أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات // الإنتخابات التبكيرية الخامسة لن تنقذ دولة الكيان من أزمتها السياسية العميقة.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 42
 
عدد الزيارات : 59177927
 
عدد الزيارات اليوم : 30106
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الاستخبارات الروسية: وارسو مقتنعة بدعم واشنطن ولندن لتقسيم أوكرانيا      مقتل 3 مواطنين بينهم شقيقان رمياً بالرصاص في السموع جنوب الخليل      22 اصابة بنيران الاحتلال بينهم اطفال ورضع خلال مواجهات بنابلس..إصابة قائد منطقة نابلس في جيش الاحتلال.      انتخابات بالأول من نوفمبر: الكنيست يحل نفسه... لبيد رئيسا لحكومة انتقالية      سوريا تكشف عن الهدف الرئيسي من القصف الإسرائيلي والتواجد الأمريكي والتركي على أراضيها وتوجه رسالة لمجلس الأمن.      هشام الهبيشان . // أنقرة تتحدى دمشق عسكرياً ... هل من رد سوري !؟".      بينيت يعلن انسحابه من الحياة السياسية وعدم ترشحه للمنافسة في الانتخابات العامة المقبلة للكنيست .      ردا على انتقاداتها.. الصين تتهم مجموعة السبع “بزرع الانقسام” وخلق خصومات بدون أي حس بالمسؤولية أو مبدأ أخلاقي..      بايدن يرحب بعد لقائه إردوغان بإبرام تركيا لاتفاقية ثلاثية مع فنلندا والسويد      إسرائيل تتجه نحو انتخابات مبكرة وترقب تنصيب لبيد رئيسا للوزراء لفترة انتقالية والاستطلاعات تشير لاحتمال حصول نتانياهو على الأغلبية..      موجة الغلاء تتواصل: ارتفاع جديد في أسعار الوقود بالبلاد      ناتو شرق أوسطي… حلف عسكري يتكيء على عصاَ مكسورة // بسام ابو شريف      استطلاع: الفلسطينيون يؤيدون الانتفاضة والعمليات المسلحة      استشهاد شاب برصاص الاحتلال الاسرائيلي خلال اقتحام جنين فجر اليوم      بعد عرض مشاهد لاحد الاسرى.مصادر للميادين: "حماس" أبلغت الوسطاء استعدادها لتنفيذ صفقة تبادل عاجلة للأسرى      حُضن دمشق وحركة حماس مجددًا برعاية “الحرس الثوري” وتدخّلات “حزب الله” والعُنوان توحيد صُفوف محور المُقاومة      انطلاق أول محادثات أمريكية-إيرانية في قطر للتباحث في إنقاذ الاتفاق النووي وواشنطن تؤكد عدم وجود مطالب والعالم يترقب      الصين تُهاجم بشدة حلف “الناتو” وتتهمه بمحاولة خلق الفوضى في آسيا كما فعل في أوروبا وتطالب بوقف “الكذب والاستفزاز”      إليكِ: فالحبّ ليس وجهاً واحداً // فراس حج محمد      هل نجح “أبو عبيدة” في حربه النفسية مع إسرائيل؟.. تغريدة صغيرة قلبت إسرائيل ووضعت قادتها أمام نار الانتقادات وحركت “الملف الأخطر”..      نواب المشتركة يفتحون ابواب عودة الموحدّة للمشتركة بشرط التراجع عن نهج عباس، غنايم :‘مهم اعادة اللحمة‘.      الكنيست يُصادق بالقراءة الأولى على حلّ نفسه وإسرائيل تتّجه إلى انتخاباتٍ مُبكّرة      - تملّكتِ الفؤادَ شعر : الدكتور حاتم جوعيه      البلدة القديمة وسياسات التهجير القسري بقلم : سري القدوة      المغرب استرجاع للمناسب سبتة : مصطفى منيغ      كارثة في الأردن: 10 وفيات 255 إصابة جراء تسرب غاز سام في العقبة      في ظل هستيريا الاستباحات الاستعمارية: كأن العرب في ماساة اغريقية كتبتها الاقدار...؟!!!! بقلم: نواف الزرو      حماس وسورية.. وحقيقة الموقف كمال خلف      التصويت على حل الكنيست اليوم ولا تفاهمات حول موعد الانتخابات.      مُشبّههم بالقرود.. بينيت: “عندما كان العرب يتسلقون الأشجار كانت لدينا دولة يهودية”.. خلال عام عمقت الحكومة الاحتلال وصعدت جرائمه     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

