا ..تضاعف عدد الإصابات بـ3.4 مرات في الداخل المحتل      انفجار متوقع يُزلزل المشهد السياسي الإسرائيلي.. غياب نتنياهو يهدد بتفكك حكومة بينيت ولبيد والجدل يتسع حول”صفقة الفساد”      هل بدأ يتخلّى أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم عنه فماذا يعني استقالة 1000 عضو..على ماذا يُراهن أردوغان للبقاء والفوز بالانتخابات الرئاسيّة؟.      إسرائيل تنتهِج عنصريّة ممأسسة ضدّ فلسطينيي الـ48 وتُخطِّط لمنظومة هجرةٍ بغطاء التهويد: قانون القومية يضمن تفوقًا يهوديًا .      ضحية جريمة القتل في جسر الزرقاء سمع ضجة وخرج لتهدئة الخواطر فقتل طعنا حتى الموت      بعد 23 عاما في المحاكم .. طرد عائلة مقدسية من منزلها في حي الشيخ جراح      أحد رموز المقاومة الشعبية.. استشهاد الشيخ سليمان الهذلين متأثرا بإصابته قبل أيام من قبل قوات الاحتلال بالخليل      *نواف الزرو // أم ناصر ابو حميد: إمرأة بحجم وطن..!      صحراء النقب الثائرة فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "3" ملاحقاتٌ واعتقالاتٌ وتعدياتٌ وانتهاكاتٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      حيفا تحتضن أولى كتابات الأسيرة أماني الحشيم تقرير: فراس حج محمد       همسة كانونية بقلم: شاكر فريد حسن      فلسطين من حق أمّة وأجيال- منير شفيق      عالم توحّده الأوبئة وتفرّقه المصالح! صبحي غندور*      انفجارات غامضة تهز عدة مدن بغرب إيران دون توضيح رسمي وحديث عن تفجيرات ومغادرة الناس لمنازلهم      بينيت: لن ألتقي أبو مازن ولن يكون هناك تقدم على المستوى الفلسطيني و لا يعارض الترويج للقضايا الاقتصادية مع السلطة      لليوم السادس تواليا والنقب يكافح نيابة عن الكل الفلسطيني دفاعا عن ارضنا      هل يرضخ نتنياهو ويقبل بالابتعاد عن الحياة السياسية ...القاضي باراك وسيط: والمستشار القضائي مندلبليت يصر على العار ونتنياهو متردد      انتهاء احتجاز الرهائن داخل كنيس بتكساس ومقتل المنفذ ووسائل إعلام تكشف تفاصيل الهجوم وعلاقته بسجينة باكستانيّة     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

جمال عبد الناصر الإرث الباقي والخالد // بقلم: شاكر فريد حسن

2021-09-28
 

                       جمال عبد الناصر الإرث الباقي والخالد  

بقلم: شاكر فريد حسن  

تحلّ اليوم، الثامن والعشرين من أيلول، ذكرى رحيل الزعيم القومي والقائد العروبي الكبير، حبيب الملايين، ومفجر ثورة يوليو العظيمة، التي تعتبر بحق وحقيق ثورة الشعوب العربية على امتداد وطول مسيرتها الكفاحية التحررية من أجل وطن حر وشعب سعيد. 

وما زلت أذكر الجنازة الأسطورية لأبي خالد، وهي الجنازة الأكبر في التاريخ العربي، وأكبر تجمع بشري وأعظم وحدة وجدانية عرفها كوكبنا الأرضي، تقاسم فيها ملايين البشر النحيب والدموع والأسى والحزن العميق. 

