أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات ..قراءة مبسطة للحرب على غزة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 41
 
عدد الزيارات : 60604177
 
عدد الزيارات اليوم : 18498
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   عن عدوان تموز .. ونحن الفلسطينيون// فتحي كليب      الاستخبارات الاسرائيلية : الجهاد لم تتلقَ تعليماتٍ من طهران والنخالّة والعجوري يُديران الحركة من الخارج      رسالتان إلى صوفي الجميلة فراس حج محمد      محاولة اغتيال بولتون تُشعل توترًا جديدًا بين أمريكا وإيران.. واشنطن تُحذر طهران من الاعتداء على الأمريكيين والأخيرة تنفي وتعتبر الاتهامات الأمريكية “بلا أساس      جهود “تل أبيب” فشلت وموسكو غاضبة.. الوكالة اليهودية تتجه لتقليص وجودها في روسيا وتتحول لنظام العمل عن بعد      جرائم الاحتلال وتعزيز الصمود والمواجهة بقلم : سري القدوة      هشام الهبيشان . // التاريخ يدون ... مابعد التطبيع بعض الخليجي مع الكيان الصهيوني !؟"      المقاومة والإعداد للحرب الشاملة- منير شفيق      الصين تُحاصر تايوان بالمناورات وتهدد وتتحدث لأول مرة عن خيار “الحل السلمي”.. و تندد بتصريحات بريطانيا “غير المسؤولة” بشأن الجزيرة      هل تقدر إسرائيل على دفع ثمن اغتيال النخالة؟.. تهديد صريح يفتح أبواب حربًا قد تكون الأخطر والأطول في تاريخ الصراع..      قضية تفتيش مقرّ ترامب تُشعل أزمة وخلافات حادة داخل أمريكا.. بايدن يتهرب من المسؤولية والمحكمة تتخذ قرارًا حاسمًا.      إسرائيل تكشف تفاصيل جديدة عن اغتيال “تيسير الجعبري” وتؤكد محاولة الجهاد الإسلامي استهداف منصة “تمار” للغاز      الكيان: نصر الله ذاهِبٌ للحرب بسبب الغاز وبخطاباته الأخيرة عظّم نبرة التهديد لتهيئة الرأي العّام….      النخالة لن يكون محصنًا من الاستهداف.. غانتس: لم نتعهد بالإفراج عن عواودة والسعدي..نسعى للتوصل إلى صفقة أسرى مع حماس      تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي.      هل تطاول ترامب على “الدولة العميقة” برغبته تجفيفها فأهانته بتفتيش منزله لساعات وفتح خزنته بسابقة تاريخيّة ومُصادرة وثائق سريّة وهل تصل الأمور لإدانته وبالتالي اعتقاله؟.      الكيان لم ينتصِر بالعدوان والجهاد لم يُهزَم زهير حليم أندراوس       مصادر تركية تكشف عن أول اتصال هاتفي بين أردوغان والأسد بناء على اقتراح بوتين ..مصادر للميادين تنفي احتمالية إجراء اتصال بين الأسد وإردوغان.      الجيش الإسرائيلي يكشف تفاصيل جديدة لعملية اغتيال النابلسي.. ولابيد يؤكد: شكرت السيسي على جهوده لوقف إطلاق النار      بارليف :"سنعمل على تحطيم رؤوس كل من يقول "لا" لاسرائيل في نابلس وغزة وكل مكان!!      قطار الحياة بقلم معين أبو عبيد      الاغتيالات الصهيونية من القسام الى ابراهيم النابلسي...! *نواف الزرو      بينهم قادة شهداء الاقصى "ابراهيم النابلسي واسلام صبوح وحسين طه".. ثلاثة شهداء و 40 اصابة برصاص الاحتلال الاسرائيلي في البلدة القديمة بنابلس.      الطيراوي: لن اكون في مجلس امناء جامعة الاستقلال القادم و تم سحب الحراسات من امام منزلي      نابلس المتجددة في ملحمة الصمود والكفاح الفلسطيني....! * نواف الزرو      زخرف وجمال في منمنمات عصرية بقلم وعدسة: زياد جيوسي      موسكو: كييف تأخذ أوروبا بأكملها رهينة بقصفها محطة زابوروجيه النووية.      48 ساعة فقط سيناريو هجوم واستحواذ الصين على تايوان لماذا لن يجد الغرب وقتاً للرّد وماذا يعني إعلان بكين المياه الإقليميّة لتايوان “غير موجودة”      لابيد: وجهنا ضربة قاسية للجهاد الاسلامي.. وغانتس يطلب من حماس تحمل مسؤوليتها في غزة.      مسؤولون اسرائيليون: لم نوافق على الافراج عن السعدي وعواودة ومسرورون لأن حماس لم تدخل جولة القتال     
مقالات وافكار 
 

