أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 91
 
عدد الزيارات : 66516201
 
عدد الزيارات اليوم : 7212
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مسؤول إسرائيلي: اتفاقات وشيكة للتطبيع مع دولتين إسلاميتين..      شهيد برصاص الاحتلال قرب نابلس      الجريمة مستمرة | مقتل الشاب همام ابو زرقا من عارة واصابة اخر باطلاق نار في أم الفحم      "هآرتس" تحذر : قد نكون على أعتاب صراع عسكري مع غزة لم يسبق خوضه      بعد ظهور منطاد غريب فوق كندا وامريكا...بكين تدعو واشنطن إلى الكف عن تكهناتها بشأن مزاعم منطاد تجسس صيني.      يديعوت تكشف ...إدارة بايدن قدمت مقترحا لنتنياهو يشمل إيران والسعودية والفلسطينيين      روسيا: أوكرانيا ستنتهي بمصير المستعمرة التي سيتدمر اقتصادها تدريجياً..      حالة الطقس: بارد وماطر في بعض المناطق..      مقتل شقيقين في جريمة إطلاق نار فجر اليوم بالناصرة      جواد بولس // المظاهرات في تل ابيب حرام، والمظاهرات عند العرب يوك , فما العمل ؟.      رسميا: إسرائيل والسودان يضعان "اللمسات الأخيرة" على اتفاقية تطبيع ستوقع هذا العام       وأخيرًا تلاشى الضباب واتضحت الصورة- رانية مرجية      سيمفونية الحياة // بقلم معين ابوعبيد      تصعيد صهيوني فاشي ضد العرب المسيحيين وكنائسهم في فلسطين....! نواف الزرو       المدعية الإسرائيلية تحسم الجدل وتوصي بعدم مشاركة رئيس الحكومة بخطة إعادة هيكلة القضاء      الدوما الروسي: الدبابات الألمانية في أوكرانيا ستواجه المصير الذي واجهته قبل 80 عاماً      إسرائيل تفرض عقوبات مالية جديدة وقاسية على السلطة الفلسطينية وتُصادق على بناء 1200 وحدة استيطانية.      تحذيرات لبن غفير من استفزاز الأسرى: يوحدون الضفة وغزة      حالة الطقس: أجواء باردة ولا يطرأ تغيير على درجات الحرارة      عقلية جاهليّة في القرن السادس الميلادي// فازع دراوشة.      طائرات الاحتلال تشن غارات على قطاع غزة فجر اليوم والمقاومة تتصدى      بن غفير : ساواصل العمل ضد الاسرى وطلبت اجتماعات عاجلا الكابينت لبحث اطلاق صاروخ من غزة      مسئول روسي يكشف موعد اندلاع الحرب النووية..فقط في حال حاول حلف الناتو السيطرة على شبه جزيرة القرم      "ما تبقّى لكم" بعد "أن ودّعتكم" وفاء عمران محامدة.      خيوط واحدة تحرك المعتدين على المقدسات المسيحية في القدس، فهل نكتفي بالبيانات "الناعمة"؟ زياد شليوط      إطلاق صافرات الإنذار في سديروت بمحيط قطاع غزة والقبة الحديدية تعترض صاروخا.       السجون تشهد حالة من الغليان والأسرى مقبلون على خطوات نضالية      الامن الاسرائيلي يحذر نتنياهو: لا أحد يضمن رد الجهاد الاسلامي أو الاعتماد على قطر ومصر في تهدئة حماس      إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين      إسرائيل تعتزم وقف الاعتراف بشهادات الجامعات الفلسطينية..مقترح يهدّد طلبة فلسطينيي الداخل في الجامعات الفلسطينية..     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

د.عدنان بكرية : الدرس التونسي العظيم ...

2011-01-16
 

الدرس التونسي العظيم

د.عدنان بكرية

 

لن تكتمل فرحة الشعب التونسي إلا إذا حصد الثمن الحقيقي لدم الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن الكرامة ،والحرية وأصر على مطالبه بالتغيير الحقيقي وفوت الفرصة على مخالب النظام البائد بالالتفاف على مطالب وأهداف الثورة .. وستكتمل فرحة الأمة العربية اذا تحولت التجربة التونسية الى حالة عربية عامة وهبت الشعوب بوجه الطغاة مستفيدة من درس تونس الذي شكل علامة بارزة على طريق الحرية والتخلص من أنظمة الغدر والخيانة .

