أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب على شعب اليمن وتصريحات قرداحي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 60
 
عدد الزيارات : 52798585
 
عدد الزيارات اليوم : 22964
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

التايمز: حزب الله بنى قوة تتفوق على الجيش اللبناني وجيوش العديد من الدول الكبرى

“قائمة الموت”.. هل يُفكّر الرئيس أردوغان باغتيال مُعارضيه للبقاء؟.. زعيم المُعارضة يُفجّر مُفاجأة “الاغتيالات” النيابة تتحرّك فهل تستدعيه؟..

غرفة عمليات حلفاء سوريا: الرد على عدوان تدمر سيكون قاسياً جداً

قلقٌ إسرائيليٌّ من انفجار الوضع في الضفّة الغربيّة وعبّاس يُحاوِل تهدئة الوضع عبر تقديم نفسه للشعب الفلسطينيّ بأنّه مُهتّم والحكومة تعقد جلساتها في المدن

قناة عبرية تنشر نسخة الشاباك لمحاضر التحقيق مع العارضة قائد عملية الهروب من سجن جلبوع

صحيفة عبرية تكشف: بينيت غير مستعد لإتمام صفقة تبادل أسرى مع “حماس” خوفًا من انهيار حكومته والانتقادات التي سيتلقاها

حزب الله: هناك رواية كاملة حول “النيترات” التي دخلت مرفأ بيروت وممكن في أي لحظة أن تنشر كي يطلع الناس جميعاً على مجريات ما حصل

عودة رفعت الأسد إلى دمشق تتفاعل عائليا وشكوك متزايدة حول استقبال الرئيس السوري له في الوقت الحاضر..

نصر الله خلال لقائه عبد اللهيان: إيران أثبتت أنها الحليف الذي لا يخذل أصدقاءه والآمال كبيرة جدا لخروج لبنان من هذه المحنة..

قرار صلاة اليهود في الأقصى.. إعلان حرب من إسرائيل وإشعال فتيل التصعيد.. تنديد فلسطيني وغضب عربي ومناشدات عاجلة لملك الأردن بالتدخل.

ليفين يُهاجم الموحدة بالعربية : ‘ليس هناك حركة إسلامية بالعالم تُصوّت ضد لغة القرآن - عيب عليكم

تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تأهبّت بشكلٍ كبيرٍ لاستئناف المفاوضات النوويّة مع إيران الاثنين القادِم.. رئيس الموساد: “إذا لم نُهاجِم إيران عسكريًا سيكون وضعنا سيئًا”      تكميم الأفواه بوسائل إعلام الجامعات بالضفة.. مزيد من قمع الحريات      أمريكا توجه تهديدًا مباشرًا لروسيا: كل الخيارات مطروحة للتعامل مع الحشد العسكري الروسي قرب أوكرانيا      طلب إسرائيلي علني نادر من أمريكا بتقديم حوافز للدول العربية لتوسيع اتفاقيات التطبيع      الصحة الفلسطينية: سنوعز بتشديد الإجراءات على المعابر والحدود في إطار تفشي متحور اوميكرون      صحيفة فرنسية تتحدث عن اقتراب “الموساد” الإسرائيلي من الحدود الجزائرية: عواقب جيوسياسية وخيمة على الأمن ومخاوف من زيارة غانتس للمغرب.      هجوم استيطاني جديد وغير مسبوق في القدس والادارة الاميركية تكتفي بالوعود الكاذبة لحكومة الاحتلال // إعداد:مديحه الأعرج      صحيفة عبرية تكشف تفاصيل جديدة ومثيرة عن الجاسوس الإسرائيلي في منزل غانتس والمبلغ الذي تقاضاه لـ”بيع أسرار بلاده”      بريطانيا تعلن “حماس” بجناحيها السياسي والعسكري “منظمة إرهابية” محظورة بعد موافقة البرلمان.. والحركة تحشد مواقف داعمة لمواجهة القرار      متحور كورونا الجديد يشغل العالم: أوميكرون.. الأشد عدوى ويتسبب بفرض قيود على السفر      اتفاق إسرائيلي-مصري على إضافة تعديلات”حساسة”على اتفاقية “كامب ديفيد” ولقاءات سرية في القاهرة وتل أبيب لتغيير الأوضاع الأمنية بسيناء ومراقبة غزة      السيد نصر الله: وضع المقاومة على لوائح الإرهاب لن يؤثر في عزم الم.قاومين أو وعي البيئات الحاضنة لها      صحيفة عبرية: اتفاقية سرية تجعل "إسرائيل" وقطر أقرب إلى تطبيع العلاقات      الحقيقة والمعاني المعرفية في المجتمع إبراهيم أبو عواد      التطبيع ما بين زمنين....! نواف الزرو      مسلحون يمنعون محامي نجل القذافي من الطعن على استبعاده من الترشح للرئاسة      الاحتلال هو السرطان والفاشيون هم نقائله جواد بولس      حالة الطقس: أجواء خريفية معتدلة نهاية الاسبوع      الصحة الإسرائيلية: تشخيص إصابة بالمتحورة الجنوب أفريقية واشتباه بحالتين أخريين      زياد النخالة..يهدد بقصف تل ابيب مباشرة اذا أقدمت إسرائيل على استهداف أي كادر من الحركة.ويتهم السلطة الفلسطينية بالاذعان للطلبات الإسرائيلية.      إسرائيل تهدد إيران: نعمل على توجيه ضربة عسكرية لبرنامجكم النووي ونريد اتفاقاً يُعالج كل أنشطة طهران في المنطقة      بريطانيا تستعد للحرب “المُحتملة” مع روسيا وتنقل معداتها ومدرعاتها إلى ألمانيا وتتحدث عن إنشاء ثلاث قواعد عسكرية جديدة      تطورات مخيفة بشأن كورونا وسلالة جديدة. اجتماع عاجل لمنظمة الصحة العالمية      المشروع النهضوي العربي وجيل الشباب د. ساسين عساف*      ما وراء التصنيف البريطاني لحماس د. عبير عبد الرحمن ثابت      إبراهيم أبراش (الكلاحة) السياسية      حسين مهنا شاعر يتدفق شعره كالماء بلا ضجيج ويتغلغل كالماء في وعي القارئ وأحاسيسه نبيل عودة      مفوضية الانتخابات الليبية ..استبعاد سيف الإسلام القذافي و24 آخرين من سباق الرئاسة الليبية.      زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي للمغرب.. خلافات عميقة حول الأهداف والنتائج وتساؤلات حول خبايا الاتفاقات وتحذير من القادم      واشنطن تحسم الجدل بشأن الحرب الدائرة بإثيوبيا وتوجه تحذير شديد اللهجة لأبيي أحمد: لا حل عسكري والدبلوماسية هي الخيار     
مواضيع مميزة 
 

