أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الحرب على الحركة الأسيرة بقلم :- راسم عبيدات
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 15
 
عدد الزيارات : 28646498
 
عدد الزيارات اليوم : 6542
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

عزت الدوري يبعث رسالة إلى إيران عبر حزب الله يطالب بعقد تفاهمات معها ومع أمريكا والاعتذار للكويت عن الغزو عام 1990

اهتزاز في العلاقات؟ الرياض تتحفظ على دعم لبنان في الجامعة العربية

زكي يحذر من مؤامرة على اللاجئين الفلسطينيين: "ما يحصل في لبنان يحتّمها"

الرئيسة السابقة لوحدة الأبحاث بالموساد: إسرائيل غيرُ قادرةٍ على إضعاف إيران وحزب الله وعليها تعزيز الحوار مع الإدارة الأمريكيّة لحماية مصالحها الإقليميّة

مصادر تحذر من العبث السعودي القطري في الساحة الاردنية

مخطط ارهابي خطير بترتيب خليجي يستهدف الاردن

البرلمان المصري: مواقف قطر عدائية ضد مصر ومصالحها في المنطقة وتوجه وزيرة خارجيتها إلى أثيويبا لن يستفزنا

الأجهزة المصرية تكشف فضيحة تضليل جديدة: تصوير أطفال ومشاهد دموية على أنها من حلب

سنوقف دعم المعارضة السورية ترامب:من يقاتل الجيش السوري يدعم داعش والمشكلة ليست في بشار الاسد

الأسد للتلفزيون البرتغالي: ترامب سيكون “حليفا طبيعيا” لدمشق مع الروس والإيرانيين إذا حارب “الارهاب”

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   صفقة ترامب الإقليمية لتصفية القضية الفلسطينية ومواجهة إيران      عبداللهيان: تل أبيب لا تدرك عواقب اللعب بالنار في سوريا      تركيا تحشد على الحدود السورية والاشباكات بين الجيش التركي والوحدات الكردية تمد على طول الحدود وعمليات نزوح من المنطقة تحسبا لهجوم بري تركي      إسرائيل تعلن اعتراض طائرة مسيرة آتية من سوريا بصاروخ باتريوت      مصادر تكشف عن ترتيبات سعودية إماراتية لنقل صلاحيات الرئيس اليمني إلى الأحمر       قصيدة السجين ( إلى سيد اللحظة وكل اللحظات) د. جمال سلسع      فرح فلسطيني صغير في لندن جواد بولس      ميساء البشيتي / أرض السنابل      لافرنتييف من طهران: الهجوم على مستودعات قرب مطار دمشق مدان وغير مبرر      د/ إبراهيم أبراش أسرانا أشرافُنا وتاج على رؤوسنا      صواريخ إسرائيلية استهدفت مطار دمشق من فوق الجولان المحتل فجر الخميس.. فيديو      كيان الاحتلال يمهد لمعركة الجنوب .. والجيش السوري يكشف اللعبة .. بقلم : الدكتورة مي حميدوش      إسرائيل الكبرى: خطّة صهيونيّة للبننة العالم العربيّ والإسلاميّ وُضعت في الثمانيات لحكم النيل حتى الفرات وتقسيم سوريّة لأربع دويلات وتفتيت جميع الدول الـ”جارة”      “ناتو شرق-أوسطيّ”: القصف الإسرائيليّ لسوريّة يتزامن مع الإعلان عن زيارة ترامب لتل أبيب والسعودية والأردن لتشكيل حلفٍ عسكريٍّ      خبراء بإسرائيل: انفجار حاوية الأمونيا بفعل صاروخٍ من حزب الله سيؤدّي لمقتل أكثر من 17,000 مواطن في الساعة الأولى وعشرات آلاف القتلى في وقتٍ لاحقٍ      القناة العاشرة : السلطة تبلغ اسرائيل رسمياً بوقف تمويل كهرباء غزة بالكامل      تزامنًا مع علاج الجرحى وزيارات القيادات لإسرائيل: جبهة “الإنقاذ الوطنيّ السوريّة” المعارضِة تُعلن عن تأسيس منظمة “سوريون ويهود من أجل السلام      لافروف يرد على الجبير: حزب الله ليس إرهابياً      تحدّثت عن خذلان العرب لهم..مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان تدعو لدعم معركة الأسرى مع إسرائيل      ها هنا محرقة عام 2017 د.عبير عبد الرحمن ثابت      بين سورنة الحدث الأوكراني وأكرنة الحدث السوري المنطقة مفتوحة على كلّ شيء الاّ الأستقرار : المحامي محمد احمد الروسان*      نعم الأسد قائد.....والبرغوثي قائد بقلم :- راسم عبيدات      قمر واحدٌ لا يكفي لبنى ياسين      بغداد وواشنطن تدينان الغارات التركية على سنجار      معلَّقةُ نون نمر سعدي      كتاب "الأسد بين الرحيل والتدمير الممنهج" للاعلامي سامي كليب يكشف خيوط استهداف سوريا من الخليج الى ما خلف المحيط عرض وتقديم: زياد شليوط       فضيحة جديدة وخطيرة بأحد الأجهزة الأمنيّة بتل أبيب ستهزّ إسرائيل بعد الكشف عن تفاصيلها الحساسّة خلال أيّامٍ      إسرائيل: واشنطن تخشى ضرب كوريا الشماليّة لسببين أضرار الإشعاع المُحتملة وانتقام بيونجيانج وتل أبيب قلقةً لأنّ هذه الدولة ستُطوّر قنبلةً نوويةً لإيران      هل نشهد انتقالا تدريجيا من سلطة “أبناء عبد العزيز″ إلى أبناء الملك سلمان؟.وتنبؤات بحرب “أكثر عنفاً” في اليمن خلال الاشهر القادمة...      منذر ارشيد // ظلامية بعض أمراء الدعوة الإسلامية.. والزلزال القادم (الحلقتين الاولى والثانية)     
ملفات اخبارية 
 

