أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // نعم.. القصف الامريكي للقوات السورية في دير الزور كان متعمدا.. والهدف نسف اتفاق الهدنة.. والجولاني كشف المستور في مقابلته مع “الجزيرة”..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 8
 
عدد الزيارات : 26130226
 
عدد الزيارات اليوم : 8766
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الأسد يجول في داريا ويؤكد التصميم على تحرير كل المناطق من الإرهابيين

في ذكرى “إعدام” الرئيس العراقي صدام حسين: العرب “نادمون” يستذكرون مواقفه ويعقدون مُقارنة مع “العراق الجديد”..

مدير مكتب خامنئي: بين إيران والسعودية بحر من الدماء وآل سعود

هل سيخلف اسماعيل هنية مشعل في رئاسة المكتب السياسي لحركة حماس؟

ممثلة إغراء بريطانية سابقة تُستدرج إلى داعش!!

القائد العسكري السابق للضفة: نحن أبطال في الاحتلال وحماس جزء من الحل الاستراتيجي

معاريف: هذا سر قلق نصر الله من العلاقات الإسرائيلية السعودية

قلق بإسرائيل من حسم معركة حلب الذي سيؤدّي لانتهاء دور واشنطن وسيُمكّن الأسد وبوتن من إعلان النصر الاستراتيجيّ والوصول إلى المفاوضات من موقعٍ قويٍّ

ترامب يهاجم دول الخليج: من دوننا ليس لها وجود

بيريس: فاوضت أبو مازن على حدود 67 باسم نتنياهو وتراجعه الخاطئ «سيصحح قريًبا»

إسرائيل تستعد لما سماه "مفاجأة أكتوبر" وهي الفوز الكبير المتوقع لحركة (حماس) في الانتخابات البلدية الفلسطينية،

الإدارة الأمريكية تضغط لتدمير أسس مؤتمر فرنسا وجعل القاهرة بديلا عن باريس وتطرح مفاوضات بمشاركة سعودية..

دنيس روس: على واشنطن ضرب الرئيس الأسد أخيرًا لأنّه وبوتين وروحاني يؤمنون خلافًا لأمريكا بوجود حلٍّ عسكريّ للأزمة السوريّة

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   هل يشكل خطاب مشعل نقطة تحول داخل حماس؟      محامي حتّر للميادين: طلبنا توفير الحماية لحتّر والأجهزة الأمنية رفضت ذلك      الجعفري: جماعات مسلحة تعتزم استخدام الفسفور الأبيض ضد المدنيين      عبد القادر حسين ياسين // تـأمـلات في الـجـهــل و"الـجـهـلـولـوجـيــا..!!"      إغتيال الكاتب اليساري ناهض حتر وفي وضح النهار وامام الشرطة.. .. المتهم امام جامع سابق في عمان الشرقية عاد للاردن حديثا..      خطاب نتنياهو.....تمرين في العبثية بقلم :- راسم عبيدات      "فتح والأمن القومي العربي" بقلم: الأسير أمجد أبو لطيفة      الحلقة السورية المفرغة.. ما هي "الخطوات غير العادية" التي تنتظرها واشنطن من موسكو!      الاعتذار الامريكي للاسد عن غارة دير الزور هل هو مؤشر على “تجديد الاعتراف”؟ وعبر اي قناة جرى ايصاله الى القصر في دمشق؟      شمخاني يكشف عن "طلبات متكررة" من واشنطن للتفاوض مع طهران حول قضايا المنطقة      المعلم: ما تسمى بالمعارضة المعتدلة ارتكبت جرائم لا تقل وحشية عن داعش      رسالة تحدث عنها اللواء فرج وصلت من “أعلى مرجعية أمنية”: السعودية تبلغ رام الله : الصراع الفلسطيني الداخلي ليس من أولوياتنا      الفلسطينيون يقاطعون فيسبوك الأحد لتعاونها الاستخباري مع اسرائبل      اسرائيل: السلطة تسلم الاحتلال حقيبة مفقودة بها أسرار عسكرية خطيرة      الكشف عن رسالة شارون للملك السعوديّ الراحل والتي اصيب بعدها بسكتة دماغية      ميساء البشيتي // حنين العصر      د / إبراهيم ابراش مبادرة الرباعية العربية واستقلالية القرار الفلسطيني      لقاء مع الشاعر والأديب الدكتور " جريس نعيم خوري " - ( أجرى اللقاء : حاتم جوعيه      أوباما يستخدم الفيتو ضد مقاضاة السعودية بشأن اعتداءات 11 أيلول      اربعة قتلى في إطلاق رصاص داخل أحد المراكز التجارية في ولاية واشنطن      عباس: أدعوكم إلى اعتماد عام 2017 عاماً لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين      قاسم سليماني يكرر وصف السعودية بـ”الشجرة الملعونة” ويقول “لاخير في حكومات تلهث وراء التطبيع مع العدو”      الجيش السوري يعلن بدء هجوم على الأحياء الشرقية في مدينة حلب بهدف تحريرها ويدعو المواطنين للابتعاد عن مقرات ومواقع المجموعات المسلحة      نتنياهو: "دول عربية لا ترى إسرائيل عدوًا" بل حليفا ضد إيران وداعش      هو انتحار وقتل وليس بجهادٍ وشهادة صبحي غندور*      عودة مواسم الاستشهاد بالسكين جواد بولس      لـيـس لـلـعــار ذاكـرة...! الدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      مسؤول فتحاوي رفيع لموقع إسرائيليّ: ضغط تركيّ- قطريّ حال دون مصالحة عبّاس ودحلان واختلافهما شخصيّ وتكتيكيّ      {{الأَنْدَلُسْ:جرحٌ قديمٌ في الذاكرهْ}} شعر:ابوفرح/عاطف ابو بكر      مسؤولون أمريكيون: داعش استهدف قاعدة القيارة العراقية بمواد كيميائية     
ملفات اخبارية 
 

