أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة اسرائيلية جديدة بلا أفق سياسي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 48719255
 
عدد الزيارات اليوم : 8261
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الكورونا تتفشى من جديد..الصحة الإسرائيلية: نصف المصابين الجدد بكورونا تلقوا جرعتي التطعيم      نزار بنات شهيد الكلمة…”جثته مختفية حتى الآن”…”ألهذا الحد وصلتم بنا أنْ تقتلونا مع سبق الإصرار والترصّد ومن ثم تقولون إنّه توفي بنوبة قلبيّة      السجن 23 عاما لأميركية سربت أسماء مخبرين ساعدوا باغتيال سليماني      النضال الشعبي الفلسطيني ..! د. عبد الرحيم جاموس      وفاة الناشط السياسي والمثقف المشتبك نزار بنات خلال اعتقاله من قبل الأمن الفلسطيني في الخليل فجر اليوم..العائلة تتهم السطة باغتياله عمدا      فشل الوساطات .. كوخافي: احتمال حدوث مواجهة محتملة مع غزة “قريبا”      سعدي يوسف وبؤس الشاعر الرديء! فراس حج محمد/ فلسطين      روسيا تتهم الولايات المتحدة بتأجيج توترات شديدة في العالم وتحذر من مواجهة جديدة أكثر خطورة من الحرب الباردة      إيران تقول إن أمريكا وافقت على رفع كل عقوبات النفط والشحن رغم تحذيرات ألمانيا.. وفرنسا تنبه الى نفاذ الوقت أمام المحادثات النووية      كورونا إلى الواجهة من جديد| هل سنعود لإرتداء الكمامة؟ - وزارة الصحّة تصدر توصياتها      لأول مرّة وبوجود حزب عربي بحكومة بينيت - لابيد: المصادقة على وحدات استيطانية جديدة في الضفة      حمدونة: الأسير المريض حريبات بحاجة إلى إنقاذ حياة      قانون لم الشمل العنصري عقبة أمام الائتلاف الحكومي الجديد// بقلم: شاكر فريد حسن      مــزامــيـــــــر // نبيــل عــودة      نيويورك تايمز: 4 سعوديين شاركوا في قتل خاشقجي تلقوا تدريبا شبه عسكري في الولايات المتحدة      واشنطن في خطوة تصعيد جديدة ضد طهران تستولي على 36 موقعا إلكترونيا مرتبطًا بإيران بهدف مواجهة “المعلومات المضللة”      الصحة الإسرائيلية تقرّ شروطا لدخول المتطعمين والمتعافين لحجر صحي      قيادي بالشعبية يكشف تفاصيل اجتماع الفصائل: "سنكون امام خطوات عملية.. وكل الخيارات مفتوحة"      معاريف: لأول مرة.. الجيش الاسرائيلي ينشئ غرفة مشتركة مع نظيره الأردني      إيران تهاجم الولايات المتحدة بشدة وتتهمها بالتدخل بشؤونها الداخلية بعد انتقادات علنية لانتخابات الرئاسة التي فاز بها رئيسي      رئيس الموساد السابق كوهين يتهم قطر "باللعب على كلا الجانبين": على اسرائيل اسقاط حماس!      تساؤلات صادمة في مثال الريادة وكعبة السياسة د. نضير الخزرجي      رأسُ المقاومةِ مطلوبٌ والسكوتُ عنها ممنوعٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      المطلوب تطبيق القانون الدولي لحماية المدنيين زمن الحرب والاحتلال في القدس المحتلة بقلم صلاح الزحيكه      الفصائل الفلسطينية في غزة توجه رسالة للوسطاء: المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي!      الشرطة الإسرائيلية تستعد لقمعٍ بالبلدات العربية: "الهدوء الحالي ظاهري وحسب"      الرسالة الستون رام الله تنتظرنا لنختبر الحبّ والحياة معاً فراس حج محمد      مغذي الرسائل النارية بين حماس واسرائيل ..؟ د. هاني العقاد      الصحة الإسرائيلية: 105 إصابات بكورونا وتطعيم 5 آلاف طفل خلال 24 ساعة      المستوطنون يجسدون العنصرية ويمارسون الكراهية بقلم : سري القدوة     
مقالات وافكار 
 

القدس .. الشعر والقصيدة // بقلم: شاكر فريد حسن

2021-05-10
 

القدس .. الشعر والقصيدة 

بقلم: شاكر فريد حسن 

القدس زهرة المدائن، مهد الحضارات والديانات السماوية، كان اسمها في الماضي "يبوس"، وهي مدينة مكانتها المرموقة بين مدن العالم لأهميتها التاريخية والدينية والأثرية ،غنت لها صاحبة الصوت الدافئ فيروز، القادم من عالم أرجواني كله مسك وعنبر، من كلمات وألحان الأخوين رحباني. 

 أثارت " القدس " قرائح شعرائنا على مر العصور والتاريخ، فتغنوا بها وأبدعوا في تصوير معالمها وآثارها، وهتفوا لأسوارها ولصمودها في وجه الغزاة والمحتلين والبرابرة. 

إنها الرمز الفلسطيني، وسيدة الأرض، والموتيف الذي يتردد ويتكرر بكثرة في القصائد والأشعار الفلسطينية والعربية. 

وفي هذه العجالة سأقتطف بعضًا مما جادت وفاضت به روح شعرائنا في " قدسنا " عاصمتنا الأبدية، ونحن في خضم معارك باب العامود والشيخ جراح وساحات الأقصى. 

