أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات // شيرين وحدت الشعب الفلسطيني
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 57
 
عدد الزيارات : 57708067
 
عدد الزيارات اليوم : 2407
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال خلال تشييع الشهيد وليد الشريف في القدس المحتلة      قناة عبرية: الجيش الإسرائيلي يفحص تفعيل مروحيات قتالية ضد عشرات المسلحين في جنين      هل الانتخابات بالأفق؟ خلافات بين رؤساء الأحزاب بالحكومة الإسرائيلية      احذروا بقلم الشاعر عمر بلقاضي / الجزائر      الشبهة الروائية والأدب الشخصيّ في كتاب "نسوة في المدينة" فراس حج محمد| فلسطين      الاتحاد العام للكتاب ومجلس كفر قرع المحلي يضعان اللمسات الأخيرة لمهرجان أيّار للقراءات الأدبية للهويّة والانتماء في ذكرى النكبة       إشهار الديوان: "أنا سيّد المعنى" على أنقاض قريته قنّير 15 أيّار 2022م      بالفيديو.. مشاهد جديدة تُنشر لأول مرة تفضح اعتداءات الشرطة الإسرائيلية على مشيعي “أبو عاقلة” داخل المستشفى الفرنسي      الاحتلال يُصادِق نهائيًا على القطار الهوائيّ بالقدس.. د. سويد: الهدف انتقال اليهود المتدينين لساحة البراق دون المرور بشرقي القدس.. .      روسيا تُرسل تحذيرًا جديدًا.. انضمام السويد وفنلندا لحلف “الناتو” قضية خطيرة تثير القلق ولن تُحسن الأمن في أوروبا.      مقاومو جنين يتصدون لاقتحام الجيش الإسرائيلي لبلدة “اليامون” واندلاع اشتباكات عنيفة .. الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة      أسير الشغف (إلى أحمد الذي أبكاني من أول صفحة من ديوانه في جنّته التي لا يراها سواه) صفاء أبو خضرة| الأردنّ.      تجلّيات من الإبداع وصلاة من العشق فوق بواسق السحاب // علم الدين بدرية      صحيفة عبرية تكشف لأول مرة تفاصيل شهادة الجندي المتهم باغتيال أبو عاقلة: لم أشاهدها وأطلقت النار على المسلحين.      في ظلالِ شهادةِ شيرينَ مشاهدٌ وصورٌ/// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      رابطة الكتاب الأردنيين تحتفي بديوان "أنانهم" للأسير أحمد العارضة تقرير: فراس حج محمد| فلسطين      الكبار يرحلون والصغار يتابعون ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني       الجبهة الاعلامية الميدانية اخطرها: حرب صهيونية مفتوحة على ألف جبهة وأكثر ضد الفلسطينيين....! *نواف الزرو      ابراهيم ابو عمار // في ذكرى النكبة، ١٩٤٨/٥/١٥ العودة      عشرات الآلاف يحيون ذكرى النكبة في الضفة وغزة والداخل المحتل      استشهاد شقيق زكريا الزبيدي بمستشفى "رمبام" بحيفا بعد اصابته خلال اجتياح مخيم جنين      حكومة فنلندا تقرر رسميا تقديم الطلب للحصول على عضوية حلف الناتو. وموسكو تحذر..      حالة الطقس: انكسار الأجواء الخماسينية الحارّة وانخفاض ملموس على درجات الحرارة      في ذكرى النكبة .. المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى.وشرطة إسرائيل تكثف انتشارها خاصة بالقدس والمدن المختلطة.      للبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان وسط انهيار اقتصادي غير مسبوق وأمل بإنعاش البلاد وتجاوز الأزمات..718مرشحًا.      مدفيديف: روسيا لا تهتم باعتراف مجموعة السبع بترسيم الحدود مع أوكرانيا ومواصلة إمداد كييف بالسلاح استمرارا لـ “حرب سرية ضد روسيا”      فلسطين في ذكرى نكبتها صبحي غندور*      علي الصح // إرتقاء البقاء      استنفار عالمي بسبب الارتفاع المتزايد بأسعار القمح ودول تحظر بيع محصولها خشية من المجاعة!      الجزائر في عين العاصفة وروسيّا تلتحم معها دفاعاً. *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟

2020-08-11
 

لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟ ولماذا نقترح حُكومة إنقاذ وطني بزعامة الحص.. ولجنة تحقيق من الجيش برئاسة إميل لحود؟

عبد الباري عطوان

لنَبدأ من الآخِر، ودون الإغراق في التّفاصيل والتّحليلات، فهُناك الكثير منها هذه الأيّام في الصّحف وبرامج التّلفزة اللبنانيّة والعربيّة، ونقول إنّ حالة الغليان الحاليّة التي بلغَت ذروتها باستقالة، أو إقالة، حُكومة حسان دياب على أرضيّة انفجار مرفأ بيروت، ستؤدّي حتمًا إلى إسقاط النّخبة الحاليّة الفاسدة الحاكمة في لبنان أو مُعظمها واتّفاق الطائف الذي أتى بها إلى الحُكم عام 1989، وكُل المُحاصصات الطائفيّة المُتفرّعة عنه.