اسرائيل تستعد للانقضاض على اسطول الحرية ..تفاصيل الخطة العسكرية ..البدأ بتشويش البث

2010-05-30
 

 

 

بدا ان مواجهة غير متكافئة قد تندلع بين ساعة واخرى في عرض البحر، بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وأكثر من 750 ناشطاً دولياً مؤيداً للفلسطينيين، بعدما جنّدت إسرائيل كل أجهزتها لقمع «أسطول الحرية» الذي بدأ، أمس، رحلته الشاقة إلى قطاع غزة. وفيما أعلنت إسرائيل حال الاستنفار لمنع الأسطول من إكمال رحلته، وحركت سفنها الحربية لاعتراض الاسطول الانساني، أكد المتضامنون الدوليون أنهم سيسعون بكل السبل إلى التصدي لعملية القرصنة الإسرائيلية، ملوحين بالاعتصام في عرض البحر والإضراب عن الطعام.
والتقت السفن التسع المشاركة في «أسطول الحرية»، أمس، في موقع ليس بعيدا عن قبرص، بعدما منعتها نيقوسيا من دخول مياهها الإقليمية. ثم واصلت ثمان منها رحلتها باتجاه الأراضي الفلسطينية، حيث من المقرر أن تصل قبالة سواحل غزة بعد صباح الاثنين.

