أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب على شعب اليمن وتصريحات قرداحي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 48
 
عدد الزيارات : 52841007
 
عدد الزيارات اليوم : 28533
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   للاحتفال بـ"الحانوكاه": الرئيس الإسرائيلي يقتحم المسجد الإبراهيمي بالخليل      أولمرت: إسرائيل لن تشن حملة عسكرية شاملة ضد إيران ونهج بينيت لن ينجح وتعاون نتنياهو مع ترامب كان خطأ مأساويا كبد إسرائيل خسائر ضخمة      كارتل الحكم الأمريكي يستخدم أوكرانيا كدميه في لعبه مع روسيّا. أمريكا الشرطي الأول في العالم تعمل على تسخين جبهة دونباس. *كتب: المحامي محمد احمد الروسان      "كابينيت كورونا" يصادق على تتبع "الشاباك" للمصابين بـ"أوميكرون" وحجر صحي للعائدين من الخارج      أبطال غيبتهم القضبان عميد أسرى الخليل الأسير المناضل/ الأسير صدقي الزرو التميمي (1958م - 2021م ) بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إسرائيل تأهبّت بشكلٍ كبيرٍ لاستئناف المفاوضات النوويّة مع إيران الاثنين القادِم.. رئيس الموساد: “إذا لم نُهاجِم إيران عسكريًا سيكون وضعنا سيئًا”      تكميم الأفواه بوسائل إعلام الجامعات بالضفة.. مزيد من قمع الحريات      أمريكا توجه تهديدًا مباشرًا لروسيا: كل الخيارات مطروحة للتعامل مع الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا      طلب إسرائيلي علني نادر من أمريكا بتقديم حوافز للدول العربية لتوسيع اتفاقيات التطبيع      الصحة الفلسطينية: سنوعز بتشديد الإجراءات على المعابر والحدود في إطار تفشي متحور اوميكرون      صحيفة فرنسية تتحدث عن اقتراب “الموساد” الإسرائيلي من الحدود الجزائرية: عواقب جيوسياسية وخيمة على الأمن ومخاوف من زيارة غانتس للمغرب.      هجوم استيطاني جديد وغير مسبوق في القدس والادارة الاميركية تكتفي بالوعود الكاذبة لحكومة الاحتلال // إعداد:مديحه الأعرج      صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة ومثيرة عن الجاسوس الإسرائيلي في منزل غانتس والمبلغ الذي تقاضاه لـ”بيع أسرار بلاده”      بريطانيا تعلن “حماس” بجناحيها السياسي والعسكري “منظمة إرهابية” محظورة بعد موافقة البرلمان.. والحركة تحشد مواقف داعمة لمواجهة القرار      متحور كورونا الجديد يشغل العالم: أوميكرون.. الأشد عدوى ويتسبب بفرض قيود على السفر      اتفاق إسرائيلي-مصري على إضافة تعديلات”حساسة”على اتفاقية “كامب ديفيد” ولقاءات سرية في القاهرة وتل أبيب لتغيير الأوضاع الأمنية بسيناء ومراقبة غزة      السيد نصر الله: وضع المقاومة على لوائح الإرهاب لن يؤثر في عزم الم.قاومين أو وعي البيئات الحاضنة لها      صحيفة عبرية: اتفاقية سرية تجعل "إسرائيل" وقطر أقرب إلى تطبيع العلاقات      الحقيقة والمعاني المعرفية في المجتمع إبراهيم أبو عواد      التطبيع ما بين زمنين....! نواف الزرو      مسلحون يمنعون محامي نجل القذافي من الطعن على استبعاده من الترشح للرئاسة      الاحتلال هو السرطان والفاشيون هم نقائله جواد بولس      حالة الطقس: أجواء خريفية معتدلة نهاية الاسبوع      الصحة الإسرائيلية: تشخيص إصابة بالمتحورة الجنوب أفريقية واشتباه بحالتين أخريين      زياد النخالة..يهدد بقصف تل ابيب مباشرة اذا أقدمت إسرائيل على استهداف أي كادر من الحركة.ويتهم السلطة الفلسطينية بالاذعان للطلبات الإسرائيلية.      إسرائيل تهدد إيران: نعمل على توجيه ضربة عسكرية لبرنامجكم النووي ونريد اتفاقاً يُعالج كل أنشطة طهران في المنطقة      بريطانيا تستعد للحرب “المُحتملة” مع روسيا وتنقل معداتها ومدرعاتها إلى ألمانيا وتتحدث عن إنشاء ثلاث قواعد عسكرية جديدة      تطورات مخيفة بشأن كورونا وسلالة جديدة. اجتماع عاجل لمنظمة الصحة العالمية      المشروع النهضوي العربي وجيل الشباب د. ساسين عساف*      ما وراء التصنيف البريطاني لحماس د. عبير عبد الرحمن ثابت     
مواضيع مميزة 
 

