أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 50917815
 
عدد الزيارات اليوم : 17202
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
ملفات اخبارية 
 

“رأي اليوم” تكشف: تحضيرات لإطلاق مبادرة مصرية جديدة للمصالحة بين فتح وحماس برعاية أمريكية.. الفصائل تبدأ بالتوجه للقاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية.

2021-07-22
 

“رأي اليوم” تكشف: تحضيرات لإطلاق مبادرة مصرية جديدة للمصالحة بين فتح وحماس برعاية أمريكية.. الفصائل تبدأ بالتوجه للقاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية.. ملفات شائكة سيتم فتحها وضوء أخضر لتجاوز العقبات

 

غزة- خاص بـ” رأي اليوم”- نادر الصفدي:

سيشهد ملف المصالحة الفلسطينية المتوقف منذ شهور طويلة، حراكًا جديدًا خلال الأيام القليلة المقبلة، بدعوات رسمية توجهها مصر لأكثر من 12 فصيلاً فلسطينيًا لزيارة القاهرة في مدة أقصاها الـ15 يومًا بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، لإعادة فتح ملفات هامة كانت قد أُغلقت في الجولات الأخيرة.

تحرك الراعي الحصري لملف المصالحة الفلسطينية مصر، جاء وفقًا لمعلومات خاصة حصلت عليها “رأي اليوم” بعد عدة اتصالات أُجريت الأيام القليلة الماضية مع طرفي الانقسام الداخلي حركتي “فتح” و”حماس”، لجس النبض وتهيئة الظروف لانطلاق الجولة الجديدة من اللقاءاتـ وإزالة أي عقبات قد تساهم في إفشالها قبل أن تبدأ.

الزيارة الأولى ستكون لوفدين من قيادة حركتي “فتح” و”حماس”، وسيتلقون خلالها بمسئولين من جهاز المخابرات المصرية، وستفتح ملفات حساسة وهامة، كانت في السابق تُشكل عقبة كبيرة للتوصل لتوافق الداخلي، وساهمت بشكل كبير في إفشال الجوالات التي عقدت في السابق.

“في حال حصلت القاهرة على تقدم إيجابي خلال لقائها بوفدي “فتح وحماس”، ستكون هناك دعوة رسمية توجه لفصيل ثالث وهو حركة الجهاد الإسلامي لزيارة القاهرة ووضعه في صورة التطورات التي جرت، على أن تتم توجيه دعوات أخرى لاحقة لباقي الفصائل الفلسطينية للبدء بحوار وطني شامل برعاية المخابرات المصرية”، تضيف المصادر لـ”رأي اليوم”.

وتؤكد أن القاهرة على علم تام أن تحركها قد لا يُحدث اختراقه عاجلة في جدار المصالحة الفلسطينية السميك، لكنها تسعى لإعادة تحريك هذا الملف من جديد، بناءًا على توجيهات مباشرة من الإدارة الأمريكية برئاسة جون بايدن، التي تسعى من خلال التحرك المصري الجديد، لتثبيت الهدوء في غزة عبر بوابة المصالحة بين فتح وحماس وتحسين الأوضاع المعيشية في القطاع، لمنع الانجرار لأي جولة تصعيد جديدة مع إسرائيل.

وكشفت أن القاهرة تجس النبض لإعادة صياغة مبادرة مصالحة جديدة بين الفصائل الفلسطينية لعرضها عليهم خلال لقاءات القاهرة، تكون مبنية على مبادرات المصالحة التي قدمت على مدار السنوات الماضية، ولكن هذه المرة تحظى برعاية ودعم أمريكي غير مسبوق.

وبسؤال “رأي اليوم” عن الملفات التي سيتم فتحها خلال لقاءات القاهرة، أجابت المصادر ذاتها أن “إجراء الانتخابات الداخلية وتذليل كل عقباتها سيكون على رأس الملفات التي ستًفتح في العاصمة المصرية، إضافة لملفات أخرى متعلقة بهيكلية منظمة التحرير، وأوضاع الموظفين وغزة والإعمار والأموال والرواتب والأمن والحكومة، وغيرها من الملفات التي كانت في السابق تشكل عقبة أساسية تمنع التوصل لتوافق فلسطيني داخلي.

وبعد نجاح مصر في وقف الحرب الإسرائيلية الأخيرة في قطاع غزة، والبدء في إعادة الإعمار، أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تمسك بلاده بإنجاز المصالحة الفلسطينية في أقرب وقت، مشددًا أن مصر “تدعم الشعب الفلسطيني وقادته”، مؤكدا على ضرورة توحيد الجبهة الداخلية الفلسطينية تحت مظلة منظمة التحرير.

وأعلنت مصر منتصف شهر يونيو الماضي، عن تأجيل جولات الحوار التي كانت تجري مع حركتي فتح وحماس، وأرجعت حينها المصادر سبب التأجيل لانشغال القيادة المصرية في ملفات داخلية أكثر أهمية.

وكانت حركة “حماس” فازت في آخر انتخابات تشريعية فلسطينية عام 2006، لكن حركة “فتح” لم تعترف بهذا الفوز، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات دامية بين الطرفين وانقسام سياسي مستمر إلى اليوم.

وأدى الانقسام السياسي بين الطرفين إلى وضع الأراضي الفلسطينية تحت نظامين سياسيين مختلفين في غياب برلمان واحد، فالسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس تحكم في الضفة الغربية المحتلة، حيث يعيش نحو 2.8 مليون نسمة، بينما تدير حماس قطاع غزة المحاصر الذي يضم نحو مليوني نسمة

 
تعليقات