أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 54
 
عدد الزيارات : 43422569
 
عدد الزيارات اليوم : 16738
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   واشنطن بوست: العالم يترقب الانتخابات الأمريكية وهذه الدول الخاسرة والرابحة منها      تركيا ..زلزال إزمير: 4 ضحايا وعشرات الإصابات حتى الآن      لن اعتذر عما فعلت ...! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      هآرتس: ماذا وراء البطاقة المنسية التي كتبها رابين عن عرفات بعد اتفاق أوسلو؟       - عُرْسُ الشَّهَادَةِ والفِدَاءِ - ( في الذكرى السنويَّة على مجزرة " كفر قاسم " ) // ( شعر : الدكتور حاتم جوعيه      لأسير الدكتور / ضرار أبو سيسي يصارع المرض في سجون الاحتلال (1969م- 202م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة       كلمات إلى بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      جنرالٌ إسرائيليٌّ عن العلاقات مع المليشيات المسيحيّة بلبنان: كان في صفوفها قادة مُرعِبين كجعجع بعينيه الجاحظتين المليئتين بالموت وبشير الجميّل مُحاطًا بإيلي حبيقة      استطلاعات الرأي تحسم بمنهجية علمية نتائج الانتخابات لصالح بايدن ولن تقع المعجزة الربانية التي ينتظرها ترامب      كتاب “إما نحن وإما هم”… هل حسمت معركة القسطل واستشهاد عبد القادر الحسيني قضية فلسطين؟      زيتون فلسطين.. بين اعتداءات أهلنا وجرائم المستوطنين زياد شليوط      في خطوة من شأنها أن تحدث تغييرا في ميزان القوى في المنطقة.. إدارة ترامب تبلغ الكونغرس عزمها بيع 50 من مقاتلات إف-35 المتطورة للإمارات      الاتحاد الأوروبي يدين استفزازات أنقرة “غير المقبولة” ويرجئ النظر بفرض عقوبات عليها حتى انعقاد القمة الأوروبية في كانون الأول      جامزو : ‘ ستكون 7 بلدات سنضطر لإعلان الاغلاق فيها - كما يبدو ..لا اتفاق حول افتتاح المصالح التجارية الأحد القادم      ترودو: منفذو هجوم نيس إرهابيون لا يمثلون الإسلام، لقد أهانوا قيمنا كافة      منفذ العملية الارهابية في نيس تونسي جاء من ايطاليا      فرنسا ترفع درجة التأهب الأمني بعد مقتل ثلاثة بينهم امرأة مقطوع رأسها في هجوم بسكين قرب كنيسة بمدينة “نيس” واعتقال المنفذ تونسي الأصل..      فلسطين كانت وستبقى القضية المركزية للعرب ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العنصرية تفرض نفسها داخل المجتمع الإسرائيلي بقلم : سري القدوة      أداة "المذابح " للحلم الصهيوني لن تمر..! من مذبحة دوايمة الى مذبحة كفرقاسم بقلم:سهيل دياب- الناصرة      "كان" العبرية: إجراءات إسرائيل ضد البنوك التي تحتفظ بحسابات للأسرى تدخل حيز التنفيذ 30 ديسمبر القادم      الصحة الاسرائيلية تحذر: موجة كورونا ثالثة قاسية وفتاكة على الابواب      منسق الكورونا بروفسورغامزو للمجتمع العربي: ‘خلص، توجهوا للفحص - قد نفرض تقييدات على بعض البلدات العربية      ماكرون.. سؤال من مسيحي عربي: ماذا مع إرهابكم المُنظّم؟ زهير أندراوس      الصحة العالمية: تسجيل أكثر من مليوني إصابة بـ"كورونا" خلال أسبوع واحد      كوفيد يجتاح أوروبا..ألمانيا وفرنسا تستعدان لإغلاق عام جديد الشهر المقبل وانخفاض حاد في الأسواق المالية وسط مخاوف من التكاليف الاقتصادية المحتملة      لأسير/ جهاد أبو هنية يصارع المرض ويعاني من فقدان الذاكرة في سجون الاحتلال (1969م - 2020م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      وزيرة الصحة الفلسطينية: تسجيل 8 وفيات و450 إصابة بفيروس كورونا و612 حالة تعافٍ      عمان قررت البقاء في المحور الاماراتي السعودي.. مليارات الدولارات من السعودية والامارات تمطر على الاردن فجأة !!      أكثر من 70 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم مبكرا وبايدن يتقدم على ترامب بقوة     
مقالات وتحليلات 
 

خيبر كبرى مستوطنات الصهاينة في جزيرة العرب عبد الستار قاسم

2020-09-22
 

 

