أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
إبراهيم ابراش زيارة بلينكن وملهاة حل الدولتين
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 98
 
عدد الزيارات : 66592546
 
عدد الزيارات اليوم : 32926
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتنياهو يزعم: توصلنا إلى حل وسط مع بوتين بشأن الشرق الأوسط..السلام مع السعودية سف ينهي الصراع      بينيت: الولايات المتحدة ودول اوروبية أفسدوا مساعٍ إسرائيلية للتوسط بين روسيا وأوكرانيا      "أزمة دستورية": الائتلاف يعتزم سن قانون الالتفاف على المحكمة العليا      الاراضي الفلسطينية المحتلة والانتهاكات الجسيمة بقلم : سري القدوة       مباحثات حركة الجهاد والمخابرات المصرية لم تسجل اختراقاً وهذا كان شرط إسرائيل      الشرطة تقتحم منزل زوجة الأسير وليد دقة في باقة الغربية      5 فبراير 2003... "كذبة القرن" الأمريكية التي هدمت العراق      الناتو تورط في الصراع.. وروسيا تتقدم وتحذر بالرد على الصواريخ والدبابات رامي الشاعر      الصين والتحولات الاقتصادية الكبرى في منطقة الشرق الأوسط // مريم بوغابة      طيار إسرائيلي يهدد باغتيال نتنياهو والشاباك يحذر من التحريض على القيادات      مواجهات واعتقالات ..الاحتلال الاسرائيلي يعتقل الأسير المحرر خضر عدنان.. ويعترض مسيرة فوق غزة.      سجن "النقب": تواصل عزل 68 أسيرا وتجريدهم من احتياجاتهم الأساسية      ميدفيديف: روسيا سترد بأسلحة مختلفة في حال تم استهداف القرم.      بن غفير يهدد بالاستقالة من حكومة نتنياهو بسبب التراخي مع التعامل مع اطلاق الصواريخ من غزة      هل سيصبح فحص الدم كافيا لتقييم فاعلية العلاج ضد السرطان؟      حالة الطقس: أجواء شديدة البرودة وأمطار مصحوبة بعواصف رعدية      7 إصابات بينها خطيرة ومحاصرة أحد المنازل بمخيم عقبة جبر بأريحا      في رحيل خادم الرب الفاضل ناصيف " أبو سالم" برو - رانية مرجية      قاءُ نوادٍ نسائيّةٍ في عَبَلّين الجليليّة! آمال عوّاد رضوان      شباب حالم بالزواج // حسين علي غالب بابان      التاريخ والأشكال الثقافية وسلطة المعرفة // إبراهيم أبو عواد      مسؤول إسرائيلي: اتفاقات وشيكة للتطبيع مع دولتين إسلاميتين..      شهيد برصاص الاحتلال قرب نابلس      الجريمة مستمرة | مقتل الشاب همام ابو زرقا من عارة واصابة اخر باطلاق نار في أم الفحم      "هآرتس" تحذر : قد نكون على أعتاب صراع عسكري مع غزة لم يسبق خوضه      بعد ظهور منطاد غريب فوق كندا وامريكا...بكين تدعو واشنطن إلى الكف عن تكهناتها بشأن مزاعم منطاد تجسس صيني.      يديعوت تكشف ...إدارة بايدن قدمت مقترحا لنتنياهو يشمل إيران والسعودية والفلسطينيين      روسيا: أوكرانيا ستنتهي بمصير المستعمرة التي سيتدمر اقتصادها تدريجياً..      حالة الطقس: بارد وماطر في بعض المناطق..      مقتل شقيقين في جريمة إطلاق نار فجر اليوم بالناصرة     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

عبد الرحمن عبد الله : فلسطين المحتلة برا, بحرا, جوا

2010-06-07
 

فلسطين المحتلة برا, بحرا, جوا

 

 

حينما أبحرت قوافل الحرية  تمخر عباب  البحر تسبح وتغوص في غمار  مقاومة الاحتلال  الإسرائيلي في تصميم وإرادة  الأحرار الذين تنادوا من كل أصقاع  العالم لكسر  الحصار الظالم وقد بلغ عامه الرابع على غزة المقاومة والصمود والإباء في ظل سكوت عالمي رهيب مقصود وتآمر عربي إسلامي  من بعض الدول وأخرى عاجزة عن  تحريك ساكن لارتباط أنظمة الحكم فيها بأجندة أمريكية صهيونية تقوم على رعاية نظام حكمها وتثبيتها .

