أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 41153335
 
عدد الزيارات اليوم : 14487
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   1,549 اصابة جديدة ..وزير الصحة : لا مفر من فرض اغلاق | بحث إمكانية فرض اغلاق كل نهاية الأسبوع وساعات الليل      إسرائيل:رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي مستعدون لأي سيناريو عسكري بعد إتمام خطة “الضم” يتجاوز حدود الضفة الغربية      مئات المتظاهرين يحاولون اقتحام مقر إقامة نتنياهو في القدس المحتلة تنديدا بالفساد الحكومي والأوضاع الاقتصادية المتردية      صحيفة عبرية: أسوأ كوابيس نتنياهو “المتحايل” تكاد تتحول إلى حقيقة وهو محاصر من “الضم وكورونا” ودعوته لانتخابات جديدة وضعت مصالحه السياسية الخاصة فوق مصالح إسرائيل      إسرائيل تتوقع هجوما من الحوثيين ردا على استهداف إيران      فاضَ جُرحي بقلم : شاكر فريد حسن      هُوَ شاعرٌ وأنا كذلك فراس حج محمد/ فلسطين       الاثنين ..1668 مصابا جديدا بالكورونا أمس ..الكورونا يتفشّى : الناصرة في قائمة الخطر الى جانب 4 بلدات عربية اخرى | اليكم القائمة      انفجار جديد في إيران يؤدي الى حريق هائل في مصنع للمكثفات الغازية - ومصادر تؤكد: هجمات سايبر ممنهجة      رسالة جوابية خطية من الرئيس بشار الاسد إلى الرئيس محمود عباس...      وزارة الصحة إلاسرائيلية تحذر : الفيروس ينتشر في السجون ومراكز الاعتقال      الائتلاف الدولي لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      مفهوم الاعتدال في الوعي العربي عبد الستار قاسم      مستشرقٌ إسرائيليٌّ: واشنطن قررت تحييد حزب الله كجزءٍ من سياسة كبح النفوذ الإيرانيّ حتى بثمن دمار لبنان وصندوق النقد الدوليّ بإملاءٍ أمريكيٍّ وضع شروطًا قاسيةً لبيروت      حرب التجويع.. أو الصلح مع إسرائيل! // طلال سلمان      في مديح النهد فراس حج محمد/ فلسطين      53 عام من النضال والمستمرة مستمرة بقلم: محمد علوش *      إبراهيم ابراش للمشهد السياسي الفلسطيني أوجه متعددة      طبيعة الاشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي في زمن الضم د. هاني العقاد      اصابة أسير فلسطيني بفيروس كورونا في سجون الاحتلال      سوريا ...المضادات الأرضية تتصدى لأهداف معادية حاولت الاقتراب من محيط قاعدة حميميم بريف اللاذقية      بسبب الوضع الاقتصادي ..مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب تل ابيب: 19 معتقلا بعد المظاهرة      هل تقترب نهاية كورونا؟ - روسيا تعلن نجاح التجارب السريرية لأول لقاح مضاد في العالم      صحيفة اسرائيلية تزعم: هروب قائد عسكري في "القسام" من غزة بعد تعاونه مع اسرائيل      هنية: نحن أمام تحول خطير في مسار الصراع مع العدو.. وضربات المقاومة ستكون موجعة!!      ردود فعل عالمية منددة ..أردوغان يرد : قررنا تحويل آيا صوفيا لمسجد دون الاكتراث لما يقوله الآخرون!!!      بحث اسرائيلي: إسرائيل والسعوديّة والإمارات تؤيّد سياسة “أقصى العقوبات” الأمريكيّة ضدّ إيران ولكن المشكلة أنّ هذه السياسة لم تُحقَّق شيئًا بعد عامين من انطلاقها      انقسام في مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات الانسانية إلى سوريا      "نيويورك تايمز" تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا     
مقالات وتحليلات 
 

الضم يجري بصمت ومواجهته تحتاج الي قرارات صعبة د. هاني العقاد

2020-05-19
 

 

كانت تصريحات نتنياهو خلال مراسم تنصيب الحكومة الجديدة في الكنيست حول ضم الضفة وغور الاردن اكثر جنونا عندما ادعي ان الضم يجعل السلام اقرب دون ان يكترث ان مزاعمه تعدي خطير علي افاق تحقيق السلام العادل وتعدي علي سلامة القانون الدولي وتعدي علي اتفقايات السلام الموقعة  , انها تصريحات مقلوبة ومجنونة  حولت  اسرائيل الي دولة ابارتهايد ودولة لا تكترث  باحترام مبادئ القانون الدولي  . يبدوا ان نتنياهو اراد ان يضع الجميع امام برنامج حكومته وبني غانتس السياسي الذي يسعي الي فرض سلام وهمي من طرف واحد علي الفلسطينين ويريد ان يوهم الجميع ان هذا السلام الذي يمكن ان يتحقق هو حسب شروط ومواصفات وبنود صفقته مع ترمب. في هذه الاثناء يسير مسلسل الضم بشكل متوازي مع هذه التصريحات فقد تم اعتماد اكثر من مشروع  من قبل للاستيلاء اراض  فلسطينية بهدوء في الخليل وبيت لحم وجنين بقرارات عسكرية لتوسيع المستوطنات التي من شأنها ان تقطع التواصل بين الخليل وبيت لحم وجنين وما جاورها من قري , كل تلك الاجراءات تحتاج الي قرارات صعبة لوقفها دون الانتظار حتي تقع الكارثة فقد يشعر العالم كثير بالتغير حتي تنتهي اسرائيل من برنامج الضم الصامت ومن ثم يجد العالم نفسه امام عملية ضم بدأت منذ فترة طويلة ليتحقق برنامج نتنياهو حسب صفقته مع ترمب بهدوء ودون ردة فعل اوربي او عربي او حتي فلسطيني  .