فهذا شاعر المرأة والحب السوري نزار قباني، الذي تساءل : " متى يعلنون موت العرب "، يخاطب القدس، منارة الشرائع، قائلًا: 

يا قدس، يا منارة الشرائع 

يا طفلة جميلة محروقة الأصابع 

 

حزينة عيناك، يا مدينة البتول 

 

يا واحة ظليلة مر بها الرسول 

 

حزينة حجارة الشوارع 

 

حزينة مآذن الجوامع 

 

يا قدس، يا جميلة تلتف بالسواد 

 

في حين يقول الشاعر الفلسطيني الراحل ابن مدينة جبل النار " نابلس " علي الخليلي، في قصيدته " ولا تتدحرج عن صدرك "، التي يبلغ فيها ذروة الحزن والشجن في تقمصه وتشربه القدس : 

 

أن تذوب في القدس، وأن 

 

تتحسس المجاعة والتاريخ 

 

كل جمال وكل حي، وتقول في 

 

سرك أن هذا السور جسدك 

 

وأن هذه المدينة بابك الى الدنيا 

 

أن تغرق في أحزان القدس 

 

لتخرج منها وفيها نحوها 

 

أما رائد القصيدة الفلسطينية الراحل محمود درويش، فيقول : 

 

يا أطفال بابل 

 

يا مواليد السلاسل 

 

ستعودون الى القدس قريباً 

 

وقريباً تكبرون 

 

وقريباً تحصدون القمح من 

 

ذاكرة الماضي 

 

وقريباً سيصبح الدمع سنابل 

 

آه يا أطفال بابل 

 

ستعودون الى القدس قريباً 

 

بينما شاعر العودة ابن غزة، المرحوم هارون هاشم رشيد، فيقول في مطلع قصيدته " الى القدس ": 

 

أجل اني من القدس 

 

وفيها قد نما غرسي 

 

جذوري في عروق الصخر 

 

في الصلد، وفي الملمس 

 

ومن كنعان بي نبض 

 

ومن عدنان، من قيس ! 

 

أما الشاعر اليافي جميل دحلان، صاحب ديوان " الطريق الى القلوب " فيقول بكل صدق وشفافية وجمالية : 

 

وطني والقدس نداء فمي 

 

                معطار يموج به نغمي 

 

سطرت فخارك بالقلم 

 

               وجلالك مكتوب بدمي 

 

وطني يا موطن أجدادي 

 

              يا قبلة روحي وفؤادي 

 

ويقول شاعر الوطن المولود والعائد الى " مصمص"، طيب الذكر راشد حسين في قصيدته " عائدون " : 

 

عندها في جبل الزيتون 

 

في القدس 

 

نرى أحلامنا في شفتيها 

 

عندها 

 

يافا ... وحيفا ... وصفد 

 

سوف تدري 

 

ان شعبي 

 

عائد حتماً اليها 

 

أما مصلوب القدس وصليبها وصعلوكها الشاعر " فوزي البكري، فيقول في قصيدته " على أطلال المدينة " : 

 

قدساه يا وحيا بصدر الكون يا ثدي الفضيلة 

 

ما زالت الامجاد أشباحاً معطرة ذليلة 

 

تقتات أفيون التراث وتحتسي خمر البطولة 

 

وتصيد من جوف الجماجم زاد رحلتها الطويلة 

 

فلتحرقي التاريخ ولتنعي الى الدنيا فصوله 

 

ولتقذفي افكاره من فوق رأس " النارجيله " 

 

هيهات ينتفض الزمان وفي عقاربه حموله 

 

بينما الشاعر الفلسطيني العنبتاوي أديب رفيق محمود، فيسافر في ملكوت قصيدته " كلمات بالأزاميل على سور القدس " ليصلي في القدس، واصفًا لنا أجوائها قائلًا: 

 

أسير في الشوارع التي أحب شارعاً فشارعًا 

 

اقلب العينين في الجدران، في المطرز الفضفاض في الشموع 

 

أواه يا مدينة السلام 

 

يا روعة الصهيل، كبة الخيول 

 

تعبر الأبواب في وضح النهار 

 

هذا صلاح الدين 

 

ويقول الشاعر محمد علوش من نزلة عيسى في محافظة طولكرم، المتطلع للآتي : 

 

في القدس 

 

يتعانق حق الأرض بأعشاب الأرض 

 

وحب الأرض ورائحة الشهداء 

 

فالقدس، نرسمها خيمة 

 

ان شئتم نزرعها غيمة / قبة 

 

لدماء شهيد يروي الأرض 

 

ويبشرنا بالفجر القادم . 

 

هذه باقة " قدسية " عابقة بشذى الزعتر والبرتقال الفلسطيني، جمعتها من رياض الشعر والأدب، الطافحة بالكثير من زهور القدس اليانعة، التي لا يمكن أن نحصي غمارها، واننا لعلى ثقة تامة بأن أهل القدس وأبناء شعبنا الفلسطيني،  قادرون على الصمود بوجه مؤامرة الترحيل والتهجير والتطهير العرقي واطلاع فجر الحرية، والانتصار على قوى الشر والبغي والاحتلال، وسيكتب عنها وعن انتصارها الكثير. 

 

 

  

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

...

[الرسالة مقتطعة]  عرض الرسالة بالكامل
 
تعليقات