وسكتت وقبلت دول أخرى لصداقاتها مع إسرائيل وأمريكا , عندها وفي مثل هذه الظروف سمعنا أصوات الأحرار وهم يزمجرون بأصوات الحرية والعيش الكريم للإنسان في غزة هاشم .

لقد اعتدت إسرائيل على قوافل الحرية وارتكبت بحقها أبشع المجازر والجرائم بحق عزل تنادوا من كل العالم وكل الجنسيات والقوميات والديانات من اجل إسماع كلمة حق في زمن النظام العالمي الجديد أحادي القطب الأمريكي الذي يدور أينما دارت مصالح إسرائيل والصهيونية العالمية متعاميا عن الحق وحقوق الإنسان وكل القوانين الدولية والتشريعات الحقوقية والكيل بموازين عده من اجل تبرئة ساحة الحكومات الإسرائيلية وقياداتها رغم ارتكابهم الجريمة تلو الجريمة والمجزرة اثر المجزرة والغطرسة والعربدة والقرصنة ومخالفة كل القوانين والقرارات الدولية.

 مغالطه إعلاميه

 

اعتدت إسرائيل على قوافل الحرية في المياه الدولية وارتكبت أعمال قرصنه لا تقل انحطاطا وسفالة عن العصابات المدعومة أصلا من إسرائيل والنظام الأمريكي عند السواحل الصومالية من اجل السيطرة على البحر الأحمر ومياه الخليج بذرائع محاربه الإرهاب والقرصنة وبغرض إشاعة الفوضى والاضطرابات في القارة الإفريقية والتجسس على الدول العربية وإثارة القلاقل بينها وبين جيرانها .

وقد ركز الإعلام على أن الاعتداء جاء على قوافل الحرية في المياه الدولية وهذا الكلام يستوجب وقفة دولية كبيرة وقوية فإذا كانت إسرائيل ارتكبت أعمال قرصنة وارتكبت مجزرة وحشية بحق عزل من كل العالم فان جريمتها بحق العالم اجمع وجريمتها دولية تقتضي المعالجة الدولية والعقاب الدولي لهول المجزرة وبشاعتها وكونها جاءت في اعتداء صارخ على العالم اجمع إضافة للمعالجة الفردية من كل دولة تم الاعتداء على مواطنيها واتخاذها جميع الإجراءات القانونية بحق المعتدين .

 ويبقى السؤال المطروح ماذا لو دخلت  قوافل الحرية المياه ألغزية ؟ هل من حق إسرائيل اعتراضها أو التصدي لها كما فعلت مع أساطيل الحرية  ؟

 

التعريف القانوني للمياه الإقليمية

 

المياه الإقليمية مناطق مياه البحار والمحيطات التي تمتلك دولة ما حق السيادة عليها. وتتضمن هذه الحقوق: التحكم في الصيد، والملاحة، والشحن البحري، علاوة على استثمار المصادر البحرية، واستغلال الثروات المائية الطبيعية الموجودة فيها. معظم الدول المائة والعشرين التي لها حدود على البحار قد حددت ما بين 12 ميلاً بحريًا إلى عدة أميال بحرية مياهها إقليمية لبلدانها.
وتتضمن المياه الإقليمية لبلد ما: مياهه الداخلية وبحاره الإقليمية. وتتضمن المياه الداخلية: البحيرات، والأنهار والمياه التي تشتمل عليها المناطق الساحلية والخلجان. ويقع البحر الإقليمي لبلد ما وراء شاطئه، أو وراء حدود مياهه الداخلية.

