أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة اسرائيلية جديدة بلا أفق سياسي بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 54
 
عدد الزيارات : 48717750
 
عدد الزيارات اليوم : 6756
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الكورونا تتفشى من جديد..الصحة الإسرائيلية: نصف المصابين الجدد بكورونا تلقوا جرعتي التطعيم      نزار بنات شهيد الكلمة…”جثته مختفية حتى الآن”…”ألهذا الحد وصلتم بنا أنْ تقتلونا مع سبق الإصرار والترصّد ومن ثم تقولون إنّه توفي بنوبة قلبيّة      السجن 23 عاما لأميركية سربت أسماء مخبرين ساعدوا باغتيال سليماني      النضال الشعبي الفلسطيني ..! د. عبد الرحيم جاموس      وفاة الناشط السياسي والمثقف المشتبك نزار بنات خلال اعتقاله من قبل الأمن الفلسطيني في الخليل فجر اليوم..العائلة تتهم السطة باغتياله عمدا      فشل الوساطات .. كوخافي: احتمال حدوث مواجهة محتملة مع غزة “قريبا”      سعدي يوسف وبؤس الشاعر الرديء! فراس حج محمد/ فلسطين      روسيا تتهم الولايات المتحدة بتأجيج توترات شديدة في العالم وتحذر من مواجهة جديدة أكثر خطورة من الحرب الباردة      إيران تقول إن أمريكا وافقت على رفع كل عقوبات النفط والشحن رغم تحذيرات ألمانيا.. وفرنسا تنبه الى نفاذ الوقت أمام المحادثات النووية      كورونا إلى الواجهة من جديد| هل سنعود لإرتداء الكمامة؟ - وزارة الصحّة تصدر توصياتها      لأول مرّة وبوجود حزب عربي بحكومة بينيت - لابيد: المصادقة على وحدات استيطانية جديدة في الضفة      حمدونة: الأسير المريض حريبات بحاجة إلى إنقاذ حياة      قانون لم الشمل العنصري عقبة أمام الائتلاف الحكومي الجديد// بقلم: شاكر فريد حسن      مــزامــيـــــــر // نبيــل عــودة      نيويورك تايمز: 4 سعوديين شاركوا في قتل خاشقجي تلقوا تدريبا شبه عسكري في الولايات المتحدة      واشنطن في خطوة تصعيد جديدة ضد طهران تستولي على 36 موقعا إلكترونيا مرتبطًا بإيران بهدف مواجهة “المعلومات المضللة”      الصحة الإسرائيلية تقرّ شروطا لدخول المتطعمين والمتعافين لحجر صحي      قيادي بالشعبية يكشف تفاصيل اجتماع الفصائل: "سنكون امام خطوات عملية.. وكل الخيارات مفتوحة"      معاريف: لأول مرة.. الجيش الاسرائيلي ينشئ غرفة مشتركة مع نظيره الأردني      إيران تهاجم الولايات المتحدة بشدة وتتهمها بالتدخل بشؤونها الداخلية بعد انتقادات علنية لانتخابات الرئاسة التي فاز بها رئيسي      رئيس الموساد السابق كوهين يتهم قطر "باللعب على كلا الجانبين": على اسرائيل اسقاط حماس!      تساؤلات صادمة في مثال الريادة وكعبة السياسة د. نضير الخزرجي      رأسُ المقاومةِ مطلوبٌ والسكوتُ عنها ممنوعٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      المطلوب تطبيق القانون الدولي لحماية المدنيين زمن الحرب والاحتلال في القدس المحتلة بقلم صلاح الزحيكه      الفصائل الفلسطينية في غزة توجه رسالة للوسطاء: المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي!      الشرطة الإسرائيلية تستعد لقمعٍ بالبلدات العربية: "الهدوء الحالي ظاهري وحسب"      الرسالة الستون رام الله تنتظرنا لنختبر الحبّ والحياة معاً فراس حج محمد      مغذي الرسائل النارية بين حماس واسرائيل ..؟ د. هاني العقاد      الصحة الإسرائيلية: 105 إصابات بكورونا وتطعيم 5 آلاف طفل خلال 24 ساعة      المستوطنون يجسدون العنصرية ويمارسون الكراهية بقلم : سري القدوة     
ملفات اخبارية 
 

محللون إسرائيليون: حماس كسرت القواعد ولجمت تشكيل "حكومة التغيير"

2021-05-11
 

محللون إسرائيليون: حماس كسرت القواعد ولجمت تشكيل "حكومة التغيير"

اعتبر المحللون في الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم، الثلاثاء، أن حركة حماس "كسرت القواعد"، أمس، بإنذارها إسرائيل بسحب قواتها من المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وإطلاق سراح المعتقلين، خلال ساعتين، وبإطلاق صواريخ باتجاه القدس. كذلك رأى المحللون أن جولة التصعيد الحالية "قبرت" محاولات "كتلة التغيير" بتشكيل حكومة.

