أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 50919486
 
عدد الزيارات اليوم : 792
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
تحت المجهر 
 

الشيخ جراح: حصار لتعجيل التهجير وقمع الصحافيين لحجب الحقيقة

2021-06-07
 

الشيخ جراح: حصار لتعجيل التهجير وقمع الصحافيين لحجب الحقيقة

على جانبي شارع نابلس الذي يتوسط حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، تجذرت معالم تسرد مشاهد النكبة، ورسمت جداريات تحمل في طياتها الرواية الفلسطينية، ومواقع وأبنية شاهدة على العصر، تسرد تاريخ المكان بكافة تفاصيله، ترافقها روايات أثرية تفند مزاعم التزوير الإسرائيلية، وإطلالات حضارة تضم عقارات وعمارات تقف شامخة بوجه المخططات الاستيطانية.

جانب من شارع نابلس بالشيخ جراح

بمجرد أن تطأ قدماك الحي الذي يتواجد بمنطقة إستراتيجية على "خط الهدنة" الذي تم ترسميه عام 1949، الخط الفاصل بين شطري المدينة الشرقي والغربي، يسمع بقوة ضجيج التاريخ، عبر مشاهد وثقتها كاميرا "عرب 48"، تحمل تفاصيل حجارة وملامح مكان تعكس ديمومة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، الذي سطرته من جديد مشاهد الهبة الشعبية دفاعا عن 28 عائلة بالحي مهددة بالإخلاء والتشريد من منازلها لإحلال جماعات استيطانية بالمكان.

 

يعود تاريخ تأسيس الشيخ جراح، الحي أو القرية التي تعتبر أهم محاور التواصل الجغرافي الفلسطيني مع القدس القديمة والجانب الغربي من المدينة والضفة الغربية، إلى ما قبل أكثر من 900 عام، وأخذت القرية اسمها من الأمير حسام الدين بن شرف الدين عيسى الجراحي، وهو طبيب القائد صلاح الدين الأيوبي، وما زال ضريحه عند مسجد الشيخ جراح.

يسكن الشيخ جراح، اليوم، نحو 3 آلاف فلسطيني على مساحة أرض تقدر بنحو ألف دونم، بعد مصادرة آلاف الدونمات من أراضي السكان التي أقيمت فوقها ثلاث مستوطنات، إذ يتم بهذه المرحلة استهداف عشرات العائلات على طول شارع نابلس في كبانية أم هارون، ومنطقة شيكونات اللاجئين و28 منزلا يقطنها نحو 500 فلسطيني، لتشريدهم وتهجيرهم وإحلال المستوطنين في عقاراتهم.

كبانية أم هارون المهددة بالإخلاء

مرحلة مفصلية

شكل العام 1970 مرحلة مفصلية في معركة الصراع على القدس، حين صادقت الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلي على قانون يزعم وجود أراض وعقارات لليهود في الشيخ جراح، وادعى أنهم تملكوا هذه الأراضي والعقارات قبل قيام إسرائيل وتحديدا عام 1885، فيما تحولت ما تسمى مغارة "شمعون هتصديق" إلى أول بؤرة استيطانية تقام بعد الاحتلال في الحي.

حفز هذا القانون الجمعيات الاستيطانية لتحريك دعاوى جماعية عام 1982 لمزاعم بشأن مليكتها أراض وعقارات بالشيخ جراح، كما أنها طالبات بإخلاء 28 عائلة من منازلها، فيما صدر أول قرار إخلاء رسمي من قبل القضاء الإسرائيلي بحق عائلتين فلسطينيتين عام 2002، وطـردت سـلطات الاحتلال عام 2008 قسـرا أولى العائلات المقدسية من الحي، وهي عائلة الغاوي التي طردت بقوة السلاح من عقارها الذي تقطنه منذ خمسينيات القرن الماضي، وتم تسليم العقار الفلسطيني للمستوطنين.

وسعيا من سلطات الاحتلال الإسرائيلي لحجب حقيقة ما تتعرض له عائلات من حي الشيخ جراح المهددة بالإخلاء والتهجير، وفي محاولة لإخفاء وطمس رواية سكان الحي عن العالم، تواصل شرطة الاحتلال، وللأسبوع الرابع على التوالي حصار المئات من سكان الحي، وتمنع وسائل الإعلام والمتضامنين من الدخول للمكان والتواصل مع العائلات، بحسب الإفادات التي وثقها "عرب 48" لبعض سكان الحي وشهادات بعض الصحافيين.