اسرائيل تستعد للانقضاض على اسطول الحرية ..تفاصيل الخطة العسكرية ..البدأ بتشويش البث

2010-05-30
 

 

 

بدا ان مواجهة غير متكافئة قد تندلع بين ساعة واخرى في عرض البحر، بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وأكثر من 750 ناشطاً دولياً مؤيداً للفلسطينيين، بعدما جنّدت إسرائيل كل أجهزتها لقمع «أسطول الحرية» الذي بدأ، أمس، رحلته الشاقة إلى قطاع غزة. وفيما أعلنت إسرائيل حال الاستنفار لمنع الأسطول من إكمال رحلته، وحركت سفنها الحربية لاعتراض الاسطول الانساني، أكد المتضامنون الدوليون أنهم سيسعون بكل السبل إلى التصدي لعملية القرصنة الإسرائيلية، ملوحين بالاعتصام في عرض البحر والإضراب عن الطعام.
والتقت السفن التسع المشاركة في «أسطول الحرية»، أمس، في موقع ليس بعيدا عن قبرص، بعدما منعتها نيقوسيا من دخول مياهها الإقليمية. ثم واصلت ثمان منها رحلتها باتجاه الأراضي الفلسطينية، حيث من المقرر أن تصل قبالة سواحل غزة بعد صباح الاثنين.