 

 

التحذيرات من الضم كثيرة واهمها ما جاء علي لسان  ملك الاردن  عبدالله الثاني الذي هدد بان ضم اراض من الضفة الغربية اوغور الاردن سيؤدي الي صدام كبير بين الاردن واسرائيل وسوف ينسف حل الدولتين في اشارة الي ان الاردن قد ينسحب من معاهدة السلام مع اسرائيل وهذا بالفعل رد قد يكون اقل المعقول في هكذا حالة لان اسرائيل لا تريد العيش بسلام ولا تطوير معاهدات السلام التي وقعتها بقدر ما تريدها كغطاء لسرقة ارض فلسطين وتدمير اي امل لحل الصراع علي اساس حل الدولتين الذى تكتب شهادة وفاته اليوم بفعل مسلسل ضم ارض الضفة المتوالي . موقف الاردن موقف رائع لكن يتوجب الاخذ بعين الاعتبار ان الضم يجري الان وبصمت عبر برنامج مدروس ومخطط بين الولايات المتحدة اسرائيل, لا يتوجب انتظار الفعل ليكون لدينا رد فعل  لمواجهة الضم يجب ان يكون ضمن استراتيجية رد عربي موحد  تتخذ فيه قرارات صعبة بالتزامن بين مصر والاردن الدول التي عقد معاهدات سلام مع اسرائيل  والسلطة الفلسطينية علي ان تكون هذه القرارات متدرجة ايضا  تبدأ مع كل خطوة تقدم عليها اسرائيل وكل خطوة يكون مقابلها خطوة اخري في سبيل التحلل من المعاهدات بين الطرفين .

 

القيادة الفلسطينية ايضا هددت بالغاء كافة الاتفاقيات والتفاهمات التي وقعتها مع اسرائيل في حال قامت اسرائيل بضم اراض بالضفة الغربية وغور الاردن , وهذا جاء علي لسان الرئيس ابو مازن الذي قال بان كل التفاهمات والاتفاقيات مع امريكا واسرائيل سوف يتم الغاؤها في حال قامت اسرائيل بتنفيذ مخطط الضم . هذه قرارات صعبة  تحتاج الي اعلان استراتيجية مواجهة حقيقية تبدأ بخطوات تقف عند كل خطوة ضم تقوم بها اسرائيل في اطار الضم الصامت فلابد من استراتيجية فلسطينينة سياسية متدرجة علي الارض الخطوة بخطة وحسب خطورتها فتوسيع المستوطنات لابد وان يقابلها خطوة مماثلة من قبل القيادة الفلسطينية حسب استراتيجية الرد التي يتم التوافق عليها مع الفصائل الفلسطينية . للاسف حتي الان لا يوجد استراتيجية فلسطينية حقيقية للرد علي مسلسل الضم الذي يجري الان ولا يوجد استراتيجية عربية موحدة علي الاقل بين مصر والاردن وفلسطين , ما يوجد هو  انتظار الضم واكتمالة حتي تعلن السلطة اولا وقف العمل بكل الاتفاقيات والتفاهمات للرد علي اسرائيل دون طرح بدائل منطقية ايضا .الامر جدي وخطير ويحتاج بالفعل الي قرارات صعبة تشطل ضربة قاتلة لمخططات تطبيق الصفقة . لعل تحركات السلطة الفلسطينية علي المستوي الدبلوماسي  والسياسي الدولي تحركات جيدة حتي الان وخاصة علي مستوي الاتحاد الاوربي الذي هدد هو الاخر بامكانية اتخاز بعض دول الاتحاد الاوروبي اجراءات ضد اسرائيل تصل لحد فرض عقوبات في حالة ما قامت اسرئيل بالضم وهذا قرار صعب يحتاج الي اجماع اوربي كبير .

 

 لكني دائما اعتبر كل اجراء دبلوماسي او سياسي ضد اسرائيل ضعيف ان لم يكن هناك تفعيل لتحرك مقاوم علي الارض  وهذا قرار صعب اخر لابد من اتخاذه في هذا الوقت بالذات  فلابد وان يشعر العالم ان الفلسطينيين يرفضوا الضم  بالمقاومة ويناهضوا الضم بالدم ويعيقوا مخططات اسرائيل بالمقاومة المتعددة الاوجه حتي لو وصل الحد لتفجير انتفاضة فلسطينية جماهيرية عارمة , وهنا  اقول ان اي انتفاضة فلسطينية عارمة عشوائية دون قيادة من وسط الجماهير لن تستمر طويلا لان اي انتفاضة فلسطينية تحتاج الي حاضة سياسية من فتح اولا وحماس والجهاد والجبهتين والعمل معا ضمن اطار وطني يقاوم واعتقد ان هذا مستحلا في ظل الانقسام بسبب التشكيك في نوايا كل طرف . ان معادلة الانقسام صعبة التفكيك لكنها ليست مستحيلة ولعل انهاء الانقسام هو قرار صعب في ظل التدخلات الاقليمة  لكن يتوجب علي الفلسطينيين تنفيذه  الان الان وقبل غداً..!  لاننا نحن الفلسطينين بانقسامنا ومواجهتنا الهزيلة للضم نعطي الاخرين سببا لعدم الاكتراث وسببا للتسامح مع اسرائيل التي تضرب القانون الدولي في مقتل وتصرع اي امل لحل الدولتين وتحقيق السلام  بالضربة القاضية . 

 

Dr.hanIanalysisi@yahoo.com

 
تعليقات