أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب على شعب اليمن وتصريحات قرداحي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 54
 
عدد الزيارات : 52839086
 
عدد الزيارات اليوم : 26612
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   للاحتفال بـ"الحانوكاه": الرئيس الإسرائيلي يقتحم المسجد الإبراهيمي بالخليل      أولمرت: إسرائيل لن تشن حملة عسكرية شاملة ضد إيران ونهج بينيت لن ينجح وتعاون نتنياهو مع ترامب كان خطأ مأساويا كبد إسرائيل خسائر ضخمة      كارتل الحكم الأمريكي يستخدم أوكرانيا كدميه في لعبه مع روسيّا. أمريكا الشرطي الأول في العالم تعمل على تسخين جبهة دونباس. *كتب: المحامي محمد احمد الروسان      "كابينيت كورونا" يصادق على تتبع "الشاباك" للمصابين بـ"أوميكرون" وحجر صحي للعائدين من الخارج      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى الخليل الأسير المناضل/ الأسير صدقي الزرو التميمي (1958م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إسرائيل تأهبّت بشكلٍ كبيرٍ لاستئناف المفاوضات النوويّة مع إيران الاثنين القادِم.. رئيس الموساد: “إذا لم نُهاجِم إيران عسكريًا سيكون وضعنا سيئًا”      تكميم الأفواه بوسائل إعلام الجامعات بالضفة.. مزيد من قمع الحريات      أمريكا توجه تهديدًا مباشرًا لروسيا: كل الخيارات مطروحة للتعامل مع الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا      طلب إسرائيلي علني نادر من أمريكا بتقديم حوافز للدول العربية لتوسيع اتفاقيات التطبيع      الصحة الفلسطينية: سنوعز بتشديد الإجراءات على المعابر والحدود في إطار تفشي متحور اوميكرون      صحيفة فرنسية تتحدث عن اقتراب “الموساد” الإسرائيلي من الحدود الجزائرية: عواقب جيوسياسية وخيمة على الأمن ومخاوف من زيارة غانتس للمغرب.      هجوم استيطاني جديد وغير مسبوق في القدس والادارة الاميركية تكتفي بالوعود الكاذبة لحكومة الاحتلال // إعداد:مديحه الأعرج      صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة ومثيرة عن الجاسوس الإسرائيلي في منزل غانتس والمبلغ الذي تقاضاه لـ”بيع أسرار بلاده”      بريطانيا تعلن “حماس” بجناحيها السياسي والعسكري “منظمة إرهابية” محظورة بعد موافقة البرلمان.. والحركة تحشد مواقف داعمة لمواجهة القرار      متحور كورونا الجديد يشغل العالم: أوميكرون.. الأشد عدوى ويتسبب بفرض قيود على السفر      اتفاق إسرائيلي-مصري على إضافة تعديلات”حساسة”على اتفاقية “كامب ديفيد” ولقاءات سرية في القاهرة وتل أبيب لتغيير الأوضاع الأمنية بسيناء ومراقبة غزة      السيد نصر الله: وضع المقاومة على لوائح الإرهاب لن يؤثر في عزم الم.قاومين أو وعي البيئات الحاضنة لها      صحيفة عبرية: اتفاقية سرية تجعل "إسرائيل" وقطر أقرب إلى تطبيع العلاقات      الحقيقة والمعاني المعرفية في المجتمع إبراهيم أبو عواد      التطبيع ما بين زمنين....! نواف الزرو      مسلحون يمنعون محامي نجل القذافي من الطعن على استبعاده من الترشح للرئاسة      الاحتلال هو السرطان والفاشيون هم نقائله جواد بولس      حالة الطقس: أجواء خريفية معتدلة نهاية الاسبوع      الصحة الإسرائيلية: تشخيص إصابة بالمتحورة الجنوب أفريقية واشتباه بحالتين أخريين      زياد النخالة..يهدد بقصف تل ابيب مباشرة اذا أقدمت إسرائيل على استهداف أي كادر من الحركة.ويتهم السلطة الفلسطينية بالاذعان للطلبات الإسرائيلية.      إسرائيل تهدد إيران: نعمل على توجيه ضربة عسكرية لبرنامجكم النووي ونريد اتفاقاً يُعالج كل أنشطة طهران في المنطقة      بريطانيا تستعد للحرب “المُحتملة” مع روسيا وتنقل معداتها ومدرعاتها إلى ألمانيا وتتحدث عن إنشاء ثلاث قواعد عسكرية جديدة      تطورات مخيفة بشأن كورونا وسلالة جديدة. اجتماع عاجل لمنظمة الصحة العالمية      المشروع النهضوي العربي وجيل الشباب د. ساسين عساف*      ما وراء التصنيف البريطاني لحماس د. عبير عبد الرحمن ثابت     
مواضيع مميزة 
 

في ذكرى “إعدام” الرئيس العراقي صدام حسين: العرب “نادمون” يستذكرون مواقفه ويعقدون مُقارنة مع “العراق الجديد”..

