أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 42
 
عدد الزيارات : 42507223
 
عدد الزيارات اليوم : 13720
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   وفاة 31 مصابا في اليوم الأخير – عدد مصابي الكورونا في البلاد يتجاوز حاجز الـ 200 الف منذ بداية الجائحة      الحرس الثوري يعلق على تهديد ترامب “باغتيال الرئيس السوري”: الأسد رئيس قانوني وتهديد الرئيس الأمريكي يفتقر للعقل والتدبير      الكورونا يستفحل في اسرائيل..رقم قياسي : 6861 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد خلال اليوم الأخير      بسبب الاكتظاظ في المستشفيات ..الصحة الاسرائيلية تستنجد بالمستشفيات الفلسطينية في القدس المحتلة!      كابينيت الكورونا‘ سيحسم الأمر اليوم – خطة لتقييد المظاهرات والصلوات والمطالبة بإغلاق الاسواق      انفجار ضخم في مركز تابع لحزب الله في جنوب لبنان وعناصر من الحزب يفرضون طوقاً أمنياً على المكان الذي هرعت إليه سيارات الإسعاف      مفهوم الديمقراطية الإلكترونية // عبده حقي      جريس بولس // -مجلس الأمن الدّوليّ -      هل تحقق قطر ما عجز عنه الآخرين في الملف الفلسطينى؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      بسبب تفشي الكورونا في بريطانيا.. جونسون سيطلب من البريطانيين العودة للعمل من المنازل      نحو 4000 مصاب كورونا تم تشخيصهم امس في البلاد رغم قلة الفحوصات بسبب الاعياد.. ونسبة الاصابات هي الاعلى.- هذه البلدات فيها اكبر معدل اصابات      غيتس يدلي بتصريح "متفائل" حول جائحة كورونا ويكشف عن توقعاته بموعد انتهائها! في عام 2022       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد // أقنعة تخفي وجوه البشر      المسألة الإسلامية والعربية في الغرب.. صبحي غندور*      الأمم المتحدة : خـمـسـة وسـبـعـون عـامـا من الفـشـل // الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين يـاسـيـن      خيبر كبرى مستوطنات الصهاينة في جزيرة العرب عبد الستار قاسم       مكتب المصالح الإسرائيليّ بالبحرين يعمل منذ بداية العقد الماضي ونتنياهو قطع جلسة الحكومة لتلقّي اتصالاً حول التقدّم بمفاوضات التطبيع مع السودان      رويترز : السلطة تعتقل أنصارًا لدحلان في الضفة       كل المحبة والتقدير للجزائر بلد المليون شهيد بقلم : شاكر فريد حسن      الواقي الثقافي في خدمة الشاعر الرمز فراس حج محمد/ فلسطين      كورونا ..بسبب الضغط في المستشفيات| غانتس يأمر الجيش بالاستعداد لافتتاح مستشفى ميداني      القدرة: الفترة المقبلة حساسة وحرجة.. وهناك مخاوف مستمرة من تفشي الفيروسات في غزة      كورونا في إسرائيل: عدد الإصابات النشطة حاليًا 51209..مدير عام وزارة الصحة لمديري المستشفيات : نحن في حالة طوارئ – اوقفوا كل الاجراءات غير المستعجلة.      مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية تتعقد ورئيس الوزراء يحث على تسهيل المهمة وعون يحذر: لا يبدو في الأفق حل قريب للأزمة      ضاحي خلفان يعرض مبادرة “غريبة” لحل نهائي للصراع الإسرائيلي – الفلسطيني: اندماج الشعبين بكيان دولة واحدة      الكشف عن مضاعفات غير عادية لدى المتعافين من مرض "كوفيد-19"      غانتس يطير لواشنطن لبحث ملفات سياسية حساسة أبرزها إيران وغزة وضمان التفوق العسكري النوعي الإسرائيلي في المنطقة      رئيس الوزراء الفلسطيني: ترامب قطع عنا المساعدات ومنع الدول العربية من الوفاء بالتزاماتها لابتزازنا وإجبارنا على مقايضة الحقوق وواشنطن تحاصرنا سياسيًا واقتصاديًا وماليًا      الصحة : 9 حالات وفاة و تسجيل 611 اصابة بفيروس كورونا في فلسطين      رانية مرجية // باقات من الورد والمحبة والاحترام لمرنمة الرب ايناس(نانسي) اميل     
مقالات وتحليلات 
 

