أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
"صمت من أجل غزة" لمحمود درويش
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 49
 
عدد الزيارات : 60494291
 
عدد الزيارات اليوم : 26508
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   البطش: التهدئة ستدخل حيز التنفيذ الساعة 11:30 مصادر: الاتفاق على تهدئة في غزة والإعلان بعد قليل      الاحتلال يستهدف الاطفال الفلسطينيين ولكل طفل حكايته مع رصاص وصواريخ الاحتلال...؟! *نواف الزرو      بعد “الجعبري ومنصور”.. وزير المخابرات الإسرائيلي يُهدد: لدينا “بنك أهداف” والرد الفلسطيني سيقابله قتال عنيف.. ولابيد يزعم أن العدوان على غزة “حقق أهدافه”      معظمهم وصلوا اشلاء مقطعة.. 13شهيدا على الاقل وعشرات الاصابات في مجزرة جديدة نفذتها طائرات الاحتلال في قطاع غزة      السيطرة والذكورية وانعدام الخصوصية في كتاب "رسائل من القدس وإليها" فراس حج محمد      الاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين – الكرمل 48 ومن مخيّم الدهيشة:      هشام الهبيشان . // غزة الصامدة ... ماذا عن تفاصيل وتداعيات وخلفيات العدوان الصهيوني !؟"      السبيل للضغط على إسرائيل سبتة : مصطفى منيغ      مصادر: اتفاق يدعو الى وقف اطلاق النار الساعة 8 مساء..لاحقا تعثر الاتفاق لعدم وجود ضمانات مصرية      وسطاء مصريون يقترحون هدنة في غزةاعتبارا من الساعة .. اسرائيل وافقت والقاهرة تسعى للحصول على رد الفلسطينيين       3 أيام على عدوان الاحتلال لحظة بلحظة: 31 شهيدا ومساع مصرية لوقف إطلاق النار      الجهاد الإسلامي يتخذ قرارا بعدم التعاطي مع أي جهود وساطة إلا “بعد الثأر من العدوان والاغتيالات” ولابيد يؤكد أن العملية العسكرية في غزة ستستمر      سرايا القدس:: سنجعل ما يسمى "غلاف غزة" مكان غير قابل للحياة وما ظهر من قدراتنا الصاروخية جزء يسير مما أعددناه      صواريخ فلسطينية تصل إلى غرب القدس مع تكثيف إسرائيل الضربات الجوية في قطاع غزة لليوم الثالث والسماح لزوار يهود بدخول مجمع المسجد الأقصى      مجزرة رفح ..نتشال جثامين 8 شهداء بينهم طفل وثلاث سيدات من تحت الأنقاض في رفح      اخطر أهداف العملية العسكرية الإسرائيلية الحالية في غزة ..؟ د. هاني العقاد      استشهد خالد منصور، عضو المجلس العسكري وقائد اللواء الجنوبي في سرايا القدس، بغارة شنتها طائرات الاحتلال على منزل في مدينة رفح.      نجاة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل من محاولة اغتيال واستشهاد نجله خلال غارة على رفح      لبيد: فعاليات ذكرى خراب الهيكل في القدس ستقام كما هو مخطط لها- بن غفير: سأصعد إلى الحرم القدسي      السيد نصر الله: هناك أنظمة تريد أن تقنعنا بأن “إسرائيل حمامة سلام والمقاومة في لبنان وفلسطين أثبتت أن جيش الاحتلال يُقهر ويُهزم ويُذل وتُكسر هيبته      مجزرة في خانيونس..9 شهداء بينهم اطفال وعشرات الجرحى في مجزرة نفذتها طائرات الاحتلال الاسرائيلي في مخيم جباليا.      العدوان على غزة بيومه الثاني:..سرايا القدس تقصف تل أبيب ونتانيا.. وإعلام إسرائيلي: صواريخ غزة وصلت لأبعد نقطة      غانتس يهدد قيادة “الجهاد” في الخارج بأنها ستدفع الثمن أيضًا ويقول إنّه أعطى أوامره للجيش والمخابرات بـ”إلحاق ضرر جسيم بالجهاد الإسلامي”      ورقة بحثية اعدها عشرات الضباط الاسرائيليين: اجماع على تبني استراتيجية الحرب المفتوحة ضد الفلسطينيين...! نواف الزرو      أولويتنا كسر أنف الاحتلال ...قيادي بالجهاد ينفي توجه وفد من الحركة للقاهرة اليوم      قآاني يُشيد بحزب الله ويؤكد أن أمن إسرائيل آخذ في الانهيار ويهدد برد سريع بسرعة على أي اعتداء ترتكبه أمريكا وإسرائيل      الصين تواصل مُحاصرة تايوان من كل جانب ومقاتلاتها تستمر بتدريباتها العسكرية وتاييه تتهم بكين بالتجهيز لهجوم كبير      "صمت من أجل غزة" لمحمود درويش      يديعوت: 24 هدفاً و16 طناً من الأسلحة في اليوم الأول للعدوان على غزة      غانتس يوعز بمواصلة العملية العسكرية على قطاع غزة- وتجدد الرشقات الصاروخية على غلاف غزة.     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

جمال عبد الناصر الإرث الباقي والخالد // بقلم: شاكر فريد حسن

2021-09-28
 

                       جمال عبد الناصر الإرث الباقي والخالد  

بقلم: شاكر فريد حسن  

تحلّ اليوم، الثامن والعشرين من أيلول، ذكرى رحيل الزعيم القومي والقائد العروبي الكبير، حبيب الملايين، ومفجر ثورة يوليو العظيمة، التي تعتبر بحق وحقيق ثورة الشعوب العربية على امتداد وطول مسيرتها الكفاحية التحررية من أجل وطن حر وشعب سعيد. 

