أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 68
 
عدد الزيارات : 40907001
 
عدد الزيارات اليوم : 17345
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   المُفكِّر والفيلسوف الأمريكيّ نعوم تشومسكي: السلطة الفلسطينيّة تعتمد “استدعاء الرعب” و”إستراتيجيّة الإلهاء” وتُخاطِب شعبها كأنّهم أطفال لتمرير مشروع الضمّ الإسرائيليّ      من يجرؤ على رفع رأسه؟ استنكار عالمي لضم إسرائيل أجزاء من “الضفة” وسط صمت عربي مطبق..      يعلون: إسرائيل تحكمها عصابة إجرامية رئيسها نتنياهو..!      الرجوب والعاروري خلال مؤتمر صحفي مشترك : سنجمد الخلافات لمواجهة الضم موحدين      أعلى عدد من المصابين خلال يوم : 966 مصابا جديدا بالكورونا أمس - افحصوا كم في بلدكم      بعد فنزويلا... سفن إيرانية تستعد للانطلاق إلى لبنان محملة بالمساعدات       الشاعرة نجاح كنعان داوّد في " ذبح الهديل " بقلم : شاكر فريد حسن      امرأةٌ وعريّةٌ في نادي الكنعانيّاتِ للإبداع- الكرمل! آمال عوّاد رضوان      موقف الأردن ما زال صلباً ...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سهيل ذياب // مصير حركات الاحتجاج الى أين...!      نتنياهو يوجه رسالة لأول مرة إلى الرئيس السوري بشار الأسد..سنواصل العمل العسكري في سوريا ولن نسمع بالتموضع الايراني هناك!      772 عدد الاصابات في اليوم الاخير ..الاعلى منذ اربعة اشهر...افحصوا عدد الاصابات بالكورونا في بلدكم اليوم      تل أبيب: استمرار التعاون الأمني بين جيش الاحتلال وأجهزة الأمن التابعة للسلطة عبر التنسيق مع مسؤولين فلسطينيين محليين في كلّ منطقةٍ وتتوجّس من ردّ عنيفٍ للجهاد الإسلاميّ      هوك يهدد إيران: الولايات المتحدة تنظر في إمكانية استخدام القوة العسكرية ضد طهران كوسيلة لمنعها من امتلاك السلاح النووي      المقاومة الفلسطينية تطلق 20 صاروخا تجريبيا في أقل من ساعة فجر اليوم       الكشف عن خريطة أوليّة للضمّ.. وضغوطات أميركية جديدة: الأرض مقابل الأرض      في الزنزانة رأيت الله ..ليلة الإعدaم.. الجزء (2) منذر ارشيد      الشاباك: بيروت حمود مواطنة إسرائيلية مقيمة في لبنان حاولت تجنيد أشخاص للتجسس لصالح حزب الله والشابة بيروت تنفي كل ما نسب اليها      "يديعوت" توضح حقيقة تأجيل الضم.. وتؤكد العقبة الوحيدة أمام نتنياهو هي من الداخل..!      مشروعان يهدّدان المنطقة العربية صبحي غندور*      أول تعليق من أمريكا على إصدار إيران أمر اعتقال بحق الرئيس ترامب      "أنصار الله" تعلن سقوط عشرات القتلى والجرحى خلال عملية في البيضاء ومأرب      كؤوسُ سُكّر* [إلى امرأةٍ ينهضُ الصّباحُ بين يديْها زهرةً] فراس حج محمد/ فلسطين      دنيس روس: إسرائيل لا تُقيم وزنًا لمواقف الدول العربيّة من الضمّ والقول الفصل لواشنطن وحتى لو سمح ترامب بتنفيذ الخطّة من غير المحتمل أنْ تعترف بها أيّ حكومةٍ أخرى      نتنياهو يزعم: ضم الضفة لإسرائيل سيدفع بعملية السلام ومسئول فلسطيني يرد: التسوية ماتت ونتنياهو لن يجد من يفاوضه      محمد مازح القاضي اللبناني: نموذج القاضي الشجاع عبد الستار قاسم      صراع دولي على الأرض الليبية ...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      حُروفـي سَــمائيَّــــةُ اللــونِ شعــر / حسـين حسـن التلســـــيني       أمِيرُ الْبَيَانِ //بِقَلَم : شَاكِر فَرِيد حَسَن      فاروق مواسي أيقونة الشعر والثقافة وسادن اللغة العربية لروحك ألف سلام يا حبيبي ويا صديقي ويا معلمي .. محمد علوش *     
مقالات وتحليلات 
 

ابراهيم ابوعتيله // ترامب – أردوغان والحب " الصعب "

2019-10-20
 

 ترامب – أردوغان والحب " الصعب "

بعد أن هدد القرصان الأمريكي وتوعد بضرب الإقتصاد التركي وقال عن أردوغان عبارات لا تقال بحق حليف .. وبعد أن أثبت ترامب بكل الأساليب أن لا حليف ولا صديق لأمريكا الصهيونية إلا كيان العدو الصهيوني ، وبعد أن زمجر السلطان العصملي وتفاخر وقال من القول ما حسبناه الأكبر والأعظم وبأنه من يوجه العالم ومن يستطيع التمرد على القرصان حين توعد بعدم مقابلة نائب ترامب ووفده إلى اسطنبول ، بعد كل ذلك ظن الكثير بأن القطيعة بين أردوغان وترامب باتت أمراً واقعاً ... وبعد كل ذلك .. وما أن زار " بينس " نائب ترامب والوفد المرافق له عاصمة العصملي ، وبعد أن احتفى أردوغان بهم ووافق على تعليق عملية نبع " السلام " ، خرج علينا ترامب بتغريدته التي تؤكد حجم الحب والعلاقة الكبيرة التي تجمعه بأردوغان حين قال عن صفقة وقف إطلاق النار  " هذه الصفقة كان لا يمكن أن تتم قبل 3 أيام ، إذ كانت تستلزم وجود بعض الحب "الصعب" لإنجازه ، إنه أمر عظيم وفخور بالجميع " !