2016-09-13
 

في ذكرى “إعدام” الرئيس العراقي صدام حسين: العرب “نادمون” يستذكرون مواقفه ويعقدون مُقارنة مع “العراق الجديد”.. مُغرّدون يعيدون التذكير بغزوه “الكويت” ويصفون ذكراه “بالسيئة” وآخرون يجمعون على وقوفه أمام “المد الشيعي”.. جدل اعتباره “شهيد” يتجدد ونُشطاء يستشهدون بالعلماء ويؤكدون: “نطق الشهادتين”

مع هذه الحالة المُتردّية الدموية الطائفية، والبؤس والتشرذم الذي يُصيب الأمة العربية والإسلامية، لم يتبقّ للعرب، إلا استحضار مواقف بعض من قادتهم الذين رحلوا، وتذكّرهم القادة الذين وقفوا يوماً ضد الجبروت الأمريكي، وتدخلاته في المنطقة، والاحتلال الصهيوني الغاشم للأراضي الفلسطينية.

في أول أيام عيد الأضحى المبارك، تتجدد ذكرى إعدام، الرئيس الراحل صدام حسين فجراً العام 2006 على يد “الاحتلال” الأمريكي، وتسليمه للحكومة العراقية، ومن ثم لثلّة لم تتوان عن الشماتة بالراحل صدام، حتى وهو يقف قرب حبال المشنقة، وعلى مَقربةٍ من الموت، حيث تخر قوى أعظم الرجال، ليُثبت رئيس العراق السابق، أنه رجلٌ بكل ما تعنيه الكلمة، وهذا بشهادة خصومه، قبل مُحبّيه، حين سخر من الشامتين لإعدامه قائلاً “هذي هي المرجلة؟”.

العرب، وعلى رأسهم العراقيين، والسعوديين، دشّنوا وسماً “هاشتاق” حمل عنوان “ذكرى وفاة صدام حسين”، حيث أبدى غالبية نشطاء “تويتر” عبر الوسم المذكور، ندمهم على تآمر حكوماتهم على إسقاط “عراق صدام”، كما استذكروا العديد من المواقف التي وصفوها “بالبطولية” للراحل، كما عقدوا مقارنات بين حال العراق في زمن صدام، وحاله اليوم، بعد أن حكمه ثلة من أشباه الرجال، بحسب توصيفهم.

بعض المُغرّدين السعوديين، انتقدوا ترحّم أبناء المملكة، على الرئيس صدام، فهو برأيهم، تعدّى حدوده حينما غزا الكويت، وضربت صواريخه الرياض، ودخل الخفجي، فبحسب المُغرّد أحمد العتيبي، فأنه لا ذكرى له إلا الذكرى سيئة، كما أبدى بعض المُغرّدين الكويتيين انزعاجهم من وجود “الهاشتاق” من الأساس، فقال عبدالعزيز “كيف للعروبة أن تتذكر من طعنها؟”، في الإشارة لغزو العراق للكويت، وتباكي المُغرّدين على صدام.

في المقابل، أجمع عدد من المُغرّدين العرب، على وقوف صدام “السني” في وجه المد “الشيعي”، وهم اليوم بأمس الحاجة لقائد يستطيع أن يقود الأمة العربية والإسلامية لبر الأمان، فالعراق بحسب الناشط المصري محمد السعدني، أصبح “وكالة من غير بواب”، أما عبدالله فرحات فأكد أن الرئيس الراحل يكفيه أنه نطق الشهادتين قبل “استشهاده”، إعدامه.

الجدل تجدد بين المُغردين عبر وسم “ذكرى وفاة صدام حسين”، وهو أكثر الوسوم تفاعلاً عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، فهناك من وجد أن صدام حسين “شهيد”، وهناك من وصفه بالسفاح الدموي، واستشهد عدد من النشطاء بأقوال عدد من كبار العلماء حول صحّة “استشهاده”، وأكدوا على لسان الشيوخ الأفاضل، أن نهاية قائد العراق كانت بالشهادتين، وهو أمرٌ لا يُوفّق الله كل إنسان له في نهاية حياته.

مراقبون يرون، أن الرئيس الراحل صدام حسين، سيبقى خالداً في ذكريات التاريخ، فهو الذي شغل الدنيا في حياته، ومماته، وبغض النظر عن إيجابياته وسلبياته، وتقييم فترة حكمه، فهو الرئيس الذي قضى على الأميّة في بلاده، وكان الداعم الأول لقضايا العرب المصيرية، ولم يتوان عن استقبال الفلسطينيين على أراضي بلاده، ودعمهم، وتعليمهم، وبالرغم أنه أخطأ هنا، وأخطأ هناك أكثر، سيبقى اسمه حاضراً، شاء من شاء، وأبى من أبى، يقول مراقبون.

 
تعليقات