يتألف الاسطول

من سفينة شحن بتمويل كويتي ترفع علمي تركيا والكويت، وسفينة شحن بتمويل جزائري، وسفينة شحن بتمويل أوروبي من السويد واليونان، وأربع سفن لنقل الركاب تسمى إحداها «القارب 8000» (نسبة لعدد الأسرى في سجون الاحتلال)، إضافة إلى سفينة ركاب تركية.
ويحمل الأسطول 750 مشاركا من أكثر من 40 دولة، من بينهم 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية. كما ينقل أكثر من 10 آلاف طن من المساعدات الطبية ومواد البناء والأخشاب، ومئة منزل جاهز، و500 عربة كهربائية للمعوقين حركيا.
وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها «ترصد حركة السفن»، محذرة من أنّ «اجتياز خط العشرين ميلا البحري قبالة غزة سيكون انتهاكا للقانون الدولي، لأن إسرائيل تسيطر على تلك المياه بحسب اتفاق سلام مؤقت أبرم (مع السلطة الفلسطينية) عام 1995»، في وقت سعى وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى تبرير التهديدات التي أطلقها الاحتلال ضد المشاركين في الأسطول، قائلاً إن ما يقوم به الناشطون الدوليون «محاولة دعائية عنيفة» ضد إسرائيل، زاعماً عدم وجود أزمة إنسانية في غزة. وأضاف أنّ «إسرائيل لن تسمح بأي انتهاك لسيادتها في أي مكان... سواء في البحر، أو في الجو، أو على الأرض».
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن البحرية الإسرائيلية أعلنت حال الاستنفار في صفوفها، حيث ألغت كل الإجازات الأسبوعية. وأشارت الإذاعة العامة الإسرائيلية إلى أن قائد سلاح البحرية الإسرائيلي الميجور جنرال اليعزر ماروم سيقود بنفسه عملية الاستيلاء على الأسطول، والتي أطلق عليها اسم «رياح السماء».
وأوضحت الإذاعة أن «جنود سلاح البحرية الإسرائيلية من (فرقة أفراد الصاعقة البحرية)، يساندهم أفراد من (وحدة ميتسادا) التابعة لمصلحة السجون، سينفذون عملية الاستيلاء على القافلة.
وأضافت أنّ «قوات عملية الاستيلاء تدربت ـ ضمن استعداداتها ـ على التدلي بالحبال من مروحيات عسكرية على متن السفن»، لافتة إلى أنّ الجيش الإسرائيلي سيقوم بالتشويش على البث الإعلامي من سفن القافلة بواسطة الحجب الإلكتروني، وذلك في نطاق ما وصفته إسرائيل بـ«المحاولات الرامية لتقليص الأضرار الإعلامية التي ستلحق بإسرائيل».
وفي هذا الإطار، أعلن عضو الحملة الأوروبية لرفع الحصار رامي عبده أن «المتضامنين سيكونون كتلة واحدة عبر تقييد أنفسهم بالسلاسل الحديدية». وأضاف «أكثر من 750 من المتضامنين على متن الأسطول يهددون بالاعتصام في البحر وإعلان إضراب مفتوح عن الطعام في حال منعتهم السلطات الإسرائيلية من الوصول إلى غزة»، مشيراً إلى أن المتضامنين «ليسوا أفضل من مليون ونصف المليون فلسطيني محاصرين في ظروف لا إنسانية».

تفاصيل الخطة العسكرية

اوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية اليوم الجمعة  تفاصيل وافية عن استكمال الاستعدادات في جيش الاحتلال الاسرائيي وبخاصة في سلاح البحرية تمهيدا للاستيلاء على سفن القافلة البحرية الدولية التي تعتزم الوصول الى شواطئ غزة لفكّ الحصار.

واضافت ان قائد سلاح البحرية الميجر جنرال اليعيزر ماروم سيقود عملية الاستيلاء التي أطلق عليها اسم (رياح السماء).

وسينفذ العملية مغاوير البحر (افراد الصاعقة البحرية) يساندهم افراد وحدة (ميتسادا) التابعة لمصلحة السجون. وسيكون المنفذون ملثمين للحؤول دون التعرف على هوياتهم وسيستعينون بطواقم من وحدة "عوكيتس" (أي" لسعة") مع كلاب مدرّبة على اكتشاف المتفجرات تقوم بعد الاستيلاء على السفن بالتمشيط والتفتيش الدقيق حيث سيقوم الكلاب بشمّ أمتعة المسافرين للتأكد من عدم وجود متفجرات أو وسائل قتالية أخرى أو تواجد عناصر (إرهابية).

وقد تدربت قوات عملية الاستيلاء - ضمن استعداداتها – على التدلّي بالحبال من مرواحيات عسكرية على ظهور السفن. وتم إلغاء عطلة نهاية الاسبوع وكافة الإجازات في سلاح البحرية وأعطى قائد سلاح البحرية توجيهاته الى افراد القوات التي ستشارك في عملية (رياح السماء) بعدم الانجرار الى استفزازات محتملة من قبل ركاب سفن القافلة بل العمل بحساسية وضبط النفس قدر الامكان طالما ان لم لا يعرض حياتهم للخطر.

وتم لهذا الغرض استدعاء جنود احتياط من الكوماندو البحري وذلك على أساس الافتراض بان مقاتلين بالغين ذوي خبرة قتالية واسعة سيتعاملون بشكل اكثر اتزانا مع ظروف طارئة قد تتطور على ظهور سفن القافلة.