يديعوت:الحذر من حزب الله.. الاستعداد لحماس فالمواجهة معها قد تكون خلال العام القريب

2016-01-21
 

القدس المحتلة /  اليكس فيشمان / الارهاب المؤطر – أي اطلاق النار، زرع العبوات، السيارات المفخخة والعمليات الانتحارية التي تسندها منظمات الارهاب والانظمة الداعمة مثل ايران – يعود الى الضفة ومنها يحتمل الى داخل الخط الاخضر. هذا هو الوجه الحقيقي لموجة الارهاب التي تنتظم الان خلف الكواليس وتهدد بان تحتل مكان الموجة العفوية والشعبية للقتلة الافراد، ضاربي السكاكين والداهسين.

تتابع محافل أمن رفيعة المستوى بقلق القرار الذي اتخذته في الاشهر الاخيرة القيادة العسكرية لحماس في غزة: استئناف العمليات في الضفة ولا سيما داخل الخط الاخضر حتى بثمن المواجهة الشاملة مع اسرائيل. وحسب هذه المحافل، تشعر حماس، بعد سنة ونصف من الجرف الصامد، بانها وصلت الى مستوى من الجاهزية الجيدة بما يكفي كي تجتاز حربا اخرى في مواجهة الجيش الاسرائيلي. من ناحية اسرائيل، هذا اخطار استراتيجي: في السنة القريبة القادمة قد تجد نفسها في مواجهة اخرى في القطاع.

حزب الله، صحيح حتى الان، هو جهة هامشية من ناحية شبكات الارهاب المؤطر في الضفة. وكشف خلية حزب الله في طولكرم يدل على الجهد الذي تبذله المنظمة للعودة الى الصورة في الجبهة الفلسطينية – مثلما فعلت في الانتفاضة الثانية عندما عمل نحو 70 في المئة من خلايا فتح ضد اسرائيل برعاية نصرالله. من ناحيته، الجبهة الفلسطينية هي الاساسية التي يمكنه منها العمل ضد اسرائيل دون اشعال الحدود الشمالية. ولكن عمق تسلله الى المنطقة لا يزال بعيدا عن قدراته.

القصة الحقيقية هي حماس. 

قبل بضعة اسابيع كشفت المخابرات الاسرائيلية شبكة لحماس في الضفة، تضمنت ضم امور اخرى مختبرات متفجرات واعداد مخرب انتحاري لتنفيذ عملية تفجير في القدس. وخرج الذراع العسكري لحماس في غزة، الذي قاد الخلية، من نقطة افتراض بان اسرائيل لن تتمكن من التجلد في ضوء عملية فتاكة في قلب العاصمة. وكان تقويمه للوضع ان اسرائيل ستعمل على الرد بشكل مكثف في الضفة – بما في ذلك ضرب السلطة الفلسطينية – وبالمقابل تنفذ اعمال رد شاملة في القطاع.

