أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات // الإنتخابات التبكيرية الخامسة لن تنقذ دولة الكيان من أزمتها السياسية العميقة.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 31
 
عدد الزيارات : 59124400
 
عدد الزيارات اليوم : 6801
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   بعد عرض مشاهد لاحد الاسرى.مصادر للميادين: "حماس" أبلغت الوسطاء استعدادها لتنفيذ صفقة تبادل عاجلة للأسرى      حُضن دمشق وحركة حماس مجددًا برعاية “الحرس الثوري” وتدخّلات “حزب الله” والعُنوان توحيد صُفوف محور المُقاومة      انطلاق أول محادثات أمريكية-إيرانية في قطر للتباحث في إنقاذ الاتفاق النووي وواشنطن تؤكد عدم وجود مطالب والعالم يترقب      الصين تُهاجم بشدة حلف “الناتو” وتتهمه بمحاولة خلق الفوضى في آسيا كما فعل في أوروبا وتطالب بوقف “الكذب والاستفزاز”      إليكِ: فالحبّ ليس وجهاً واحداً // فراس حج محمد      هل نجح “أبو عبيدة” في حربه النفسية مع إسرائيل؟.. تغريدة صغيرة قلبت إسرائيل ووضعت قادتها أمام نار الانتقادات وحركت “الملف الأخطر”..      نواب المشتركة يفتحون ابواب عودة الموحدّة للمشتركة بشرط التراجع عن نهج عباس، غنايم :‘مهم اعادة اللحمة‘.      الكنيست يُصادق بالقراءة الأولى على حلّ نفسه وإسرائيل تتّجه إلى انتخاباتٍ مُبكّرة      - تملّكتِ الفؤادَ شعر : الدكتور حاتم جوعيه      البلدة القديمة وسياسات التهجير القسري بقلم : سري القدوة      المغرب استرجاع للمناسب سبتة : مصطفى منيغ      كارثة في الأردن: 10 وفيات 255 إصابة جراء تسرب غاز سام في العقبة      في ظل هستيريا الاستباحات الاستعمارية: كأن العرب في ماساة اغريقية كتبتها الاقدار...؟!!!! بقلم: نواف الزرو      حماس وسورية.. وحقيقة الموقف كمال خلف      التصويت على حل الكنيست اليوم ولا تفاهمات حول موعد الانتخابات.      مُشبّههم بالقرود.. بينيت: “عندما كان العرب يتسلقون الأشجار كانت لدينا دولة يهودية”.. خلال عام عمقت الحكومة الاحتلال وصعدت جرائمه      دولة حاضنة ومنظمات إرهابية وجرائم كراهية د. هاني العقاد      إسرائيل تهدد باستهداف نقل النفط الإيراني لسورية بدون مراقبة أميركية.      توقعات في الائتلاف بأن يعرقل أورباخ حل الكنيست وألا يوافق على إعدادها للقراءتين الثانية والثالثة..      انعقاد أولى اجتماعات “لقاء النقب” في البحرين بين إسرائيل والدول العربية المُطبعة.. ترجمة خطة التعاون واستبعاد قضية فلسطين      سعيد نفاع //العرب الدروز والحركة الأدبيّة في ال-48 وقفات على المفارق      إصابات باشتباكات في جنين واعتقالات بالضفة والقدس      المغرب مَخْرَجُ قد يُصِيب سبتة : مصطفى منيغ      هنية من لبنان : تتجهز لمعركة استراتيجية مع الاحتلال ولدينا 4 جنود اسرى      مواجهات واعتقالات في مناطق مختلفة من الضفة      هل يُمنع نتنياهو من تشكيل حكومة؟| لجنة الدستور البرلمانية تناقش قانون المتهم      صحيفة |"يسرائيل هيوم" اليوم، الأحد..اتفاق نووي جديد: الجيش الإسرائيلي يؤيد والموساد يعارض      حفريات إسرائيلية تهدد قواعد المسجد الأقصى وتحذيرات من تغيير معالمه التاريخية      إيران تكشف لأول مرة تفاصيل جديدة حول اغتيال قاسم سليماني.. 7 دول شاركت في العملية بينهم دولة عربية.      خلال مؤتمر صحفي مشترك.. إيران والاتحاد الأوروبي يعلنان قرب استئناف المحادثات النووية غير المباشرة مع أمريكا..     
ملفات اخبارية 
 

الاحتلال والمُقاومة: “مسيرة الأعلام” فرصة إسرائيل لاستعادة هيبتها المفقودة.. ضابط رفيع بالشاباك: “حماس تحتجِز منذ أعوامٍ مئات آلاف إسرائيليين رهائن..