د.عدنان بكرية : رائد صلاح .. حاصر حصارك لا مفر ..

2010-07-25
 

كنا نتوقع الحكم الجائر الذي صدر عن محكمة اسرائيلية بحق شيخ المجاهدين ورئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني ابن أم الفحم الشيخ رائد صلاح كوننا ندرك ونعرف "عدالتهم" الزائفة وديمقراطيتهم الغائبة... ونعرف أيضا أننا مستهدفين من قبلهم فكم بالحري إذا كان شخص بقامة رائد صلاح في دائرة الاستهداف .

هذا المناضل العنيد والذي رهن حياته للدفاع عن شعبه هنا في الداخل وعن المقدسات الإسلامية والمسيحية دون كلل ودون أن يحسب حسابات للأسر والسجن..فهو قبض على الجمر مذ نعومة أظافره مدافعا صلبا عن القدس والأقصى..في زمن التخاذل والخيانة العربية .

سبق له أن سجن وطورد ومنع من السفر للخارج، كونه الصوت العالي المدافع عن قضايانا ومقدساتنا.. أخافهم في سجنه فارتعبوا منه.. وأخافهم في حريته فارتعدوا.. ويعود شيخنا الجليل إلى السجن بطلا فاتحا صندوق عنصريتهم الأسود..يعود أسدا كبيرا بعيون أبناء شعبه وأمته.

لم أتعود على تبجيل وتمجيد احد.. لكن إذا أردنا أن نكتب عن هذا الفارس فلا بد لنا أن ننصفه احتراما للقارئ وعقليته ووعيه.. والحق يقال أن رائد صلاح أصبح "رجلا بأمة" فهو الواقف على خطوط النار في مواجهة أشرس عدو عرفه التاريخ.. عدو لا يفقه إلا لغة البطش والاضطهاد والعنف، ولأن صلاح تحداهم عند أسوار القدس أسروه وظنوا أنهم بأسره سوف يثنوه عن مواقفه !وكان جوابه الأول وبعد صدور قرار الحكم بالأمس "سنبقى نردد بالروح بالدم نفديك يا أقصى "فالاحتلال زائل بإذن الله لا محال .

الشيخ رائد صلاح


نحن أصحاب الوطن

وجودنا على هذا التراب وانتماؤنا له لا يخضع لقوانين ولا لمحاكم ولا لمراسيم، بل هو وجود طبيعي وانتماء أزلي... يتعزز كلما تقدم التاريخ بنا إلى الأمام ويترسخ كلما اشتد البطش والقهر ومهما استحدثوا من آليات لتطويعنا وإخضاعنا ومحاصرة شرعية وجودنا .. إلا أننا باقون هنا نهتف باسم الزعتر والزيتون  إنا على العهد باقون .

هويتنا سحنة سياسية قومية توارثناها أبا عن جد فترسخت في وجداننا وأصبحت جزءا من الذاكرة الجماعية للفلسطيني أينما كان .. هي انتماء للأرض والتراب والشجر والحجر .. هي مساحة من الجرح الفلسطيني والعربي ... هي آهة من الألم الفلسطيني ونبضة من الحياة ...هي الحياة بعينها... هي جذور امتدت إلى ما قبل التاريخ ورست عميقا في هذه الأرض الطيبة.. هي حكايا شعب بأكمله .. وإذا كان حكام إسرائيل يرون بنا ضيوفا غير مرغوب بهم وأيتاما على موائدهم..نقول لهم بصوت مدو مجلجل  ما قاله الكبير محمود درويش :

(((سجل...أنا عربي...انا اسم بلا لقب // صبور في بلاد كل ما فيها يعيش بفورة الغضب //

جذوري قبل ميلاد الزمان رست وقبل تفتح الحقب // وقبل السرو والزيتون وقبل ترعرع العشب فهل ترضيك منزلتي ؟// سجل انا عربي //انا اسم بلا لقب.)))