ما قدمه عبد الناصر لا ينكن أن تخطئه عين من مشروعات نهوض اقتصادي وبناء اجتماعي ودعم الدولة لخدمات التعليم، والصحة والقطاع العام والتأميم، والسد العالي، ومواجهة الاستعمار، واستعادة القيمة السياسية للدولة المصرية وتعميق الشعور بالكرامة الوطنية، وبناء دولة المؤسسات، فضلًا عن مجانية التعليم وتأميم قناة السويس، واستعادة تاريخ مصر المنهوب من الاستعمار، والإصلاح الزراعي، وريادة مصر عربيًا وانفرادها بصناعة القرار المصري، وهزيمة قوى العدوان والاستعمار في معركة العدوان الثلاثي، وتحقيق أحلام الفقراء وبسطاء الشعب، في المسكن والصحة والتعليم والعمل والكرامة. 

لقد أسهم الراحل عبد الناصر في الحياة السياسية المصرية والعربية، وارتبط بقضايا الوحدة والقومية والعربية، مؤسسًا للفكر الناصري، أو ما يسمى بـ "التيار الناصري الوحدوي، وسعى دائمًا من أجل وحدة الأمة العربية، مكرسًا حياته في الدفاع عن قضاياها المصيرية، مناصرًا للحق، ومقاتلًا في سبيل الحرية والاستقلال والإصلاح والديمقراطية، وظل حتى آخر رمق في حياته متمسكًا بموقفه الجذري تجاه القضية الفلسطينية، التي كان يعتبرها قضيته الأولى، وتراثه القومي والوطني والثوري سيبقى زادًا وسلاحًا تستلهمه وتشحذه الشعوب العربية في ثوراتها ضد أنظمتها الدكتاتورية المتعفنة، وفي سبيل الإصلاح والتغيير، وبناء المجتمع المدني الحضاري. 

وضع جمال عبد الناصر رؤيته العميقة الشاملة أساسًا لمسيرة الشعوب العربية ومستقبلها من خلال منظور الوعي القومي الملتزم بقضايا ومسائل وجودها وتحررها، ونبه في أكثر من خطاب له إلى ضرورة مقاومة ومجابهة الاخطار المحدقة بالمشروع القومي الوحدوي العربي، داعيًا إلى النضال المشترك وتحقيق الوحدة العربية وإرساء ميثاق الدفاع العربي المشترك. 

عبد الناصر شكل حالة سياسية وقومية فريدة من نوعها في التاريخ العربي، وحالة قيادية لن تتكرر، وهو لم يحدث تغييرات نوعية وجذرية فحسب، وإنما لعب دورًا مصريًا وعربيًا وعالميًا، يشهد له التاريخ والقاصي والداني. 

ومعركة عبد الناصر ضد الرجعية والتبعية لا تزال معالمها واضحة في السياسة العربية، واعداء طريقه وفكره ما زالوا يخوضوا حرب مواجهة ضد مشروعه الإصلاحي التنويري، وما زالت قوى الظلام والتخلف والتجهيل والتكفير تصفي حساباتها مع مشروعه الداعي على الحرية والعدالة والكرامة، وتحارب لحظة التنوير الناصرية، وما زال الراحل يمثل كابوسًا مرعبًا للكثير ممن ناصبوه العداء في حياته، ومحاولات النيل منه لن تهدأ، والأطراف الرجعية والقوى الاستعمارية لا تزال تخشى فكره، كما كانت تخشى دوره. 

عبد الناصر لا يموت ولن يموت، ما دمنا ننبض من قلبه ونتنفس من رئته ونحيا من روحه، وتلهج السنتنا بذكر اسمه الوضاء والرنان كرنين الذهب. وإننا لا نتحدث عنه كذكرى من الماضي الجميل، وإنما كحاجة ماسة وضرورية لاستلهام أفكاره ومواقفه وطروحاته وخطاباته القومية لمواجهة التحديات الراهنة وخيارات المستقبل. 

وما اختم به هذا المقطع من قصيدة نزار قباني في رثاء عبد الناصر، حيث يقول: 

في أي عصر عشتم؟ 

في عصر أي ثائر؟ 

نجيبهم: في عصر عبد الناصر 

اللـه ما اروعها من شهادة  

أن يوجد الإنسان  

في زمان عبد الناصر! 

 

 
تعليقات