أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
استطلاعات رأي لها دلالات سياسية // رجا اغباريه
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 54
 
عدد الزيارات : 68722923
 
عدد الزيارات اليوم : 36398
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
لابيد: الاتفاق بين السعودية وإيران فشل خطير للسياسة الخارجية لإسرائيل وانهيار لجدار الدفاع الإقليمي.

محللون.. رمضان سيجلِب الطوفان.......المُواجهة مع بايدن قريبةً جدًا.. نتنياهو غاضب لعدم دعوته لواشنطن.

هآرتس: ضباط إسرائيليون يهددون برفض الخدمة احتجاجاً على مشروع نتنياهو القضائي

موقع واللا العبري يكشف عن قناة تواصل سرية بين نتنياهو وأبو مازن

رئيس الشاباك: الوضع في "إسرائيل" متفجر ويقترب من نقطة الغليان

خلافات كبيرة بين سموتريتش وغالانت.. حكومة نتنياهو تواجه أزمة داخل الائتلاف ومعضلات أمنية.

الحركة الأسيرة تقرر الشروع بسلسلة خطوات ردًا على إجراءات بن غفير

لماذا كان الزلزال في تركيا وسوريا مُدمرًا إلى هذا الحد؟.. خبراء يكشفون عن المفاجأة الكبيرة والسر

بينيت يكشف أن زيلينسكي كان تحت التهديد لكن بوتين “وعده بعدم قتله”..

تحليلات: حكومة نتنياهو لا تملك أدوات جديدة لمنع العمليات الفلسطينية

شبح الحرب الأهليّة! رئيس الشاباك: المُستثمرون الأجانب يهربون والمظاهرات ممتازة ويجِب تعطيل الدولة.

تقرير أمني يكشف أكبر تهديد استراتيجي تواجهه "إسرائيل" في 2023

عميد الاسرى العرب كريم يونس ينال حريته بعد 40 عاما في الأسر.. بن غفير يطالب بمنع أي احتفالات لاستقباله

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   وسط صراع بين الاثنين: نتنياهو وغالانت سيدليان بتصريحين منفصلين مساء اليوم      وكالات: سوريا والسعودية تتفقان على إعادة فتح سفارتي البلدين واستعادة العلاقات.      مظاهرات وإغلاق شوارع بأنحاء إسرائيل احتجاجا على إضعاف القضاء      أَإِلَى رَمْسِهَا .. زُفَّتْ سَمِيرَامِيسْ؟ آمال عوّاد رضوان      الاحتلال يغتال مؤسس وقائد كتيبة طولكرم بعد محاصرته في عزبة شوفة بطولكرم..      الكنيست يصادق على قانون منع عزل نتنياهو..نتنياهو رفض دعوة غالانت لتأجيل تشريعات إضعاف القضاء.      الأسرى يعلقون خطوة الإضراب عن الطعام بعد وقف الإجراءات العقابية والتعسفية بحقهم      بدء العمل بالتوقيت الصيفي فجر يوم 24 آذار الجاري.      بلديّة الاحتلال تسرّع بناء حيّ استيطانيّ يفصل القدس عن بيت لحم....      انخفاض معدل وفيات كورونا في العالم بنسبة 46%..      إسرائيل طالبت واشنطن تسريع تسليمها ناقلات جويّة "لضربة محتملة ضد إيران"      الجيش الإسرائيليّ يعلن سقوط مسيّرة له في سورية خلال عملية روتينية".      "إسرائيل" في رمضان.. عملية مجدو وإضراب الأسرى وتصريح نصر الله " تسخين ما قبل المعركة"      موسكو: تسليم قذائف باليورانيوم المنضّب لأوكرانيا سيعدّ تفاقما "خطيرا" للنزاع      نصر الله يعلق على عملية مجدو.. ويقول لغالانت:" بلّط البحر"      مجلس النواب الأردني يوافق على مقترح طرد السفير الإسرائيلي من عمان      الكيان يُهدِّد باغتيال قادة حزب الله وحماس ورئيس الأمن القوميّ: بإمكاننا إلحاق الضرر بالقادة شخصيًا دون حربٍ شاملةٍ.      عدوان إسرائيلي يستهدف مطار حلب الدولي فجر الاربعاء      مواجهات واعتقالات طالت 25 فلسطينيا بالضفة والقدس      يديعوت: السموتريتشية تعتلي "الإصلاح" لمحو الشعب الفلسطيني.. ماذا ينتظر "الدولة الرابعة في السعادة"؟      رفض خدمة فعلي بلواء النخبة: 57% من الاحتياط امتثلوا بتدريبات      الاحتلال ينقل أعضاء لجنة طوارئ الحركة الأسيرة لمكان مجهول      القبة الحديدية تطلق صواريخ اعتراضية باتجاه طائرة مسيرة حاولت اختراق غلاف غزة      خطوة نادرة جدا .. أمريكا تستدعي سفير إسرائيل وتوبخه بسبب قانون العودة للمستوطنات ..      الإمارات تدرس تقليص تمثيلها الدبلوماسي في إسرائيل      حسين علي غالب بابان // ضياع أموال لشعبنا الفلسطيني      حقبة جديدة بين الصين وروسيا.. بوتين وشي يعلنان عن شراكة استراتيجية بين البلدين      رسميًّا: الخميس أوّل أيام شهر رمضان في 11 دولة عربيّة بينها فلسطين      جنود الاحتياط يحذرون من تفكك الجيش الإسرائيلي: الآلاف سيمتنعون عن الخدمة...      إصابة 3 جنود إسرائيليين في انفجار لغم أرضي قرب الحدود مع لبنان     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

