أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
كيف سيتعامل الفلسطينيين مع حكومة إسرائيلية لا تعترف بالسلام؟ د. هاني العقاد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 93
 
عدد الزيارات : 66385842
 
عدد الزيارات اليوم : 5012
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مصادر اسرائيلية: اصابة مستوطنين بجروح متوسطة في عملية دهس قرب نابلس      قناة عبرية تزعم: عباس أكد لواشنطن بأن تبادل المعلومات الاستخبارية مع إسرائيل لا يزال مستمرا      بلينكن: نعارض أي تحرّك يصعّب حلّ الدولتين.. عباس: الأساس وقف الأعمال أحاديّة الجانب.      حسين علي غالب بابان // خصخصة مدمرة      في تهديد صريح.. أمريكا تؤكد: الخيار العسكري ضد إيران مطروح إذا فشل المسار الدبلوماسي.. وطهران ترد      وثائق بريطانية تكشف : بوش سعى لإسقاط عرفات خلال انتفاضة الأقصى وهذا ما حدث      جنرالٌ: “لو كُنّا على دراية بتبعات عملية جنين المأساوية علينا لألغيناها”      الأسيرات الفلسطينيات بسجن الدامون يحرقن بعض الغرف بعد الاعتداء عليهن      تقرير: الهجمات الإسرائيلية ضد إيران جرت بالتنسيق مع أميركا      مريم هزاع غنامة// ابدأ ذاك قد قُتِل وتلك قد قُتِلت انا قُتِلتُ وانتَ قَتلتَ      الكنيست يصادق بالقراءة الأولى على مشروع قانون سحب مواطنة وإقامة أسرى فلسطينيين      نتنياهو: سنقوم بكل ما بوسعنا لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي      بن غفير يتوعد منفذي العمليات بـ"إعدام على كرسي كهربائي"      بلينكن لنتنياهو: ندعم الحفاظ على الوضع القائم بالقدس وندعو لـ"خطوات عاجلة" لمنع التصعيد..      للرة الثانية ..طائرات مجهولة تعاود استهداف شاحنات مساعدات في معبر البوكمال..الاعلام العبري يتحدث عن اهداف ايرانية      "الصحة العالمية": جائحة كورونا ما زالت تشكل حالة طوارئ دولية      عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمسجد غربي باكستان      "عواقب لا يمكن التنبؤ بها".. موسكو تدين استهداف المنشأة الإيرانية في أصفهان      وليام بيرنز للرئيس عباس: التهدئة هي البرنامج الوحيد.. “سكوتكم” على العرين والأقصى وكتيبة جنين ” ليس في مصلحتكم ”      يديعوت: الحكومة الإسرائيلية تنتظر مغادرة بلينكن لتعزيز الاستيطان في القدس والضفة      منخفض جوي - امطار ورياح قوية يومي الثلاثاء والأربعاء      اليوم- الكنيست يصوت على قانون سحب جنسية أسرى القدس والداخل      الخليل: استشهاد الشاب نسيم أبو فودة برصاص الاحتلال صبيحة اليوم الاثنين      مواجهات مع الاحتلال في القدس: إصابات في جبل المكبر واعتقالات ببيت حنينا.      "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أميركيين: الهجوم على المجمع الدفاعي العسكري في إيران السبت نفذته إسرائيل.      القسام تعلن سيطرتها على حوامة إسرائيلية وتحصل على معلومات حساسة      الجيش الاسرائيلي يدفع بسريتين عسكريتين بالقدس ونقاط التماس.      "كلمة الشيخ المسلم في تأبين المطران المسيحي" بقلم المهندس باسل قس نصر الله.      نتنياهو: بيت عائلة علقم سيهدم والإقامة ستسحب من عائلة منفذي العمليات      النقب: السلطات الإسرائيلية تستأنف عمليات تجريف وتحريش الأراضي.     
مقالات وافكار 
 

هشام الهبيشان. // :" المسيحيين التلموديين... ماذا عن الروابط التاريخية !؟"

2022-12-06
 

هشام الهبيشان.
 
 
 
 :" المسيحيين التلموديين... ماذا عن الروابط التاريخية !؟"
 
 
 إن الحديث عن الروابط التاريخية والتحالف بين المسيحيين المتصهينين واليهود التلموديين، وعلاقة هذه الروابط بجرائم تاريخية جرت بحق العرب والمسلمين سوف يوصلنا إلى خريطة وفسيفساء مركبة من جرائم ومجازر كبرى تمت بحق المسلمين والعرب أينما وجدوا، فهذا التحالف المتطرف هو من أوجد التطرف بهذا العالم، وهو من يحرك اليوم قوى التطرف بهذا العالم، وهذا التحالف هو أصل التطرف العالمي، وهناك قوى كثيرة من مسيحيي الغرب وخصوصاً رجال الدين بالكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية، التي تقر وتعلم بخطورة التحالف بين المسيحيين المتصهينين واليهود التلموديين على العالم أجمع، وهناك أصوات كثيرة بالغرب بدأت ترتفع للتحذير من خطورة مشاريع هذا التحالف على العالم أجمع، وقد كان لهذا التحالف بين المسيحية المتصهينة واليهودية التلمودية، دور بارز مؤخراً بتحريك فوضى ما يسمى بـ «الربيع العربي» الذي انطلق بمطلع عام 2011، والذي شهدت تفاصيله مرحلة خطرة من تاريخ ووجود الأمة العربية ككل.
 
