أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 66282334
 
عدد الزيارات اليوم : 29062
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الجيش الاسرائيلي يدفع بسريتين عسكريتين بالقدس ونقاط التماس.      "كلمة الشيخ المسلم في تأبين المطران المسيحي" بقلم المهندس باسل قس نصر الله.      نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.      مقتل شخص وإصابة آخر برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولتهما التسلل من سوريا.      حسن العاصي // المعتقدات الخاطئة للغرب حول المهاجرين      تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية      حالة الطقس: أجواء غائمة وانخفاض في درجات الحرارة      وزير الخارجية الأمريكي يصل مصر اليوم في بداية جولة تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية.      إغلاق منزل خيري علقم منفذ عملية نيفي يعقوب في القدس تمهيدًا لهدمه      حكومة اسرائيل تخطط لمشاريع استيطانية جديدة في سياق مشروع الضم الزاحف بصمت// إعداد:مديحه الأعرج.      استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية إطلاق نار قرب قلقيلية      نتنياهو في اجتماع الكابينيت: سنسرع من إجراءات هدم منازل منفذي العمليات وتسليح المواطنين      بن غفير يدفع لإعدام منفذي العمليات عملية القدس: المستشارة القضائية للحكومة الإسرائيلية ترفض طلبا لبن غفير      الإشتباه بتنفيذ عملية دهس قرب حاجز زعترة جنوب نابلس والقوات الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني      الاحتلال يزعم وقوع عملية إطلاق نار على مطعم جنوب أريحا..تعطل سلاح المنفذ وانسحب      يديعوت : الضفة برميل بارودٍ نجلس فوقه ولا يمكن الرهان على هدوء غزة ..      منها ترحيل عائلات منفذي العمليات... في ضوء العمليات الأخيرة.. تعرف على أبرز القرارات التي سيناقشها       إصابات في عملية إطلاق نار في بلدة سلوان بالقدس المحتلة      تفاصيل اتصال هاتفي بين نتنياهو وبايدن عقب عملية القدس      الاردن تدين "عملية القدس"      الإمارات وتركيا "تدينان" عملية القدس      مواجهات بأحياء القدس بين الشبان والاحتلال.. واقتحام منزل منفذ العمليةعلقم واعتقالات      رمزية اللغة وسيطرة الإنسان على الطبيعة إبراهيم أبو عواد      القدس: 7 قتلى وعدة إصابات في عملية إطلاق نار قرب كنيس.      قمة “البريكس” القادمة في جنوب افريقيا في اب المقبل ستدشن العملة الجديدة الموحدة للمنظومة.. هل هي الضربة الأقوى لإنهاء هيمنة الدولار؟.      رئيس CIA يزور إسرائيل والسلطة الفلسطينية في ظل تصعيد أمني      الطقس.. ارتفاع على درجات الحرارة..      اعتقال شاب من رهط (34 عامًا) بشبهة تهديد بن غفير من خلال منشور عبر موقع تواصل اجتماعي      شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

بعد هزيمة اوباما ..سوريا تصيغ التاريخ من جديد // د.عدنان بكرية

2013-09-01
 

بعد هزيمة اوباما ..سوريا تصيغ التاريخ من جديد

د.عدنان بكرية

تراجع اوباما عن تهديداته بضرب سوريا بعد ان وصلت الى ذروتها في الساعات والأيام الأخيرة لهو مؤشر واضح على فشل وهزيمة السياسة الأمريكية في العالم ومقدمة لهزائم أخرى ستأتي لاحقا .

المشهد الذي يبدو امامنا هو مشهد لم نره منذ عشرات السنين وسيطرة امريكا على القرارات والسياسة الدولية بعد أفول نجم المنظومة الاشتراكية التي وقفت ندا للغطرسة الامريكية وسيطرتها .. لم نتوقع لحظة إن يتراجع الرئيس الامريكي عن قراره بالحرب ويتلطى خلف الكونغرس الامريكي لينزله من أعالي الشجرة التي صعد اليها لكن يبدو بأنا دخلنا مرحلة جديدة من مراحل الهزيمة السياسية الامريكية بعد هزيمتها في افغانستان والعراق وبعد فشل سياستها الدولية فشلا ذريعا .

 

امريكا تقف اليوم أمام مرحلة صعبة وحساسة في تايخها المعاصر فهي باتت عاجزة مشوهة المعالم بسبب غطرستها واعتداءاتها وتدخلها في الشؤون الدولية وتسخير قدراتها العسكرية لخدمة مصالحها ومصالح حلفائها وبالتحديد اسرائيل الأمر الذي فاجأ هؤلاء الحلفاء والذين ما زالوا يؤمنون بأن الغطرسة الامريكية قادرة على حمايتهم وحماية مصالحهم الاستراتيجية ..الامر الذي سيفتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات والتحالفات وافول رأس النظام العالمي احادي القطب .

 

التراجع الامريكي بشأن العدوان على سوريا اعطى رسالة واضحة للعالم وللذين يراهنون على الغطرسة والقوة والاستفراد بأن زمن الاحتلالات والضرب والاعتداء ولى الى غير رجعة وبأن العالم والشعوب قادرة على لجم الوحش الامريكي ومهما تمادى فتبقى ارادة الشعوب هي الأقوى والمقررة في صيرورة الأحداث ..ولا ابالغ اذا قلت بأن "الزمن الامريكي" قد ديس تحت اقدام الشعوب وبالتحديد الشعب السوري والذي بفضله قد ننتقل الى حقبة جديدة ومعالم جديدة ومرحلة تغيب فيها الغطرسة والاستفراد والعدوان والتحكم بمصائر الشعوب .

