أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا بد للقيد أن ينكسر بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 50917296
 
عدد الزيارات اليوم : 16683
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تحقيق مشترك لوسائل اعلام اجنبية يكشف ..برنامج إسرائيلي استخدم للتجسس على سياسيين وصحافيين حول العالم.

معهد اسرائيلي: تل أبيب أمام تهديدات متعددة الجبهات قابلة للأنفجار.. وهذا ما يجب عليها فعله!

الجيش الإسرائيلي ينهي استعداداته لحرب ضد حزب الله.. ويعلن عن اهداف عسكرية

رئيس (الشاباك) الإسرائيليّ السابِق: أحداث الضفة الغربية قد تطيح بعبّاس.. السلطة الفلسطينيّة فقدت السيطرة على زمام الأمور بالضفّة وحماس تنتظِر في الزاوية لتعزيز قوّتها وسيطرتها..

إسرائيل تتوقع المواجهة العسكرية مع لبنان وغزة.. اندلاع الحرب الثالثة مع لبنان مسألة وقت فقط في ضوء تقدم حزب الله في مشروع الصواريخ الدقيقة

مصادر سياسية لبنانية تتحدث عن تكرار مشهد العام 2005 بشكل أقوى وأخطر وبأدوات وظروف وشخصيات مختلفة لاستعادة لبنان من حزب الله وحلفائه حسب تعبيرهم..

أزمة مالية طاحنة تضرب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس يلعب بأوراقه الأخيرة.. الضغط الدولي يزداد بعد قضية “قتل بنات” والسؤال من المُنقذ؟

جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في إطار الحرب النفسيّة الشرِسة..استعراض لأهّم الأخبار الزائفة والكاذِبة والمُغرِضة التي انتشرت عقب فرار الأسرى من سجن جلبوع..      محكمة الاستئناف في لاهاي تعقد الخميس المقبل جلسة للنظر في جريمة حرب ارتكبها غانتس بغزة       سقوط الإسلامويين..! بقلم: شاكر فريد حسن      راشد حسين في دائرة الضوء من جديد فراس حج محمد      صحيفة عبرية تكشف عن تشكيل جيش الاحتلال وحدة عسكرية تحمل اسم “النحلة” لمواجهة توغل حزب الله بالجليل في حال نشوب حرب..      أين اختفت الرمال؟.. العقل المدبر لنفق أسرى “كتيبة جنين” يكشف تفاصيل جديدة عن الحادثة الهروب التي هزت أمن إسرائيل      المازوت الإيراني يصل لبنان ومناصرو حزب الله يستقبلونه بالورود والزغاريد وسط إجراءات أمنية مشددة      “إسرائيل” تحاول التضييق عليهم قدر الإمكان.. الكشف عن موعد محاكمة أبطال نفق الحرية      أعمقُ ما في التفّاحةِ مركزُها فراس حج محمد      حفرة الأمل ونفق الحرية جواد بولس      لماذا ألغى الأسرى إضرابهم؟! بقلم: شاكر فريد حسن      مواجهات قرب جنين والاحتلال يواصل التفتيش عن كممجي وانفيعات      سوريا تطالب برفع حصار واشنطن والاتحاد الاوروبي عنها.. وتصفها بـ “عقاب جماعي وإرهاب اقتصادي”      أرى الشرقَ ...! نص / د. عبد الرحيم جاموس      جريمتا قتل في ليلة واحدة| مقتل خالد زواوي في عكا وأحمد عماش في جسر الزرقاء      بينيت: تركت علم إسرائيل مرفوعاً في شرم الشيخ.. والدولة الفلسطينية “مصيبة” تهدد وجودنا      لم يعلم بخطة النفق مسبقا.. ولم يدخل بيوت ال 48 حرصا عليهم ..محامي الأسير الزبيدي يكشف تفاصيل جديدة بعد اللقاء به اليوم      الأسير العارضة لمحاميه: الرواية التي تقول أنّنا بحثنا عن الطعام في القمامة ونصراويا بلّغ عنّا عارية عن الصحة      المحامي محاجنة يروي تفاصيل لقائه مع العارضة بعد اعادة اعتقاله: تعرض لتعذيب قاسٍ وممنوع من النوم والعلاج      شاكر فريد حسن يحاور القاصة والروائية الفلسطينية إسراء عبوشي      كورونا في بلادنا| 10774 إصابة جديدة منذ الأمس وعدد الوفيات من بداية الجائحة بلغ 7428 حالة      كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة       رماح يصوّبها – معين أبو عبيد نسبح في الهموم وليس في البحار!      الانتفاضة الشاملة باتت حاجة وطنية فلسطينية عاجلة والمسألة مسألة وقت...؟!. *نواف الزرو      في أول زيارة منذ 10 سنوات.. السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي دعم مصر لكل جهود تحقيق السلام الشامل بالشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين      السيد نصر الله يعلن وصول أول سفينة تحمل المشتقات النفطية الإيرانية الى مرفأ بانياس وتصل البقاع الخميس ويشدد على سقوط جميع الرهانات المشككة الإسرائيلية والامريكية.      الإسرائيليان اللذان قتلا بتحطم الطائرة في اليونان هما شاهد ادعاء في محاكمة نتنياهو وزوجته      أجهزة الأمن الإسرائيلية تستعد لتصعيد محتمل "في جميع الجبهات المتوترة"      مصلحة السجون الإسرائيلية: الزبيدي موجود في المعتقل ولم يتم إسعافه للعناية المركزة      حب وفراق وتأشيرة بقلم: زياد جيوسي     
تحت المجهر 
 

