أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عاش مناضلا ومات مناضلا.. رحيل المناضل أحمد شريم إغبارية
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 41
 
عدد الزيارات : 58087991
 
عدد الزيارات اليوم : 25476
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   علي الصح// الحلم الذي تحول إلى حقيقة زيارة السادت إلى تل ابيب      بوتين: الضغوط على روسيا من جانب الدول غير الصديقة بمثابة “عدوان” ولا أساس للاتهامات الموجهة لروسيا حول الأزمة الغذائية      استشهاد فتى 15 عاما برصاص الاحتلال مساء اليوم في بلدة الخضر جنوب بيت لحم      إيران: خفر السواحل الإيراني يحتجز ناقلتي نفط يونانيتين مقابل ساحلي بندر لنغه وعسلوية.. واليونان تحتج لدى طهران      بينيت: مسيرة الأعلام ستجري وفق مسارها المخطط لها..وغانتس: حماس لن تهدد سيادتنا.      تأهب إسرائيلي وتحذير فلسطيني.. هذه السيناريوهات المحتملة لـ”مسيرة الأعلام” بالقدس ومخاوف من تفجيرها الأوضاع      شبكة CNN تنشر التفاصيل الكاملة للتحقيق بشأن اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة      القدس وعروش الانبطاح // عبد الله ضراب الجزائري      الاحتلال والمُقاومة: “مسيرة الأعلام” فرصة إسرائيل لاستعادة هيبتها المفقودة.. ضابط رفيع بالشاباك: “حماس تحتجِز منذ أعوامٍ مئات آلاف إسرائيليين رهائن..      "أوكرنيا وبوتين ومبدأ ترومان" بقلم المهندس باسل قس نصر الله      متلازمة علم فلسطين وضرورة اسقاط النعش جواد بولس       مُوسِيقارُ الاْجْيَال - في رثاء الموسيقار الكبير " محمد عبد الوهاب " - ( في الذكرى السنوية على وفاته ) - // شعر : الدكتور حاتم جوعي      التجديدُ في الغناءِ والموسيقى الشرقيّةِ وبعث المقاماتِ العربية " في الذكرى السنوية على وفاة الموسيقار محمد عبد الوهاب " // بقلم : الدكتور حاتم جوعيه      عاش مناضلا ومات مناضلا.. رحيل المناضل أحمد شريم إغبارية      “ابناء البلد” تنعي إبن الحركة الوطنية وإبن حركة “ابناء البلد” وأحد اعمدتها الرفيق أحمد شريم إغبارية      حالة الطقس: أجواء حارة وجافة      بوتين يضع شرطًا واحدًا مقابل المساعدة في”تخطي أزمة الغذاء العالمية”ويؤكد لدراغي استعداده لحماية الملاحة وفتح ممرات إنسانية      أمين خير الدين في كتابه "مقالات منحازة" ينحاز للإنسان والعروبة والفكر التقدمي زياد شليوط      هكذا ترى إسرائيل الحرب المقبلة مع "حزب الله".. تدمير 80 موقعا في انحاء الدولة العبرية وسيناريو انضمام غزة للمعارك      سقوط طائرة مسيّرة إسرائيلية من نوع "سكاي لارك" جنوبي لبنان      تأهب أمني في إسرائيل قبل انطلاق “مسيرة الأعلام” .. سفير اميركا في إسرائيل :مسيرة الأعلام قد تؤدي إلى تفجير الاوضاع.      المناورات الحربية الاسرائيلية : من "نقطة تحول 1-21"الى "مركبات النار"وهواجس الرعب من "الانهيار الشامل"....؟! *نواف الزرو      الفصائل والغرفة المشتركة بغزة تعلن الاستنفار العام وتحذر من اقتحام الاقصى عبر مسيرة الاعلام      المدعي العام الفلسطيني: نتائج التحقيق في استشهاد شيرين أبو عاقلة: استُهدِفت عمدا برصاص قنّاص بجيش الاحتلال      "حماس": نحذر الاحتلال من أن يخاطر بحرب أخرى إذا سمح بـ"مسيرة الأعلام"..امريكا تنصح اسرائيل باعادة النظر بمسار المسيرة      أمريكا تطالب إسرائيل بإعادة النظر في مسار مسيرة الأعلام      عمران خان يمهل الحكومة الباكستانية 6 أيام لإجراء انتخابات      صور أقمار صناعية التُقطت حديثا تكشف عن استعدادات عسكرية صينية لغزو تايوان.. هدف وهمي يفضح المخطط وأمريكا تستعد.      منظمات حقوق إنسان: “الطفلة الفلسطينيّة الرضيعة فاطمة المصري توفيّت بعد أنْ منعت إسرائيل خروجها من قطاع غزّة لتلقي العلاج….       الرئيس عباس يصدر قرارا بتعيين حسين الشيخ امينا لسر اللجنة التنفيذية ل م ت ف     
مقالات وافكار 
 

