أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات // شيرين وحدت الشعب الفلسطيني
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 54
 
عدد الزيارات : 57707990
 
عدد الزيارات اليوم : 2330
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال خلال تشييع الشهيد وليد الشريف في القدس المحتلة      قناة عبرية: الجيش الإسرائيلي يفحص تفعيل مروحيات قتالية ضد عشرات المسلحين في جنين      هل الانتخابات بالأفق؟ خلافات بين رؤساء الأحزاب بالحكومة الإسرائيلية      احذروا بقلم الشاعر عمر بلقاضي / الجزائر      الشبهة الروائية والأدب الشخصيّ في كتاب "نسوة في المدينة" فراس حج محمد| فلسطين      الاتحاد العام للكتاب ومجلس كفر قرع المحلي يضعان اللمسات الأخيرة لمهرجان أيّار للقراءات الأدبية للهويّة والانتماء في ذكرى النكبة       إشهار الديوان: "أنا سيّد المعنى" على أنقاض قريته قنّير 15 أيّار 2022م      بالفيديو.. مشاهد جديدة تُنشر لأول مرة تفضح اعتداءات الشرطة الإسرائيلية على مشيعي “أبو عاقلة” داخل المستشفى الفرنسي      الاحتلال يُصادِق نهائيًا على القطار الهوائيّ بالقدس.. د. سويد: الهدف انتقال اليهود المتدينين لساحة البراق دون المرور بشرقي القدس.. .      روسيا تُرسل تحذيرًا جديدًا.. انضمام السويد وفنلندا لحلف “الناتو” قضية خطيرة تثير القلق ولن تُحسن الأمن في أوروبا.      مقاومو جنين يتصدون لاقتحام الجيش الإسرائيلي لبلدة “اليامون” واندلاع اشتباكات عنيفة .. الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة بالضفة      أسير الشغف (إلى أحمد الذي أبكاني من أول صفحة من ديوانه في جنّته التي لا يراها سواه) صفاء أبو خضرة| الأردنّ.      تجلّيات من الإبداع وصلاة من العشق فوق بواسق السحاب // علم الدين بدرية      صحيفة عبرية تكشف لأول مرة تفاصيل شهادة الجندي المتهم باغتيال أبو عاقلة: لم أشاهدها وأطلقت النار على المسلحين.      في ظلالِ شهادةِ شيرينَ مشاهدٌ وصورٌ/// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      رابطة الكتاب الأردنيين تحتفي بديوان "أنانهم" للأسير أحمد العارضة تقرير: فراس حج محمد| فلسطين      الكبار يرحلون والصغار يتابعون ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني       الجبهة الاعلامية الميدانية اخطرها: حرب صهيونية مفتوحة على ألف جبهة وأكثر ضد الفلسطينيين....! *نواف الزرو      ابراهيم ابو عمار // في ذكرى النكبة، ١٩٤٨/٥/١٥ العودة      عشرات الآلاف يحيون ذكرى النكبة في الضفة وغزة والداخل المحتل      استشهاد شقيق زكريا الزبيدي بمستشفى "رمبام" بحيفا بعد اصابته خلال اجتياح مخيم جنين      حكومة فنلندا تقرر رسميا تقديم الطلب للحصول على عضوية حلف الناتو. وموسكو تحذر..      حالة الطقس: انكسار الأجواء الخماسينية الحارّة وانخفاض ملموس على درجات الحرارة      في ذكرى النكبة .. المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى.وشرطة إسرائيل تكثف انتشارها خاصة بالقدس والمدن المختلطة.      للبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان وسط انهيار اقتصادي غير مسبوق وأمل بإنعاش البلاد وتجاوز الأزمات..718مرشحًا.      مدفيديف: روسيا لا تهتم باعتراف مجموعة السبع بترسيم الحدود مع أوكرانيا ومواصلة إمداد كييف بالسلاح استمرارا لـ “حرب سرية ضد روسيا”      فلسطين في ذكرى نكبتها صبحي غندور*      علي الصح // إرتقاء البقاء      استنفار عالمي بسبب الارتفاع المتزايد بأسعار القمح ودول تحظر بيع محصولها خشية من المجاعة!      الجزائر في عين العاصفة وروسيّا تلتحم معها دفاعاً. *كتب: المحامي محمد احمد الروسان*     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

ياسر قشلق // عامٌ في مأساة المخيم

2013-12-31
 

عامٌ في مأساة المخيم
=============

كثر السؤال عن مخيم اليرموك.. لا أدري حقيقةً بماذا أجيب؟ وهل من إجابةٍ أدلُّ على فشلنا بإنقاذ أهلنا أبلغ من موتهم جوعاً؟!!!