هذا السيناريو الأخطر في الحرب.. صحيفة عبرية: “حرب غزة”.. إطلالة إسرائيلية على “المعركة الكبرى”!

2021-05-30
 

هذا السيناريو الأخطر في الحرب.. صحيفة عبرية: “حرب غزة”.. إطلالة إسرائيلية على “المعركة الكبرى”!

معاريف - بقلم: تل ليف رام      "أعلن زعيم حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، في خطاب ألقاه هذا الأسبوع، بأن الحرب القادمة ستضم كل القوى المقاومة المحيطة بإسرائيل، وستكون المرة التالية هي المعركة الكبرى، قال السنوار – معركة القدس.

وربما كانت هذه هي أمنية لحماس في الجولة القتالية الأخيرة أيضاً؛ أن تشتعل منطقة الضفة، أن تنزف القدس، أن تستمر الاضطرابات والعنف في المدن المختلطة في إسرائيل لزمن أطول، وكل هذا بالتوازي مع جبهة أخرى تفتح من لبنان.

غير أن السنوار خرج في الجولة الأخيرة مع جزء صغير من أمانيه. إذ إن العنف والاضطرابات والتوتر داخل إسرائيل وكذا في شرقي القدس، خبا واعتدل بينما يستمر القتال في غزة. ففي الضفة، رغم الإمكانية الكامنة الكبير للتصعيد، لم تشتعل الأرض. وتقدر إسرائيل أداء أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، التي ساعدت في تخفيض مستوى اللهيب. نشاط الجيش الإسرائيلي، وقوات التعزيز الكثيرة التي وصلت إلى المنطقة وعززت الدفاع، والاعتقالات الكثيرة في صفوف نشطاء حماس في الميدان – كلها معاً أوقفت ميل التصعيد. من ناحية إسرائيل أيضاً، كانت حملة “حارس الأسوار” مثابة “بروفة” ليس أكثر. هي حملة رغم كثافتها وقوتها العالية كانت في نهاية المطاف مواجهة محدودة أخرى بين إسرائيل وحماس، وعلى ما يبدو ليست الأخيرة. ولكن الساحة في غزة جزء من التهديد الذي يتعين على الجيش الإسرائيلي ومحافل الأمن الأخرى الاستعداد له في المرة التالية: مواجهة متعددة الجبهات (في الجنوب، والشمال وفي الضفة) ومع تحديات قاسية من الداخل.