قصص مؤلمه من واقعنا العربي // بقلم : مياح غانم العنزي

2021-12-04
 

 

قصص مؤلمه من واقعنا العربي                         

 

كان رجلا فقيرا طاعن بالسن يبيع البيض في الشارع ليطعم اطفاله ولا يوجد له مصدر دخل اخر ،جاءه مشتري فقال له : بكم البيض ؟  فقال البائع:الستة بيضات بعشره ، فقال المشتري : بل انا اشتري العشرة بيضات بسته ، فقال البائع : حسنا يا سيدي سأبيعك خصوصا انني لم استفتح بعد، وانت اول زبون ولعل الله يرزقني ،اخذ المشتري البيض وركب سيارته الفارهه مزهوا ومنتشيا بنصره على البائع الفقير وذكائه في الحصول على بيض رخيص، ثم اتصل على اثنين من اصدقائه يعزمهم على الغداء في افخم المطاعم بالبلد

وعندما إلتقوا في المطعم طلب الرجل انواع المأكولات تكفي ستة اشخاص ،وهم يأكلون كان يقص على اصدقائه تفاصيل بطولته وذكائه في الحصول على البيض بثمن رخيص،اكلوا القليل وبقيت على الطاوله معظم المأكولات التي طلبوها ،جاء صاحب المطعم بالفاتوره وكانت قيمتها 120 ، لكن الرجل البطل دفع 150 وقال لصاحب المطعم :الباقي على شانك

 

 

كان هناك قط يعيش بشوارع دوله عربيه ،وطفل يوميا يضربه وهو ذاهب للمدرسه ،ثم يضربه وهو راجع من المدرسه ، ويضربه ايضا وهو خارج من المنزل ليلعب مع اصدقائه،إستمر على هذا الحال حتى تخرج من الثانويه العامه ، جاءت سائحه بريطانيه لهذا البلد ، رأت القط فأعجبها وأخذته معها فعاش ملكا في لندن ، اهتمام ودلال ولقي كل سبل الراحه ،ماتت السيده بعد سنوات وعرضت الاسره البريطانيه القط للبيع ،فقام بشرائه نفس الطفل العربي الذي كان يضربه ،حيث جاء بعثه دراسيه الى لندن ،وعاش القط معززا مكرما عند الطالب العربي لكنه كان محتارا لأنه لا يستطيع الكلام ليسأل الطالب : ما الذي غيرك؟

 

كان زعيما دولتين قد اختلفا ونشب توتر بين البلدين واصبح هناك تراشق بالشتائم والتجاوزات ،فكان مواطن من بلد( سين) يمتلك مصنعا في البلد (صاد) ،ومواطنا من البلد( صاد) يمتلك مصنعا في البلد( سين) واثناء التوتر بين البلدين افرط المواطن من البلد( سين) في التجاوز وشتم رموز وشعب البلد (صاد) فزعة سياسيه لولي امره ووطنية منه تجاه وطنه ، كانت هذه وجهة نظره ، اما المواطن من البلد (صاد) لم يتدخل في الخلاف السياسي او التوتر إلا بالخير والكلام الطيب المرطب للقلوب ،وبعد فتره انتهى الخلاف واستقبل الزعيمان بعض بالأحضان ،فما كان من مواطن البلد( سين) إلا ان خسر مصنعه ومصدر رزقه وزيارة اقاربه ،اما المواطن من البلد( صاد) فعاد لعمله طبيعي وباشر في كسب  زرقه ورؤية اقاربه ومحبيه

