أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
قلوبنا مع خالدة جرار بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 49540901
 
عدد الزيارات اليوم : 9452
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إجراءات إضافية محتملة لمنع تفشي كورونا وخلافات حول مخطط العودة للمدارس      أزمة أفغانستان.. قلق دولي متصاعد من اتساع سيطرة طالبان وارتفاع مستويات العنف والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان      مركز أبحاث الأمن القوميّ بتل أبيب: على إسرائيل استغلال الأزمة في لبنان لتحويلها لدولةٍ مُواليةٍ كليًّا للغرب وتجفيف منابع تمويل حزب الله.      لأول مرة.. روسيا ترد بشكل قوي على استمرار الضربات الإسرائيلية باستهداف الأراضي السورية وتقرر فرض واقع جديد وتهدد بإغلاق الأجواء السورية أمام طائرات تل أبيب      شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال خلال مواجهات في الضفة      بعد متحوّر دلتا: الإعلان عن ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا!      منجد صالح هو الأسلوب نفسه فراس حج محمد      الكينونة اللغوية والكيان الإنساني // إبراهيم أبو عواد      د. مصطفى يوسف اللداوي // سقوطُ الفيلِ الأمريكي ينهي عهدَ الذئبِ الإسرائيلي      الزعيم !! لوحات قصصية عن الحمير نبيل عودة      نحنُ والصعبُ في صراعٍ …! د. عبد الرحيم جاموس      البحث عن الهويّة في عمق التاريخ العربيّ د. عايدة فحماوي وتد      علّمتنا أسراره .! الى محمد نفّاع في تجلّي غيّابه .. يوسف جمّال - عرعرة      كورونا يتفشى من جديد والحكومة تعلن عن تقييدات ستدخل حيز التنفيذ: ما المسموح وما الممنوع؟      هآرتس: اتصالات غير مباشرة ومفاجئة بين إسرائيل وواشنطن ورام الله لانتشال السلطة من أزمتها المالية      سهى جرار، رحيل مفجع، في زمن      في ذكراكَ حنظله // شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      عندما "تتبلطج" اثيوبيا على مصر والسودان بقلم : - راسم عبيدات      تقديرات المستوطنين: المصادقة على مخططات جديدة "خلال أسبوعين"      "إسرائيل" تعلن انضمامها عضوا مراقبا في لاتحاد الإفريقي.. لابيد: هذا يوم عيد      ثورة يوليو والنداءات الثلاث // معن بشور      أبعاد ودلالات زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي إلى سوريا د. تمارا برّو      جمال عبد الناصر رجل في امة وامة في رجل المحامي عمر زين      جمال اسمُكَ راياتي التي ارتفعت في لجَّةِ الهَول (هارون هاشم رشيد) زياد شليوط      “رأي اليوم” تكشف: تحضيرات لإطلاق مبادرة مصرية جديدة للمصالحة بين فتح وحماس برعاية أمريكية.. الفصائل تبدأ بالتوجه للقاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية.      عبد الباري عطوان .فضيحة تجسّس “بيغاسوس” الإسرائيليّة تتفاعَل وعُروش عربيّة قد تهتز بسبب تداعياتها..      الحي والميت من رواية قنابل الثقوب السوداء بقلم:ابراهيم امين مؤمن      كورونا في البلاد | تسجيل 1336اصابة جديدة خلال اليوم الأخير..كابينت الكورونا ينعقد ..اليكم القيود الجديدة المتوقعة لاحتواء المرض.      للمرة الثانية خلال 24 ساعة ...الدفاعات السورية تتصدى "لعدوان إسرائيلي" في سماء حمص.      الوضع الأمنيّ على الحدود اللبنانيّة-الإسرائيليّة ما زال متوترًا وقابلاً للاشتعال: الكيان يُقِّر بخطأٍ جسيمٍ في إطلاق الصواريخ باتجاه لبنان وعدم إصابة الأهداف.     
مواضيع مميزة 
 

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

2020-10-16
 

الناصرة – “رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أطلق اليوم الجمعة الرئيس الأسبق لجهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة)، شفتاي شافيط، “صرخةً” هي عبارة عن قرع جرس الإنذار، مُشيرًا في مقالٍ نشره في صحيفة (هآرتس) العبريّة إلى أنّ الأرضية باتت جاهزةً وحاضِرة لتنفيذ عملية اغتيالٍ سياسيٍّ تهُزّ دولة الاحتلال الإسرائيليّ، ومُحذّرًا في الوقت عينه من أنّ الاغتيال السياسيّ ستكون تداعياته خطيرةً للغاية على الدولة العبريّة، لأنّ الحرب الأهلية ستندلِع وبقوّةٍ داخل المجتمع الصهيونيّ بحيثُ تكون تداعياتها مأساويةً على إسرائيل، على حدّ تعبيره.

شافيط ذكر في المقال أنّه عندما تمّ اغتيال رئيس الوزراء الإسرائيليّ الأسبق، يتسحاق رابين، من قبل المُتطرِّف اليهوديّ-الصهيونيّ، يغآل عامير، في العام 1995، قرّرّ فورًا وعندما كان الأطباء يُحاوِلون إنقاذ رابين دون جدوى، قرر الاستقالة من منصبه، بعد خدمةٍ استمرّت ستّة أعوامٍ ونصف، مُشيرًا إلى أنّه لم يكُن يؤمن بوقوع اغتيالٍ سياسيٍّ في الدولة العبريّة.