يتألف الاسطول

من سفينة شحن بتمويل كويتي ترفع علمي تركيا والكويت، وسفينة شحن بتمويل جزائري، وسفينة شحن بتمويل أوروبي من السويد واليونان، وأربع سفن لنقل الركاب تسمى إحداها «القارب 8000» (نسبة لعدد الأسرى في سجون الاحتلال)، إضافة إلى سفينة ركاب تركية.
ويحمل الأسطول 750 مشاركا من أكثر من 40 دولة، من بينهم 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية. كما ينقل أكثر من 10 آلاف طن من المساعدات الطبية ومواد البناء والأخشاب، ومئة منزل جاهز، و500 عربة كهربائية للمعوقين حركيا.
وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها «ترصد حركة السفن»، محذرة من أنّ «اجتياز خط العشرين ميلا البحري قبالة غزة سيكون انتهاكا للقانون الدولي، لأن إسرائيل تسيطر على تلك المياه بحسب اتفاق سلام مؤقت أبرم (مع السلطة الفلسطينية) عام 1995»، في وقت سعى وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى تبرير التهديدات التي أطلقها الاحتلال ضد المشاركين في الأسطول، قائلاً إن ما يقوم به الناشطون الدوليون «محاولة دعائية عنيفة» ضد إسرائيل، زاعماً عدم وجود أزمة إنسانية في غزة. وأضاف أنّ «إسرائيل لن تسمح بأي انتهاك لسيادتها في أي مكان... سواء في البحر، أو في الجو، أو على الأرض».
وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن البحرية الإسرائيلية أعلنت حال الاستنفار في صفوفها، حيث ألغت كل الإجازات الأسبوعية. وأشارت الإذاعة العامة الإسرائيلية إلى أن قائد سلاح البحرية الإسرائيلي الميجور جنرال اليعزر ماروم سيقود بنفسه عملية الاستيلاء على الأسطول، والتي أطلق عليها اسم «رياح السماء».
وأوضحت الإذاعة أن «جنود سلاح البحرية الإسرائيلية من (فرقة أفراد الصاعقة البحرية)، يساندهم أفراد من (وحدة ميتسادا) التابعة لمصلحة السجون، سينفذون عملية الاستيلاء على القافلة.
وأضافت أنّ «قوات عملية الاستيلاء تدربت ـ ضمن استعداداتها ـ على التدلي بالحبال من مروحيات عسكرية على متن السفن»، لافتة إلى أنّ الجيش الإسرائيلي سيقوم بالتشويش على البث الإعلامي من سفن القافلة بواسطة الحجب الإلكتروني، وذلك في نطاق ما وصفته إسرائيل بـ«المحاولات الرامية لتقليص الأضرار الإعلامية التي ستلحق بإسرائيل».
وفي هذا الإطار، أعلن عضو الحملة الأوروبية لرفع الحصار رامي عبده أن «المتضامنين سيكونون كتلة واحدة عبر تقييد أنفسهم بالسلاسل الحديدية». وأضاف «أكثر من 750 من المتضامنين على متن الأسطول يهددون بالاعتصام في البحر وإعلان إضراب مفتوح عن الطعام في حال منعتهم السلطات الإسرائيلية من الوصول إلى غزة»، مشيراً إلى أن المتضامنين «ليسوا أفضل من مليون ونصف المليون فلسطيني محاصرين في ظروف لا إنسانية».

تفاصيل الخطة العسكرية

اوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية اليوم الجمعة  تفاصيل وافية عن استكمال الاستعدادات في جيش الاحتلال الاسرائيي وبخاصة في سلاح البحرية تمهيدا للاستيلاء على سفن القافلة البحرية الدولية التي تعتزم الوصول الى شواطئ غزة لفكّ الحصار.

واضافت ان قائد سلاح البحرية الميجر جنرال اليعيزر ماروم سيقود عملية الاستيلاء التي أطلق عليها اسم (رياح السماء).

وسينفذ العملية مغاوير البحر (افراد الصاعقة البحرية) يساندهم افراد وحدة (ميتسادا) التابعة لمصلحة السجون. وسيكون المنفذون ملثمين للحؤول دون التعرف على هوياتهم وسيستعينون بطواقم من وحدة "عوكيتس" (أي" لسعة") مع كلاب مدرّبة على اكتشاف المتفجرات تقوم بعد الاستيلاء على السفن بالتمشيط والتفتيش الدقيق حيث سيقوم الكلاب بشمّ أمتعة المسافرين للتأكد من عدم وجود متفجرات أو وسائل قتالية أخرى أو تواجد عناصر (إرهابية).

وقد تدربت قوات عملية الاستيلاء - ضمن استعداداتها – على التدلّي بالحبال من مرواحيات عسكرية على ظهور السفن. وتم إلغاء عطلة نهاية الاسبوع وكافة الإجازات في سلاح البحرية وأعطى قائد سلاح البحرية توجيهاته الى افراد القوات التي ستشارك في عملية (رياح السماء) بعدم الانجرار الى استفزازات محتملة من قبل ركاب سفن القافلة بل العمل بحساسية وضبط النفس قدر الامكان طالما ان لم لا يعرض حياتهم للخطر.

وتم لهذا الغرض استدعاء جنود احتياط من الكوماندو البحري وذلك على أساس الافتراض بان مقاتلين بالغين ذوي خبرة قتالية واسعة سيتعاملون بشكل اكثر اتزانا مع ظروف طارئة قد تتطور على ظهور سفن القافلة.