الشّعب اللبناني يُريد الإصلاح الديمقراطي الحقيقي للنّظام، ودون المَساس بالدُولة، ولكنّ الشّعب، وللأسف لم يَعُد صاحب القرار الرئيس، والقِوى الخارجيّة، وخاصّةً الأمريكيّة والإسرائيليّة، وبعض الجِهات اللبنانيّة المُتواطئة معها، تُريد تِكرار السّيناريو السوري الذي بدأ قبل عشر سنوات، ومثلما فَشِلَت هذه القِوى في سورية ستفشل في لبنان حتمًا، والسّعيد مَن اتّعظ بغيره.

إذا كان السّيناريو السوري كان وما زال يهدف إلى إسقاط النّظام في دِمشق، فإنّ السّيناريو اللبناني القادم يُريد إسقاط “دولة” حزب الله، ونزع سِلاحها العسكريّ، حسب الأدبيّات الأمريكيّة، لطمأنة دولة الاحتلال، ونَزع الرّعب مِن قُلوب مُستوطنيها، وتأخير حُلول نهايتها لأطولِ وقتٍ مُمكنٍ، لأنّ المُقاومة اللبنانيّة باتت تُشكّل تهديدًا وجوديًّا لهذه الدّولة لا يُمكن التّعايش معه أو السّماح به.

ومثلما كانت البداية في سورية مُظاهرات غاضبة في درعا، فإنّ البداية في لبنان ستكون مُماثلة، وما شاهدناه من مُظاهرات واحتجاجات غاضبة في بيروت (قريبًا في طرابلس) وتعليق “المشانق” الافتراضيّة للسيّد حسن نصر الله، هو أحد المُؤشّرات الرئيسيّة في هذا المِضمار، فرأس السيّد نصر الله هو المطلوب، أمّا الرّؤوس الأُخرى من السّياسيين اللّبنانيين فهي مُجرّد تضليل ومُحاولة مقصودة للتّعميم، والادّعاء بتطبيق شعار “كِلُّن يعني كِلُّن”، كاملًا وبُدون استِثناء.

***

مُعظم المُظاهرات والاحتجاجات الشعبيّة التي انطلقت وتحوّلت إلى أعمال عُنف، وحروب أهليّة، بدأت سلميّة تطرح مطالب مشروعة في التّغيير الدّيمقراطي والإصلاح السّياسي، والعدالة الاجتماعيّة قبل اختِطافها، ولهذا جاءت النّهايات مُختلفةً كُلِّيًّا، لأنّ ما يُريده المُتظاهرون، ويستشهدون من أجله، يتناقض كُلِّيًّا مع ما تُريده القِوى الخارجيّة، ولنا في سورية والعِراق وليبيا بعض الأمثلة في هذا الصّدد.

نُدرك جيّدًا أنّ الظّروف في المِنطقة تغيّرت في السّنوات العشر الماضية، فالدّول التي تدخّلت عسكريًّا وسياسيًّا وماليًّا في الأزمة السوريّة، تُواجه أزمات اقتصاديّة (انخِفاض عوائد النّفط) وصحيّة (انتشار فيروس كورونا)، والتورّط في حُروبٍ إقليميّةٍ، السعوديّة والإمارات (في اليمن)، وتركيا وقطر (في ليبيا)، ولكن عندما تأتي الأوامر من واشنطن بإذكاء فتيل الفِتنة الدمويّة في لبنان، فإنّ الأموال اللّازمة لتمويل حُروبها تتوفّر فَورًا وتُعطَى الأولويّة، وكذلك الغَطاء الأيديولوجي اللّازم (الطائفيّة).

حُكومة الدكتور حسان دياب كانت مِثل الطّفل الخداج المُعَلعَل مُنذ يومها الأوّل، ولم يَكُن مسموحًا لها بالحُكم، وأُسقِطَت لأنّ رئيسها اقترح أقصر الحُلول للخُروج مِن الأزمة، أيّ إجراء انتخابات سريعة في غُضون شهرين، وإعطاء الفُرصة للشّعب اللبناني لأخذ زِمام التّغيير بنفسه وعبر صناديق الاقتراع، وليس عبر الاحتِجاجات العنيفة، والإطاحة بالتّالي بالنّخبة الفاسدة الحاكمة، ولهذا بدأت الاستِقالات في حُكومته نتيجة ضُغوط النّخبة نفسها، واضطرّ الرّجل إلى اتّخاذ خطوة استباقيّة وتقديم استقالته، قبل أن تتم إقالته، والذّريعة كانت حتميّةَ وضع قانون انتخابي جديد، وهي مَهمّة مُستحيلة في ظِل الظّروف المُتوتّرة حاليًّا.