وبحسب المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، فإن "حماس شرعت عمليا بمعركة إقليمية ضد إسرائيل. وهي لا تشمل غزة فقط وإنما أجزاء من يهودا والسامرة (عادة لا يستخدم فيشمان هذه التسمية اليمينية وإنما الضفة الغربية)، عرب شرقي القدس وقسما من عرب إسرائيل. وهي لا تهدد بتجنيد لعمليات إرهابية الفصائل في القطاع فقط، وإنما المجتمع الفلسطيني كله، وبكافة أذرعها في المنطقة".

وتابع أن "حلم (رئيس حماس في غزة يحيى) السنوار هذا يجب تحطيمه قبل أن يولد. فقد خطط زعيم حماس في غزة للمعركة الحالية من أجل كسب إنجاز سياسي ووضع حماس، ونفسه، على رأس الأمة الفلسطينية – وينبغي منع ذلك. وهذا هو هدف الكابينيت"، الحكومة الإسرائيلية المصغرة للشؤون السياسية والأمنية.

وأضاف فيشمان أنه "إذا انتهت المواجهة الحالية خلال يوم أو اثنين، وحتى لو تم خلالها تدمير عشرات الأهداف، ولكن تبقى حماس واقفة على رجليها، فإن هذه ستكون عملية عسكرية انتقامية وحسب، لن تحقق إنجازا سياسيا ولا ردعا عسكريا. ويحظر على الكابينيت الاستسلام لضغوط دولية، وعليه أن يسمح للجيش الإسرائيلي إنهاء هذه العملية التي لربما تعيد بناء الجدار الحديدي مقابل غزة".

أهالي الشيخ جراح يطردون عضو الكنيست الكهاني إيتمار بن غفير، أمس (أ.ب.)

وحسب فيشمان، فإن هذا يعني "استهداف شديد للغاية لقدرات حماس العسكرية: قيادتها، ناشطيها، البنية التحتية والقدرات، وبضمن ذلك المدينة في باطن الأرض (الأنفاق). والهدف الثاني هو منع إصابات في الجبهة الداخلية (الإسرائيلية)، بواسطة جماية فعالة وعناية صحيحة بالسكان في مناطق القتال، وبضمن ذلك الاستعداد لإخلائهم. وثمة هدف إستراتيجي: إنشاء وضع يعود فيه توازن القوى بين السلطة الفلسطينية وحماس إلى وضعه الطبيعي، وإسرائيل تجري مفاوضات مع الفلسطينيين بواسطة السلطة".

واعتبر أن "هذه الأهداف لا يمكن تحقيقها بيوم ولا بيومين. ومنذ صعود حماس إلى الحكم في القطاع، فضلت إسرائيل حلولا مريحة لأمد قصير. ولم يكن لديها النفس الطويل المطلوب من أجل تحقيق نتائج أكثر استقرار لأمد طويل. واليوم أيضا، لا توجد حكومة لتتخذ القرارات التي تسمح بمعركة تحقق إنجازات كبيرة".

"توازن القوى داخل حماس تغير"

كذلك اعتبر المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، أن "خطوات حماس غير مألوفة للغاية، الإنذار وإطلاق الصواريخ باتجاه القدس".

ورأى هرئيل أنه "توجد تسويغات ذات وزن ثقيل ضد الانجرار إلى عملية عسكرية واسعة، على غرار الجرف الصامد (العدوان على غزة عام 2014). أولا، العملية العسكرية الأصلية قبل سبع سنوات لم تحقق الكثير، مثلما يعلم الأشخاص الذين قادوها، بنيامين نتنياهو وبيني غانتس وافيف كوخافي. ثانيا، إسرائيل التي تهدد الآن بالانتقام من حماس، هي التي رعتها طوال سنين في القطاع، من خلال معاملة تتنكر لخصومها في السلطة الفلسطينية. وثالثا، الجهة التي ستتخذ القرارات هنا هي حكومة متخاصمة، ونصف الجمهور على الاقل فقد الثقة بشكل كامل برئيسها".

واضاف هرئيل أن "نتنياهو سيصطدم بمصاعب المناورة مقابل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي أيضا. واهتمت إدارة بايدن بالتعبير عن استيائها من الخطوات الإسرائيلية الأخيرة في القدس، في جبل الهيكل (الحرم القدسي) وفي الشيخ جراح. وبايدن لن يكون غير مبالٍ لإطلاق المقذوفات على مواطني إسرائيل، لكنه لن يدعم بشكل أعمى أيضا أي خطوة عسكرية إسرائيلية".