د.عدنان بكرية: قضية "مخول وسعيد" تفتح النوافذ من جديد!

2010-05-28
 

قضية "مخول وسعيد" تفتح النوافذ من جديد!

د.عدنان بكرية

 

اعتقال الناشطين السياسيين أمير مخول ود.عمر سعيد وتوجيه لائحة اتهام خطيرة ضد الأول يفتح الأبواب على مصراعيه من جديد أمام سؤال هام.. الى أين ستمضي المؤسسة الحاكمة في تعاملها مع فلسطينيي الداخل ؟ وهل نحن مهيئون لمواجه اخطر تحدي يقف أمامنا.. والمتمثل بنزع شرعية وجودنا تحت حجج وذرائع مختلقة ولا تمت للمنطق بصلة ؟!

 

أمير مخول الناشط السياسي والذي ينشط في أوساط فلسطينيي ال 48 من خلال توليه جمعية أهلية تعني بشؤون حقوق الإنسان هنا وله أبحاث ودراسات متعددة حول وضعية الفلسطينيين في الداخل .. يزج به في المعتقل بحجة التخابر مع حزب الله !

 

ليس غريبا وصعبا على أجهزة المخابرات الإسرائيلية تلفيق التهم لأمير وغيره ..لكن الغريب في الأمر هو تهميشنا للقضية وعدم التفاعل معها بالشكل المطلوب جماهيريا وحقوقيا ..خاصة وان اعتقال مخول سيفتح شهية "الشاباك"لتنفيذ المزيد من الاعتقالات بحق من يجرؤ على انتقاد سياسة اسرائيل .

 

ليس غريبا على الأجهزة الحاكمة هنا أن تزج كل الأقلية الفلسطينية في قفص الاتهام..وللمفارقة فاعتقال مخول تزامن مع إقرار قانون "الجنسية"أو "الإرهاب" بالقراءة التمهيدية..هذا القانون الذي يتيح لإسرائيل نزع جنسية كل من يتماثل مع "المنظمات الإرهابية" وفق تصنيفهم طبعا ! الأمر الذي يتيح للاحتلال طرد كل من تشتبه به !

الأقلية الفلسطينية هنا ستكون عرضة للإبعاد والطرد !

 

المهم في الأمر هو.. كيف سنتعامل ونتفاعل مع تحدٍ خطير كهذا ؟! وهل ننتظر الى أن نرى المئات من ناشطينا السياسيين في المعتقلات ؟ أم انه يجب التفكير في كيفية المواجهة حفاظا على وجودنا وكياننا؟!

 المؤسف حقا ان "الزعامة" المحلية بسلوكها السياسي تتصرف وكأن الأمر عابرا وساذجا ولا يعدو كونه اعتقال لشخص .. تتصرف وكأن "الدنيا بألف خير"!

فلم تضع على أجندتها اليومية بروز مثل هذا التحدي بأبعاده المتعددة.. وبقيت تراوح في دائرة الاستنكار والشعار دون أن تستنبط آليات فاعلة ومؤثرة !

 لا ننكر بأن خصوصيتنا الوجودية تفرض علينا العديد من الكوابح والضوابط .. لكن هذا لا يمنعنا عن بلورة ذاتنا السياسية والتنظيمية بشكل واضح وصريح...خاصة وأننا بتنا عرضة لمخطط تهجيري إسرائيلي خطير وقابل للتنفيذ ! قد نعي ونستوعب الخطر الداهم من طرف الصهيونية ... لكن لا يمكننا أن نستوعب عدم إدراكنا التام لما يحاك ضدنا.. لا يمكننا أن نعي ونستوعب عدم مقدرة القيادة السياسية لهذا الجزء من الشعب أن تعتمد الجرأة في بلورة ذاتها وبرمجة خطواتها وأجندتها النضالية المستقبلية بالحجم الذي تتطلبه المرحلة المقبلة خاصة وأننا مقبلون على تحديات جمّة باتت تهدد كياننا ووجودنا على أرضنا هنا .