 

الأنظمة العربية أوصلت شعوبها الى الهاوية غير مكتفية باضطهاد الشعوب والجثمان على رقابهم عشرات السنين.. بل أمعنت بالغدر والخيانة وجعلت من نفسها مطية للاستعمار والاحتلال .. ولم تكتفي بذالك بل انتقلت من مرحلة الخيانة الى الشراكة في التآمر على مقدرات الأمة العربية وهذا ما حصل ويحصل في العراق ولبنان وفلسطين.. فلم تعد الأنظمة متخاذلة متهاونة ..بل أصبحت شريكة في قتل وتدمير أبناء الأمة العربية والإجهاز على انجازاتها ومقدراتها ... فهل أنظمة كهذه تستحق الوجود والحياة ؟!

 

ما جرى في تونس يعتبر نهضة وصحوة للأمة العربية ويجب أن تحفز الشعوب الأخرى للانتفاض على أنظمتها وقلعها من جذورها..لأن بقاء أنظمة كهذه سوف يجعل من الشعوب العربية مطية للاستعمار والاحتلال وعبيدا للأجنبي وخادما للاحتلال.. هذه الأنظمة لم تحسب حسابا لشعوبها لأنها تظن أن الشعوب ستخضع تحت الهراوة والقمع والبطش..فجاء الدرس التونسي ليقول للعالم بأن إرادة الشعب أقوى من كل الهراوات والمجنزران .. وإرادة الشعب هي المنتصرة في النهاية والأنظمة زائلة لا محال.

لن نتفاجأ اذا أفقنا في الصباح على المظاهرات تعم العالم العربي .. فتونس حطمت جدار الخوف وفتحت الطريق لعبور الشعوب الأخرى..وأثبتت أن الحرية لن تجيء على متن مجنزرة أمريكية بل ان الشعب يستحضرها بدمه وسواعده وجبروته .. حتى جعل باراك اوباما العراب الأكبر لهذه الأنظمة ان يخرج عن صمته مبديا دهشته من شجاعة وكرامة الشعب التونسي .. فهو ظن بأن الشعوب العربية صورة طبق الأصل عن النظام.. وأخطأ الظن عندما شاهد الدم التونسي يرفد نهر الحرية بالقاني الأحمر وسواعد الشعب تهز العروش المنصوبة على جثث الشهداء ..انها لحظة الحرية التي طالما انتظرها أبناء تونس الشرفاء .

 

الشعب التونسي بحاجة اليوم للحفاظ على انجازاته وترجمتها الى مكاسب سياسية اجتماعية وتغيير المشهد التونسي وعدم السماح لرموز النظام الهالك بالالتفاف على أهداف الثورة من خلال تشكيل ما يسمى حكومة اتحاد وطني بديباجات من أحزاب المعارضة والدائرة في فلك النظام السابق .. فليس من المقبول والمعقول تكليف "الغنوشي" احد رموز النظام السابق بتشكيل حكومة !وعليه فما هو مطلوب التنبه لما يحاك ضد الثورة التونسية من مؤامرات تهدف الى حرفها عن مسارها الصحيح والالتفاف على أهدافها وانجازاتها .

 

الشعوب العربية بمعارضاتها مطالبة بتحويل الحالة التونسية الى حالة عربية عامة .. فالشعب التونسي حطم حواجز الخوف والصمت وفتح الطريق أمام تحطيم الديكتاتوريات في العالم العربي .. وحول المستحيل ممكنا وعلى الشعوب العربية أن تستفيد من التجربة التونسية الفريدة والتي جعلت الدول العظمى تحسب لها ألف حساب.. فهي تخاف اليوم من الشعوب أكثر من خوفها من أسلحة الدمار الشامل.. فسلاح الشعوب يبقى الأقوى والنجع في معركة الكرامة والحرية والاستقلال .

 

 

 

 

 
تعليقات