 

كان يفترض بالجيش الإسرائيلي هذا الشهر أن يجري مناورة الحرب الكبيرة، يقف في مركزها مع حزب الله، إلى جانب صواريخ غزة والتصعيد في الضفة. والحملة الأخيرة أعطت مثالاً مصغراً لمعنى تهديد الصواريخ على الجبهة الإسرائيلية الداخلية. ولكن وفرت أيضاً فرصة لفهم معاني المعركة الأكبر – مع حزب الله وحماس، إلى جانب التصعيد في الضفة، وتطور جيوب الفوضى ومشاكل حكم قاسية في المدن المختلطة، في القرى العربية وعلى طول الطرق والمحاور المركزية في شمال البلاد وجنوبها.

ثمة درس مركزي من الجولة الأخيرة، وهو أن تنظيم الجبهة الداخلية للحرب القادمة يحتاج إلى تغيير من الأساس وإلى ثورة تحت ثلاث مهام مركزية: الإنقاذ والإخلاء، والعناية بالسكان، والحماية ضد الانتفاضة الشعبية.

من أجل الانتصار في الحرب القادمة، تحتاج إسرائيل إلى جبهة داخلية قوية وتؤدي مهامها. يدعي الجيش وعن حق منذ عدة سنين، بأن الجبهة الداخلية أصبحت الجبهة المركزية، حيث يوجه الأعداء مركز ثقلهم في الحرب. ولكن الاستعداد السياسي لهذا التهديد في السنوات الأخيرة يبدو في أفضل الأحوال جزئياً للغاية. فقدرات الجيش الإسرائيلي الهجومية، مثلما وجدت تعبيرها في الحملة الأخيرة، تفوق بمعدلات كبيرة قدرات “حزب الله” في الشمال. ولإسرائيل أيضاً تفوق جوي واستخباري واضح على كل أعدائها في كل الجبهات. ولكن بدون تغيير أساسي للتنظيم وللفكر العملياتي لمنظومة الجبهة الداخلية، سيكون من الصعب جداً ترجمة التفوقات الواضحة للجيش الإسرائيلي في الهجوم – إلى انتصار وحسم واضحين في الحرب التالية.

تحت التهديد

لا يجب أن تصبح الفرضية القائلة بأن حزب الله ليس له مصلحة في فتح حرب مع إسرائيل، هي فرضية العمل التي تؤخر التغيير في مفهوم منظومة الجبهة الداخلية. فالمطلوب جهد وطني تحت مسؤولية عامة في ساعة الطوارئ لقيادة الجبهة الداخلية، التي تدير الجهود المختلفة من جانب قوات الاحتياط التي ستجتاز تأهيلات مناسبة، وقوات الشرطة وحرس الحدود، ونجمة داود الحمراء، والإطفائية، وبالطبع السلطات المحلية. منظومة تعمل بمفهوم الحرس الوطني، مع قيادة مركزية وقيادات كبرى أخرى في الشمال والجنوب.

في السيناريو الأخطر في الحرب مع حزب الله وحماس بالتوازي، ستكون معظم الجبهة الداخلية الإسرائيلية تحت تهديد الصواريخ. ستكون معظم المناطق المأهولة في إسرائيل تحت التهديد. قوة نار حزب الله لا تشبه بأي حال قدرات حماس – لا بالكمية، ولا بالنوعية ولا بالدقة أيضاً. عدد القتلى والجرحى في الجبهة الداخلية في كل يوم قتالي من هذا النوع ليس سوى جزء صغير من الصورة الواسعة. إسرائيل مطالبة بأن تستعد لوضع طوارئ في كل يوم قتالي.

صحيح، ستكون المشاهد في لبنان والقطاع مقابل ما سيحصل في إسرائيل، أشد قسوة بكثير. فقد حسن الجيش الإسرائيلي في السنوات الأخيرة بشكل دراماتيكي قدرات سلاح الجو، وعدد الأهداف التي هو قادر على إنتاجها قبل الحملة وفي أثنائها وجودة الاستخبارات. وذلك بالتوازي مع تحسين كبير في منظومة الدفاع، التي تحرم العدو من إنجازات برية في أراضي الدولة.

 
تعليقات