منطقة مغارة "شمعوت هتصديق" التي تحولت لبؤرة استيطانية بقلب الشيخ جراح

معركة الوجود

لم تردع ممارسات القمع واعتداءات شرطة الاحتلال الإسرائيلي على الصحافيين، المصور الصحافي محفوظ أبو ترك، الذي يتسلح بالكاميرات ويتواجد بالحي للشهر الثاني على التوالي، من توثيق الأحداث في الشيخ جراح، وتأطير مشاهد الصمود التي سطرتها 28 عائلة فلسطينية بالحي، ونقل للعالم تفاصيل معركة الوجود على جانبي شارع نابلس الذي يعتبر شريان الحياة الرئيس في الشيخ جراح وحلقة الوصل مع القدس.

بدا المصور الستيني ورغم تضييقات شرطة الاحتلال التي تمنعه من القيام بعمله الصحافي، مفعما بالنشاط، لا يفارق أعتاب الحي وما يشهده من حركة تضامن للوفود التي تصطدم بحواجز الشرطة والكتل الإسمنتية، التي تحجبها عما يدور في منازل الحي المهدد بالإخلاء وعربدة عائلات المستوطنين، التي تتنقل بحرية وبحراسة عناصر الشرطة في الشيخ جراح في محاولة لفرض وقائع جديدة على الأرض.

قال أبو ترك لـ"عرب 48" إن "شرطة الاحتلال تتعمد قمع الصحافيين والاعتداء عليهم لإخفاء حقيقة ما يحصل في الشيخ جراح، وما تشهده أحياء القدس من هجمة مسعورة من قبل أذرع سلطات الاحتلال والجمعيات الاستيطانية، فحصار عائلات الشيخ جراح وعزله عن الفضاء الخارجي بمثابة مؤشر خطير، لما قد يتعرض له سكان الحي من ممارسات وتهجير خفي متدرج بعيدا عن كاميرات الصحافة".

وعن أسباب ودوافع سلطات الاحتلال لحصار الحي، ومنع وسائل الإعلام من الدخول للمنازل المهددة بالإخلاء، قال أبو ترك إن "إسرائيل تسعى بهذا الإجراء الخطير لحجب الحقيقة وطمسها وتغييب قضية أهالي الشيخ جراح تحديدا والأحداث بالقدس عن العالم، بعد أن استحوذت قضية أهالي الشيخ جراح على استحواذ عالمي غير مسبوق، وبالتالي تظن إسرائيل أنه بهذه الممارسات تخفي مشاهد الاحتجاجات وتمهد للتفرد الخفي بالعائلات المهددة بالإخلاء".

مسجد حي الشيخ جراح قبالة كبانية أم هارون

مشاهد النكبة

واتفق السبعيني هاشم السلايمة، وهو صاحب أحد المنازل المهددة بالإخلاء مع المصور الصحافي أبو ترك، إذ يعتقد أن ما يتعرض له سكان الحي يستحضر المشاهد التي كانت خلال النكبة، لكنه أكد أن "التضامن غير المسبوق والهبة الشعبية والحضور اللافت لوسائل الإعلام، وثبات رجالات الصحافة على مواقفهم ومواصلة عملهم بتوثيق الأحداث، وسرد وتوثيق ما تتعرض له عائلات الشيخ جراح رغم القمع والاعتداءات من قبل عناصر الشرطة، أحبط مخطط الاحتلال لتشريد العائلات الفلسطينية، ووضع اليد على 28 منزلا تمهيدا لنقلها للمستوطنين".

وأثنى السلايمة على "دور الصحافة ووسائل الإعلام التي بقيت تنتدب المصورين والمراسلين وتوفدهم للحي رغم حصاره وإغلاقًه، ومنع الصحافيين من الدخول إلى منازل العائلات الفلسطينية في محاولة للنيل من عزيمة وصمود العائلات، وعزلها عن محيط القدس، وعن حراك التضامن الشعبي المتواصل على أطراف الحي، وهو ما ثبت العائلات وعزز من معنوياتها على الصمود في معركة الوجود بالقدس".

