أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 38971322
 
عدد الزيارات اليوم : 658
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتنياهو : حل السلطة الفلسطينية وإلغاء الأردن لاتفاقية السلام معنا "لا يهمّنا"      تداعيات تصعيد ادلب: أردوغان وبوتين قلقان ويبحثان خفض التوتر.. تركيا ترفض التفسير الروسي لقصف قواتها.. لافروف يؤكد: لا يمكننا منع الجيش السوري من “مكافحة الارهاب”      إلى متى هذا الاستخفاف بلغتنا القومية ب. حسيب شحادة      قطر، جاسوسٌ دُقَّ وسيُقلَعْ زهير أندراوس      روسيا تعقب على قتل الجنود الأتراك: أنقرة لم تبلغنا بوجود قوات لها بادلب.. الناتو يجتمع لبحث التصعيد وموسكو تُرسل سفينتين حربيتين مجهزتين بصواريخ كروز للساحل السوري      وزارة الدفاع الروسية: الجنود الأتراك المستهدفين كانوا في صفوف المسلحين الإرهابيين      سقوط عشرات الجنود الأتراك بين قتيل وجريح في قصفٍ جوي بريف إدلب      منظمة الصحة: العالم أمام مرحلة حاسمة مع تفاقم الإصابات بكورونا خارج الصين      اسرائيل تغتال مسؤول رفيع في "حزب الله" بالقنيطرة      الجيش السوري يطهر 8 بلدات وقرى جديدة من مسلحي "النصرة" جنوب إدلب      التنكيلُ بالشهداءِ والتمثيلُ بأجسادِهم وصايا يهوديةٌ وتعليماتٌ إسرائيليةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الكاتبة المقدسية المغتربة هناء عبيد تصدر روايتها الأولى " هناك في شيكاغو كتب : شاكر فريد حسن      حان وقت السبات // حسن العاصي      الخزانة الأمريكية تدرج 3 شخصيات و12 كيانا في لبنان مرتبطين بتنظيم “حزب الله” على قائمة الإرهابيين العالميين      نتنياهو : لا مفر من عملية عسكرية في غزة ونعد شيئا مختلفا تماما عن السابق      محلل إسرائيلي: إسرائيل محاطة بتهديدات 200 ألف صاروخ وقذيفة.. والجبهة الداخلية ستكون بدون دفاع      كناعنة: الدخول إلى الكنيست الإسرائيلي يعني الاعتراف بشرعية هذا الكيان      قوات الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على كفرنبل في محافظة إدلب وسط قصف بري وجوي مكثف      منافس ترامب للرئاسة : نتنياهو عنصري وأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب      تعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن بقلم : سري القدوة      إبراهيم أبراش الفلسطينيون والإسرائيليون ،صراع مفتوح وتواصل محتوم      طالبان تراهن على النموذج الفيتنامي في أفغانستان صبحي غندور*      المحامي محمد احمد الروسان / ادلب كجيب متقيح بالارهاب مشكلة تركية أكثر منها سورية.      محمد أبو أسعد كناعنة // ما هذا الخِواء !!!      عوض حمود// ذكرى السنة الأولى على الرحيل أيها الزوجة الماجدة أم أحمد      تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت      أبرز ما تناولته وسائل الإعلام العبرية بعد انتهاء جولة التصعيد بغزة      جنرال إسرائيلي : نحن فاشلون في غزة و "الجهاد الإسلامي يفعل ما يحلو له"      ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في إيران إلى 14 شخصا بعد الإعلان عن حالتين جديدتين      هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار برعاية مصرية وأممية     
مقالات وتحليلات 
 

سعيد نفاع // وقفات على المفارق مع... كلّ الحقّ مع نتانياهو!

2020-01-24
 

 

وقفات على المفارق مع... كلّ الحقّ مع نتانياهو!

الوقفة الأولى... والتشريف.