وتابع قائلاً إنّه وبعد سنواتٍ طويلةٍ في خدمة الأجهزة الأمنيّة الإسرائيليّة، ووصوله إلى رئاسة الموساد، ومن خلال خبرته ومُواكبته لما يجري من تحريضٍ أرعن يقوده رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، ضدّ كلّ مَنْ يُخالِفه الرأي، توصّل إلى نتيجةٍ حتميّةٍ بأنّ السؤال ليس هل ستقع عملية اغتيالٍ سياسيٍّ في الدولة العبريّة، بل السؤال متى؟ واستشهد في مقاله بأقوال رئيس الوزراء الأسبق إيهود أولمرت، التي نشرها في صحيفة (معاريف) العبريّة بشهر تموز (يوليو) الفائت، حيث قال أولمرت بالحرف الواحد: “ضُبّاط الشرطة الذين ينتظرون الترقيّة يقومون باعتقال المُتظاهرين الذين يلتزمون بالقانون، ولذا فإنّ المظاهرات ستُمنَع قريبًا من قبل الحكومة، المُظاهرات سيتّم اعتبارها خارجةً عن القانون، فيما سيُقدّم “المُتهمين” للمحاكمة.. نتنياهو، الذي لا يعرف التاريخ، كما يُحاوِل إيهامنا، يعرِف، نعم يعرِف أنّ الوضع الحاليّ سيتدحرج إلى حربٍ أهليّةٍ تُراق فيها الدّماء في المُجتمع الإسرائيليّ”، كما قال أولمرت.

وتابع رئيس الموساد الأسبق قائلاً إنّ ضميره يؤنّبه (!) لأنّه حتى اللحظة لم يُدلِ بدلوه، لذا قرر أنْ ينشر صرخته حتى لا يسأل نفسه لماذا لم تقُل، لافِتًا إلى أنّه بعدما كتب المقال لا يشعر أحسن، إنمّا على الأقّل يُضيف، بات مُحصنًا من تأنيب الضمير، لافتًا إلى أنّه حتى اغتيال رابين كان رائجًا بأنّ أمرًا من هذا القبيل لن يحدث في إسرائيل، ولكنّه وقع، ولكن الأسس الراسِخة لم تستيقِظ، لا بلْ أكثر من ذلك، فإنّ فئاتٍ واسعةٍ من المجتمع اليهوديّ تُطالِب بإطلاق سراح القاتل، ومنذ ذلك اليوم وأنا أسأل كيف وقع الاغتيال لدينا؟ طبقًا لأقواله.

وأوضح أنّ إسرائيل هي ديمقراطيّة ولكن في طريقها للغروب والاختفاء، وهي تعتمِد على ثيوقراطيّة مسيحانيّة فيما يتعلّق بأرض إسرائيل (!)، ولذا فإنّ القائد لا يُمكِنه أنْ يتنصّل من المسؤوليّة (القصد نتنياهو. ز.أ)، بالتالي فإنّ القائد يُحدّد الهدف ويعتبره شرعيًا، والذين يأتمرون له، يقومون بالتخطيط ونشر الفكر لدى الذين يكونون تحتهم، وهؤلاء، شدّدّ رئيس الموساد الأسبق، يقومون بترجمة الكلام إلى أعمالٍ على أرض الواقع، طبقًا لأقواله.

وقال شافيط أيضًا إنّه يوجد في إسرائيل عددًا كبيرًا من الحاخامات المعروفين وغير المعروفين، الذي يُصدِرون فتوى تُجيز القتل ضدّ الهدف الذي “اختاره” القائد السياسيّ، أمّا مُنفّذ الجريمة، يُشدّدّ شافيط، فيكون عادةً ذات شخصيّة تتميّز بأطوارٍ غريبةٍ، ويكون مًتدينًا مُتعصبًا ومُتشنجًا، والذي يبحث عن دعمٍ من هؤلاء الحاخامات، وسيجِده بسرعةٍ وسهولةٍ عندهم ومنهم، على حدّ قوله.

ونبّه شافيط من أنّ وسائط التواصل الاجتماعيّ تعلب دورًا هدّامًا في تحوّل إسرائيل إلى دولةٍ دينيّةٍ مُتعصبّةٍ ومُتزمتةٍ، حيثُ يجود فيها خزانٌ كبيرٌ من أولئك الذين يتحوّلون إلى مُتطرّفين على استعداد للقيام بتنفيذ عملية الاغتيال السياسيّ، علمًا أنّه لا يُمكِن لأجهزة المُخابرات تحديدهم ومُراقبتهم، وبالتالي، جزم رئيس الموساد الأسبق، من هناك، وبعد تحريضهم المُكثّف سيخرج أحدهم أوْ أكثر لكي يضغط على الزناد، ويقتل شخصيّةً سياسيّةً ويُسبّب باندلاع حربٍ أهليّةٍ في إسرائيل، تُراق فيها دماءً كثيرة، على حدّ وصفه.

 
تعليقات