أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب العبثية على اليمن! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 41
 
عدد الزيارات : 54485733
 
عدد الزيارات اليوم : 25631
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   انقلاب عسكري يطيح القيادة السياسية في بوركينا فاسو      نتنياهو في أول تعليق حول مفاوضات صفقة الإدعاء: لم أوافق على وصمة العار وسأستمر بقيادة الليكود      مصادر جزائرية تكشف لـ”رأي اليوم”: فشل لقاءات الفصائل في الجزائر يقترب كثيرًا والفجوة بين “فتح” و”حماس” لا تزال بعيدة والخلافات كبيرة.      شحنة أسلحة أميركية جديدة تصل كييف وموسكو تؤكد: يستخدمون أوكرانيا كحقل تجارب وواشنطن ولندن تسحبان عائلات دبلوماسييهما في العاصمة      الحريري يعلن تعليق مشاركته في الحياة السياسية وعدم خوض الانتخابات ويدعو حزبه لفعل الشيء نفسه.. ميقاتي يعتبر ان القرار “صفحة حزينة للوطن وله شخصيا”      الجزائرُ الغيورةُ على فلسطينَ ترعى حوارَ تنظيماتِها بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      شهادات في "الهولوكوست اليهودي"...!. نواف الزرو      هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي      واشنطن تأمر برحيل عائلات الدبلوماسيين الأميركيين في كييف بسبب التهديد المستمرّ بعمل عسكري روسي      وزير الخارجية الكويتي بعد لقائه عون: أحمل رسالة كويتية خليجية دولية لإعادة بناء الثقة مع لبنان لانه ساحة أمل للجميع وليس منصة عدوان ولا يوجد تدخلات في شؤونه الداخلية..      4911 إصابة نشطة بكورونا في الناصرة      80 ألف مبنى في “إسرائيل” تحت التهديد في حال وقوع هزة أرضية قوية      يحيى سريع: استهدفنا قاعدة الظفرة الجوية في أبوظبي بصواريخ باليستية... الإمارات تعلن اعتراض صاروخين بالستيين أُطلقا من اليمن      مصادر تكشف كواليس مثيرة عن تعيين "الشيخ" لأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير      حماس تتبرّأ من هتافات “مُسيئة” للسعودية وتؤكد أن التصريحات ضد دول عربية وخليجية لا تُعبّر عن مواقفها وتنأى بنفسها عن الصراعات والنزاعات بينها      عفاف خلف تطلق روايتها "ما تساقط"      أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل/ ناصر محمود عويص (1970م - 2022م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      متى سيقرأ الرجال "أوديب"؟ فراس حج محمد      استطلاع: نير بركات هو صاحب الحظ الاوفر لخلافة نتنياهو على زعامة الليكود.. .اختلاف الآراء بالليكود حيال صفقة ادعاء مع نتنياهو      ما علاقة قصف أبو ظبي من قبل الحوثيين ولماذا اشترى الكيان الآن ثلاث غواصّاتٍ مُتطورّةٍ؟ للمرّة الثانية: سلاح البحريّة الإسرائيليّة يُشارِك في مناورةٍ بحريّةٍ كبيرةٍ بالخليج.      اليمن: محافظة “إب” تشهد مسيرة حاشدة منددة بجرائم العدوان      ارتفاع قتلى الاشتباكات الدامية بعد هجوم “داعش” على سجن غويران شمال سوريا إلى 102 وتعزيزات عسكرية تصل المكان      نُذر حرب متصاعدة ومخاوف من غزو مُفاجئ.. المساعدات العسكرية تصل أوكرانيا وبريطانيا توجه إتهامًا مُخيفا لروسيا وبايدن يعقد اجتماعًا أمنيًا خاصًا وموسكو ترد بقوة      القانون الدولي والحقّ الفلسطيني- منير شفيق      المؤامرة على الجزائر اقتصادية بالدرجة الأولى.: المحامي محمد احمد الروسان*       الحرب العبثية على اليمن! بقلم: شاكر فريد حسن      الزعيم الأوحد بين الحمير !! لوحات قصصية عن الحمير: نبيل عودة      الغزو الصهيوني للنقب: تحويل اصحاب الارض الى "غزاة يجب إقتلاعهم"...؟! نواف الزرو      2500 أميركي يوقعون على عريضة تطالب بلينكن بالتدخل لوقف التطهير العرقي بالنقب: ما يقوم به”الصندوق اليهودي”دمار      فصليّة الاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين – الكرمل 48 "شذى الكرمل" ترى النور بعدد خاص     
مقالات وافكار 
 

