أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 38970669
 
عدد الزيارات اليوم : 5
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتنياهو : حل السلطة الفلسطينية وإلغاء الأردن لاتفاقية السلام معنا "لا يهمّنا"      تداعيات تصعيد ادلب: أردوغان وبوتين قلقان ويبحثان خفض التوتر.. تركيا ترفض التفسير الروسي لقصف قواتها.. لافروف يؤكد: لا يمكننا منع الجيش السوري من “مكافحة الارهاب”      إلى متى هذا الاستخفاف بلغتنا القومية ب. حسيب شحادة      قطر، جاسوسٌ دُقَّ وسيُقلَعْ زهير أندراوس      روسيا تعقب على قتل الجنود الأتراك: أنقرة لم تبلغنا بوجود قوات لها بادلب.. الناتو يجتمع لبحث التصعيد وموسكو تُرسل سفينتين حربيتين مجهزتين بصواريخ كروز للساحل السوري      وزارة الدفاع الروسية: الجنود الأتراك المستهدفين كانوا في صفوف المسلحين الإرهابيين      سقوط عشرات الجنود الأتراك بين قتيل وجريح في قصفٍ جوي بريف إدلب      منظمة الصحة: العالم أمام مرحلة حاسمة مع تفاقم الإصابات بكورونا خارج الصين      اسرائيل تغتال مسؤول رفيع في "حزب الله" بالقنيطرة      الجيش السوري يطهر 8 بلدات وقرى جديدة من مسلحي "النصرة" جنوب إدلب      التنكيلُ بالشهداءِ والتمثيلُ بأجسادِهم وصايا يهوديةٌ وتعليماتٌ إسرائيليةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الكاتبة المقدسية المغتربة هناء عبيد تصدر روايتها الأولى " هناك في شيكاغو كتب : شاكر فريد حسن      حان وقت السبات // حسن العاصي      الخزانة الأمريكية تدرج 3 شخصيات و12 كيانا في لبنان مرتبطين بتنظيم “حزب الله” على قائمة الإرهابيين العالميين      نتنياهو : لا مفر من عملية عسكرية في غزة ونعد شيئا مختلفا تماما عن السابق      محلل إسرائيلي: إسرائيل محاطة بتهديدات 200 ألف صاروخ وقذيفة.. والجبهة الداخلية ستكون بدون دفاع      كناعنة: الدخول إلى الكنيست الإسرائيلي يعني الاعتراف بشرعية هذا الكيان      قوات الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على كفرنبل في محافظة إدلب وسط قصف بري وجوي مكثف      منافس ترامب للرئاسة : نتنياهو عنصري وأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب      تعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن بقلم : سري القدوة      إبراهيم أبراش الفلسطينيون والإسرائيليون ،صراع مفتوح وتواصل محتوم      طالبان تراهن على النموذج الفيتنامي في أفغانستان صبحي غندور*      المحامي محمد احمد الروسان / ادلب كجيب متقيح بالارهاب مشكلة تركية أكثر منها سورية.      محمد أبو أسعد كناعنة // ما هذا الخِواء !!!      عوض حمود// ذكرى السنة الأولى على الرحيل أيها الزوجة الماجدة أم أحمد      تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت      أبرز ما تناولته وسائل الإعلام العبرية بعد انتهاء جولة التصعيد بغزة      جنرال إسرائيلي : نحن فاشلون في غزة و "الجهاد الإسلامي يفعل ما يحلو له"      ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في إيران إلى 14 شخصا بعد الإعلان عن حالتين جديدتين      هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار برعاية مصرية وأممية     
مقالات وتحليلات 
 

اتفاقيات بيع دولة الاحتلال غاز فلسطين لمصر والاردن..!! د. هاني العقاد

2020-01-14
 

 

قبل بضع سنوات كانت اسرائيل تستورد الغاز من مصر وكان الغاز يمر من سيناء عبر خط التصدير الذي يضخ الغاز من منطقة العريش الي عسقلان بطول مائة كيلو متر حسب اتفاقية الغاز المصرية الاسرائيلية الموقعة في العام 2005 والقاضية ببيع 1.7  مليار متر مكعب من الغاز المصري سنويا لمدة 20 عاما وحصلت الشركة الاسرائيلية ان ذاك علي اعفاء ضريبي من الحكومة المصرية لمدة 3 سنوات من 2005 الي 2008 وحكمت محكمة القضاء الاداري المصرية بين العام 2009 و 2011 بوقف تصدير الغاز المصري لاسرائيل ورافق ذلك احتجاج اسرائيلي كبير وطالبت الشركة المستورد بتعويض مالي كبير يقدر بمليار دولار امريكي .  لم تكن هناك فترة طويلة جدا حتي استطاعت اسرائيل ان تجد البديل عن الغاز المصري وبدأت بالتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط الي ان تمكنت من العثور علي حقلين للغاز بكميات كبيرة جدا تسمح بتصديره للخارج وبدت الاتفاقية الان معكوسة حيث باتت مصر تستورد الغاز الاسرائيلي من اسرائيل مستخدمتا ذات خط الانابيب القديم الذي انشأ  ابان اتفاقية الغاز المصرية الاسرئيلية 2005 . ليس مصر وحدها التي ابرمت اتفاقية مع اسرئيل لشراء الغاز وانما الاردن ولمدة تساوي المدة التي اتفقت فيها اسرائيل مع مصر والمقدرة ب 15 عام وبشروط واحدة مجرد قبولها جريمة بحق التاريخ العربي .

