أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 42451917
 
عدد الزيارات اليوم : 16646
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نائب رئيس مجلس الأمن القوميّ الإسرائيليّ السابِق: ابن سلمان يأمر الإعلام بتغطية السلام الإماراتيّ والبحرينيّ بشكلٍ إيجابيٍّ وبارزٍ      20 غارة مدمرة للطيران السوري على مواقع استراتيجية لـ”القاعدة” في إدلب      بومبيو: العقوبات الأممية ضد إيران تدخل حيز التنفيذ مرة أخرى مهددا الدول التي لن تنفذ العقوبات بـ "عواقب"      ظريف: إسرائيل لا يمكنها ضمان أمن الإمارات والبحرين وإعادة فرض واشنطن عقوبات أممية على إيران “ادعاء باطلا”      يديعوت أحرونوت: ملياردير إسرائيلي يكشف لأول مرة تفاصيل لقاءات سرية مع بن سلمان وابن زايد والسيسي      مسؤول فلسطيني يكشف: الرئيس تعرض لضغوط عربية و دولية غير مسبوقة للتحاور مع واشنطن وسنواصل لقاءاتنا مع حماس      كيف سيغير التطبيع مع اسرائيل وجه الشرق الاوسط..؟ د. هاني العقاد      برغم الاغلاق ..الكورونا يستفحل في بلادنا : في يوم واحد أكثر من 5300 اصابة .. 600 حالة خطرة 30 وفية جديدة      سوريا في بيان شديد اللهجة: الحكومة الهولندية “تابع ذليل” للولايات المتحدة وتستخدم محكمة العدل الدولية لخدمة أجندات “سيدها” السياسية.      سبعون شمعة ووردة لأبي إبراهيم مفيد صيداوي في يوم ميلاده بقلم : شاكر فريد حسن      قناة عبرية: عملية عبد الباسط عوده كانت نقطة التحول و ”ياسر عرفات كان إرهابياً من الدرجة الأولى”      ضابط إسرائيلي: نصر الله هدف للاغتيال في ظروف معينة.. والحرب القادمة ستكون على عدة جبهات      بوتين: روسيا مضطرة لتطوير الصواريخ فرط صوتية بعد انسحاب واشنطن من اتفاقية الدفاع الجوي      حسن العاصي//الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات      سفيرة واشنطن السابِقة في أبو ظبي: الإمارات تسعى لعلاقةٍ دفاعيّةٍ-أمنيّةٍ مع القوة العظمى بالمنطقة إسرائيل لإيمان قادتها بأنّ حقبة أمريكا بالمنطقة شارفت على الانتهاء      وزيرة الصحة : 5 حالات وفاة و726 إصابة جديدة بفيروس كورونا و296 حالة تعافٍ      مادورو يتهم وزير الخارجية الأميركية بالتخطيط لانقلاب عسكري والتحريض لإشعال حرب ضد فنزويلا خلال جولته للمنطقة      نتنياهو تحوّل لمادّة للتندّر والاستهزاء بسبب تسريبه صورةً تُظهِر تواضعه بالطائرة التي أعادته من واشنطن: “سيحصل بالإضافة لجائزة نوبل على جائزة أوسكار بالتمثيل”!      قائد الحرس الثوري الإيراني يهدد ترامب: نرصد مصالح الأعداء في كل مكان وعلى الأمريكان أن يعلموا أننا سنضرب كل من كان له دور في اغتيال سليماني      ترامب : الكويت ستنضم سريعا إلى مسار التطبيع لتلتحق بالامارات والبحرين...ويضيف 7 أو 8 دول عربية أخرى ستلتحق!       فيالق الاعلام المأجور في لبنان أخطر من أي سلاح كان زياد شليوط      لمحة عن الملفان عبد المسيح قره باشي // ب. حسيب شحادة      دولة الآلهة «مقطع من رواية أبواق إسرافيل»// ابراهيم أمين مؤمن      “لو كان صدّام حياً لاحتل كل الخليج”.. تغريدة لمستشار نتنياهو. تثير جدلا واسعا      هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن      حاملة طائرات وبوارج بحرية اميركية تدخل الخليج وسط تهديدات واشنطن بإعادة فرض عقوبات على طهران      عبد الباري عطوان //إسرائيل تُجدّد التّهديد باغتِيال السيّد نصر الله.. وترامب يتحدّث عن إيقاف خطّة لاغتِيال الأسد.. هل التّزامن في التّوقيت مجرّد صُدفة؟      معاريف: كيف تنظر إسرائيل إلى الساحة الفلسطينية بعد رحيل “خبير الانتظار” أبو مازن؟      رسميا ومنذ الثانية ظهرا .. البلاد دخلت في اغلاق كامل لمدة ثلاثة أسابيع لمواجهة وباء الكورونا..اليكم التعليمات مفصلة      جون أفريك: مفاجأة ترامب لشعب الخليج… مقاطعة قطر قد تنتهي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية     
مقالات وتحليلات 
 