وناشد السلايمة وسائل الإعلام والصحافة بـ"مواصلة العمل والتواجد عند أطراف الحي المحاصر، والقيام بعملها بنقل الحقيقة ومخاطر التشريد والتهجير لمئات السكان بالشيخ جراح، مؤكدا أن طواقم الصحافة ورغم قمعها الممنهج وعرقلة عملها المتعمد من قبل أفراد شرطة الاحتلال الذين يتعاملون مع الصحافة كعدو، يواصلون مسيرة عملهم الداعم والمساند لأهالي الحي وحقوقهم، وهو ما يعزز صمودهم وتجذرهم بالأرض رغم مخطط التهجير والإخلاء".

وأوضح أن "الاعتداءات العنصرية والوحشية على الصحافيين باتت مشهدا اعتياديا في الشيخ جراح، بل يتم استهدافهم والتعرض لهم بهذه المرحلة بشكل لافت وأوسع من تلك الممارسات الاحتلالية الموجه ضد العائلات المهددة بالإخلاء"، مؤكدا أن "طواقم الصحافة التي تتواجد في ميدان الشيخ جراح شريكة بالنضال، وبمثابة رافعة لمعنويات وصمود سكان الحي الذين سينتصرون بنهاية المطاف".

أطماع الاحتلال بالجانب الشمالي من حي الشيخ جراح

حجب الحقيقة

ذات المشاعر ترافق الثلاثيني، مراد عطية، الذي ولد وترعرع في الشيخ جراح، ويعيش عقودا من التضييقات على عائلته أسوة بما تمر به عشرات العائلات التي تعيش منذ شهرين مشاهد التهجير والتشريد، لكنها تسطر بالصمود والإسناد الشعبي فصولا من الانتصار، في معركة على الوجود التي لم تحسم بعد وتدور رحاها في أزقة الحي مع الجمعيات الاستيطانية المدعومة من أذرع الحكومة الإسرائيلية.

وقال الشاب عطية إنه "خلافا لسنوات سابقة، حيث واجه سكان حي الشيخ جراح لوحدهم مخططات الاحتلال وأذرع الجمعيات الاستيطانية ومخططاتها الاستيطانية الزاحفة التي تحاصر وتهدد عشرات المنازل، بات الشيخ جراح قضية الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، وهذا بفضل الهبة الشعبية والدور الريادي البارز لوسائل الإعلام التي كانت عين الحقيقة ونقلت للعالم المعاناة وهواجس الطرد والتهجير للفلسطينيين وثبتت حقوقنا ورواية السكان في أذهان العالم".

منازل فلسطينية بالشيخ جراح منذ مئات الأعوام

وأوضح أن "حصار الحي ومنع الصحافة ووسائل الإعلام من الدخول للمنازل الفلسطينية المهددة بالإخلاء، وسرد وتوثيق معاناة أصحاب المنازل والأرض، يهدف بالأساس إلى طمس الحقيقة التي تكشفت للعالم بأحقية سكان الشيخ جراح بالمنازل والأرض، وفندت مزاعم الجمعيات الاستيطانية بملكيتها للأرض والمنازل قبل النكبة، وفضحت أساليب التزوير التي تتبعها الجمعيات الاستيطانية لوضع اليد على عقارات الفلسطينيين بالقدس".

وأشاد بـ"دور وسائل الإعلام وطواقم الصحافة التي عملت على مدار الساعة إسنادا للحقيقة ودعما لصمود أهالي الشيخ جراح والتصدي للمزاعم الاحتلالية، رغم القمع والاعتداءات التي تستهدف الصحافيين وتحاصرهم وتعرقل عملهم"، مشيرا إلى أن "سلطات الاحتلال تهدف في هذه المرحلة إلى إسكات الصوت الفلسطيني، وحجب حقيقة صور ومشاهد مخطط التهجير والتشريد ومحاولات الاستيطان بالشيخ جراح عن العالم".

وأكد عطية أن "دور الإعلام رغم ما تعرض له الصحافيون من اعتداءات وترهيب وتخويف كان الأبرز في نضال أهالي القدس للدفاع عن وجودهم في منازلهم وأرضهم، إذ أن مشاهد الدعم الفلسطيني للشيخ جراح ورغم الاعتقالات والقمع والاعتداءات على المناصرين ساهمت بإظهار الحقيقة وفضح نوايا ومخططات الاحتلال، وهي الرسالة التي ما كانت تتحقق لولا دور وعمل متواصل للطواقم الإعلامية التي ما ردعتها الاعتداءات والاستهداف المباشر لها من قبل شرطة الاحتلال.

 
تعليقات