لملحمةِ الأسرى بقيةٌ والأيامُ دولٌ والحربُ سجالٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

2021-09-13
 

لملحمةِ الأسرى بقيةٌ والأيامُ دولٌ والحربُ سجالٌ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 

لن تنتهي حكاية أسرى سجن جلبوع الستة الذين انتزعوا بأظافرهم من جوف الأرض حريتهم، وتمكنوا لعدة أيامٍ من تنسم أنسام الحرية، والتجوال ولو حذراً في شعاب الوطن، والتنقل بصعوبةٍ في أرجائه، وإن عاد بعضهم إلى السجن والأسر من جديدٍ، وبقي آخران يقاومان باختفائهما، ويقاتلان بتعذر اعتقالهما، ويربكان العدو بالبحث عنهما والانشغال بمطاردتهما.

 

لم تنتهِ قصتهم بعد ولم تطو صفحاتها أبداً، بل ستكتمل فصولها، وستتوالى أحداثها، وستكتب بعزةٍ وكرامةٍ خواتيمها، التي ستكون بإذن الله العلي القدير حريةً كاملةً، وعودةً إلى الأهل دائمةً، تتم فوق الأرض وفي وضح النهار، ورغماً عن العدو الذي سيفتح لهم الأبواب بيديه، وسيراهم بأم عينيه يخرجون من سجونهم ورؤوسهم عالية، وقاماتهم ممشوقة، وجباههم شامخة، وعيونهم إلى النصر القريب شاخصة، ونحو العلياء ناظرة، يحمدون الله عز وجل على الحرية، ويشكرون المقاومة على وفائها، والشعب على صبره وعناده، وتضامنه وإصراره.

 

لا شك أنه قد أصابنا حزنٌ شديدٌ لاعتقال أربعةٍ من أبطالنا الشجعان، وشعرنا بالكثير من الغصة والألم، وفقدنا بعضاً من السعادة التي عشناها، وغابت عنا أجواء الفرح التي فرضناها، ومظاهر الابتهاج التي جابت شوارعنا وعمت مدننا ومخيماتنا، إلا أن اعتقالهم الذي لن يفت في عضدهم، ولن يوهن عزائمهم، ولن يضعف إرادتهم، إذ كانوا يتوقعونه والشهادة، تماماً كما كانوا يرجون النجاة والسلامة، فقد وطنوا أنفسهم منذ ما قبل التفكير بالفرار والإعداد له، واليقين بالفشل أو النجاح فيه، أنهم إن قدر الله عز وجل لهم الفرار، فإنهم سيكونون بين احتمالاتٍ ثلاثة لا رابعة لها، الإفلات من ملاحقة العدو واللجوء إلى خارج الوطن، أو الاشتباك مع قواته والشهادة، أو الأخيرة وهي الوقوع في الأسر من جديدٍ.

 

أما وقد نجح العدو في الوصول إلى بعضهم، فإننا نسأل الله عز وجل السلامة لمن بقي منهم، ونجاتهم من العدو وعيونه، والإفلات من ملاحقته ومطاردته، ففي ذلك بعض التسرية والكثير من الفرحة، وإن كنا نعتقد أن المعركة معه لم تنته بهذه الجولة، ولن يكتب له الفوز بهذه النتيجة، فالحرب بيننا وبينه قائمة، وسجل المواجهة الحافل بصمود شعبنا وعناده شاهدٌ، فما ألقى شعبنا السلاح يوماً، ولا رفع الراية واستسلم، ولا خنع أمام البطش وخضع، بل صمد وثبت، وقاوم وقاتل، وهي حربٌ سجالٌ بيننا وبينه، وقد بتنا ننتصر عليه ونفشل مخططاته أكثر، ولعل قادم الأيام تفرحنا وتسعدنا وتعوضنا، وتنصرنا عليه وتغلبه، وتسوؤه وتؤلمه وتبكيه وتوجعه أكثر مما نأملُ ونتوقع.