اليوم إسقاط حُكومة دياب، وغدًا إسقاط الرئيس ميشيل عون، وبعد غد إسقاط رئيس البرلمان، ودُخول البلاد في فراغ دستوري وحُكومي يقود إلى فوضى وفتح الباب على مِصراعيه أمام التدخّلات الخارجيّة، والحرب بالإنابة وهذا البَديل جاهِزٌ ومُعَدٌّ مُنذ أشهر، إن لم يَكُن مُنذ سنوات، ولذلك تتضخّم المخاوف من احتِمالات مُستقبلٍ دمويّ.

لبنان ينزلق بسُرعةٍ إلى الوصاية الدوليّة و”إدارة” المُنظّمات” غير الحُكوميّة، بحُجّة عدم وجود حُكومة، ولا نستبعد أن يكون أوّل الواصلين مُنظّمة “أصحاب الخوذ البيضاء” وهم ليسوا بعيدين ومقرّهم في إدلب وريف حلب على أيّ حال، “مسافة السكّة” فقط.

لبنان على بعد أسبوع من قُنبلةٍ موقوتةٍ قد يكون انفجارها مُدمِّرًا أيضًا، عُنوانها إعلان قرارات محكمة الحريري الدوليّة، وهذه القرارات قد تكون المُفجّر للمُظاهرات العنيفة، والفتنة الطائفيّة، وتأجيلها لم يَكُن تعاطفًا مع ضحايا كارثة المرفأ، وإنّما لاختيار التّوقيت المُناسب، وتهيئة الأجواء المُلائمة لهذا التطوّر المُرعِب.

“حزب الله” المُستهدف، مِثل النظام السوري، سيكون عصيًّا على التّغيير وكُل مُخطّطات نزع سلاحه، لأنّه على عكس جميع خُصومه، أقوى تسليحًا من الجيش الرسمي، (وهذا ليس ذنبه أو مسؤوليّته)، وجبهته الداخليّة، أكثر تماسكًا، ولم تُواجه أيّ انقسامات ذات شأن مُنذ تأسيسه قبل 40 عامًا تقريبًا، ويستند إلى حلفٍ إقليميٍّ قويٍّ (محور المُقاومة) والأهم من ذلك نجح في بناء تحالفات داخليّة مع مُعظم ألوان الطّيف اللّبناني الطّائفي من مسيحيين وسنّة وشيعة ودروز، وسيكون مِن أكثر المُستفيدين مِن إلغاء اتّفاق الطّائف، لأنّه لا يتولّى أيّ من الرّئاسات الثّلاث المُنبَثِقَة عنه، وأثبت دائمًا أنّه لا يُريد الحُكم لوحده، وقدّم تنازلات كبيرة للحِفاظ على الدّولة اللبنانيّة.

***

في لبنان كفاءات وطنيّة عالية، وحُكماء مِن كُل الطّوائف، يُمكن أن يتحرّكوا بسُرعةٍ في مَهمّةٍ لتجنيب البِلاد هذا المُنزلق الخطير الذي تُحاول أمريكا وإسرائيل وفرنسا وبعض العرب جرّه إليه، فلماذا لا تتشكّل مِن هؤلاء حُكومة “إنقاذ وطني” انتقاليّة ولتكن بقيادة سليم الحص، أو من يختاره وتضم شخصيّات نظيفة من مُختلف الطوائف، أو أن يتولّى العماد اميل لحود رئاسة لجنة تحقيق وطنيّة تَضُم جِنرالات في الجيش لكشف مُلابسات انفجار المرفأ الكارثي؟ وكبديل عن لجنة التّحقيق الدوليّة التي تُثار حولها علامات استفهام عديدة.

نصيحةٌ لكُل المُتآمرين، والمُتطوّعين المُحتملين، للمُشاركة في المُخطّطات الأمريكيّة الإسرائيليّة الفرنسيّة بأن يتريّثوا قليلًا، وأن يُحاولوا الاستفادة من دروس السّيناريوهات السوريّة والعِراقيّة والليبيّة قبل توريط أنفسهم، وأحزابهم، وطوائفهم، ولبنان كلّه في المحرقة الجديدة المُعدّة حاليًّا في الغُرف السّوداء الأمريكيّة والإسرائيليّة، فحزب الله المُستَهدف اليوم غير “حزب الله” عام 2005.

وربّما يُفيد التّذكير بأنّ آثار الحرب الأهليّة اللبنانيّة التي استمرّت 15 عامًا ما زالت ماثِلةً على الأرض وفي الأذهان، ومُقاتلو حزب الله جزءٌ أصيلٌ من النّسيج الاجتماعي اللبناني، ولا يُمكن إخراجهم على ظُهور السّفن، بسِلاحهم أو من دونه إلى قبرص وتونس في صَفقةٍ أمريكيّةٍ مَسمومةٍ.. الزّمن تغيّر جذريًّا.. والأيّام بيننا

 
تعليقات