“بيت العنكبوت” إذْ يعرِض المُساعدات على لبنان زهير أندراوس

2020-08-06
 

أولاً: على مدار 72 عامًا استطاعت إسرائيل إجراء عملية غسيل دماغ مكثفّة للرأي العّام العالميّ والمحليّ، “أقوى دولة في الشرق الأوسط وأكثرها تطورًا، أعتى جيش في المنطقة، هذا الجيش القادر على إلحاق الهزيمة بالجيوش العربيّة مجتمعة، واحة الديمقراطية في صحراء الدكتاتورية العربيّة”. وخلال وإبان وبعد العدوان على لبنان في صيف العام 2006 بدأت هذه “الأسطورة” تتهاوى وتتحطم، وتمكّن حزب الله بقوته المتواضعة، مقارنةً بجيش الدولة التي تتبوأ المكان الرابع عالميًا في تصدير الأسلحة، تمكَّن من تحطيم الدوكترينا التي وضعها مَنْ يُطلق عليه الصهاينة لقب مؤسس الدولة العبرية، دافيد بن غوريون، والقائلة إنّ حروب إسرائيل يجِب أنْ تدور رحاها في أرض العدوّ، ومن ناحيةٍ أخرى، يجب أنْ تُحسَم لصالحها خلال أيامٍ معدودةٍ. العدوان جعل بن غوريون يتقلّب في قبره: الجبهة الداخليّة الإسرائيليّة، تحوّلت إلى ساحة معركة، لأوّل مرّة في تاريخ الكيان اضطر أكثر من مليون مواطن من الشمال بالنزوح أوْ بالهروب إلى مركز الدولة الآمن من صواريخ المقاومة، الحرب، خلافًا لنظرية مؤسس الدولة، استمرت 34 يومًا، ولم تُحسم: إسرائيل لم تنتصر، حزب الله لم يُهزم.

***

ثانيًا: كانت حرب لبنان الثانية علامةً فارقةُ ومفصليّةً في تاريخ النزاع الدمويّ بين الحركة الصهيونيّة، ممثلةً بصنيعتها الدولة العبرية، وبين الأمّة العربيّة. بدأت الأسطورة تتحطّم، أسطورة الدولة التي لا تُقهر، وحاولت إسرائيل احتواء الأزمة، فابتكرت المبررات وساقت التسويغات وشكّلت لجان التحقيق، ولكن بعد مرور عدّة سنوات على “المغامرة غير المحسوبة”، كما يقول عرب الاعتدال والتطبيع، التي خاضتها المقاومة اللبنانيّة، بقيادة حزب الله، وتحديدًا في الثاني من كانون الثاني (ديسمبر) من العام 2010، تبيّن أنّ عصر الهزائم قد ولّى قولاً وقلبًا وقالبًا، وظهر واضحًا وجليًا أنّه لا حاجة بعد اليوم للصواريخ والقذائف، ولا للأسلحة التقليدية أوْ غير التقليدية: عود ثقاب، مصحوبًا ومدعومًا بغضب الأرض على ساكنيها، وبإحجام السماء الزرقاء، كان كافيًا لكشف حقيقة دولة الاحتلال: واندلع الحريق الأكبر والأشد قسوةً في تاريخ إسرائيل، بالكرمل، فأتى على الأخضر واليابس، وكشف للعالم برمتّه، من شرقه إلى غربه، ومن شماله إلى جنوبه، عن عورات هذه الدولة، ولم تشفع لهم لجان التحقيق، ولم يُساعِدهم مهرجان تبادل الاتهامات في ما بينهم، فالحقيقة ناصعة، ومئات آلاف الدونمات المحروقة في الكرمل غير الشامخ، أكبر شهادة، أصدق تأكيد، وتأكيد أصدق، على أنّ إسرائيل، وتحديدًا جبهتها الداخلية تُعاني من عاهةٍ مستديمةٍ، إنّها غير جاهزة للحرب، كما أركانها ليسوا على استعداد للسلام ووقف سفك دماء الأبرياء بالأسلحة الفتّاكة والمحرمّة دوليًا.

***

ثالثًا: الجنرال موشيه بوغي يعالون، وزير الأمن الأسبق قال في كتابه (سبيل طويل قصير) إنّ عرفات شكّل تهديدًا إستراتيجيًا على الدولة العبرية، لافتًا إلى أنّه كان يؤمن بأنّه يجب القضاء على إسرائيل عن طريق عاملين: الأول العامل الديمغرافي، والثاني العامل “الإرهابي”، أيْ المقاومة، وعليه فهو لم يتنازل ولو مرّةً واحدةً، بحسب يعلون، عن الإرهاب ضدّ الدولة العبريّة، لافِتًا إلى أنّ عرفات استخدم اتفاق أوسلو كمحطةٍ في طريقه لإبادة إسرائيل، موضحًا أنه تبنّى نظرية خيوط العنكبوت قبل حسن نصر الله وقادة إيران والأسد. وبحسبه فإنّ نظرية خيوط العنكبوت تقول إنّ إسرائيل هي دولة عظمى من الناحية العسكرية، ولكنّ المجتمع اليهوديّ في إسرائيل هو مجتمع لا ينقصه أيّ شيء، وعليه فإنّه لا يريد خوض الحروب، وبالتالي فإنّه بموجب هذه النظرية، يقول يعلون، آمن عرفات وبعده نصر الله ومن ثم الرئيس الإيرانيّ أنّ الدولة العبرية هي مثل خيوط العنكبوت، فمن الخارج تراها قويّةً، ولكن عندما تدخلها تكتشف أنّها ضعيفة جدًا وتتفكك. وباعتقادنا جاء حريق الكرمل ليؤكِّد بشكلٍ غير قابلٍ للتأويل بأنّه لا حاجة لعملياتٍ عسكريّةٍ ضدّ إسرائيل لتحويل النظرية العنكبوتية إلى واقعٍ، ولا غضاضة في هذه السياق تذكير يعلون وَمَنْ لف لفه بقول الله تعالى في كتابه الكريم:”مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاء كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ” (سورة العنكبوت).