امريكا أرادت من وراء عدوانها على سوريا خلق واقع عسكري ميداني جديد يمكن الارهابيين والمسلحين من الإمساك بزمام المبادرة وبالتالي قلب النظام و السيطرة على الحكم ..وهذا يتأتى من خلال ضرب وتدميرالبنى العسكرية للجيش السوري كالطيران والصواريخ ومصانع الاسلحة ..

وارادت ايضا خلق واقع استراتيجي من خلال تفكيك حلف المقاومة المتمثل بسوريا وايران وحزب الله وتراجعها يعني هزيمتها السياسية امام هذا الحلف فهي غيرت الواقع باتجاه معاكس ..باتجاه قوى المقاومة والممانعة والتي كانت ستخوض حربا بلا هوادة ضد العدوان الامريكي .

محور المقاومة يعيش اليوم شعور النشوة والانتصار فهو هزم امريكا نتيجة تخوفها وتراجعها وهذه ستكون مقدمة لهزيمتها وهزيمة سياستها في المنطقة والعالم ..ومن حقه ان يعيش هذه النشوة فهو وضع حدا للتغول الامريكي الاسرائيلي واجبره على التراجع حتى لو كان هذا التراجع مؤقت .

لو كان لدى اوباما الثقة بكسب المعركة لما تردد لحظة بعدوانه دون العودة الى الكونغرس فالدستور الامريكي يعطيه الصلاحية الا انه يريد ان يلقي بالمسؤولية عن تراجعه وهزيمته على الكونغرس ..هو يريد ان يزيح المسؤولية عن كاهله في حال اقدم على العدوان وهزم وفي حال تراجع عن العدوان .

اوباما اصبح مهزوما مشوها بنظر العديد وبنظر الشعوب وحتى الانظمة الحليفة له وهو لا يريد ان يزيد من بشاعة صورته فراح يتلطى خلف الكونغرس لانقاذه من الورطة التي وضع نفسه فيها

 

في هذا السياق لا بد لنا من التوقف عند العوامل التي اجبرت الرئيس الامريكي على تأجيل خياره العسكري

فالمعارضة الدولية لخطوته واتخاذ البرلمان البريطاني اكبر حليفة لامريكا قرارا بعد المشاركة شكل صفعة بوجهه جعلته يتريث واجراء حسابات دقيقة ..والمعارضة الشعبية الامريكية ووقوف ستون بالمائة من الشعب الامريكي ضد العدوان كان لها الاثر البالغ في قراره زيادة على ادراكه بأن هذه الحرب لن تكن محسومة لصالحة في ظل الاصطفافات الدولية التي حصلت في الايام الاخيرة

حلف المقاومة ممثلا بايران وحزب الله وسوريا هدد بضرب المصالح الامريكية وتوسيع رقعة الحرب الامر الذي يعني ضرب اسرائيل في العمق .. وهذا هو بيت القصيد ..فلولا الامن الاسرائيلي لكانت امريكا قد تدخلت عسكريا ومنذ زمن بالشأن السوري ..

اوباما ظن ان اية ضربة محدودة ستبتلعها سوريا ولن ترد لكنه ايقن في الساعات الاخيرة بأن حلف المقاومة لن يقف مكتوف الايدي امام العدوان على سوريا وبأن رقعة الحرب ستتسع وتطول العديد من البلدان مثل تركيا ودول الخليج واسرائيل ففضل التراجع بخسائر سياسية ودبلوماسية اقل من الخسائر التي ستلحق به وبحلفائة في حال اقدم على العدوان .

الموقف الروسي الذكي والبارع شكل ضربة للعنجهية الامريكية ..فروسيا وفي بداية الازمة الحالية قالت بأنها لن تدخل الحرب.. رغم تواجدها لوجستيا في سوريا ..فهي ارادت ان تمنح اوباما فرصة التراجع بكرامة دون ان تحمل نفسها وزر أي صدامات دولية قد تحصل .. وعندما اشتدت التهديدات الامريكية قالت روسيا انها ستدافع عن الامن القومي الروسي الامر الذي يعطي رسالة واضحة عن امكانية تدخلها في الحرب ..هذه الدبلوماسية البارعة والذكية ساهمت في خفض سقف الغطرسة الامريكية .

كل هذه العوامل مجتمعة وضعت الرئيس الامريكي في حال لا يحسد عليه وجعلته مهزوزا مهزوما لا يعرف كيف ينزل عن الشجرة التي اعتلاها بدون حساب ومسؤولية ولم يكن امامه خيار الا التلطي في اروقة الكونغرس لالقاء المسؤولية عن كاهلى وربما لانزاله عن الشجرة التي صعدها ...الايام القادمة ستكشف العديد من المفارقات ومهما يكن الا اننا نستطيع ان نسجل بأننا بتنا على اعتاب مرحلة تاريخية جديدة عنوانها بداية افول الغطرسة والعنجهية الامريكية ..فهل سيصنع التاريخ من جديد على اعتاب دمشق

 
تعليقات