 فليشربوا البحرا

قد دأبت إسرائيل ومنذ عام 48 على محاولة إقصائنا ،فلم تترك مجالا إلا وجربته .. كنا وما زلنا اسود تجارب لأدواتها وسلاحها ... كنا وما زلنا الجبل الذي تتحطم على سفوحه عواصفها لتخر مكسرة الأجنحة... كل أدواتها فشلت في تركيعنا وتطويعنا وزحزحتنا قيد أنملة عن طريقنا الذي اخترناه! كل سلاحها النفسي والحربي لم يستطع خدش إرادتنا وذاكرتنا، لا بل كان له فعل عكسي، إذ قوّى المناعة المكتسبة لدينا وأوقد فينا نار التحدي... وصلّب عزيمتنا وأصبحنا أكثر إصرارا على البقاء والوجود متماسكين خلف متراس التحدي ! فهل تتعقل حكومة إسرائيل ؟! وتقر بأننا نحن أصحاب التاريخ والوطن والأرض والشرعية... نحن الشرعية بذاتها .. ولا شرعية لطائر يحلق في الفضاء بدوننا ! لا شرعية لشجرة تزرع دون أن تروى من عرقنا ! لا شرعية للعصى التي ترفع بوجوهنا .. لا شرعية لحرب تقاد بطائرة ضد طير وعصفور .. هذه هي حكمة التاريخ ... والحكمة التي يجب أن يعيها الجميع هي انه .. لا بد أن ينتصر الكف على المخرز ... لا بد أن ينتصر الجرح على السكين .. ومهما تمادوا وتطاولوا سنبقى على صدورهم كالجدار وفي حلوقهم كشوكة الصبار .

يا جبل ما يهزك ريح

يبدو أننا بتنا على مفترق طرق حاد وخطير مزدحم بالدلالات والإشارات السياسية العنصرية والتي سيكون لها مردودها السلبي على وضعية الأقلية الفلسطينية هنا، ليس على صعيد الارتباط المدني فحسب ... بل على صعيد حق الوجود والبقاء على ارض الآباء والأجداد ! فإذا كنا قد ناضلنا سابقا لتقطيع كرباج الحكم العسكري الذي جلدنا به حتى منتصف الستينات.. فإنهم بقانونهم الجديد يعاودون رفع الكرباج ... لا بل يذهبون إلى ابعد من ذالك... إنهم يستلون سيفهم كي يقطعوا نسيج البقاء والوجود ! فهل سينجحون ؟ سؤال متروك للاتي والعبرة فيما مضى.. فهل سيعتبرون من الماضي ومن التاريخ؟

قانون يلد قانونا من رحم مشروع صهيوني فاشل أصيب بالعقم والجفاف منذ منذ أن شرّع الله وجودنا على هذه الأرض وقبل أن يحضر (موشه وشلومو) إلى "ارض بلا شعب ليسكنها شعب بلا ارض"  هكذا توهموا ! فوجدوا شعبا نابضا حيا يزاحم الحياة زاده التقوى والإيمان بالحق والعدل والوجود والبقاء.

الحكم على الشيخ صلاح محاولة أخرى لإقصاء الفلسطيني ومحاصرة شرعية وجوده هنا ... وستشكل بداية عصر جديد عنوانه .. رفع (دَبسه القانون) بوجه من يجرؤ على التضامن مع شعبه وأمته وبوجه من يرفع صوته عاليا رافضا انتهاكات إسرائيل اليومية بحق شعبنا الفلسطيني وامتنا العربية  وبحق من يدافع عن مقدساتنا وكرامتنا .

 
تعليقات