وما زلت أذكر الجنازة الأسطورية لأبي خالد، وهي الجنازة الأكبر في التاريخ العربي، وأكبر تجمع بشري وأعظم وحدة وجدانية عرفها كوكبنا الأرضي، تقاسم فيها ملايين البشر النحيب والدموع والأسى والحزن العميق. 

ما قدمه عبد الناصر لا ينكن أن تخطئه عين من مشروعات نهوض اقتصادي وبناء اجتماعي ودعم الدولة لخدمات التعليم، والصحة والقطاع العام والتأميم، والسد العالي، ومواجهة الاستعمار، واستعادة القيمة السياسية للدولة المصرية وتعميق الشعور بالكرامة الوطنية، وبناء دولة المؤسسات، فضلًا عن مجانية التعليم وتأميم قناة السويس، واستعادة تاريخ مصر المنهوب من الاستعمار، والإصلاح الزراعي، وريادة مصر عربيًا وانفرادها بصناعة القرار المصري، وهزيمة قوى العدوان والاستعمار في معركة العدوان الثلاثي، وتحقيق أحلام الفقراء وبسطاء الشعب، في المسكن والصحة والتعليم والعمل والكرامة. 

لقد أسهم الراحل عبد الناصر في الحياة السياسية المصرية والعربية، وارتبط بقضايا الوحدة والقومية والعربية، مؤسسًا للفكر الناصري، أو ما يسمى بـ "التيار الناصري الوحدوي، وسعى دائمًا من أجل وحدة الأمة العربية، مكرسًا حياته في الدفاع عن قضاياها المصيرية، مناصرًا للحق، ومقاتلًا في سبيل الحرية والاستقلال والإصلاح والديمقراطية، وظل حتى آخر رمق في حياته متمسكًا بموقفه الجذري تجاه القضية الفلسطينية، التي كان يعتبرها قضيته الأولى، وتراثه القومي والوطني والثوري سيبقى زادًا وسلاحًا تستلهمه وتشحذه الشعوب العربية في ثوراتها ضد أنظمتها الدكتاتورية المتعفنة، وفي سبيل الإصلاح والتغيير، وبناء المجتمع المدني الحضاري. 

وضع جمال عبد الناصر رؤيته العميقة الشاملة أساسًا لمسيرة الشعوب العربية ومستقبلها من خلال منظور الوعي القومي الملتزم بقضايا ومسائل وجودها وتحررها، ونبه في أكثر من خطاب له إلى ضرورة مقاومة ومجابهة الاخطار المحدقة بالمشروع القومي الوحدوي العربي، داعيًا إلى النضال المشترك وتحقيق الوحدة العربية وإرساء ميثاق الدفاع العربي المشترك. 

عبد الناصر شكل حالة سياسية وقومية فريدة من نوعها في التاريخ العربي، وحالة قيادية لن تتكرر، وهو لم يحدث تغييرات نوعية وجذرية فحسب، وإنما لعب دورًا مصريًا وعربيًا وعالميًا، يشهد له التاريخ والقاصي والداني. 

ومعركة عبد الناصر ضد الرجعية والتبعية لا تزال معالمها واضحة في السياسة العربية، واعداء طريقه وفكره ما زالوا يخوضوا حرب مواجهة ضد مشروعه الإصلاحي التنويري، وما زالت قوى الظلام والتخلف والتجهيل والتكفير تصفي حساباتها مع مشروعه الداعي على الحرية والعدالة والكرامة، وتحارب لحظة التنوير الناصرية، وما زال الراحل يمثل كابوسًا مرعبًا للكثير ممن ناصبوه العداء في حياته، ومحاولات النيل منه لن تهدأ، والأطراف الرجعية والقوى الاستعمارية لا تزال تخشى فكره، كما كانت تخشى دوره. 

عبد الناصر لا يموت ولن يموت، ما دمنا ننبض من قلبه ونتنفس من رئته ونحيا من روحه، وتلهج السنتنا بذكر اسمه الوضاء والرنان كرنين الذهب. وإننا لا نتحدث عنه كذكرى من الماضي الجميل، وإنما كحاجة ماسة وضرورية لاستلهام أفكاره ومواقفه وطروحاته وخطاباته القومية لمواجهة التحديات الراهنة وخيارات المستقبل. 

وما اختم به هذا المقطع من قصيدة نزار قباني في رثاء عبد الناصر، حيث يقول: 

في أي عصر عشتم؟ 

في عصر أي ثائر؟ 

نجيبهم: في عصر عبد الناصر 

اللـه ما اروعها من شهادة  

أن يوجد الإنسان  

في زمان عبد الناصر! 

 

 
تعليقات