هل هناك من يجادل بأن الصهاينة لن يقيموا مستوطنة كبيرة وحديثة وذات إمكانات صناعية وعلمية متطورة في منطقة خيبر شمال المدينة المنورة؟ أنا أرى أن الصهاينة قد استكملوا مخططات مدينة استيطانية حديثة وضخمة في المكان، والتنفيذ ليس إلا مسألة وقت . بالتأكيد هناك من يعارضني بهذا الخصوص، لكن الزمن كفيل بكشف المستور هذا إن بقي الكيان الصهيوني موجودا على خريطة العالم السياسية. إنني أرى خبراء الصهاينة المختصين بتخطيط المدن والمستوطنات وقد انهمكوا بوضع تصاميمهم منذ سنوات من حيث أن ساسة الصهاينة كانوا يرون إلى أين تتجه الأمور السياسية في الجزيرة العربية، وأن حكام السعودية لا بد أن يقيموا علاقات متينة وقوية معهم، وربما يتحالفون معهم ضد نوائب الدهر حرصا على ملكهم وردعا لأعدائهم المفترضين.

هل من المعقول أن يقيم الكيان الصهيوني علاقات تطبيعية واعتيادية مع المملكة السعودية دون أن ينص الاتفاق بين الطرفين ولو ضمنا على امتيازات صهيونية في مناطق سكن اليهود القديمة؟ مشاهد آثار خيبر وبني النضير وبني قريظة ماثلة أمامنا حتى اليوم، على الرغم مما دخل عليها من مستجدات خاصة في خيبر، والصهاينة بالتأكيد لديهم تفاصيل دقيقة حول ما زال قائما من حصون اليهود وبعض المزارع التي كانوا يملكونها. فإذا كانوا يطالبون بالحرم الشريف على اعتبار أن أباهم إبراهيم وفق معطياتهم الدينية قد أرسى قواعده، فإنهم بالتأكيد سيطالبون بمواقع تاريخية ماثلة أمامهم وأمام العالم أجمع.

والسؤال الذي من المفروض طرحه هو: لماذا حافظ السعوديون على هذه المواقع كما هي ولم يجروا عليها تغييرات تأخذ الطابع الإسلامي؟ هناك مسجد في خيبر وسوق جديدة فيها دكاكين كثيرة، لكنها خالية من السكان، وكأنها تنتظر غزاة جددا ليسوا من الإسلام أو العروبة في شيء. أنا لم أزر هذه المواقع بسبب منعي من الحركة والسفر على مدى أربعة قود، لكن الذين يذهبون هناك يروون القصة.

خيبر كانت أهم مواقع اليهود في الجزيرة العربية، وهي تبعد حوالي 168 كم شمالي المدينة المنورة، والعديد من أبنيتها ما زال ماثلا، بخاصة قلعة مرحب الشهيرة والتي كانت مقر قائدهم القوي الشهير مرحب، والذي قضى عليه علي بن أبي طالب رضي الله عنه. كما أن مزارع النخيل الخيبرية ما زالت موجودة حتى الآن، وهي تعتبر من أكبر الواحات في الجزيرة العربية. عيون اليهود الصهاينة على مواقع يهود المدينة وما حولها، وهم سيعملون على إعمارها، وبسبب الشعار الذي يردده المسلمون باستمرار والقائل: "خيبر خيبر يا يهود، جيش محمد سوف يعود،" وهو شعار مفاده أن جيش محمد سيحرر فلسطين من بحرها إلى نهرها. وعندما يعاد إعمار خيبر يكون الصهاينة قد ردوا على الشعار بواقع مؤلم جديد. وعندها على المسلمين أن يتصوروا أن جيش محمد عليه الصلاة والسلام سيأتي من اليمن فاتحا، على اعتبار أن اليمن هي البلد العربي الوحيد في الجزيرة العربية المؤهلة للقتال واسترداد كرامة العرب والمسلمين.

سيعمل الصهاينة على إعمار خيبر ومختلف المواقع التي تواجد فيها اليهود لتصبح أماكن سياحية تجذب السياح من كل أنحاء العالم. ستكون هناك مناطق سياحية مزدهرة حديثة يستفيد منها الصهاينة والحكم السعودي. ستبقى الآثار الماثلة والمدمرة قائمة، وسيرمم الصهاينة ما يمكن ترميمه من بيوت اليهود ومؤسساتهم الأمنية والعسكرية، وستكون قلعة مرحب مركزا حيويا للمستوطنة الجديدة، وستتحول المزارع إلى حدائق غناء يطيب للسياح الوصول إليها والإقامة فيها.

لا يستغربن أحد ما أقول. لقد خطط الصهاينة لمدينة القدس ووضعوا التصاميم الخاصة بالحدائق والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية والمتاحف ومحطات الحافلات والسيارات، الخ قبل عام 1948. وكانوا يستدعون خبراء في تخطيط المدن من أوروبا وبأجور عالية لخدمة أغراض الاستيطان في المدينة المقدسة.

 

 
تعليقات