أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب العبثية على اليمن! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 54487626
 
عدد الزيارات اليوم : 27524
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   انقلاب عسكري يطيح القيادة السياسية في بوركينا فاسو      نتنياهو في أول تعليق حول مفاوضات صفقة الإدعاء: لم أوافق على وصمة العار وسأستمر بقيادة الليكود      مصادر جزائرية تكشف لـ”رأي اليوم”: فشل لقاءات الفصائل في الجزائر يقترب كثيرًا والفجوة بين “فتح” و”حماس” لا تزال بعيدة والخلافات كبيرة.      شحنة أسلحة أميركية جديدة تصل كييف وموسكو تؤكد: يستخدمون أوكرانيا كحقل تجارب وواشنطن ولندن تسحبان عائلات دبلوماسييهما في العاصمة      الحريري يعلن تعليق مشاركته في الحياة السياسية وعدم خوض الانتخابات ويدعو حزبه لفعل الشيء نفسه.. ميقاتي يعتبر ان القرار “صفحة حزينة للوطن وله شخصيا”      الجزائرُ الغيورةُ على فلسطينَ ترعى حوارَ تنظيماتِها بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      شهادات في "الهولوكوست اليهودي"...!. نواف الزرو      هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي      واشنطن تأمر برحيل عائلات الدبلوماسيين الأميركيين في كييف بسبب التهديد المستمرّ بعمل عسكري روسي      وزير الخارجية الكويتي بعد لقائه عون: أحمل رسالة كويتية خليجية دولية لإعادة بناء الثقة مع لبنان لانه ساحة أمل للجميع وليس منصة عدوان ولا يوجد تدخلات في شؤونه الداخلية..      4911 إصابة نشطة بكورونا في الناصرة      80 ألف مبنى في “إسرائيل” تحت التهديد في حال وقوع هزة أرضية قوية      يحيى سريع: استهدفنا قاعدة الظفرة الجوية في أبوظبي بصواريخ باليستية... الإمارات تعلن اعتراض صاروخين بالستيين أُطلقا من اليمن      مصادر تكشف كواليس مثيرة عن تعيين "الشيخ" لأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير      حماس تتبرّأ من هتافات “مُسيئة” للسعودية وتؤكد أن التصريحات ضد دول عربية وخليجية لا تُعبّر عن مواقفها وتنأى بنفسها عن الصراعات والنزاعات بينها      عفاف خلف تطلق روايتها "ما تساقط"      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ ناصر محمود عويص (1970م - 2022م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      متى سيقرأ الرجال "أوديب"؟ فراس حج محمد      استطلاع: نير بركات هو صاحب الحظ الاوفر لخلافة نتنياهو على زعامة الليكود.. .اختلاف الآراء بالليكود حيال صفقة ادعاء مع نتنياهو      ما علاقة قصف أبو ظبي من قبل الحوثيين ولماذا اشترى الكيان الآن ثلاث غواصّاتٍ مُتطورّةٍ؟ للمرّة الثانية: سلاح البحريّة الإسرائيليّة يُشارِك في مناورةٍ بحريّةٍ كبيرةٍ بالخليج.      اليمن: محافظة “إب” تشهد مسيرة حاشدة منددة بجرائم العدوان      ارتفاع قتلى الاشتباكات الدامية بعد هجوم “داعش” على سجن غويران شمال سوريا إلى 102 وتعزيزات عسكرية تصل المكان      نُذر حرب متصاعدة ومخاوف من غزو مُفاجئ.. المساعدات العسكرية تصل أوكرانيا وبريطانيا توجه إتهامًا مُخيفا لروسيا وبايدن يعقد اجتماعًا أمنيًا خاصًا وموسكو ترد بقوة      القانون الدولي والحقّ الفلسطيني- منير شفيق      المؤامرة على الجزائر اقتصادية بالدرجة الأولى.: المحامي محمد احمد الروسان*       الحرب العبثية على اليمن! بقلم: شاكر فريد حسن      الزعيم الأوحد بين الحمير !! لوحات قصصية عن الحمير: نبيل عودة      الغزو الصهيوني للنقب: تحويل اصحاب الارض الى "غزاة يجب إقتلاعهم"...؟! نواف الزرو      2500 أميركي يوقعون على عريضة تطالب بلينكن بالتدخل لوقف التطهير العرقي بالنقب: ما يقوم به”الصندوق اليهودي”دمار      فصليّة الاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين – الكرمل 48 "شذى الكرمل" ترى النور بعدد خاص     
مقالات وافكار 
 

الديمقراطية في عصر الإقطاع الرقمي : عبده حقي

2021-10-26
 

 

إن اقتصاد منصة الإنترنت في عصرنا الراهن يشبه تشابهًا قويًا مع النظام الاقتصادي في العصور الوسطى ، والمعروف باسم الإقطاع . إنني أزعم أن اقتصاد المنصة الشبكية هو إلى حد كبير إقطاع رقمي ، حيث لا يتم جعل المواطنين العاديين رعايا من خلال عملهم واعتمادهم على السيد الإقطاعي ، ولكن من خلال بياناتهم والإمكانيات الجذابة التي تقدمها المنصات.

هذا التطور الخطير كان إلى حد بعيد غير متوقعً في السنوات الأولى للإنترنت . غالبًا ما كان يُنظر إليه على أنه كعصر جديد ومساحة ماتزال عذراء للاستكشاف والاستخدام ، بدون قواعد وحدود وبنيات اقتصادية قائمة . وقد استند كثيرا الخطاب المغلف بـ "فقاعة تكنولوجيا المعلومات" إلى مثل هذه الروايات والادعاءات . وبالتالي، فإن القواسم المشتركة لم تبقى حرة لفترة طويلة . ونظرًا لما حدث من استعمار الكنائس والدول والإقطاعيين في العصور الوسطى واستغلالهم للمجتمعات ، فإن الإنترنت المجاني الذي كان شائعًا قبل عقود أصبح هو كذلك مستعمرًا الآن من قبل عمالقة التكنولوجيا "الخمسة الكبار" مثل غوغل و أمازون و آبل و ميكروسوفت و فيسبوك الذين يتنافسون على اهتماماتنا ومعلوماتنا وفي النهاية ، يتنافسون على أرصدة مالية خيالية .