 
 
لقد استطاع المسيحيون المتصهينون، من خلال تحالفهم مع العقيدة التلمودية لليهود، منذ قرون طويلة من الزمن، تجميع قائمة عريضة من نخب المسيحيين البروتستانت تحديداً، ونجحوا بتشكيل لوبي عالمي تمدد بشكل واسع بكل أنحاء العالم بدأ من بريطانيا وأميركا الشمالية، وتديره من خلف الكواليس عقائد غيبية تلمودية، فقد استطاع المسيحيون المتصهينون السيطرة على قطاعات مالية واقتصادية وإعلامية وسياسية بمناطق كثيرة من العالم، وبدأوا يسيرون هذه القطاعات بحسب معتقداتهم التلمودية، فهناك على سبيل المثال لا الحصر بأميركا الشمالية وحدها أكثر من 86 منظمة مسيحية متصهينة تستهدف العرب والمسلمين بالغرب والشرق إعلامياً وسياسياً واقتصادياً وأمنياً، كما أن هناك في أميركا الشمالية كذلك أكثر من 3689 وسيلة إعلامية أميركية شمالية تحكمها أو تديرها أو تملكها الجماعات المسيحية المتصهينة، وهي تحرض بشكل مستمر على المسلمين بشكل مباشر أو غير مباشر.
 
 
 بالمحصلة، استطاع المسيحيون المتصهينون بالشراكة مع التلموديين اليهود الوصول إلى بعض أهدافهم التي رسموا وخططوا لها من خلال بروتوكولات حكماء بني صهيون، واليوم هم من يملكون مقاليد تسيير الأمور في العالم ككل، وهم اليوم من يقودون دفة قيادة العالم، وهم اليوم من يحرضون على العرب أينما وجدوا، فهناك اليوم في أميركا الشمالية رجال دين من المسيحيين المتصهينين يدعون إلى مثل هذه الأفعال ومنهم على سبيل المثال لا الحصر، بيللي غراهام، جيري فولويل، جون هاغي، وغاري باور، بات روبرتسون، وغيرهم. فهؤلاء يعرف عنهم عداؤهم المطلق للعرب وللمسلمين لا سيما الفلسطينيين منهم، ولهم دعوات عنصرية كثيرة في هذا الإطار.



لقد كان للمسيحية المتصهينة بأميركا دور كبير برسم معالم مشاريع التفتيت والتقسيم التي تستهدف الجغرافيا والديمغرافيا العربية، وكان هناك دور كبير للتحالف المسيحي المتصهين والتلمودية اليهودية بكل المحافل الدولية التي تستهدف المنطقة العربية ومنذ عقود مضت على الأقل، والتي كانت تستهدف تمزيق الجغرافيا والديمغرافيا العربية، فقد كان للمسيحية المتصهينة دور كبير برسم معالم مشروع سايكس ـ بيكو، كما أنهم هم من وضعوا أسس ومعالم وعد بلفور، مروراً بكل المشاريع الهدامة التي استهدفت العرب منذ مطلع القرن العشرين وحتى اليوم.
 
 
 
ختاماً ،إن البحث عن مسارات تطور المشروع الأميركي الصهيوني الذي يستهدف  المنطقة العربية، يقودنا إلى حقيقة التحالف بين التلمودية اليهودية والمسيحية المتصهينة، وقبل الحديث عن مسارات هذا الحلف سأعطي لمحة بسيطة عن ما هو المقصود «بالمسيحية المتصهينة»، أولاً وللتأكيد، فليس هناك رابط يربط مسيحيي المشرق العربي بهذا المصطلح لا من قريب ولا من بعيد، كما لا يمكن تعميم مفهوم هذا المصطلح على كل مسيحيي الغرب، فالكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية عارضت بشكل صريح أن ترتبط الصهيونية على أساس العقيدة بالدين المسيحي. ولتوضيح هذا المفهوم أكثر فعندما نقول مسيحياً متصهيناً، فإننا نقصد بعض مسيحيي الغرب وأميركا الشمالية وتحديداً البروتستانت منهم، وهذه العقيدة الجديدة قائمة بالأساس على مفهوم غيبي عقائدي، وهي شراكة عقائدية بين البروتستانت المسيحيين والصهيونية التلمودية اليهودية، وتتلخص أهدافها بسيطرة هذا التحالف على كل أركان ومفاصل دفة القيادة لهذا العالم، وبوجوب أن تكون بلاد المشرق العربي خاضعة لليهود، وبالأخص فلسطين، وإن المسلمين هم العدو الأول «للمسيحيية المتصهينة»، ولهذا تجب محاربتهم.

 
تعليقات