تجربة دورتين في الكنيست علّمتني ما لم أكن أعلم، فليس هنالك ما يشرّف في وجودنا كعرب في الكنيست، ولا يفهمنّ أحد إنّي من دعاة المقاطعة وهذا موضوع آخر، ولكنّها حقيقة وإن كان راودني سابقًا شكٌ في ذلك فقد جاءت تجربتي لتحوّل هذا الشك إلى يقين. العمل شاقٌ هذا إن كنت ذاهبًا لتعمل خصوصًا والميدان مليء بالعيون التي تقطر عداءً لك ولكلّ ما تمثّل، ولكن الأقسى والأنكى هو العيون التي تقطر جحودًا من ذويك وحتّى حين يقيّض لك أن تستل حقّا لهم في هذا الميدان ورغم وعورته، لا يلبث أن تذرو به رياح الجهل.    

الوقفة الثانية... إنّي أتذكّر

المرّة الأولى التي استُعمل فيها قانون الحصانة بعد تعديله كانت ضدّ "حضرتي بالخير" وذلك يوم 26 كانون الثاني 2010. القانون ينصّ على أن عضو البرلمان يحظى بحصانة جوهريّة وإجرائيّة من مجرّد كونه عضو برلمان، ومن هذا المنطلق فتقديمه للمحاكمة يستدعي رفع حصانته الإجرائيّة، وبالمناسبة الحصانة الجوهريّة هي لمدى الحياة. قبل التعديل كان على المستشار القضائي أن يطلب رفع الحصانة الإجرائيّة من الهيئة العامة للكنيست. جاء التعديل لينصّ أن المستشار القضائي يقدّم لائحة الاتهام للمتهم وللكنيست وبمجرّد تقديمها وإذا لم يطلب المتهم خلال ثلاثين يومًا سريان حصانته فيعتبر الأمر تنازلًا منه عنها، ولا حاجة لأي بحث، وحالة النائب السابق باسل غطّاس مثالٌ.

أمّا إذا طلب تفعيلها فتعود الصلاحيّة للبت إلى لجنة الكنيست، هذا ما فعلْتُه حينها ليس لأنّي كنت من السذاجة بمكان أن أعتقد أن لجنة الكنيست، التي كان يرأسها يريف ليفين الليكودي وأكثريّة أعضائها من الائتلاف، ستعدلني، وإنّما من منطلق "في المعركة كما في المعركة" وهذا ما كانت تخوضه ضدّي المؤسّسة فلن أوفّر على المؤسّسة ساحة نزال.

الوقفة الثالثة... ومع عُرْي المؤسّسة.

مع الفارق الكبير بين التُّهم الموجّهة في الحالتين غير إنّ المسوّغات هي نفسها في قضيّة الحصانة وبشقّيها. ولكن الملفت غير الملفت أن حاشية نتانياهو من يريف ليفين إلى ميري ريجف ومن لفّ لفّهما ممّن كانوا حينها أعضاء كنيست، رأوا في النيابة العامة والمستشار القضائي قمّة النزاهة والمهنيّة واليوم يرون فيهما قمّة الدنوّ والانحطاط. أنا ومن منطلق مهنتي كمحامٍ وقبل أن أكون عضو برلمان آمنت حتّى النخاع ومن تجربة مع عشرات القضايا السياسيّة والأمنيّة التي ترافعت فيها، أنّ في هذه القضايا لا يوجد في إسرائيل قضاء وإنّما هنالك سياسة قضائيّة متّفق عليها بين كلّ أذرع المؤسّسة وليس فقط ضمنًا وإنّما إذا احتاج الأمر فوجاهيّا بالخفاء طبعًا.      