غالبًا ما يشار إلى هيمنة هذه "الشركات الخمس الكبرى" وشركات التكنولوجيا الكبيرة الأخرى باسم "اقتصاد المنصة". تمتلك آبل نظامها من الأجهزة المقيدة ، مما يسمح فقط بالتطبيقات والموسيقى والأفلام التي ترعاها. من جهته  تحول موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ، الذي بدأ كشبكة اجتماعية لطلاب الجامعة ، إلى وسيط لا غنى عنه لجميع أنواع الأخبار والترفيه والمعلومات المختلفة . أمازون من جانبها منذ البداية ، كانت وماتزال تتنافس كمكتبة لبيع الكتب لتكون المورد العالمي للمعلومات والترفيه. وتريد غوغل دائمة التواجد أن تكون البوابة لجميع المعلومات في العالم. إنهم لا يكتفون باستعمارنا بل هم ماضون بإصرار لاستعمار أراضي بعضهم البعض . حيث مثلا يطمح فيسبوك إلى أن يكون مثل غوغل الذي لديه رغبة شديدة في استنساخ نجاح فيسبوك الاجتماعي. إن شركات التكنولوجيا المهيمنة تعمل مثل اللوردات الإقطاعيين الجدد الذين يريدون السيطرة وتوابعها ، مثل الإقطاعيين في العصور الوسطى الذين أرادوا عبيدا وفلاحين مطيعين يعملون بجد . مثلما كان الاقتصاد الإقطاعي قائمًا على العمالة الرخيصة (أو المجانية) ، فإن الاقتصاد الرقمي يقوم على استخراج واستغلال بيانات المستخدم والتواصل الاجتماعي.

ومن خلال رؤية ديمقراطية ، تطرح المنصات الرقمية أسئلة أكثر أهمية. فهي تعمل من خلال إغراء الأجهزة والخدمات ، لتقنع الناس بالمشاركة والاستهلاك في الأنظمة الأساسية التي ينشئونها ، ضمن القواعد والإطارات التي تحددها البنى والخوارزميات الخاصة بالخدمات الرقمية. والأكثر إثارة للدهشة ، ومن خلال منصات التواصل الاجتماعي ، فالشركات تتولى الآن أجندات سياسية تنتمي عادة إلى المجالات القانونية والخطابية للدول القومية ، حيث أصبحت منصات مثل فيسبوك و تويتر و روديت مساحات مهمة لنشر الخطابات السياسية . إن هذه الشركات العملاقة لا تلتزم بالدساتير ، ولا تضمن الحقوق المدنية مثل حرية التعبير ، والحماية من التحرش وخيار المعاملة العادلة من قبل المحاكم إذا حدث أي خطأ . إنها ، في الواقع ، تشتغل عكس ذلك تمامًا ، لأنها وجدت لأصحاب المصلحة وليس للمساهمين. على الرغم من أن المنصات تمتد بشكل متزايد إلى المجال السياسي ، إلا أنها تعتمد على مصالح أصحابها - والتي تتعلق في النهاية بالإيرادات والمداخيل وذكاء مبرمجيها. إن قاعدة المساهمين العاديين ، بالطبع ، هي بالضبط ما حاولت منذ مائة عام من تمديد شبكة التأمين الاجتماعي والهيئات التنظيمية الحكومية منعه . لطالما اعتبر هذا ضد المنطق الديمقراطي.

تبرز المشكلة بشكل خاص في الطريقة التي تتم بها تصفية النقاشات والرقابة عليها . حيث يتم تفضيل بعض الخطابات السياسية ، في حين يتم استبعاد البعض الآخر ، وغالبًا ما يتم إخفاء منطق هذه الاختيارات السياسية للغاية داخل الطاغوت الحوسبي حيث إذا انتقل مركز السلطة السياسية إلى مجتمع المنصة ، فستكون الرقابة بالتأكيد مشكلة ديمقراطية متزايدة. لقد أصبحت منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك لاعبًا رئيسيًا في المجال العام المحلي والعالمي. غير أنها لا تخضع لمبادئ الشفافية والعدالة التي تحكم الخطاب السياسي والمؤسسات داخل الدول الديمقراطية.

أخيرا ، إنني أزعم أن اقتصاد المنصة الرقمية يحتمل العديد من أوجه التشابه مع الاقتصاد الإقطاعي لمجتمعات العصور الوسطى. على عكس إقطاع القرون الوسطى القائم في ممارسة السلطة ، فإن الإقطاع الرقمي يتسم بالتشاركية . إن اقتصاد المنصة الرقمية لم يتطور كما هو النظام الإقطاعي من خلال نظام العنف والإرهاب والجلد العام أو الغزوات البربرية . وبدلاً من ذلك ، دخل اللوردات الإقطاعيين الرقميين الجدد إلى المشهد وهم يركبون على وعد المستخدمين بتجربة رائعة ومريحة . إن الثمن الذي يدفعه المواطنون المستخدمين لهذه المنصة هو المراقبة ، والتبعية ، وفي النهاية ، حرية وديمقراطية بمقدار أقل .

مترجم بتصرف

للإتصال


0707740078 (212) المغرب
من أجل ثقافة مغربية رقمية تواكب العصر
 
تعليقات