أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 80
 
عدد الزيارات : 64430278
 
عدد الزيارات اليوم : 9866
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون الأسيرة / عزيزة سلمان بقلم:- سامي إبراهيم فودة      الاحتلال يقرر إبقاء الأسير نائل البرغوثي بالسجن وقضاء محكوميته كاملة      “الجزيرة” ترفع قضية أمام الجنائية الدولية ضد إسرائيل في اغتيال أبو عاقلة.. ولابيد يُعقب: لن يُحقق أحد مع الجنود الإسرائيليين ولا نريد درسًا بالأخلاق.      قناة "i24NEWS"العبرية: تطبيع السعودية مع "إسرائيل" مسألة وقت      من زاوية مختلفة المونديال الأكثر جنونًا بقلم معين أبو عبيد      مواجهات واعتقالات بالضفة وإطلاق نار تجاه قوات الاحتلال       الكرمل 48" يشارك دار الحديث وجمعيّة سراب إطلاق ديوان عضو الاتّحاد الشاعر ضرغام جوعية "أحاديث ليست نبويّة"      إلى التّقاعد // عمر بلقاضي      هشام الهبيشان. // :" المسيحيين التلموديين... ماذا عن الروابط التاريخية !؟"      انتقادات أمنية لاتفاق سموتريتش - نتنياهو: يخلق حالة من الفوضى      المخابرات الإسرائيلية تحذر من حالة عدم الاستقرار بالضفة.. لم يعد هناك قدرة على إدارة الصراع مع الفلسطينيين..      ضم فعلي للضفة الغربية سيشعل نار الميدان ..ليفني تهاجم حكومة نتنياهو المرتقبة      اتفاق إسرائيلي – أميركي على تطوير نظام اعتراض صواريخ بالليزر.      نقل صلاحيات وزاة الأمن لسموتريتش: الليكود ينفي وانتقادات حادة من لابيد وغانتس وآيزنكوت.      الكرملين: لن نعترف بقرار الغرب بفرض سقف لسعر النفط الروسي      بعد تسعة أشهر من الحرب – منير شفيق      إصابات واعتقالات.. شهيد برصاص الاحتلال في مخيم الدهيشة فجر اليوم.      قضية “أبو عاقلة” تقلق إسرائيل مجددًا ولابيد يؤكد: لن نسمح بالتحقيق مع جنودنا من قبل جهات أجنبية      دالندا الحسن ولوحات قصصية بقلم وعدسة: زياد جيوسي      "الحرب الدينية" قد تكون على مسافة قدم!! د. هاني العقاد      رئيس الأركان الإسرائيلي يكشف تفاصيل عملية “حرب بين حربين” التي تنفذها إسرائيل بالعراق وسوريا.      الإمارات تحتفِل بتل أبيب باستقلالها وضيف الشرف الفاشيّ بن غفير وعناق حارٌ مع السفير..      القوى بغزة تدعو لتصعيد الكفاح الوطني في مواجهة الاحتلال.      نتنياهو: سأجنب "إسرائيل" الحروب غير الضرورية وسأجري المزيد من اتفاقيات السلام      طائرات الاحتلال تقصف مواقع للمقاومة جنوب القطاع والمقاومة تتصدى.      لبيد وغانتس يدعمان الجندي الذي أعدم الشاب مفلح في حوارة      انتهاكات الاحتلال وإفلاته من العقاب والمسؤولية الدولية بقلم : سري القدوة      تأجيل محاكمة الاستئناف الخاصة بأسرى نفق الحرية      كفر قرع: قتيل وإصابة بالغة الخطورة في جريمة إطلاق نار      شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم.. ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون الأسيرة/ رغد الفني بقلم:- سامي إبراهيم فودة     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

عبد الرحمن عبد الله : قيادات من ورق لشعب عظيم

2010-05-09
 

 

هو شعبنا العظيم الصابر المرابط على تراب أرضه , رغم النكبة والنكسة و كل المجازر التي ارتكبت بحقه  وشلال الدم الممتد من قبل الاحتلال وحتى زواله  في مواجهة المؤسسة الصهيونية المجرمة التي تسهر ليل نهار في عمل دؤوب مستمر للمكر والخداع وإعداد برامج التهجير الترانسفير  وسن القوانين العنصرية التي من شانها التضييق والخناق على أصحاب الأرض  وحرمانهم من أوطانهم وسرقة أملاكهم ,  في محاولة لسلبهم شرعية وجودهم وحقهم العيش بكرامة وحرية وقد ولدوا أحرارا على أرضهم وفي أوطانهم .