2022-05-27
 

الاحتلال والمُقاومة: “مسيرة الأعلام” فرصة إسرائيل لاستعادة هيبتها المفقودة.. ضابط رفيع بالشاباك: “حماس تحتجِز منذ أعوامٍ مئات آلاف إسرائيليين رهائن.. فقدنا الردع تمامًا وإسرائيل منحنية على ركبتيها”… محلل: “الكيان وأجهزته الأمنية ومواطنيه فقدوا الردع والفلسطينيون لا يخشون الموت”

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

بات المشهد كاملاً، متكاملاً وجاهزًا للانفجار بين دولة الاحتلال وتنظيمات المُقاومة الفلسطينيّة في قطاع غزّة، الحكومة الإسرائيليّة بقيادة الثنائيّ غير المرح، بينيت ولبيد، تلفظ أنفاسها الأخيرة في غرفة الإنعاش المُكثّف، وهنا تكمن خطورتها: استغلال (مسيرة الأعلام) الاستفزازيّة، يوم بعد غدٍ الأحد، لشنّ عدوانٍ على قطاع غزّة بهدف تصدير أزمات الكيان، ومن الناحية الثانية، توجيه رسالةً للإسرائيليين بأنّها حكومة قويّة، تتعامل مع الفلسطينيين باللغة التي يفهمونها: القوّة، وإذا لم تنفع القوّة، فيجِب اللجوء إلى المزيد من القوّة والدمار والقتل والتشريد، ولا نُجافي الحقيقة، بحسب التحليلات في الإعلام العبريّ، لا نُجافي الحقيقة إذا جزمنا أنّ قطاع غزّة قد يدفع ثمن انهيار الحكومة، ويدفع ضريبّة مُضافةً لأنّ الأحزاب التي المنخرِطة بالائتلاف الحاكم تُريد عبر الحرب على غزّة، الحصول على أصوات الناخبين في الانتخابات التي ستجري قريبًا في إسرائيل.

علاوةً على ذلك، فإنّ الاستطلاع الأخير الذي أُجري في إسرائيل أكّد أنّ رئيس الوزراء الإسرائيليّ السابِق، بنيامين نتنياهو سيكتسِح الانتخابات القادمة ويفوز بالضربة القاضية، إلّا أنّ المعطى الأهّم هو أنّ حزب (يمينا) بقيادة رئيس الوزراء الحالي، نفتالي بينيت، لن يعبر نسبة الحسم، علمًا أنّه لأوّل مرّةٍ في تاريخ إسرائيل، يُنتخب رئيس وزراء، يقود حزبًا من ستّة نوّاب كنيست فقط، من أصل 120، وأكثر من ذلك، فإنّ الانسحابات من الحزب مستمرّة، من قبل النوّاب، ومن قبل المؤيّدين، إذْ أنّ كون بينيت ضابطًا سابقًا في وحدة (ساييرت مطكال) الأكثر نخبويةً في جيش الاحتلال، وكونه ثريًا كبيرًا بسبب الأموال التي حصل عليها من تطويره وبيعه لبرامج حاسوب متطورة في عالم (الهايتك)، عُلاوة على كونه يمينيًا-متطرّفًا، مسيحانيًّا، ورافضَا مبدئيًا لدولةٍ فلسطينيّةٍ منزوعة السلاح في أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة، وإعلانه عن أنّ التقدّم في المسار الفلسطينيّ سيكون اقتصاديًا فقط، ورفضه الجلوس مع رئيس سلطة رام الله، محمود عبّاس، كلّ هذه العوامل مجتمعةً، لم تشفع له، وباتت شعبيته في حضيض الحضيض لأنّ المجتمع الإسرائيليّ، هكذا يؤكّد الخبراء، تغيّر، وبات كره العرب العامل الوحيد الذي يوحده، وبات نتنياهو بنظر الأغلبية الساحقة م الصهاينة بمثابة المسيح المنتظر أوْ المُخلّص، علمًا أنّ يتمتّع بلقبٍ غير رسميٍّ، بل شعبي: “ملك إسرائيل”، لذا فإنّ المنفذ الوحيد الذي تبقّى أمامه كي يبقى في المشهد السياسيّ الإسرائيليّ هو الحرب، الحرب على الفلسطينيين لتلقينهم درسًا وباللغة التي يجِب أنْ يفهمونها: القوّة، والمزيد من القوّة.