المحددات الاستراتيجية لإدارة الصراع الفلسطيني الاسرائيلى د. عبير عبد الرحمن ثابت

2020-07-18
 

 

كيف يمكن للفلسطينيين مواجهة الاستراتيجية الصهيونية فى فلسطين وفى الضفة الغربية بالأخص؟ هذا سؤال مطروح ومنطقى لكنه قد لا يكون صحيحا سياسيا فى ظل الوضع الفلسطينى والعربى والاسلامي والاقليمى القائم اليوم؛ وذلك نظرا لأن المواجهة اليوم فى ظل هذا الوضع القائم ستكون محسومة النتائج لصالح إسرائيل وذات أثمان باهظة فلسطينيا؛ والجميع يدرك تلك الحقيقة.  كما أن المواجهة هى عمل جزئي وتكتيكى ضمن أى استراتيجية، لذا فإن السؤال الأصح سياسيا هو كيف يمكن للفلسطينيين إدارة صراعهم مع اسرائيل ضمن استراتيجية طويلة الأمد فى ظل الاستراتيجية الصهيونية فى فلسطين وفى الضفة الغربية بشكل خاص؟؟  والاجابة على هذا السؤال المصحح هى محور هذا المقال.

فإذا اتفقنا أننا أمام إدارة صراع فإننا يجب أن نتفق على أن إدارة الصراع لا تعنى أننا فى مواجهة مفتوحة؛ كذلك لا تعنى أيضا أننا فى حالة سلام أو استسلام مع إسرائيل؛ لكنها تعنى أننا يجب أن نكون فى حالة حرب باردة نراكم من خلالها الانجازات التى تقربنا نحو هدفنا الاستراتيجى بأقل تضحيات وبأكبر إنجازات وبأقل وقت ممكن؛ وعليه فإنه ثمة محددات استراتيجية لإدارة الصراع نوجزها بما يلى:

أولا : الإتفاق الإنتقالى :

لا ينبغي على الفلسطينيين أن يعقدوا مع اسرائيل أى اتفاق سلام نهائى فى ظل الانهيار القائم فى موازين القوى؛ فأي اتفاق فى هذا الصدد سوف يكون ترجمة عملية لهذا الواقع؛ علما بأن اسرائيل تتمنى اتفاق فى هذا التوقيت لكى يحظى الواقع الحالي بأطول عمر ممكن؛ لذا يحظر على الفلسطينيين إبرام أى اتفاق نهائى الآن؛ لأن أى اتفاق لن يكون بأفضل مما هو مطروح اليوم فى ما يعرف بصفقة القرن، وفى المقابل لن يكون هناك فكاك من اتفاق انتقالي؛ ولكن ينبغى أن يتضمن أى اتفاق انتقالي بين الفلسطينيين والاسرائيليين مجموعة من المحددات أهمها كسر قواعد العزل الديمغرافي الذى فرضته إسرائيل على الفلسطينيين فى كل فلسطين التاريخية بحيث يمكن للفلسطيني أن يتنقل ويعمل ويعيش ويعمر فى كامل الضفة الغربية وقطاع غزة دون أى استثناء ودون أى قيود، وبمعنى آخر أن تتحول كل الضفة الغربية وقطاع غزة مدنيا وإداريا إلى التصنيف Aوينتهى التقييد الذى فرضته اتفاقات أوسلو إلى A.B,C ، وينبغى فى المقابل أن يتجمد الاستيطان وتكون المستوطنات فى الضفة الغربية وخاصة تلك التى تتوغل فى العمق الديمغرافى الفلسطينى خاضعة مدنيا وإداريا وربما أمنيا كذلك لادارة مشتركة فلسطينية إسرائيلية إلى حين تحديد مصيرها فى اتفاق سلام نهائى بعد نهاية المرحلة الانتقالية، ويجب أن يضمن الاتفاق الانتقالي الحفاظ على الوضع القائم للأماكن المقدسة فى القدس مع ضرورة إشراك السلطة الوطنية الفلسطينية فى تلك الإدارة؛ كما يجب ضمان كافة الحقوق المدنية والادارية للسكان الفلسطينيين فى القدس بما فيها حقوق البناء والترميم لبيوتهم، ومن البديهى أن يكون هذا الاتفاق الانتقالي مستندا إلى قرارات الشرعية الدولية فى تقسيم البلاد وبالأساس جغرافيا إن لم يكن سياسيا بين العرب واليهود كما يجب لأى اتفاق من هذا القبيل أن يكون مفتوح النهايات للوضع النهائى والدائم لشكل العلاقة السياسية بين الفلسطينيين والإسرائيليين. 

