أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 33
 
عدد الزيارات : 50919513
 
عدد الزيارات اليوم : 819
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
تحت المجهر 
 

المحادثات حول النووي الإيراني تصطدم بـ"خلافات جدية"

2021-06-25
 

لا تزال الانقسامات قائمة حول قضايا رئيسية بين إيران والدول الكبرى الست في المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق المبرم في العام 2015 حول النووي الإيراني، وفق ما أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، في ختام الجولة السادسة.

وشدد المسؤول الأميركي الذي طلب عدم الكشف عن هويته، على أن الولايات المتحدة تعتبر أن التوصل لاتفاق في المحادثات التي تستضيفها فيينا لا يزال واردا، على الرغم من انتخاب المحافظ المتشدد، إبراهيم رئيسي، رئيسا لإيران.

وقال المسؤول الأميركي خلال إحاطة صحافية قدمها لوسائل إعلام دولية ونقلتها وكالة "فرانس برس" إنه "لا تزال هناك خلافات جدية قائمة بيننا لم تحل بعد".

وقال المسؤول إن الجانبين على طرفي نقيض حول قضايا محورية بما فيها الخطوات التي يتعين على طهران اتّخاذها للعودة إلى التقيّد التام ببنود اتفاق العام 2015 الذي لم يعد ساريا (أميركيا) بعد انسحاب الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، منه قبل ثلاث سنوات.

ولا تزال العقوبات التي ستعرض واشنطن رفعها عن إيران قيد النقاش، كما والتسلسل الدقيق للإجراءات التي ستُتّبع في حال التوصل إلى اتفاق. وشدد المسؤول على أن الاتفاق يجب أن يكون سلة متكاملة.

وتابع "لن نشارك في جولة سابعة إن لم نعتقد أنه من الممكن التوصل لاتفاق". وبعدما خلف ترامب في سدة الرئاسة الأميركية في كانون الثاني/ يناير أبدى بايدن عزمه على إعادة بلاده إلى الاتفاق بشرط امتثال طهران مجددا لكل بنوده.

واستؤنفت المفاوضات في فيينا في نيسان/ أبريل بمشاركة بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وممثلين عن الهيئة المشرفة على اتفاق العام 2015.

والأحد قال مفاوض الاتحاد الأوروبي، إنريكي مورا، إن أطراف المحادثات باتوا "أقرب" لإنقاذ الاتفاق النووي، لكن قضايا شائكة لا تزال عالقة. إلا أن انتخاب رئيسي، الأسبوع الماضي، أثار تساؤلات حول احتمال تغيّر الموقف الإيراني.

وعلى الرغم من أن رئيسي لن يتولى سدة الرئاسة قبل آب/ أغسطس المقبل، إلا أنه أعرب الإثنين عن تأييده لمحادثات فيينا.

وأكد رئيسي أنه لن يسمح بإجراء "مفاوضات من أجل المفاوضات"، لكنه يدعم "أي محادثات تضمن مصالحنا الوطنية"، وأن أي تفاوض يجب أن يؤدي الى تحقيق "نتائج" للشعب الإيراني.

وقال المسؤول الأميركي إن انتخاب رئيسي "لا يضعف تصميمنا على السعي للتوصل إلى اتفاق". وتابع "إلى الآن الإيرانيون جادون في المحادثات".

لكنّه شدد على أنه بالرغم من عدم وجود مهل زمنية محددة، لا يمكن أن تستمر المحادثات إلى ما لا نهاية، خصوصا وأن إيران تواصل تطوير برنامجها النووي. وقال المسؤول: "بالتأكيد ليس الوقت عاملا إيجابيا. هذه العملية لن يبقى مجالها مفتوحا إلى ما لا نهاية".

بينيت: سنتشاور مع أصدقائنا ولكن مصيرنا بأيدينا

وعلى صلة، ألمح رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، إلى أن إسرائيل ستواصل من عملياتها العسكرية ضد الأنشطة النووية الإيرانية، والاستمرار بالتنسيق مع الولايات المتحدة في هذا الشأن، مشددا على أنه "لكن في النهاية، سنبقي المسؤولية عن مصيرنا في أيدينا، وليس في أيدي أي شخص آخر".

وفيما كرر بينيت الرفض الإسرائيلي للعودة الأميركية للاتفاق النووي، صرح بأن "أعداء إسرائيل، العراق سابقا وإيران حاليا، يتطورون ولكننا نعقد العزم على الدفاع عن أنفسنا"، وأضاف أن "إسرائيل ستواصل التشاور مع أصدقائها ولن تتردد في التصرف إذا لزم الأمر".

وشدد بينيت على أنه "لا يجوز توقيع صفقات مع النظام الإيراني الذي يسعى للحصول على أسلحة نووية"؛ ويأتي ذلك بعد يومين من "عملية تخريبية"، استهدفت أحد مباني منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

والأحد الماضي، قال بينيت في أول اجتماع لحكومته إن بلاده لن تسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية، داعيا القوى العظمى إلى "الاستيقاظ" قبل العودة للاتفاق النووي مع طهران.

وعلق بينيت على انتخاب رئيسي قائلا: "لمن تساوره الشكوك فإن ذلك ليس اختيار الجمهور، بل اختيار (المرشد الإيراني الأعلى علي) خامنئي. لقد اختاروا جلاد طهران"، وفق قوله.

واعتبر أن انتخاب رئيسي "إشارة أخيرة للقوى العظمى بأن عليهم الاستيقاظ، قبل العودة للاتفاق النووي وأن يروا مع من يبرمون الصفقات".

 
تعليقات