إلى ذلك، رأى الضابط الرفيع السابِق في جهاز الأمن العّام (الشاباك)، ليئور أكرمان، في مقالٍ نشره بصحيفة (معاريف) العبريّة، أنّ النتيجة المؤسفة لانهزام إسرائيل هي أنّ منظمة، قوامها نحو 20 ألف مقاتل، تسيطر على قطاع غزة بأكمله، وتحتجز إسرائيل بأكملها رهينةً، تجرّها عبر ردود احتوائية بعد مبادراتها وهجماتها، على حدّ تعبيره.

وتابع قائلاً :”إنّ السلوك الانهزامي لإسرائيل، في مواجهة قطاع غزة، لم ينتهِ، فإلى جانب فشل الردع البحريّ، فضلاً عن فشل الردع البريّ بسبب فشل مختلف العمليات لتغيير المعادلة، أظهرت إسرائيل ضعفًا مستمرًا في مواجهة (حماس)، في كل ما يتعلق بروتين الحياة في قطاع غزة.

ومضى الضابط السابِق بالشاباك: “تستمر ملايين الدولارات في التدفق في القطاع، من قطر ودول الاتحاد الأوروبي، بدعوى تأمين الاحتياجات الإنسانية، لكن يتمّ عمليًا تحويل هذه الأموال إلى التسلّح وبناء البنية التحتية العسكرية في القطاع”.

أكرمان أضاف: “تقرأ (حماس) الخريطة جيدًا، وتتصرف بعزم ومثابرة، على عكس إسرائيل، من أجل تحقيق رؤيتها. تقود الخطاب بشأن جبل الهيكل (المسجد الأقصى) والقدس، وتُمْلي توقيت العمليات والاعتداءات على إسرائيل ونطاقَها، وتشجّع الخلايا في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) وتموّلها، وتدير، على نحو غير مباشر، حوارًا دبلوماسيًا مع إسرائيل، كما لو أنّهما دولتان ذات سيادة، وطبيعيتان، وتواصل الإمساك بمئات آلاف الإسرائيليين في غلاف غزة، رهائنَ منذ أعوام”، كما أكّد.

أكرمان خلُص إلى القول إنّه “كما في حالة جدار الفصل، تمنع الأسباب السياسية الداخلية إسرائيل من خلق الردع والحكم والأمن لمواطنيها. لا تشكل (حماس) تهديدًا وجوديًا أمنيًا لإسرائيل، يأتي التهديد الوجودي الحقيقي من الداخل، وينبع من الافتقار إلى القيادة والشجاعة القيادية، على مدى أعوام، ومن الافتقار إلى السياسة والإستراتيجية، وإظهار مستمر للضعف والاحتواء، والرغبة في المحافظة على الهدوء. يجب أنْ يتغيّر هذا، بسرعة”، بحسب تعبيره.

من ناحيته أكّد المحلل العسكريّ المخضرم رون بن يشاي، في مقالٍ نشره بموقع (YNET) الإخباريّ-العبريّ أنّ سياسة الردع الإسرائيليّ أمام الفلسطينيين أصابها الانكسار، وقد آن الأوان للفصل بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ذلك “لأن المسلحين الفلسطينيين لم يعودوا يخشون أن يُقتلوا في ساحة العمليات التي ينفذونها”، على حدّ وصفه.

وشدّدّ على أنّ موجة العمليات الفلسطينية الأخيرة كشفت عن حقيقة مقلقة للإسرائيليين وهي أنّ دولتهم وأجهزتها الأمنية ومواطنيها فقدوا القدرة على ردع منفذي تلك الهجمات، على حدّ تعبيره.

 
تعليقات