 

يخففُ حزننا ويسري عنا كثيراً، ويشعرنا بالنصر والغلبة والفوز أكثر، أن معركة فرار الأسرى كانت معركة فلسطين كلها، بل معركة الأمةِ بأسرها، ضد العدو الصهيوني كله، وضد حلفائه والمتعاونين معه، وضد المراهنين عليه والمتأملين فيه، فقد خاض الفلسطينيون جميعاً على اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم، معركة الفرار ونصرة الأسرى، فكانوا صفاً واحداً وجبهةً مشتركة، ما تخلف منهم أحدٌ، ولا قصر عن الواجب طرفٌ، وعملوا من خلال فعالياتهم المبتكرة وأنشطتهم الشعبية، بالقدر الذي يستطيعون والمكان الذي إليه يصلون، على تمكين أبنائهم المحررين وتطمينهم، ومنحهم الوقت والفرصة.

 

هي تجربةٌ رائدةٌ ومعركةٌ جديدةٌ، قد حققنا فيها الكثير وأنجزنا ما لم نكن نتوقع ونحتسب، فمما لا شك فيه أن العدو الإسرائيلي قد خسر فيها وضعف، وخاب فيها وانتكس، فهي ضربةٌ أمنيةٌ موجعةٌ له، وقد ساءه أن يظهر أمنه ضعيفاً وظهره مكشوفاً، وأن تخترق تحصيناته وتنهار حصونه، وأن يبدو أمام شعبه مرتبكاً خائفاً، قلقاً غير واثقٍ، وقد سقطت هالته الأمنية وادعاءاته الكاذبة، وفضحت اجراءاته وكشفت عيوبه، وعلم يقيناً أن هزيمة الشعب الفلسطيني مستحيلة، وتركيعه غير ممكن، وتيئيسه غاية لا تدرك وأملاً لن يتحقق، فهذا الشعب الذي حفر الصخر بمعلقة، وشق الأرض بأظافره، لن يعجز عن مواجهة عدوٍ يخاف، ومستوطنين يخشون الموت ويبحثون عن الحياة.

 

ألفُ تحيةٍ لكم أسرانا الأبطال ورجالنا الأماجد، شموسنا الساطعة ونجومنا اللامعة، أسودنا الهادرة وصقورنا الباسلة، أيها المرابضون خلف القضبان والمتوثبون خلف الجدران، فأنتم والله سادتنا وأمراؤنا، فخرنا وعزنا، وشرفنا وسؤددنا، وكرامتنا ومجدنا، وشكراً لكم أيتها الكتيبة المتقدمة والسرية الشجاعة، أيها المقاتلون في الأولى والمقاومون في الثانية، فقد والله رفعتم رؤوسنا، وسطرتم صفحات مجدٍ جديدة في سجلنا، وكشفتم للعدو والصديق أصالة معدننا، ونبل مقاومتنا، وشرف قضيتنا، فلن ننسى أيامكم المجيدة وتجربتكم الرائدة، وصوركم الرائعة، وقاماتكم الممشوقة، وبسماتكم الواثقة، ووقفاتكم العزيزة، فقد قهرتم رغم التعب والمعاناة، والألم والاعتداء، ببسمتكم جبروت الاحتلال، وحطمتم بثباتكم كبرياءه، وكسرتم بعزتكم أنفه، وعما قريب ستسيؤون بإذن الله عز وجل بحريتكم المجللة وجهه، وستركلونه بعزتكم على قفاه مرةً تلو مرةٍ.

 

بيروت في 12/9/2021 


 

 
تعليقات