وعلم انه في نطاق المحاولات الرامية لتقليص الأضرار الإعلامية التي ستلحق بإسرائيل يعتزم الجيش  تشويش البث الإعلامي من سفن القافلة بواسطة الحجب الالكتروني.

أوردت التقارير الإسرائيلية في اليومين الماضيين تفاصيل عن استكمال ما استمته بـ " استعدادات الجيش" وبخاصة في سلاحه البحري تمهيداً للاستيلاء على " اسطول الحرية" الدولي المتوجه الى قطاع غزة لكسر الحصار المفروض على اهالينا هناك منذ اربع سنوات...

وتقول هذه التقارير إن " قائد سلاح البحرية الميجر جنرال اليعيزر ماروم سيشرف بنفسه على عملية الاستيلاء على الأسطول التي أطلق عليها اسم "رياح السماء".

ووفق ما تتناقله التقارير الاخبارية من معلومات تسربها مصادر جيش الاحتلال، يتبين ان مراحل عملية "رياح السماء" للاستيلاء على السفن ستكون كالتالي:

المرحلة الأولى/ الإنذار

في أول الأمر ستقوم وحدات بحرية وجوية إسرائيلية بمتابعة تقدم قافلة السفن صوب سواحل قطاع غزة ولدى وصولها إلى الخط المحدد كالخط الأحمر سيتم إبلاغ هذه السفن ومن على ظهورها بطرق مختلفة بأنها تخالف القانون من خلال تقدمها إلى القطاع.

المرحلة الثانية/ عملية الاستيلاء

في حال عدم استجابة الأشخاص على ظهور السفن لطلب الجانب الإسرائيلي العودة أدراجهم- كما هو متوقع- فإنه سيتم الانتقال إلى مرحلة الاستيلاء بالفعل على السفن الثماني التي تقل حوالي 800 شخص.

وبعد إجراء عملية تمشيط وتفتيش دقيقة سيقوم جنود الاحتلال بقيادة السفن إلى ميناء أشدود حيث تم إنشاء خيمة كبيرة لاعتقال الناشطين وركاب السفن.

المرحلة الثالثة/ الإعادة والإبعاد بطريق الجو إلى دول المنشأ

جنود وأفراد شرطة الاحتلال سيقومون بمرافقة ركاب السفن - بعد إنزالهم من السفن في ميناء أشدود - إلى الخيمة الكبرى لاحتجازهم. وسيطلب منهم تعبئة استمارة يوافقون فيها على إبعادهم وإعادتهم إلى الدول التي انطلقوا منها.

وسيتم نقل الركاب الموافقين على ذلك إلى مطار بن غوريون الدولي حيث سيستقلون طائرة لإعادتهم إلى بلدانهم.

المرحلة الرابعة/ الاعتقال تمهيدا لإجراءات الطرد

بالنسبة للركاب الذين سيرفضون توقيع الاستمارة بشأن موافقتهم على العودة أدراجهم فإنهم سيخضعون لفحوصات طبية من قبل طواقم تابعة لسلاح الطب للتأكد من لياقتهم الصحية. ثم يتم نقل الركاب الرافضين إلى وحدة (نحشون) التابعة لمصلحة السجون حيث سيخضعون لفحص أمني آخر قبل أن يستقلوا حافلات تقوم بنقلهم إلى سجن بئر السبع وربما إلى سجون أخرى أيضاً حيث سيتم اعتقالهم تمهيدا للشروع في إجراءات قضائية لطردهم.

يقيدون انفسهم بالسلاسل الحديدية

حذر القائمون على أسطول "الحرية" المتجه إلى قطاع غزة الاحتلال الاسرائيلي من تنفيذ تهديداته بالاستيلاء على سفن الأسطول واختطاف المئات من المتضامنين على متنها.

واعتبر القائمون أن ذلك سيكون بمثابة "قرصنة بسبق الإصرار والترصد"، مهددين بأنهم سيعتصمون في البحر إن منعوا من الوصول لغزة.