في اسرائيل تشتعل منذ بضعة اشهر اضواء حمراء: حماس، كما يقدرون، تسمح لنفسها بالانتقال الى عمليات التفجير في الضفة لانها استكملت الاستعدادات الاساس لتوجيه “الضربة المفاجئة” اياها التي فشلت في تنفيذها قبل سنة ونصف، عشية الجرف الصامد. ومن غير المستبعد ان الحديث يدور عن تسلل الى الاراضي الاسرائيلية، بالتوازي ومن عدة نقاط – من الجو، البحر والانفاق – بمرافقة نار قذائف الهاون والصواريخ المكثفة، لالحاق الحد الاقصى من القتلى الاسرائيليين.

 كما طورت حماس ايديولوجيا مناسبة تتضمن هجوما ابتدائيا يضرب الاسرائيليين بالصدمة ويشكل نوعا من الثأر الفلسطيني على الضربة الاولية التي وجهتها حماس في عمود السحاب – وفي اثنائها قتل عشرات افراد الشرطة في منشأة في غزة.

يبدو أن قسما من عمليات اعادة البناء التي تقوم بها حماس في القطاع قد استكملت: انفاق التفجير التي تتسلل الى داخل الخط الاخضر اعيد بناؤها أغلب الظن، بما في ذلك، اذا ما تعلمنا من تجربة الماضي، عدة فتحات لكل نفق. اضافة الى ذلك فان القوات الخاصة “النخبة” والغواصين لديهم تواصل التدرب بشكل مكثف، واعيد بناء قوة الطائرات بلا طيار، ومخزون الصواريخ استكمل جزئيا.

الشبكة التي خططت لعملية في القدس وان كانت امسكت – ولكنها ليست الوحيدة. وروى قائد اجهزة الامن في السلطة، الجنرال فرج لوسائل الاعلام الامريكية أن رجاله اعتقلوا نحو 300 من رجال حماس مؤخرا.

في بداية موجة الارهاب الاخيرة، قبل نحو أربعة اشهر، شجعت حماس في غزة وقيادة حماس في اسطنبول الفلسطينيين على تنفيذ أعمال عنف ومجدت الطاعنين والداهسين. وفي نفس الوقت شجعت حماس موجة الارهاب – ولكنها لم تجتاز الخطوط من خلال تفعيل الخلايا التي اقامتها في الضفة خشية من رد اسرائيل. 

وكانت استراتيجية حماس هي محاولة ضعضعة استقرار نظام ابو مازن من خلال خلق الاضطراب في الشارع الفلسطيني. وبالمقابل، قدرت اسرائيل بان حماس منشغلة بتعاظم القوى، وعالقة في ازمة اقتصادية بسبب فقدان الدعم من ايران وتلقت ضربة قوية من المصريين الذين صفوا جزءا هاما من انفاق التهريب. اضافة الى ذلك قدرت اسرائيل بان ليس لحماس حتى الان قدرة ومصلحة في المخاطرة في مواجهة مع الجيش الاسرائيلي.

لقد تغير هذا التقدير في اسرائيل عندما تبين ان حماس توجه رجالها في الضفة للعودة الى عمليات تفجير في داخل الخط الاخضر. وبالفعل استيقظت الخلايا في الميدان، واكتشفت عدة مختبرات متفجرات. وبالتوازي بدأ يتدفق المال الى هذه الخلايا، وخرج المبعوثون وجاءوا الى الضفة، وبات واضحا اليوم ان حماس – بتوجيه من محمد ضيف – تغير الاتجاه وترفع ثمن الرهان امام اسرائيل.

    والخلاصة فان بالنسبة لإسرائيل، فإن هذا تحذير إستراتيجي: خلال العام القريب قد تجد إسرائيل نفسها في مواجهة أخرى في القطاع، وكأن إسرائيل لا تنفذ اعتداءات وممارسات تدفع، أو حتى تستدعي، الفلسطينيين لشن
هجمات ضدها.

 
تعليقات