سعيد نفاع //العرب الدروز والحركة الأدبيّة في ال-48 وقفات على المفارق

2022-06-27
 

العرب الدروز والحركة الأدبيّة في ال-48

وقفات على المفارق

الوقفة الأولى... مع الاستثناء

مسيرة أيّ شعب وطنيّا وسياسيّا واجتماعيّا وثقافيّا أدبيّا هي لمجموع أبناء الشعب مهما اختلفت انتماءاتهم الثانويّة عقائديّا، طائفيّا ومذهبيّا. قلّما يُشار في الأدبيّات إلى دور شريحة من الشرائح في المسيرة، إلّا إذا حتّمت الاستثناء دواعٍ موضوعيّة أراها في سياقنا على ضوء المخطّط الذي رسمته الصهيونيّة للأقليّة الفلسطينيّة بعد النكبة واعتبارها مجموع أقليّات، يجب الاستفراد بها كلّ على حدا وأكثر بأٌقلِّها عددًا وأضعفها قدرة ومنها، العرب الدروز، وجعلهم أداة من مجموع الأدوات لضرب موطن قوّة الأقليّة الأساس؛ وحدتها.

الوقفة الثانية... مع النجاح والاختراق

المخطّط الصهيوني حقّق بين العرب الدروز نجاحًا بدعمٍ من غالبيّة قياداتهم، وبالذات أولئك الذين "قُوّدوا" عليهم بعد النكبة من أزلام المؤسّسة، وترسّخ النجاح على خلفيّة تخلّي ذوي قرباهم عنهم "مكره أخاك لا بطل" على إثر تداعيات وإسقاطات النكبة، وبغياب ظهير سياسيّ داعم. غير أنّ قوًى وطنيّة بين العرب الدروز وعلى قلّتها العدديّة اخترقت المشهد الغالب هذا وقد تماوجت دالّة الاختراق صعودًا وهبوطًا بين فترة وأخرى على ضوء ظروف موضوعيّة تارة وذاتيّة تارة أخرى، ولعلّ أعمق الاختراقات كانت في المشهد الأدبيّ وحركاته التنظيميّة.

الوقفة الثالثة... مع سميح القاسم

قبل أن يرتقي طيّب الذكر شاعر العروبة المقاوِمة، سميح القاسم، أجرت معه مجلّة "التواصل" الناطقة باسم مثل تلك القوى المشار إليها في الوقفة الثانية؛ "الحركة الوطنيّة للتواصل"، مقابلة مطوّلة أعادت نشرها في عدد التواصل؛ تشرين الأوّل 2014. 

بحكم موقعه الأدبيّ وجّهت له المجلّة السؤال التالي: "نسبة حملة القلم العرب الدروز الملتزمين من عرب ال-48 كتّابًا وشعراء، تفوق نسبتهم (%8) من مجمل الأقليّة العربيّة أضعافًا... لماذا؟!

"ج. السبب الأساسي حسب رأيي، الإحساس بضرورة شرح الذات والدفاع عن النفس في مواجهة قضايا كبيرة جدّا. مسألة التكفير والتخوين لا يُردّ عليها باللامبالاة أو كلمة عابرة عاديّة، والابداع بشكل عام هو وسيلة للدفاع عن النفس، بهذا المعنى يمكن تفسير ظاهرة التميّز اليهودي في أميركا وأوروبا، ويمكن تفسير التميّز العربي في أميركا الجنوبيّة في كلّ المجالات، نسبة المبدعين من أصول عربيّة في أميركا اللاتينيّة أكبر بكثير من نسبتهم السكّانيّة."  