***

رابعًا: جميع المحللين الإسرائيليين، على مختلف انتماءاتهم صبوا جام غضبهم على تقصير وإهمال حكومات إسرائيل المتعاقبة في كل ما يتعلق بسلطة المطافئ والإنقاذ، سيارات ملائمة للمتاحف تُستعمل للإطفاء، وأدوات أكل الدهر عليها وشرب تستخدم لإخماد الحرائق، ورئيس الوزراء توجّه شخصيًا إلى زعماء الدول مستنجدًا ومناشدًا ومطالبًا المساعدة، وعن هذا قيل سبحان مغيّر الأحوال، إسرائيل بجلالتها وعظمتها تلجأ إلى قبرص وتركيا وبريطانيا وفرنسا للحصول على مساعدات في احتواء (الكارثة الوطنيّة)، تستأجر أكبر طائرةٍ في العالم من حليفتها، أمريكا، للسيطرة على حريق اندلع في الجبل، مُقابِل نصف مليون دولار رسوم استئجار وتأجير.

***

خامسًا: أين سلاح الجوّ الإسرائيليّ، الذي يتباهى به كل صهيونيّ ولدته أمّه، وشبع حليب العنصرية وتشبّع بكراهية جميع الناطقين بالضاد؟ كتبوا عن الإهمال، أسهبوا في شرح التقصير، ولكنّهم جميعًا وبدون استثناء لم يضعوا الأصبع على الجرح النازف: ماذا سيحدث لنا ولهم، لنا في الداخل، ولنا العرب في الوطن العربيّ، لو اندلعت، كما يُهددون، حربًا شاملةً، يتّم خلالها، حسب السيناريوهات التي تُعدّها مراكز أبحاثهم، استعمال الأسلحة غير التقليدية: أيْ بصريح العبارة الكيمائيّة والبيولوجيّة والنوويّة؟

***

سادسًا: للتنويه فقط نُذكِّر في هذه العجالة أنّ رأس الأفعى، أمريكا، قصفت بالقنبلة النوويّة في العام 1944 مدينتي هيروشيما وناغازاكي في اليابان، أيْ قبل 76 عامًا، وحتى اليوم ما زال الأطفال يولدون في المدينتين مع عاهات، لا نريد أنْ نتخيّل، كَمْ تقدّم العلم والتكنولوجيا منذ ذلك الحين وحتى اليوم، وكمْ باتت الأسلحة النووية فتاكّة، هذا هو مربط الفرس، وهنا بيت القصيد.

***

سابِعًا: عندما قال وزير الأمن، إيهود باراك، إنّه إذا أقدمت إيران على مهاجمة بلاده، فإنّ إسرائيل سترد وتُعيد الجمهورية الإسلامية عشرات السنين إلى الوراء، مُضيفًا أنّه لن يبقى في إيران مَنْ يعد ومَنْ يحصي الجثث، ولكن ما لمْ يقله وزير الأمن، ماذا سيحدث لدولته وماذا سيحِّل بسكانها؟ ونكتفي في هذه العجالة بالتنويه إلى أنّ مركز الأبحاث الأمريكيّ (سابان) نشر مؤخرًا دراسةً إستراتيجيّةً أكّد من خلالها على أنّ 800 ألف مواطن إسرائيليّ سيلقون حتفهم في حال اندلاع حربٍ بين إسرائيل وإيران.

***

ما قبل النهاية أوْ ما بعدها: الحقّ، الحقّ أقول لكم، قال السيّد المسيح عليه السلام، ونحن نُردد وبصوتٍ عالٍ، بدون صعوبة في التنفس والتنفيس جرّاء تلويث الجو: لمْ نفرح بحزنهم، لمْ نحزن بفرحهم، لمْ ولن نفرح بفرحهم، وبطبيعة الحال لا نحزن بحزنهم. وعلى النقيض، نميل إلى الترجيح بأنّ مقولة الرفيق لينين تنطبق على وضع الدولة العبريّة: “عندما تتكرر الكذبة بما فيه الكفاية تتحوّل إلى حقيقة”.

كاتب فلسطيني

 
تعليقات