مهندس الفرار من “جلبوع” : إذا كانت مريم البتول خانت فإن أهلنا بالناصرة خانوا

2021-10-27
 

بدأت سلطات السجون الإسرائيلية بالتراجع التدريجي عن العقوبات التي فرضتها منذ السادس من الشهر الماضي، ضد الأسرى الفلسطينيين، فيما استمر 250 أسيرا من حركة الجهاد الإسلامي في معركتهم بالإضراب عن الطعام، والهادفة إلى إلغاء جميع هذه العقوبات، وسط تهديدات بتصعيد خطوات الاحتجاج في قادم الأيام، في الوقت الذي كشف فيه الأسير محمود العارضة، مهندس عملية الفرار من سجن “جلبوع”، تعرضه للضغط من المخابرات الإسرائيلية لاتهام أهل الناصرة بتسهيل اعتقاله.

وفي اليوم السادس لمعركة التحدي التي بدأها الأسرى، رفضا للإجراءات العقابية ضدهم، والتي فرضت بعد عملية فرار الأسرى الستة من سجن “جلبوع” يوم السادس من الشهر الماضي، بدأت سلطات السجون بالتراجع عن تلك العقوبات.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، الذي يتصدر أسرى حركته المعركة ضد السجان، “إن مصلحة السجون الإسرائيلية بدأت تتراجع تدريجياً عن تعنتها”، وأوضح القيادي شهاب، في تصريح صحافي، أن تراجع الاحتلال تمثل بالتفاوض المباشر مع الهيئة القيادية لأسرى الجهاد الإسلامي، مؤكدا في ذات الوقت أن أسرى حركته يصرّون على تلبية مطالبهم “رزمة واحدة بلا تجزئة أو جدولة زمنية”.

 

وأشار شهاب إلى انضمام القيادية الأسيرة منى قعدان إلى الإضراب، وقال إن ذلك له “رمزية كبيرة في الشارع الفلسطيني”، ولفت إلى أن هناك بعض الأسرى بدأوا الامتناع عن شرب الماء، مشددًا على أن ذلك يعد تصعيدًا خطيرا.

من جهته حذر المتحدث باسم حركة الجهاد طارق عز الدين، الاحتلال من محاولات “المناورة والمماطلة” في الاستجابة لمطالب الأسرى، واستغلال المفاوضات للمراوغة وإضاعة الوقت وإطالة أمد الإضراب الأمر الذي يشكل تهديداً لحياة الأسرى المضربين.