الوقفة الرابعة... مع الأرقام والنِّسَب.

_ %12.6 ممّن فارقنا حتّى العام 2020، حسب المعجم الذي أصدره الباحث محمّد علي سعيد عام 2020 حاملًا عنوان: "معجم الوفاء للراحلين من الأدباء من فلسطينيّي الداخل -48". وثّق الباحث أسماء 151 أديبًا رحلوا عنّا حتّى ذلك العام من كافّة المشارب الفكريّة والسياسيّة والاجتماعيّة، فوجدنا أنّ نسبة الأدباء العرب الدروز من بينهم بلغت %12.6. (النسبة السكانيّة كما ذُكر %8)

 _ %26.8 من الأعضاء المؤسّسين ل"اتّحاد الكتّاب العرب في إسرائيل" حسب البيان التأسيس. أرسل لي قبل أسابيع الناقد د. نبيه القاسم تقريرّا موسّعًا كانت نشرته صحيفة الاتّحاد بتاريخ 1.9.1987 تحت العنوان: "حدث تاريخي وطني مشهود في حياة الجماهير العربيّة: تأسيس اتّحاد الكتّاب العرب في إسرائيل". وفي حيثيّات التقرير جاء:

"هذا وقد حضر المؤتمر التأسيسي 38 كاتبًا هم حسب التوقيع على وثيقة البيان التأسيسي: محمّد علي طه، زكي درويش، سالم جبران، عيسى لوباني، سميح القاسم، فاروق مواسي، نبيه القاسم، سعود الأسدي، مصطفى مرّار، أحمد ظاهر يونس، نزيه خير، زياد شاهين، معين حاطوم، عبد الرحمن عواودة، رياض مصاروة، فرحات فرحات، محمّد نفّاع، إميل حبيبي، توفيق زيّاد، أحمد سعد، عصام خوري، د. حبيب بولس، سهام داود، حنّا إبراهيم، شكيب جهشان، فتحي فوراني، عمر محاميد، نزيه حسّون، رياض بيدس، محمود دسوقي، حسين مهنّا، سميح صبّاغ، فهيم أبو ركن، أنطوان شلحت، يعقوب حجازي، ناجي ظاهر، طه محمّد علي، عفيف سالم. وأرسل ثلاثة كتّاب، هم: علي الظاهر زيداني، محمّد حمزة غنايم ونايف سليم، يعتذرون عن الحضور لأسباب قهريّة ويطلبون اعتبارهم من المؤسّسين". %26.8 منهم من العرب الدروز. (النسبة السكانيّة كما ذكر %8)        

الوقفة الخامسة... مع والعود أحمد

الإجمال والعودة على الوقفة الأولى يوردك مقولتنا الاحتجاجيّة، التساؤليّة في سياقنا: "ما الذي أجبرك على المُرّ غير الأمرّ؟!". أعتقد جازمًا أنّ أيّا من الكتّاب أو الشعراء أعلاه جميعهم وكذا أولئك الذين لم ينضووا في "الاتّحاد" وانطلقوا لاحقًا في تنظيم "الرابطة"، وحين امتشق قلمه وسطَر أوّل كلمة وجملة وبيت شعر، لم يخطر بباله وهو يُشبك أحرفها انتماؤه الولاديّ، وإنّما الذي خطر وسما وداعب فكره انتماؤه الوطنيّ والفكريّ والابداعيّ الإنسانيّ. شعبنا يعزف قبل النكبة وبعدها ورغم ما حلّ به، سمفونيّة وطنيّة جميلة راقية، والقرائن أكبر من أن تُحصى.

فلتصمُت، لا بل فلتخرس إلى أبد الآبدين، كلّ الأصوات النشاز الدخيلة على سمفونيّة شعبنا الوطنيّة والأدبيّة الجميلة!!!

سعيد نفّاع

الأمين العام للاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين – الكرمل48

أواخر حزيران 2022      

 

 

 
تعليقات