أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 42452790
 
عدد الزيارات اليوم : 17519
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نائب رئيس مجلس الأمن القوميّ الإسرائيليّ السابِق: ابن سلمان يأمر الإعلام بتغطية السلام الإماراتيّ والبحرينيّ بشكلٍ إيجابيٍّ وبارزٍ      20 غارة مدمرة للطيران السوري على مواقع استراتيجية لـ”القاعدة” في إدلب      بومبيو: العقوبات الأممية ضد إيران تدخل حيز التنفيذ مرة أخرى مهددا الدول التي لن تنفذ العقوبات بـ "عواقب"      ظريف: إسرائيل لا يمكنها ضمان أمن الإمارات والبحرين وإعادة فرض واشنطن عقوبات أممية على إيران “ادعاء باطلا”      يديعوت أحرونوت: ملياردير إسرائيلي يكشف لأول مرة تفاصيل لقاءات سرية مع بن سلمان وابن زايد والسيسي      مسؤول فلسطيني يكشف: الرئيس تعرض لضغوط عربية و دولية غير مسبوقة للتحاور مع واشنطن وسنواصل لقاءاتنا مع حماس      كيف سيغير التطبيع مع اسرائيل وجه الشرق الاوسط..؟ د. هاني العقاد      برغم الاغلاق ..الكورونا يستفحل في بلادنا : في يوم واحد أكثر من 5300 اصابة .. 600 حالة خطرة 30 وفية جديدة      سوريا في بيان شديد اللهجة: الحكومة الهولندية “تابع ذليل” للولايات المتحدة وتستخدم محكمة العدل الدولية لخدمة أجندات “سيدها” السياسية.      سبعون شمعة ووردة لأبي إبراهيم مفيد صيداوي في يوم ميلاده بقلم : شاكر فريد حسن      قناة عبرية: عملية عبد الباسط عوده كانت نقطة التحول و ”ياسر عرفات كان إرهابياً من الدرجة الأولى”      ضابط إسرائيلي: نصر الله هدف للاغتيال في ظروف معينة.. والحرب القادمة ستكون على عدة جبهات      بوتين: روسيا مضطرة لتطوير الصواريخ فرط صوتية بعد انسحاب واشنطن من اتفاقية الدفاع الجوي      حسن العاصي//الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات      سفيرة واشنطن السابِقة في أبو ظبي: الإمارات تسعى لعلاقةٍ دفاعيّةٍ-أمنيّةٍ مع القوة العظمى بالمنطقة إسرائيل لإيمان قادتها بأنّ حقبة أمريكا بالمنطقة شارفت على الانتهاء      وزيرة الصحة : 5 حالات وفاة و726 إصابة جديدة بفيروس كورونا و296 حالة تعافٍ      مادورو يتهم وزير الخارجية الأميركية بالتخطيط لانقلاب عسكري والتحريض لإشعال حرب ضد فنزويلا خلال جولته للمنطقة      نتنياهو تحوّل لمادّة للتندّر والاستهزاء بسبب تسريبه صورةً تُظهِر تواضعه بالطائرة التي أعادته من واشنطن: “سيحصل بالإضافة لجائزة نوبل على جائزة أوسكار بالتمثيل”!      قائد الحرس الثوري الإيراني يهدد ترامب: نرصد مصالح الأعداء في كل مكان وعلى الأمريكان أن يعلموا أننا سنضرب كل من كان له دور في اغتيال سليماني      ترامب : الكويت ستنضم سريعا إلى مسار التطبيع لتلتحق بالامارات والبحرين...ويضيف 7 أو 8 دول عربية أخرى ستلتحق!       فيالق الاعلام المأجور في لبنان أخطر من أي سلاح كان زياد شليوط      لمحة عن الملفان عبد المسيح قره باشي // ب. حسيب شحادة      دولة الآلهة «مقطع من رواية أبواق إسرافيل»// ابراهيم أمين مؤمن      “لو كان صدّام حياً لاحتل كل الخليج”.. تغريدة لمستشار نتنياهو. تثير جدلا واسعا      هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن      حاملة طائرات وبوارج بحرية اميركية تدخل الخليج وسط تهديدات واشنطن بإعادة فرض عقوبات على طهران      عبد الباري عطوان //إسرائيل تُجدّد التّهديد باغتِيال السيّد نصر الله.. وترامب يتحدّث عن إيقاف خطّة لاغتِيال الأسد.. هل التّزامن في التّوقيت مجرّد صُدفة؟      معاريف: كيف تنظر إسرائيل إلى الساحة الفلسطينية بعد رحيل “خبير الانتظار” أبو مازن؟      رسميا ومنذ الثانية ظهرا .. البلاد دخلت في اغلاق كامل لمدة ثلاثة أسابيع لمواجهة وباء الكورونا..اليكم التعليمات مفصلة      جون أفريك: مفاجأة ترامب لشعب الخليج… مقاطعة قطر قد تنتهي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية     
مقالات وتحليلات 
 

الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق الدكتورة حسناء نصر الحسين

2020-08-13
 

بالرغم من تعدد النقاط الهامة التي تناولها الرئيس السوري بشار الأسد والتي عنونت مستقبل الحرب الكونية مع الدولة السورية على الصعيدين الداخلي والخارجي وماهي استراتيجية الدولة السورية في مواجهة هذا الاستهداف ليرسم ملامح  مرحلة جديدة من الصمود والتصدي والتحدي لدول هذا العدوان قد تمتد لعقد آخر من  الزمن ، امام هذه العناوين الكبيرة التي تطرق لها الرئيس الأسد التي مثلت استراتيجية القيادة السورية في رسم ملامح المرحلة المقبلة من خلال تمسك سورية بعقيدتها المقاومة لكل انواع الهيمنة الصهيونية  الأمريكية الانجلوعثمانية في كل المجالات ولأن السياسة يصنعها الميدان ركز الرئيس الأسد على استمرار سورية في حربها على الارهاب وداعميه وكل القوى الأجنبية المحتلة للأراضي السورية  .

لتكون هذه المرحلة نقطة انطلاقة جديدة في محاربة دول العدوان على سورية تستطيع سورية من خلالها تأمين وضعها الداخلي والنصر على الارهاب وطرد المحتل من على أراضيها مهما طال امد الحرب .

امام هذه الحرب الكونية التي فرضت على الدولة السورية من قبل دول الاستعمار بهدف تأمين هامش مريح للكيان الصهيوني من خلال مشروع تقسيمها وتجزأتها وسرقة ثرواتها المتنوعة وإسقاطها من معادلة الصراع العربي الصهيوني ، فحجم العدوان الكبير وإنخراط عدد كبير من الدول في هذه الحرب يؤكد  أهمية سورية الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط مما يجعل لها دورا محوريا في إعادة رسم خرائط النظام العالمي الجديد وتحديد الهوية للدول الفاعلة في هذا النظام وهذا ما عبر عنه الرئيس الأسد عندما قال : (نحن وبقية العالم امام حرب طويلة زمنيا والدفاع عن سورية جزء من رسم الخرائط الذي يعيد للعالم التوازن) .

هذه الرؤية للرئيس الأسد وضعت سورية في وضعها الصحيح وهو المقاومة وجها لوجه مع دول العدوان وأبدى استعداده واستعداد بلاده للاستمرار في الدفاع عن سورية مهما طال زمن هذه الحرب اي لتحقيق النصر الذي يحدث تغييرا في طبيعة القوى الفاعلة في النظام الدولي أحادي القطبية ، ورفض مشاريع الهيمنة الداخلية على سورية من خلال ما أسموه بالحل السياسي للأزمة السورية الذي من خلاله تحاول دول العدوان تحقيق مكاسب في السياسة كانت قد  خسرتها في الميدان حين أشار في هذا السياق  بالقول: الحوار الحقيقي الذي نؤمن به مازال بعيدا .