إحدى المسوّغات التي ينص عليها القانون في رفع الحصانة أمام لجنة الكنيست هي الادعاء: إنّ ما قام به العضو من مخالفة تمّ في سياق تنفيذه مهامّه كعضو كنيست وهذا في باب الحصانة الجوهريّة. ادّعيت حينها إنّ دخولي إلى سوريّة وبالذات مساعدة الناس بالدخول إلى سوريّة هي جزء من مهامي تجاه هؤلاء الناس وحقوقهم (وللذكرى والتاريخ من كلّ شرائح أبناء شعبنا إذ كنت أتولّى المشروع وليس فقط للدروز)، ولك عزيزي القارئ أن تتوقّع ما كان موقف أعضاء الكنيست من هكذا ادعاء وغيره بمجرّد أن يكون المدّعي عضواً عربيّا!

نتانياهو وحين تقدّم بطلبه يعرف ذلك جيّدًا وكان افترض إنّ الأمر مفروغ منه لصالحة وبغض النظر عن الاتهامات ونوعيّتها والفرق الشاسع بين "الشمبانيا والسيجار" وحقّ التواصل. وما يواجه نتانياهو اليوم من خطر رفض طلبه بسبب الحالة الخاصّة للكنيست ليس من باب "أخلاقيّات" كحول لفان أو ليبرمان فأسلافهم وجماعة نتانياهو كلّهم التفوا ضدّي يدًا واحدة، ويكفي أن تسمع اليوم "القطيع" الذي خلف نتانياهو لتدرك كيف تدور الأمور في مؤسّسات هذه الدولة.   

الوقفة الرابعة... مع الإجراء الانتقائي والتمييز.

أحد الادعاءات التي ينصّ عليها القانون إنّه إذا كان الإجراء (الاتهام) انتقائيّا فهذا سبب لعدم رفع الحصانة، يعني إذا قدّمت لائحة اتهام ضدّ عضو كنيست في تهم ولم تقدّم ضدّ غيره في حالات مشابهة لوائح اتهام فهذا سبب لعدم رفع الحصانة. نتانياهو يدّعي اليوم كذلك أنّ اتهامه هو انتقائيّا بهذا المعنى وخصوصًا في ملفّ 4000 آلاف (بيزك واللّا).

في حالتي أقفلت الملفات ضدّ كلّ من زار دولًا معاديّة كسوريّا وحتّى لبنان وعينيّا الضاحية فيها، وضد كلّ من ساعد آخرين على زيارة كهذه، والتقى شخصيّات "معادية" وفي هذه كان ادعائي: هل التقيت أنا "أعداء صهيون" وغيري التقى "أحبّاء صهيون" و"صدّيقي أمم العالم"؟! هل كلّ من زار سوريّة قبلي ذهب ل-"يقحف الحمّص" (ترجمة حرفيّة عن الاصطلاح الذي يستعمله أبناء عمومتنا) في الشام وليتذوّق بوظة بكداش، وأنا ذهبت لألتقي كارهي إسرائيل؟!

لجنة الكنيست لم تجد في هذا "انتقائيّة"، ولكنّها حتما ستجد الانتقائيّة في حالة نتانياهو في حال اختلفت تركيبتها، فهو ليس فقط ضحيّة تمييز وانتقائيّة وإنّما قدّيس ملاحق. المستشار القضائي والنيابة طاهرو القلب واليدين في حالتي وملوّثوها في حالة نتانياهو!

الوقفة الخامسة...  والخلاصة.

الحقّ مع نتانياهو، فنتانياهو وقطيعه مصيبون في الطّرح، في كلّ ما يقولون عن أذرع تنفيذ القوانين في هذه الدولة، بدءًا بالشرطة ومرورًا بالنيابة وانتهاء برئيسها وبغَض النظر عمّن يكون رئيسها، فهم فعلًا ملوّثون بكلّ الموبقات التي تطرحها الجوقة والماسيترو.

المعضلة أنّ هذه الموبقات تصير قمّة الطهارات حين يكون المتّهم عضوًا عربيّا.              

    سعيد نفّاع

أواخر كانون الثاني 2020

 

 

 

 

 
تعليقات