انصاع السلطان لأوامر القرصان فأوقف ضربه للكرد الذين كانوا هدفاً مباشراً له باعتبارهم إرهابيين ومهددين للأمن القومي التركي مقابل تعهد ترامب بضمان انسحابهم من منطقة الحدود السورية التركية وبعمق 32 كيلو متراً .. فخسر الكرد رهانهم على أمريكا ، وضربت أمريكا طموحهم بإنشاء كيان لهم في شمال شرقي تركيا ، وشعر السلطان بنشوة انتصار فارغ لا معنى له مع وصول الجيش العربي السوري للحدود المشتركة بين سوريا وتركيا مسقطاً بوصوله بذلك نظرية المنطقة الآمنة التي سعى إليها أردوغان منذ عدة سنين... فكانت الجمهورية العربية السورية المنتصر الحقيقي من صفقة الحب " الصعب " ومن مغامرة العصملي .

من مراجعة الأحداث نلاحظ بأن السلطان العصملي يحاول تقليد كيان الصهاينة وأمريكا بعدم التزامه بالاتفاقيات الموقعة ... فلو كان هدفه الأمن كما اشاع لطالب وعمل مع الدولة السورية على تنفيد اتفاقية أضنة 1998 والتي فيها بنود  تكفل عدم وجود أي نشاط لحزب العمال الكردستاني التي اشار إليه أردوغان ووصفه بأنه أكثر إرهاباً من داعش وهو ما أكده ترامب في أحاديثه ايضاً ...

وعلى ذلك وهو الأمر الأكثر واقعية فإن أردوغان لن يفي بوعده ولن ينسحب من شمالي سوريا بسرعة وطواعية على الرغم مما وعد به ترامب حين تعهد " لحبيبه الصعب " بأنه لن يبقى في سوريا مدة طويلة !!! وهو وعد تكذبه الوقائع .

إن عشق أردوغان للسلطة والتوسع يقوده لمحاوله تقليد وتجاوز مصطفى كمال أتاتورك حين استولى وبموافقة من دول الاستعمار في معاهدة لوزان سنة 1923 على مناطق واسعة من شمالي سوريا مثل مرسين وطرسوس واضنة وعنتاب وكلس ومرعش واورفة وحران وديار بكر وماردين فأتاتورك يريد تسجيل نهباً جديداً للأراضي العربية يفوق نهب لواء الإسكندرونة حين زورت تركيا وفرنسا سنة 939 إرادة الشعب العربي في سوريا وفبركت استفتاء لم يقره العرب ولم يعترفوا به فسلخت بموجبه لواء الاسكندرونه عن سوريا ، وربما تتضح أهداف أردوغان وأطماعه التوسعية ايضاً بدخوله شمال العراق واستقرار جيشه في " بعشيقة " منذ أكثر من أربع سنين باتفاق مع الكرد المتصهينين .. والغريب هنا سكوت الكرد في العراق عن أطماعه بل وتواطئهم معه رغم احتجاج وشكوى الحكومة المركزية في بغداد ....

وبالعودة إلى ما ذكره ترامب عن الحب " الصعب " فإن واقع الحال يفند ذلك أيضاً فصعوبة الحب في الغالب تحول دون الوصول للهدف المشترك كما لاحظنا وسمعنا وقرأنا في قصص وروايات الحب الكثيرة والتي انتهت في الغالب بالفراق ... فلو كان الحب الأمريكي التركي صعباً لما أفضى لاتفاق في بضع ساعات ولكنه " حب " عميق ومتأصل ، فهو حب مبني على لقاء المصالح على قاعدة الفكر الصهيوني الإمبريالي الذي يستهدف تدمير كل مراكز القوة في الوطن العربي سواء كان ذلك بالاحتلال والعدوان المباشر أو بالتعاون مع عدو العرب الأول المتمثل بكيان العدو الصهيوني ، فما قامت به تركيا من دور أثناء العدوان الثلاثيني على على العراق كان كبيراً  وما تفعله من تكرار للعدوان على شمالي العراق بحجة مقاتلة حزب العمال الكردستاني كبيراً أيضاً .. ولعل الخاسر الأكبر من كل ذلك هم الكرد فعلى الرغم من تلاعبهم ونفاقهم فقد تخلى عنهم ترامب ولم يبق معهم أحد إلا كيان العدو الصهيوني وكسبت سوريا الجولة ولسان حالها يقول سيتم قريباً رفع العلم السوري على كل شبر من أرض سوريا .

ابراهيم ابوعتيله

عمان – الأردن

18 / 10 / 2019

 

 
تعليقات