نستطيع أن نقرأ أن القيادة السورية التي استطاعت الصمود بوجه المشاريع الأمريكية في كل مراحلها لن تسلم الان للأمريكي ومستمرة بالدفاع عن الأرض السورية وكل ما جاء من دعوات للحوار كانت بعيدة كل البعد عن رؤية الحل السياسي للدولة السورية المتمثل بأن يكون الحوار سوري _سوري   وبدون إملاءات خارجية اي لا حوار مع عملاء أمريكا وحلفائها الذين اعتلوا منصات دول منخرطة في هذا العدوان الدامي على بلادهم وارتضوا لأنفسهم العمالة ولعل الرئيس الأسد في هذا الخطاب أعلن موت كل ما تم التوصل إليه في اتفاقيات سوتشي واستانة لان هذه الاتفاقيات احد اطرافها وهو التركي لم يلتزم بتعهدات بلاده واستمر في احتلال أجزاء من الأراضي السورية وحتى هذه اللحظة يقوم باستجلاب قوات نظامه بهدف بناء امبراطوريته المزعومة على التراب السوري مما يجعل مقاومته وكل القوى الأجنبية المحتلة لاجزاء من التراب السوري في خندق واحد وضرورة مقاومتهم وطردهم من على هذا التراب .

فالمجتمع الدولي بكل امكانياته فشل بإيقاف هذا العدوان وفشل أيضا في تحقيق حوار حقيقي لأنه منخرطٌ في هذا العدوان وأداةٌ بيد الولايات المتحدة  الأمريكية يأتمر بأمرها ويقوم بتنفيذ رغبات هذه الإدارة الاستعمارية .

 فلا أفق لحوار مستقبلي في المرحلة القادمة لم تصنعه قواتنا المسلحة بالنصر على الارهاب المتبقي في إدلب  وبعض المناطق على الجغرافية السورية  حينها فقط تستطيع الدولة السورية الوصول  لحوار سوري – سوري  تكون عناوينه العريضة  وحدة الأراضي السورية  ولا جيش على أرضها إلا الجيش العربي السوري .

والخلاصة…

إصرار الدولة السورية على موقفها الثابت بمحاربة الارهاب وداعميه ومشغليه بما يساهم في تعزيز دورها  المحوري بصناعة نظام عالمي جديد خال من الهيمنة الأمريكية يكون فيه تعددية دولية في صناعة القرار الدولي وإنهاء عصر الهيمنة الأمريكية بنصر سورية والحلفاء على هذه الإدارة الفاشية وقطع الطريق أمام أسياد المؤامرة على سورية بإيصال عملائهم إلى مراكز صنع قرار عبر تسميات متعددة وأساليب متنوعة تستطيع هذه الدول بتحقيق أهدافها الشيطانية بتقسيم سورية والحفاظ على  أمن الكيان الصهيوني من خلال هؤلاء الذين ارتضوا لأنفسهم أن يقفوا على منصة منها كان قد أعلن مضيفهم العدوان على بلادهم وتدميرها وسرقة مقدرات شعبها .

فمهما طالت فترة الحرب لن تقبل القيادة  السورية  بسلام مذل ولن تسلم ارضها للمحتل فهي ماضية بالدفاع عن هذه الأرض حتى لو اقتضى الأمر أن تحارب لعقد جديد من الزمن أو عقود فالدولة السورية ماضية في محاربة الإرهاب ومقارعة المحتل حتى تحرير آخر شبر من ترابها المقدس لتكون سورية كما أراد الله لها أن تكون إيقونة الشرق التي تقدم للعالم بأسره أمنا وأمانا كان الأمريكي قد سرقه لعقود مضت، وترسم بدماء أبنائها تاريخ مجد يبشر بمرحلة جديدة تكون فيها الولايات المتحدة احد الشركاء في إدارة النظام العالمي وليست الامبراطورة  المسيطرة عليه .

باحثة في العلاقات الدولية

 
تعليقات