أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 89
 
عدد الزيارات : 66514696
 
عدد الزيارات اليوم : 5707
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مسؤول إسرائيلي: اتفاقات وشيكة للتطبيع مع دولتين إسلاميتين..      شهيد برصاص الاحتلال قرب نابلس      الجريمة مستمرة | مقتل الشاب همام ابو زرقا من عارة واصابة اخر باطلاق نار في أم الفحم      "هآرتس" تحذر : قد نكون على أعتاب صراع عسكري مع غزة لم يسبق خوضه      بعد ظهور منطاد غريب فوق كندا وامريكا...بكين تدعو واشنطن إلى الكف عن تكهناتها بشأن مزاعم منطاد تجسس صيني.      يديعوت تكشف ...إدارة بايدن قدمت مقترحا لنتنياهو يشمل إيران والسعودية والفلسطينيين      روسيا: أوكرانيا ستنتهي بمصير المستعمرة التي سيتدمر اقتصادها تدريجياً..      حالة الطقس: بارد وماطر في بعض المناطق..      مقتل شقيقين في جريمة إطلاق نار فجر اليوم بالناصرة      جواد بولس // المظاهرات في تل ابيب حرام، والمظاهرات عند العرب يوك , فما العمل ؟.      رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

على ضوء ورشة أو مؤتمر المنامة بقلم : شاكر فريد حسن

2019-06-29
 

على ضوء ورشة أو مؤتمر المنامة

بقلم : شاكر فريد حسن

انتهت ورشة  المنامة الاقتصادية ، التي فشلت في تجنيد وحشد حضور دولي قوي لها ، واهم حدث هوغياب الطرف الفلسطيني ، صاحب الحق الشرعي ، الذي يدور الحديث عنه.

وتركزت الورشة على بحث الجانب الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية الواقعة تحت الاحتلال الاسرائيلي ، في حين تجاهلت كليًا الحل العادل لقضية شعبنا وفق قرارات الشرعية الدولية بالاستقلال الوطني ، وحق تقرير المصير ، وحق العودة ، ما يعني تحويل القضية الفلسطينية لمشروع اقتصادي اقليمي وإنساني يخلو من بعده الوطني والقومي .

لقد أظهرت ورشة البحرين مدى انخراط دول الخليج العربي في عمق المشاريع الامبريالية والصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية ، وان قادة هذه الدول وزعاماتها لا يخجلون ولا يستحون بمواقفهم وسلوكهم ونهجهم الاستسلامي الانهزامي بالهرولة والتهافت واجراء التطبيع مع اسرائيل ، ودعمهم وانسياقهم خلف سياسة الولايات المتحدة وطروحات ترامب ، الرامية إلى شطب الوجود العربي الفلسطيني حتى على الخريطة السياسية الدولية .

مؤتمر أو ورشة او مجمع البحرين ، لا ولم ولن يثمر شيئًا ايجابيًا للفلسطينيين وللعرب ، ما داموا طرفًا ضعيفًا وهامشيًا في المعادلة ، وما دام القائمون على المؤتمر منحازين لدولة الاحتلال ويعتبرون القدس عاصمة للمؤسسة الصهيونية الحاكمة مثلما يعتبرون السيادة على الجولان السوري هو لها ايضًا .

إن ورشة البحرين ليست بداية لمشروع سلام اسرائيلي فلسطيني فحسب ، وإنما هو تمهيد لفرض صفعة العصر ، وإقامة علاقات طبيعية بين الدول العربية واسرائيل بما يخدم مشروع الهيمنة الاسرائيلية على المنطقة .

إننا أمام سياسة جديدة ومشروع تصفوي جديد واضح المعالم ، تحت مسمى " صفقة القرن " ، التي طال الحديث عنها ، وتم تأجيل طرحها ، وتستهدف دفن وقبر الحق الفلسطيني ، وشطب حق العودة ، وضم القدس للاحتلال الاسرائيلي ، وترسيخ وتثبيت واقع الاحتلال والاستيطان في الضفة الغربية ، وضرب ومحاصرة فكر وثقافة المقاومة وعوامل الصمود الفلسطيني بالمزيد من الحصار والتجويع والافقار ، فضلًا عن تفكيك مكونات الشعب الفلسطيني وعناصر وحدته الوطنية ، لتمرير المخططات التآمرية المشبوهة ، والحفاظ على المصالح الأمريكية والاسرائيلية في المنطقة .

 الأوطان لا تباع ولا تشترى بالأموال والدولارات ، وخطة ترامب هي بمثابة لعنة القرن وجريمة تاريخية كبرى بحق شعبنا الفلسطيني ، الذي يناضل بلا هوادة ودون كلل من اجل حريته واستقلاله ، وهي بلا أساس سياسي ، ويجب التصدي لها بكل قوة وقذفها لمزابل التاريخ .

ومهما خططوا وتآمروا فالوجود الفلسطيني واقع موضوعي لن تستطيع أية قوة مهما كانت ، إلغاء الواقع الانساني التاريخي ، ودفن الحق الفلسطيني ، ومنع إقامة دولته الحرة المستقلة فوق ترابه الوطني ، والعيش كباقي شعوب الدنيا .

 

 
تعليقات