السنوار (الأناضول)

وأشار هرئيل إلى أن الرجل المركزي من وراء أحداث الأسبوع الأخير هو قائد كتائب القسام، محمد ضيف. واضاف أن السنوار، الذي كان بين قادة القسام، وأصبح يوصف في إسرائيل بأنه معتدل. "لكن شيئا ما تغير على ما يبدو في توازن القوى الداخلي في حماس، وربما أنه بعد الانتخابات على قيادة حماس أيضا، التي انتهت بفوز ضعيف جدا للسنوار. وحماس، وخلافا لتوقعات الجيش الإسرائيلي من الأمس، عملت بصورة واسعة ومستفزة ضد إسرائيل".

وتوقع هرئيل أن تشدد الشرطة الإسرائيلية عدوانها ضد المقدسيين في المسجد الأقصى، بعدما قال المفتش العام للشرطة، يعقوب شبتاي، أمس، إن الشرطة كانت "لينة جدا" في المواجهات في المسجد الاقصى في الايام الماضية.

"إطلاق صواريخ باتجاه القدس نتيجة مباشرة لسياسة نتنياهو"

وصف المحلل السياسي في صحيفة "معاريف"، بن كسبيت، إطلاق الصوريخ من القطاع إلى القدس بأنها "صورة الانتصار لحماس"، وأضاف أنها تأتي "نتيجة مباشرة لسياسة نتنياهو. وبدلا من تنفيذ تعهده واستئصال أوكار الإرهاب في غزة، جعل حماس شريكا إستراتيجيا. وهو نمّا ودافع عن حماس بيد، وأهان وحقّر وأقصى السلطة الفلسطينية باليد الثانية. لقد زرع مطرا، ونحن نحصد عاصفة الآن".

وأضاف أنه "ليس مؤكدا أن نتنياهو نفسه ذرف دمعة. ففي نهاية الأمر، حماس لجمت أمس تشكيل حكومة التغيير. وليس واضحا إذا كان هذا متعمدا أو منسقا، لكن هذه حقيقة. ولا يمكن للقائمة الموحدة ومنصور عباس إبرام صفقات سياسية فيما الحزب الشقيق (حماس) تخوض حربا مع إسرائيل. ونتنياهو يعلم ذلك بشكل ممتاز. ولو كان التفويض بتشكيل الحكومة بيده الآن، لأطلق حملة إعلامية لنفسه لتشكيل حكومة طوارئ بشكل ما".

وأردف كسبيت أن "التفويض ليس بيد نتنياهو، بحيث أنه يوجد خطر واضح وحقيقي أن تستمر جولة القتال التي ندخل إليها حتى نهاية مهلة التفويض الممنوح ليائيرلبيد، وليس دقيقة واحدة قبل ذلك. ففي نهاية المطاف، شراكة نتنياهو الإستراتيجية مع حماس أثبتت نفسها حقا. ليس لمصلحة الدولة، وإنما لمصلحة نتنياهو".

إطلاق صواريخ من غزة، أمس (أ.ب.)

وأشار كسبيت إلى أن الحكومة الإسرائيلية تجاهلت تحذيرات جهاز الأمن بأن التوتر في القدس سيشعل غزة أيضا. "ومشعل الحرائق المدعو أمير أوحانا (وزير الأمن الداخلي)، امتثل أمس في مداولات تقييم الوضع وطالب بإجراء مسيرة الأعلام بمسارها الأصلي. والمفتش العام للشرطة الذي ينصاع لإمرته، اضطر إلى التجاوب".

وأضاف كسبيت أنه "مثلما حدث في العام 2014 بالضبط، تأخر الجيش الإسرائيلي هذه المرة أيضا برصد محفزات حماس لإشعال الميدان وغرموا بالنظرية السابقة (حماس لا تريد الحرب). وحماس فاجأت، وليس للمرة الأولى. وما تبقى لإسرائيل الآن هو محاولة إعادة الردع الذي فقدته، من دون التدهور إلى حرب. أو أنه يوجد أشخاص هنا الذين ستسرهم حربا صغيرة".

ورأى كسبيت أنه "ينبغي مراقبة أداء المحور بين رئيس الحكومة ووزير الأمن، بيني غانتس، في الأيام القريبة. فهذا ما تبقى من ’المستوى السياسي’، الذي يفترض أن يوعز للمستوى العسكري بالمهمات ضد غزة. وتوجد مصلحة لدى غانتس بالتهدئة من أجل استبدال نتنياهو أخيرا. وما هي مصلحة نتنياهو؟ في الأيام العادية يسعى نتنياهو إلى التهدئة ويبتعد عن الحرب مثلما يبتعد عن النار. وهذه الأيام ليست عادية. هذه أيام رهيبة، يكون نتنياهو فيها مستعد لفعل كل شيء، من أجل إنقاذ نفسه

 
تعليقات