نعم فشلنا، وأكتب إليكم عن هذا الفشل بإنقاذ أهلنا في المخيم وقلبي يعتصر ألماً.. وأعلم أن ألمنا ولو تفجر دماً وناراً سيكون أرحم بكثيرٍ من دمعة أمٍّ في المخيم تبكي أطفالها المحتضرين جوعاً.

أتألم ولا أملك سوى حسرة تلتهب في صدري بعد أن تكسرت كل الجهود التي بذلتها على صخرة العناد والاستكبار والغباء والمصالح والرغبات.. خصوصاً عندما أتذكر كم من تحذيرٍ أطلقنا لإبعاد المخيم عن الانزلاق بهذا الجرف، إلا أن بعض الفصائل، ومع الأسف، فضلت مصالحها الشخصية على مصالح شعبها، وهي اليوم تدور حول نفسها كالعقرب المحبوس في دائرة ندماً على ما فعلت بنفسها وبشعبها.

حين اشتد الحصار على أهلنا في غزة تحدّيت العدو الصهيوني والعرب وركبت البحر لفداء شعبي..
وبتضافر عدة إرادات حرة حول العالم نجحنا بكسر إرادة الصهاينة، والجميع يعلم كيف أصبح حصار غزة لاحقاً بروباغاندا إعلامية في كثيرٍ من التفاصيل. أما في مخيم اليرموك فيال حجم المؤامرة المستعرة؟!!

فلمراتٍ كثيرة، يعلم الله وحده عددها، ننجح بتسيير شاحنات لإغاثة أهلنا في الداخل، لكنها تفشل بتخطي أمتار قليلة داخل المخيم.
ولمراتٍ كثيرة نفعل المستحيل لإنجاح مبادرات وقف إطلاق نار لكنها تفشل أمام فوهة أي بندقية بيد صبيٍّ يشعر بأن المبادرة تمس مصالحه الضيقة.
فهل يعقل أن يكون عدونا الصهيوني أكثر شرفاً من أولئك الذي يأخذون أهلنا رهينةً لديهم؟!!
حصيلة عام من ضياع المخيم بالتأكيد مؤسفة، وهي أن عشرين ألفاً من أهلنا اليوم يحتضرون جوعاً وبرداً وهم أسارى للعناد والاستكبار والغباء والمصالح والرغبات.. ولا يقوى أحدٌ على مد يد العون لهم، والأكثر أسفاً من كل ذلك أن تشابك المصالح بين من هم في الداخل ومن في الخارج أعقد بكثير من أن يلوح حلٌ ما قريباً في الأفق.

أجرينا - ونجري بشكل يومي - العديد من الاتصالات مع القادة والمسؤولين ولم نفلح بجمع قرارهم على مبادرة واحدة! 
وأنا أدعو مجدداً لتضافر المزيد من الجهود لإنقاذ المخيم؟ ولكني محتار من أدعو؟ هل أدعو نقيب الفنانين محمود عباس لينهي هذه المسرحية؟! 
أم أمير المؤمنين في غزة الذي يعتقد أن المحاصرين داخل المخيم ليسوا مسلمين فيتناسى أمرهم؟ هل أدعو اليسار وأقسم لهم أن المحاصرين في المخيم ماركسيين؟ أم الفاتيكان وأرجوه أن المحاصرين باتوا أقلية دينها الجوع الكاثوليكي الحنيف؟ من أدعو؟!!

صدقوني لن يسمع أحد ندائي ولا ندائكم، فالجميع مشغولون بإقامة حفلات تكاذب للشذوذ الوطني، أما المسلحين في الداخل فقرارهم ليس بيدهم فهم مجرد أذناب يتلاعب بها العدو الصهيوني، ولا أمل فيهم ليتخذوا قراراً بالانسحاب من المخيم، أو السماح لأهلنا بالخروج منه.

ليس القصد مما أكتب هو أن نمارس طقوس اللطم والندب على مخيم اليرموك، فنحن لم ولن نيأس، ولن نتخلى عن مسؤولياتنا التي نعتبرها واجب أخلاقي وليس تكليف سياسي، وجهودنا متواصلة ونعمل حالياً أن يكون هناك ممر آمن لخروج أهلنا سالمين من هناك، ونتمنى أن تتكلل جهودنا بالنجاح، علماً أنه لم يكن لدي رغبة بالحديث عن مساعينا أملاً بإنجاحها.

سيذكر التاريخ يوماً مخيم اليرموك.. ولن يرحم أحداً..

 
تعليقات