اسرئيل تحولت من مستورد للغاز الي مصدر وهذا امر دراماتيكي بقياس المتغيرات علي مستوي بيع الطاقة بالعالم  والغريب ان اسرائيل اصبحت اليوم تبيع الغاز الي الاردن ايضا حيث بدأ قبل اسبوع ضخ تجريبي لصالح شركة الكهرباء الاردنية  .كل اتفاق تعقده اسرئيل باعتبارها دولة احتلال لبيع غاز فلسطين هي اتفاقات غير شرعية وعلي الطرف المتعاقد ان يدرك انه يقع تحت طائلة المسؤولية  باعتبار ان الغاز يستخرج من اراض مازالت تخضع لصراع سياسي واحتلال بتعريف القانون الدولي واثمان هذا الغاز يستخدم ايضا في تكريس الاحتلال علي الارض وسوف يساهم في مدخولات  للخزينة الاسرائيلية بالميارات طوال فترة التعاقد وهذا في اعتبارات الصراع يقوي الاحتلال الاسرائيلي ويوفر له الامكانيات المالية ليصرف علي احتلاله واستيطانه وتهويدة للارض الفلسطينية  , وبمعني اخر فان انتعاش اسرائيل اقتصاديا  يقوي اسرائيل ويجعلها قادرة علي تغير خططها التي كانت تعتمد فيها علي الاخرين اي الولايات المتحدة والتي مازالت الا ان ما يجعلها تتطور لتصبح دولة كبيرة هو بيعها للطاقة للمحيط الجغرافي المجاور وهذا ما ينعكس سلبا علي مستقبل اي حلول سلمية ينتهي معها الصراع الطويل وتتمتع المنطقة بامن واستقرار حقيقيين  .

الامر الذي بات مقلقا للغايه ان اسرائيل لها النصيب الاكبر في حقول الغاز (تمار) و(لوثيان) وهي التي بدات بتصدير الغاز لمصر والاردن مع انه بحكم وقوع وامتداد حقل لوثيان قبالة السواحل المصرية مرورا بالمياه الاقليمية الفلسطينية يعني ان لفلسطين ومصر الحق في نسب من الناتج  لكن اسرائيل لا تعترف بذلك . القضية  الاهم من هذا كله ان الصراع مع اسرائيل مازال قائماً ولم تتيح اي من الاتفاقيات سواء كامب ديفيد او وادي عربه 1995  لكل من مصر والاردن شراء الغاز لان الغاز مستخرج من ارض فلسطينية ولم يتم حل الصراع بين الفلسطينين والاسرائيلين هذا من جانب ومن جانب اخر فان اتفاقية اوسلوايضا  لم تتطرق الي الحقوق الفلسطينية في المياه الاقليمية بعد وتركت هذه القضية للحل النهائي ولا اعتقد ان يكون هناك حل نهائي للصراع غير الحل الذي تفرضه اسرائيل الان رغما عن انوفنا جميعا كعرب وفلسطينين . مهما كانت الظروف لا يحق لكل من الاردن ومصر شراء الغاز وبالتالي يدفع المواطن العربي هناك ثمن الرصاص الذي يقتل الفلسطينين وثمن البلدوزر الذي يهدم بيوت الامنين وثمن القنابل التي تقصف غزة وسوريا والعراق ولبنان وبالتحديد يدفع بعض تكاليف  تصفية القضية الفلسطينية من خلال الاستيطان وضم الضفة الغربية وتهويد القدس وفرض التقسيم الزماني والمكاني علي المقدسات الاسلامية بالقدس وكل الاموال التي سيدفعها الشعب المصري والاردني  ثمننا للغاز سوف يستخدمها الاحتلال الاسرائيلي في تغطية تكاليف تنفيذ مخططاته هذه والتي بحسب اعتقادي ستكتمل بنهاية العام 2020 .

مهما كانت الاتفاقيات التي ابرمتها مصر والاردن  فلا اعتقد ان  شروطهما لصالح الاردن ومصر اؤوكد ان شروط اي هذه الاتفاقيات هي شروط لصالح الاحتلال وهي شروط مزلة تقيد حرية الدولة في شراء الغاز من اي بلد اخر وتلزم الدولة المستوردة بدفع غرامة مالية كبيرة جداً اذا انسحبت من طرف واحد من الاتفاقية تحت اي ظرف كان  . ان اتفاقية شراء الغاز من دولة احتلال كاسرائيل كيان غاصب يحتل بلداً عربيا ويرتكب جرائم حرب وابادة وتطهير عرقي  بحق اهل هذا البلد ويرفض الاعتراف بحقوقهم السياسية وحقهم في تقرير المصيرهي في حد ذاتها جريمة كبيرة  بحق الفلسطينين وفلسطين وجريمة بحق تاريخ مصر والاردن التاريخ الناصع المشرف والمشارك في الكفاح من اجل انهاء الاحتلال والاستقلال. لعله بات واجبا ان تتوقف كل من الاردن ومصر عن شراء غاز فلسطين من الاحتلال وان تلغي كل الاتفاقيات حتي لو تم ضخ الغاز مجانا للاردن ومصر ويجب اسقاط تلك الاتفاقيات لان اسرائيل ليست البلد الوحيد بالعالم الذي ينتج الغاز وليس اسرائيل البلد الوحيد بالعالم الذي يعطينا غاز بالمجان بل غاز ياتي من ارض عربية  اغتصبت وسرقت وهجر اهلها واستوطن اليهود ارضها ومازالوا يهددوا بفرض السيادة الاسرائيلية علي ما تبقي من الارض الفلسطينية بالضفة الغربية وضم غور الاردن وشرق البحر الميت لتقضي بذلك علي اخر ما تبقي من امل لحل الصراع علي اساس تطبيق حل الدولتين .

 Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 

 
تعليقات