 

 

كان هناك شقيقين في بلد واحد ، وبسبب الإضطرابات والفوضى التي تشهدها بعض الدول العربيه ،اسس كل من الشقيقين حزبا وكان لكل حزب ميليشيات مسلحه ،وكان هناك شقيقين ايضا فقراء انضم كل منهم الى حزب من هذين الحزبين ،تطورت الأمور ونتيجة للفساد والاطماع في المناصب ،تحارب الحزبين عن طريق العبوات الناسفه او الكواتم او الإشتباك المباشر احيانا ،وكلنا نعرف ان طبيعة عناصر الميليشيات هو تغطية الوجه حتى لا يعرفهم احد ، حدث اشتباك مباشر وشاءت الأقدار ان يقتل الاخ الفقير اخوه في الميليشيات التابعه للحزب الآخر ولم يعرف انه اخوه، هو كان يؤدي واجبه الميليشاوي واوامر زعيم الحزب ، بعد فتره توافق الأخوين زعماء الحزبين سياسيا، واتفقوا على تقسيم المناصب وغنائم الفساد على طريقة المحاصصه ،وعزم احد قادة الحزبين شقيقه في منزله وعمل له وليمه كبيره وعندما جلسا والسعادة تملأ المكان وترتسم على محاي كل منهم ، كان الذي يخدمهم ويجلب لهم الطعام والمشروبات، العنصر الفقير الذي قتل اخيه الفقير ،وكان ينظر الى فرحة وسعادة الشقيقين رؤساء الحزبين ويتذكر اخيه الذي قتله من اجل اجنداتهما

 

كان رجل دائما يصلي مع ابنه في المسجد،ويحرص على حضور حلقات الوعظ والإرشاد والتثقيف بالمسجد كذلك يحرص على تواجد ابنه معه ليستفيد  وحدثت التواترات في بعض البلدان الإسلاميه،وكان هناك بلد اسلامي اشتعلت الفتنه بين مكوناته المتنوعه نتيجة اجندات سياسيه وتدخلات خارجيه وتطرف وخلافات عرقيه واحقاد دفينه ،وكان يقول شيخ الدين ان من يذهب هناك يعتبر مجاهد لأنه يدافع عن الدين والمسلمين ، وان مات سيكون شهيدا ،ذات يوم قال الولد لأبيه : اريد ان اذهب يا ابي انصر اخواني في الله واجاهد في سبيل الله ، فوافق الأب على الفور وعن قناعه بسبب محاضرات الشيخ التي ارفقها بأدله من القرآن والسنه بنكهة الدهاء وبطعم الخبث في التفسير،ذهب الولد وقتل هناك وظن الوالد ان ابنه مات شهيدا ،بعد فتره انقلبت الأمور وهذا امر طبيعي في الأجندات والسياسات فهي متغيره مبنيه على المصالح بعيده كل البعد عن الثوابت والقيم ،وتغيرت المفاهيم بقدرة قادر ،واخذ نفس الشيخ يقول ان ما كان يحدث هناك انما ارهاب والإرهاب لا دين له ، وان من ذهب هناك فقد شارك في الفتنه وقتل اخوانه المسلمين ودمار شعب شقيق ،اصابت الأب صدمه كبيره بسبب فقدانه لإبنه الشاب لأجل اجندات وسياسات ولم يكن الأمر يتعلق بالجهاد ولا الجنه ورضا الله

 

 

 

كان وزير صحه عربي دائما يقول : نحن لدينا افضل الانظمه الصحيه والأكثر تطورا ، بعد فتره تخرج ابنه من امريكا وحصل على الدكتوراه في جراحة المخ والأعصاب وعاد للبلاد ، ثم بعدها بفتره اصيب الوزير بمرض في اعصابه فقرر السفر الى الخارج للعلاج واخذ معه ابنه الدكتور مرافقا له

 

بقلم : مياح غانم العنزي

 
تعليقات