إن قادة المؤسسة الصهيونية يتبعون خططا وبرامج  تسير وفق أبجديات استعمارية وأهداف احتلالية ترمي في نهاية المطاف لإعلان الدولة اليهودية  للشعب اليهودي فقط لا غير تجسيدا عمليا لمقولتهم التي كذبوا بها على العالم بمجتمعاته الدولية ومؤسساته وصدقوها من ان ارض فلسطين كانت ارض بلا شعب لشعب بلا ارض , مما يثبت  لكل الذين لا زالوا يحلمون أحلام اليقظة وتخدعهم التصريحات البراقة وألاعيب الساسة الإسرائيليين أن مضمون السياسة الإسرائيلية من قيامها حتى يومنا هذا تحمل حقيقة واحدة وهدفا واحدا مهما تغيرت الحكومات وتنوعت أشكالها وألوانها ونعوتها : يمينية أو يمينية متطرفة أو فاشية وحتى يمينية وسطية  فإنها  كلها تقدم اليوم على حقيقتها  بصورة الحكومة الحالية  التي كانت أكثر صدقا وشجاعة مع الإسرائيليين و العرب ومع العالم وأوضح مثالا على ذلك وزير خارجية إسرائيل ليبرمان الذي صرح عما يجول في نفوس وعقول هذه المؤسسة الصهيونية بصلف ووقاحة رافقها غباء مطلق إلا أنها تعبر عن حقيقة السياسة الإسرائيلية منذ قيام الدولة و حتى يومنا هذا إذ انه قال ويقول ما يعتقده الآخرون ويؤمنون به ولكنهم يخفونه أو يتظاهرون بغيره  .

وفي المقابل لواقع القيادة الصهيونية التي تخطط ليل نهار لهذا الشعب العظيم تقف قيادات شعبنا بلا برامج ولا مخططات مستقبلية وإنما تمارس الحياة السياسية كردود أفعال تزداد حدتها أو تنقص وفق درجة انفعال القادة بالحدث أو تأثيره الإعلامي على بروز هذا القائد أو المردود الإعلامي والحزبي وحتى الشخصي الذي يمكن أن يعود عليه بالربح أو الخسارة  .

ولكم تطاحنت وتنافرت هذه القيادات واختلفت حول قضايا غاية في الأهمية مثل قضية  وجود قائمة عربية واحدة ( على سبيل المثال لا الحصر ) تمثل جماهير شعبنا وتسهر على مصالحه , يكون لها وزنا حقيقيا يمكن أن يقوم بتمثيل هذه الجماهير ورفع الظلم عنها وفرض واقعا جديدا ونقلة نوعية في الوعي والعمل السياسي ولكن الواقع يشهد على قيادات من ورق همها المكاسب الشخصية والمناصب والحياة المرفهة المنعمة والسفر للخارج لقضاء العطلة الأسبوعية أو السنوية والإجازات  وممارسة نشاطات من شانها أن ترفع رأس الوطن عاليا أمام  شعوب العالم وتحقيق الظهور الإعلامي على شاشات الفضائيات والانترنت والجرائد وسائر وسائل الإعلام  .

إن هذه القيادات الورقية تعيش في برجها العاجي بعيدة عن الشعب ولا تختلط به إلا بمقدار مصالحها الشخصية والحزبية وليس أدل على ذلك من تخوف هذه القيادات في اجتماعاتها وعندما تلزمها الظروف القيام بفعالية ما فان التخوف الأول لهذه القيادات الورقية عدم نجاح هذه الفعالية لأنهم أصلا لا يتواصلون مع شعبهم وتواصلهم محدود الضمان تملية الحاجة كفترة الانتخابات  , بعدها يغيبون عن الأنظار اللهم إلا من خلال وسائل الإعلام أو من خلال تسابقهم في كتابة المقالات في المواقع الالكترونية ووضع وصورهم عليها وهي المكتوبة أصلا  من قبل  اشخاص دفع لهم للقيام بهذا العمل .

هذا وللحديث بقية عن قياداتنا الورقية وأحوالها من خلال تسليط الأضواء على مواقفهم  وقصصهم التي لم  يرد مثلها في ألف ليلة وليله .

 

* أبو العلاء عبد الرحمن عبد الله - الناصرة  

 
مواضيع ذات صلة:
عبد الرحمن عبد الله :وهم واسمه السلام
عبد الرحمن عبد الله :القضية الفلسطينية ومحاريك الشر في العالم
عبد الرحمن عبد الله : عهر واسمه لاسامية
عبد الرحمن عبد الله :حق العودة ومخططات التوطين
عبد الرحمن عبد الله :حتى لا ننسى اسرانا
عبد الرحمن عبد الله: خبر عاجل للنشر .. دراسة في واقع القيادات المحلية (48
عبد الرحمن عبد الله : لائحة اتهام ضد فلسطيني الداخل
عبد الرحمن عبد الله: شعبنا المذبوح من الوريد للوريد
عبد الرحمن عبد الله: المفاوضات العبثية والثالوث المفاوض
عبد الرحمن عبد الله : فلسطين المحتلة برا, بحرا, جوا
عبد الرحمن عبد الله: قافلة الحرية تسير والكلاب تنبح
عبد الرحمن عبد الله: في وطننا إعلام صهيوني
عبد الرحمن عبد الله : فلسطينيو الداخل والمؤسسة الإسرائيلية
عبد الرحمن عبد الله: في حينا سمسار ..هكذا يحفر العملاء أخاديد الخيانة
 
تعليقات