وعلم انه في نطاق المحاولات الرامية لتقليص الأضرار الإعلامية التي ستلحق بإسرائيل يعتزم الجيش  تشويش البث الإعلامي من سفن القافلة بواسطة الحجب الالكتروني.

أوردت التقارير الإسرائيلية في اليومين الماضيين تفاصيل عن استكمال ما استمته بـ " استعدادات الجيش" وبخاصة في سلاحه البحري تمهيداً للاستيلاء على " اسطول الحرية" الدولي المتوجه الى قطاع غزة لكسر الحصار المفروض على اهالينا هناك منذ اربع سنوات...

وتقول هذه التقارير إن " قائد سلاح البحرية الميجر جنرال اليعيزر ماروم سيشرف بنفسه على عملية الاستيلاء على الأسطول التي أطلق عليها اسم "رياح السماء".

ووفق ما تتناقله التقارير الاخبارية من معلومات تسربها مصادر جيش الاحتلال، يتبين ان مراحل عملية "رياح السماء" للاستيلاء على السفن ستكون كالتالي:

المرحلة الأولى/ الإنذار

في أول الأمر ستقوم وحدات بحرية وجوية إسرائيلية بمتابعة تقدم قافلة السفن صوب سواحل قطاع غزة ولدى وصولها إلى الخط المحدد كالخط الأحمر سيتم إبلاغ هذه السفن ومن على ظهورها بطرق مختلفة بأنها تخالف القانون من خلال تقدمها إلى القطاع.

المرحلة الثانية/ عملية الاستيلاء

في حال عدم استجابة الأشخاص على ظهور السفن لطلب الجانب الإسرائيلي العودة أدراجهم- كما هو متوقع- فإنه سيتم الانتقال إلى مرحلة الاستيلاء بالفعل على السفن الثماني التي تقل حوالي 800 شخص.

وبعد إجراء عملية تمشيط وتفتيش دقيقة سيقوم جنود الاحتلال بقيادة السفن إلى ميناء أشدود حيث تم إنشاء خيمة كبيرة لاعتقال الناشطين وركاب السفن.

المرحلة الثالثة/ الإعادة والإبعاد بطريق الجو إلى دول المنشأ

جنود وأفراد شرطة الاحتلال سيقومون بمرافقة ركاب السفن - بعد إنزالهم من السفن في ميناء أشدود - إلى الخيمة الكبرى لاحتجازهم. وسيطلب منهم تعبئة استمارة يوافقون فيها على إبعادهم وإعادتهم إلى الدول التي انطلقوا منها.

وسيتم نقل الركاب الموافقين على ذلك إلى مطار بن غوريون الدولي حيث سيستقلون طائرة لإعادتهم إلى بلدانهم.

المرحلة الرابعة/ الاعتقال تمهيدا لإجراءات الطرد

بالنسبة للركاب الذين سيرفضون توقيع الاستمارة بشأن موافقتهم على العودة أدراجهم فإنهم سيخضعون لفحوصات طبية من قبل طواقم تابعة لسلاح الطب للتأكد من لياقتهم الصحية. ثم يتم نقل الركاب الرافضين إلى وحدة (نحشون) التابعة لمصلحة السجون حيث سيخضعون لفحص أمني آخر قبل أن يستقلوا حافلات تقوم بنقلهم إلى سجن بئر السبع وربما إلى سجون أخرى أيضاً حيث سيتم اعتقالهم تمهيدا للشروع في إجراءات قضائية لطردهم.

يقيدون انفسهم بالسلاسل الحديدية

حذر القائمون على أسطول "الحرية" المتجه إلى قطاع غزة الاحتلال الاسرائيلي من تنفيذ تهديداته بالاستيلاء على سفن الأسطول واختطاف المئات من المتضامنين على متنها.

واعتبر القائمون أن ذلك سيكون بمثابة "قرصنة بسبق الإصرار والترصد"، مهددين بأنهم سيعتصمون في البحر إن منعوا من الوصول لغزة.