ثانيا : بناء نظام سياسى فلسطيني متكامل

يجب أن يكون لدى الفلسطينيين وفى أسرع وقت ممكن نظام سياسي ديمقراطى وشفاف يتمتع فيه المواطن الفلسطينى بكامل حقوقه المدنية والسياسية؛ وهذا يتأتى بإنهاء الانقسام وبناء بنية سياسية موحدة؛ ويجب أن يضاهى هذا النظام وبشكل عملى نظام الحكم فى إسرائيل؛ إن لم يضاهى أرقى أنظمة الحكم الديمقراطية فى هذا العالم. وقد يعتقد البعض أن هذا الكلام ضرب فى دروب الخيال إلا أن انجاز الفلسطينيين لنظام حكم ديمقراطى هو فى الحقيقة الهيكل الذى سيقوم عليه النموذج الفلسطينى القادر على مواجهة النموذج الاسرائيلى الذى أصمتت به الحركة الصهيونية آذان العالم تباهيا بنجاحه، ولكن قيام نظام فلسطيني من هذا القبيل يتطلب تغيير عميق فى الثقافة السياسية الفلسطينية السائدة فى الحياة السياسية الفلسطينية منذ عقود؛ ومن المؤكد أن تغيير بهذا الحجم فى الحياة السياسية سيكون مرحليا؛ إلا أن البدء فى إرساء أسس هذا النظام هو خطوة كبيرة فى الاتجاه الصحيح

ثالثا: التحرر الاقتصادى

وهو بمثابة ثلثى المسافة فى طريق التحرر السياسي؛ لذا يجب أن يتضمن الاتفاق الانتقالي بلورة هوية وشخصية اقتصادية فلسطينية بعيدا عن الاقتصاد الاسرائيلى، وأن يتحرر هذا الاقتصاد من الفيتو الاسرائيلى وعلى الفلسطينيين أن يحدثوا تحول اقتصاديا نحو الاقتصاد المنتج؛ والذى يتطلب من الفلسطينيين أن يمتلكوا أدوات الإنتاج، ويجب أن يكون لدى الفلسطينيين قطاع عام قوى ومنتج بالتوازى مع القطاع الخاص.

إن الهدف الاستراتيجى من إدارة الصراع هو تثبيت الوجود الديمغرافى الفلسطينى على الأرض عبر تثبيت الانسان الفلسطينى على أرض فلسطين التاريخية بكامل حقوقه المدنية كحد أدنى والتى كفلها له القانون الدولى، ونجاحنا ببقاء الانسان وضمان حقوقه المدنية هو فى الحقيقة أقصر الطرق لحصوله على حقوقه السياسية وللحفاظ على فلسطين الوطن.

أستاذة علوم سياسية

 
تعليقات