 لا يمكن مواجهة هذه التحديات الصعبة بالبيانات والخطابات والمهرجانات الاستنكارية ! ولا يمكن الصمت على هذه المخططات واعتبارها مجرد هرقطات صهيونية غير قابلة للتنفيذ كما يدعي البعض ... بل يجب التعامل معها بجدية تامة والتعاطي معها بحجمها الطبيعي لئلا تتكرر النكبة ...فإسرائيل التي هجرت شعبا بأكمله واحتلت أراض واسعة.. لن يردعها شيء عن تهجير مليون فلسطيني آخر حتى تتخلص من عقدتها وأزمتها "الديموغرافية" وتفرض على العالم العربي يهوديتها كأمر واقع بلا مفاوضات أو اشتراطات كالتي تطرح الآن .

إن ما نخشاه حقا هو أن نجد أنفسنا بين جموع إخوتنا المشردين فليس هناك طرف عربي قادر على منعها عن تنفيذ مخططها ! فمن هو الذي سيمنع اسرائيل ويردعها عن تنفيذ مخططها ضدنا ؟!

 خطاب نتنياهو الأخير ومن على منصة الكنيست كان واضحا وعبر عن توجه القادة الصهاينة وجاء ليضع النقاط على الحروف عندما عاود وطالب العرب بوجوب الاعتراف ب\يهودية الدولة\ ليضع العالم أمام حقيقة نيته ونية الحركة الصهيونية بالعمل على تنقية الدولة من الغرباء كما يدعون للحفاظ على يهوديتها الصافية !فالاعتراف بيهودية الدولة لا يعني إلا نزع شرعية وجودنا هنا داخل وطننا ونسف إمكانية حق العودة.

 نحن لم ولن نراهن على النظام الرسمي العربي بل حتى إننا نشك بضلوع هذا النظام في المؤامرة ولن نراهن على القيادة الفلسطينية الرسمية التي بخرت الثوابت الوطنية الفلسطينية وميعت القضية من خلال تنازلاتها المستمرة وما نخشاه حقا هو أن ندفع وجودنا ثمنا لحل تصفوي بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية .

 إسرائيل لن تتورع عن تنفيذ مخططها وبسهولة ما دمنا حتى الآن لا نملك الآلية لإفشال هذا المخطط وقيادتنا المحلية لا تضع على أجندتها أية خيارات لمواجهة التحديات حتى أنها تتعامل بلامبالاة مع تصريحات نتنياهو !وكأنها \مزحة\!

 قيادات الأقلية الفلسطينية هنا مطالبة اليوم بترك لهجة الاستنكار والارتقاء الى مستوى الحدث والتعامل معه بحجمه الطبيعي دون استهتار وعبث وهي مطالبة أيضا بصياغة برنامج إعلامي سياسي لتدويل المشكلة وعدم الاكتفاء ببيانات الاستنكار والتنديد .. فعندما ستقتحم القوات الإسرائيلية مدننا وقرانا بالبارود والنار لن تحمينا بيانات الاستنكار والتنديد ولن تمنع إسرائيل عن ارتكاب فعلتها !

 

 
مواضيع ذات صلة:
د.عدنان بكرية : دير ياسين ..بداية بلا نهاية
د.عدنان بكرية :تطهير عرقي.. أين السلطة.. وما هو المطلوب؟
د.عدنان بكرية : على وقع وثيقة
د.عدنان بكرية : فلسطينيو ال 48 ..قادرون على تغيير قواعد اللعبة ،لكن ...!
د.عدنان بكرية: لا تكونوا زورق نجاة لاسرائيل وعنصريتها
د.عدنان بكرية: مفاوضات في خدمة الاحتلال
د.عدنان بكرية: بعد قرار التنفيذية...المطلوب مرجعية فلسطينية موازية .
د. عدنان بكرية: في ذكرى النكبة .. نكبتهم في عنصريتهم...
د.عدنان بكرية :اعضاء الكنيست العرب احتلوا عناوين النكبة ..ليتهم يحتلون ساحات النضال!
بقاؤكم في الكنيست لا يثلج صدورنا !
د. عدنان بكرية: صفقة جاهزة لتصفية القضية
د.عدنان بكرية: سفينة أمل.. وسقوط "الَمرْجَلة" العربية!
 
تعليقات