إن إسرائيل دولة محتله تمارس أساليب القمع والإرهاب بحق مواطنين عزل في الضفة وقطاع غزة وتمارس الاحتلال على فلسطين برا وجوا وبحرا فليس من حق إسرائيل اعتراض قوافل الحرية  لا في المياه ألغزية الفلسطينية التي لا تقل أهمية وشرعيه وقانونيه من المياه الدولية أو الإقليمية لأي بلد كان لان الاحتلال هو احتلال ولا يجوز تسميته باسم آخر أو صبغه بصبغه أخرى والمغالطة الإعلامية سواء كانت مقصودة أو غير مقصودة  تنكر أن لغزه حدودا بحريه ومياه إقليميه تمارس عليها إسرائيل الاحتلال كما نفرض الحصار والتجويع والقصف والقتل بحق الفلسطينيين أينما وجدوا.

 وارى انه من الضروري والحق تركيز الحديث على حق غزه في  مياهها الإقليمية والتأكيد على ذلك  وان أي سيطرة عليها من قبل الاحتلال الإسرائيلي هو احتلال بحري وانتهاك للحق الفلسطيني في هذه المياه وينبغي على السياسيين والإعلاميين التنبيه لهذه القضية العظيمة الخطيرة التي تهمل سهوا أو عن قصد لأنها في كلا الحالتين تنكر حق غزه في مياهها الإقليمية

هذا إضافة لما تفرضه إسرائيل على الفلسطينيين  من أعمال إرهاب وترويع وقمع وظلم والمضايقات على  الصيادين الغزيين الذين يعيشون من البحر لاستخراج خيراته وأرزاقهم منه  وإذ  تحاول إسرائيل بكل  ألأساليب , بكل السبل والأشكال تشديد الحصار والخناق حتى تخرج غزة مستسلمة راكعة لها وقد نسيت أن غزة مقبرة الغزاة ومذبحة المحتلين .

ولو استطاعت إسرائيل منع الأكسجين عن غزة لم تتردد ساعة لان الأكسجين عندها سيكون حسب الادعاء الإسرائيلي متهما بدعم حركة إرهابية كل ذنبها أنها تقاوم المحتل الغاصب .

ولكن ماذا سيكون السيناريو فيما إذا قررت لجان الإغاثة تسير قوافل حرية جوية تركب الفضاء وتطير إلى غزة حاملة معها المساعدات الإنسانية ؟

هل ستقوم إسرائيل بهجوم جوي عليها وارتكاب مجازر وجرائم جديدة وحماقات لقيادات بلهاء لا تفكر إلا باللحظة الآنية ولا تعمل حسابا لما سيكون ؟

إن الذي حصل رغم الثمن المدفوع يبشر بخير ويذكر العالم ويقرع سمعه إن المحاصرين في غزة لن يركعوا أو يستسلموا ما دام في الأمة خيرا يرتجى و في العالم أحرارا يؤرقهم الظلم والاحتلال وان هناك في كل أنحاء العالم شعب مشرد مهجر لا زال يردد مصرا على حق العودة ونشيده وديدنه صباح مساء عائدون يا ثرى الأنبياء

 

 

 

 

عائدون يا ثرى الأنبياء

أبو العلاء عبد الرحمن عبد الله

الكاتب الإعلامي

الناصرة  

 
مواضيع ذات صلة:
عبد الرحمن عبد الله :وهم واسمه السلام
عبد الرحمن عبد الله :القضية الفلسطينية ومحاريك الشر في العالم
عبد الرحمن عبد الله : عهر واسمه لاسامية
عبد الرحمن عبد الله :حق العودة ومخططات التوطين
عبد الرحمن عبد الله :حتى لا ننسى اسرانا
عبد الرحمن عبد الله: خبر عاجل للنشر .. دراسة في واقع القيادات المحلية (48
عبد الرحمن عبد الله : قيادات من ورق لشعب عظيم
عبد الرحمن عبد الله : لائحة اتهام ضد فلسطيني الداخل
عبد الرحمن عبد الله: شعبنا المذبوح من الوريد للوريد
عبد الرحمن عبد الله: المفاوضات العبثية والثالوث المفاوض
عبد الرحمن عبد الله: قافلة الحرية تسير والكلاب تنبح
عبد الرحمن عبد الله: في وطننا إعلام صهيوني
عبد الرحمن عبد الله : فلسطينيو الداخل والمؤسسة الإسرائيلية
عبد الرحمن عبد الله: في حينا سمسار ..هكذا يحفر العملاء أخاديد الخيانة
 
تعليقات