إلى ذلك فقد واصل 250 أسيرا من حركة الجهاد الإسلامي، معركتهم التي شرعوا بها ضد السجان الإسرائيلي، منذ الأربعاء الماضي، واستمروا بالإضراب عن الطعام، رافضين كل محاولات إدارة السجون لكسر إضرابهم.

وكانت قيادة حركة الجهاد في السجون، قالت إن هناك خطوات تصعيدية جديدة من قبل الأسرى ستنطلق خلال الأيام القادمة، وأضافت “الكرة الآن موجودة في ملعب الاحتلال، ونحن جاهزون بعون الله للتصعيد في خطواتنا الجهادية”، فيما أعلنت قيادة الأسرى من باقي التنظيمات وقوفها ودعمهم لأسرى الجهاد.

إلى ذلك فقد استمرت إدارة سجون الاحتلال، في مسلسل تصعيد العقوبات بحق الأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع”، في مختلف النواحي الحياتية والنفسية داخل السجن، حيث لا تزال تعرضهم لإجراءات العزل الانفرادي، والحرمان من الكنتينا، وتقييد الخروج لساحة الفورة في مساحة ضيقة، إلى جانب فرضها غرامات ضدهم،  وقال الأسير محمود العارضة، إنه “لا يزال يتعرض لضغط كبير من قبل ضباط السجون والمخابرات، هو والأسير يعقوب قادري، من أجل تثبيت اتهام أهل الناصرة على أنهم وراء اعتقالهم وتسليمهم”.

وأشار إلى أن الهدف من ذلك كله هو “إحداث شرخ في النسيج الاجتماعي الفلسطيني، وزرع الفتنة بيننا وتحطيم معنوياتنا وإرادتنا”، وتابع حسب ما نقل عنه محاميه “إذا كانت مريم البتول قد خانت فإن أهلنا بالناصرة قد خانوا، وإن كان المسيح قد غدر فأهل الناصرة غدروا”.

وإلى جانب أسرى الجهاد، يواصل سبعة أسرى، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا لاعتقالهم الإداري، وأقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 96 يوما، والأسرى المضربون إلى جانب الفسفوس، هم: مقداد القواسمة منذ 69 يوما، وعلاء الأعرج منذ 72 يومًا، وهشام أبو هواش منذ 63 يوما، وشادي أبو عكر المضرب منذ 55 يوما، وعياد الهريمي منذ 26 يوما، وخليل أبو عرام مضرب لليوم الثامن على التوالي، إسنادا للأسرى المضربين ولأسرى الجهاد الإسلامي، ويقبع في زنازين سجن “عسقلان”.

وفي سياق الحديث عن مأساة الأسرى، ماطلت سلطات الاحتلال في إدخال الأسيرة نسرين أبو كميل، إلى قطاع غزة، بعد أن أنهت مدة اعتقالها البالغة ست سنوات، رغم التدخلات من عدة جهات، وأمضت هذه الأسيرة اليوم الأول الذي تنفست فيه الحرية، في العراء أمام معبر بيت حانون “إيرز” على أمل الدخول إلى غزة، واحتضان أطفالها.

وقالت الأسيرة نسرين فور الإفراج عنها: “قدمت طلب التوجه إلى بيتي في غزة حيث تسكن عائلتي المكونة من سبعة أبناء، إلا أن السلطات الإسرائيلية تمنعني من ذلك، وأبلغتني بأنه لن يُسمح لي دخول غزة، وسأعتصم عند حاجز بيت حانون حتى يتم إدخالي إلى غزة”.

والأسيرة أبو كميل (46 عاما) من مدينة حيفا ومتزوجة في قطاع غزة، حيث لم تصدر سلطات الاحتلال تصريحا لها بالدّخول إلى غزة، علمًا أنها أم لسبعة أطفال حرمهم الاحتلال من زيارتها طيلة فترة اعتقالها، وأصغر أطفالها كان عمره ثمانية شهور عند اعتقالها، وأكبرهم الفتاة، أميرة، والتي كان عمرها 11 عاما، عند اعتقال والدتها.

وكانت هذه الأسيرة اعتُقلت عند حاجز بيت حانون، بعد تلقيها اتصالا هاتفيا من مخابرات الاحتلال للحضور إلى الحاجز لاستلام تصريح زوجها للسماح له بدخول أراضي الـ48، وزيارة أهلها في حيفا وذلك بتاريخ 17 أكتوبر 2015، وفور وصولها إلى النقطة الإسرائيلية، تفاجأت بإدخالها إلى غرفة التحقيق، وتلفيق تهم مزيفة بحقها وتعرضت لتحقيق قاس لمدة في سجن “عسقلان”، وضربت بأعقاب البندقية في إحدى المرات بشكل مباشر على القلب.

 
تعليقات