وقالت"الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"، إحدى الجهات المؤسسة لائتلاف أسطول "الحرية"، في بيانٍ للاعلام إن المتضامنين على متن سفن الأسطول "قرروا أن يكونوا كتلة واحدة مع السفن المنطلقة إلى غزة عبر تقييد أنفسهم بالسلاسل الحديدية، حتى لا تتمكن السلطات الإسرائيلية من تنفيذ عملية القرصنة ضدهم، على الرغم من أن أسطول السفن سيبقى في المياه الإقليمية الفلسطينية".

وأضاف البيان "إن أكثر من سبعمائة وخمسين من المتضامنين على متن الأسطول يهددون بالاعتصام في البحر وخوض إضراب مفتوح عن الطعام، في حال قامت السلطات الإسرائيلية بمنعهم من الوصول إلى قطاع غزة".

وأكد البيان على أن المتضامنين "زاد إصرارهم على الوصول إلى القطاع المحاصر، مشيرين إلى أنهم ليسوا أفضل من مليون ونصف المليون فلسطيني محاصرين في ظروف لا إنسانية، بل وتمارس بحقهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وأكد البيان على انه " لا يوجد أي أحد من ركاب السفن يحمل سلاحاً" وعلى أن " وجهة الأسطول واضحة وهدفها مُعلن منذ البداية وهو كسر الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين لها مهما بلغت حدة التهديدات الإسرائيلية".

تشويش البث!

بالرغم من اعلان القائمين على اسطول الحرية عن انطلاق الاسطول المشكل من خمس سفن بحرية ضخمة، تدعي اسرائيل عدم انطلاقها وان القائمين يحاولون المراوغة بشتى الوسائل، مؤكدة (المصادر الاسرائيلية - المحرر) ان البث المباشر من على متن السفينة يؤكد ادعاءاتنا.
وقالت جارطا برلين احدى المنظمات في حديث صحفي معها ان جميع السفن التقت في عرض البحر ليلة امس، وبدأوا في الابحار نحو غزة العزة.
وادعى بعض المشاركين في الاسطول ان اسرائيل تعمل على تشويش الاتصالات من على السفن الى العالم الخارجي، بما في ذلك الهواتف النقالة، والمثبتة في السفينة، والأقمار الصناعية، وشبكات الانترنت وغيرها.
واكدت برلين ان الحديث يدور عن تشويش جزئي بدأ في تمام الثانية من الليلة الماضية، وأكدت برلين ان السفن تسير بسرعة بطيئة جداً، تقارب الـ 30 كيلومتراً في الساعة.
وقال المشاركون في اسطول الحرية الى غزة ان قطع الاتصالات لن يردعهم بالرغم من وصفهم ان مصيرهم مجهول.

 
مواضيع ذات صلة:
بالصورة : مهرجان حاشد في اسطنبول لوداع اسطول الحرية المتجه الى غزة
تقدّر حمولتها بـ 2.5 مليون دولار ..سفينة الشحن الأوروبية تنضم لأسطول
المطران "كبوتشي" ينضم إلى "أسطول الحرية"
اسرائيل تتأهب لاعتراض اسطول الحرية ..وتشكل غرفة عمليات ..تركيا تحذر// فيديو
محمد زيدان: المشاركون في "أسطول الحرية" مصرون على كسر الحصار
شاهدوا بالفيديوالجماهير تودع اسطول الحرية
تأجيل انطلاق اسطول الحرية للخميس واسرائيل تلوح بعملية عسكرية لمنعه
جيش الاحتلال: سنمنع السفن من الوصول الى شواطىء غزة
الجيش الإسرائيلي ينشئ معتقل خيام لـ800 مشارك في اسطول الحرية
بعد ساعات ينطلق الاسطول ..تهديد بسحب السفن واعتقال المشاركين .... قبرص تحظر تجمع السفن في مياهها
بحرية الاحتلال تنتشر وتقصف عرض البحر بستة قذائف.. مسؤول اسرائيلي سنستعمل القوة
فلنائي:المشاركون في اسطول الحرية من أتباع حماس وحزب الله
المواجهة خلال ساعات ..بحرية الاحتلال تطالب قاقلة السفن بعدم الاقتراب من ساحل غزة
حنين زعبي من اسطول الحرية :على السلطة في رام الله ان تبدأ التحرك وقد صمتت اربع سنوات عن حصار غزة
 
تعليقات