وقالت"الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"، إحدى الجهات المؤسسة لائتلاف أسطول "الحرية"، في بيانٍ للاعلام إن المتضامنين على متن سفن الأسطول "قرروا أن يكونوا كتلة واحدة مع السفن المنطلقة إلى غزة عبر تقييد أنفسهم بالسلاسل الحديدية، حتى لا تتمكن السلطات الإسرائيلية من تنفيذ عملية القرصنة ضدهم، على الرغم من أن أسطول السفن سيبقى في المياه الإقليمية الفلسطينية".

وأضاف البيان "إن أكثر من سبعمائة وخمسين من المتضامنين على متن الأسطول يهددون بالاعتصام في البحر وخوض إضراب مفتوح عن الطعام، في حال قامت السلطات الإسرائيلية بمنعهم من الوصول إلى قطاع غزة".

وأكد البيان على أن المتضامنين "زاد إصرارهم على الوصول إلى القطاع المحاصر، مشيرين إلى أنهم ليسوا أفضل من مليون ونصف المليون فلسطيني محاصرين في ظروف لا إنسانية، بل وتمارس بحقهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

وأكد البيان على انه " لا يوجد أي أحد من ركاب السفن يحمل سلاحاً" وعلى أن " وجهة الأسطول واضحة وهدفها مُعلن منذ البداية وهو كسر الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين لها مهما بلغت حدة التهديدات الإسرائيلية".

تشويش البث!

بالرغم من اعلان القائمين على اسطول الحرية عن انطلاق الاسطول المشكل من خمس سفن بحرية ضخمة، تدعي اسرائيل عدم انطلاقها وان القائمين يحاولون المراوغة بشتى الوسائل، مؤكدة (المصادر الاسرائيلية - المحرر) ان البث المباشر من على متن السفينة يؤكد ادعاءاتنا.
وقالت جارطا برلين احدى المنظمات في حديث صحفي معها ان جميع السفن التقت في عرض البحر ليلة امس، وبدأوا في الابحار نحو غزة العزة.
وادعى بعض المشاركين في الاسطول ان اسرائيل تعمل على تشويش الاتصالات من على السفن الى العالم الخارجي، بما في ذلك الهواتف النقالة، والمثبتة في السفينة، والأقمار الصناعية، وشبكات الانترنت وغيرها.
واكدت برلين ان الحديث يدور عن تشويش جزئي بدأ في تمام الثانية من الليلة الماضية، وأكدت برلين ان السفن تسير بسرعة بطيئة جداً، تقارب الـ 30 كيلومتراً في الساعة.
وقال المشاركون في اسطول الحرية الى غزة ان قطع الاتصالات لن يردعهم بالرغم من وصفهم ان مصيرهم مجهول.

 
مواضيع ذات صلة:
بالصورة : مهرجان حاشد في اسطنبول لوداع اسطول الحرية المتجه الى غزة
تقدّر حمولتها بـ 2.5 مليون دولار ..سفينة الشحن الأوروبية تنضم لأسطول
المطران "كبوتشي" ينضم إلى "أسطول الحرية"
اسرائيل تتأهب لاعتراض اسطول الحرية ..وتشكل غرفة عمليات ..تركيا تحذر// فيديو
محمد زيدان: المشاركون في "أسطول الحرية" مصرون على كسر الحصار
شاهدوا بالفيديوالجماهير تودع اسطول الحرية
تأجيل انطلاق اسطول الحرية للخميس واسرائيل تلوح بعملية عسكرية لمنعه
جيش الاحتلال: سنمنع السفن من الوصول الى شواطىء غزة
الجيش الإسرائيلي ينشئ معتقل خيام لـ800 مشارك في اسطول الحرية
بعد ساعات ينطلق الاسطول ..تهديد بسحب السفن واعتقال المشاركين .... قبرص تحظر تجمع السفن في مياهها
بحرية الاحتلال تنتشر وتقصف عرض البحر بستة قذائف.. مسؤول اسرائيلي سنستعمل القوة
فلنائي:المشاركون في اسطول الحرية من أتباع حماس وحزب الله
المواجهة خلال ساعات ..بحرية الاحتلال تطالب قاقلة السفن بعدم الاقتراب من ساحل غزة
حنين زعبي من اسطول الحرية :على السلطة في رام الله ان تبدأ التحرك وقد صمتت اربع سنوات عن حصار غزة
 
تعليقات