أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 35685383
 
عدد الزيارات اليوم : 9175
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   المعارضة السورية: تركيا زادت دعمها للمسلحين تضمنت صواريخ “غراد” و”تاو” لصد هجوم الجيش السوري في منطقة إدلب      ظريف: عرضنا توقيع اتفاق عدم اعتداء مع جيراننا في الخليج وسنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية.. والعراق يدعو إلى تجنب الحرب      تل أبيب المُتوجِّسة تُطمئِن نفسها: حزب الله لا يُريد مُواجهةً مع إسرائيل الآن ولكنّ الكابوس أنْ تندلِع الحرب على الجبهتين الشماليّة والجنوبيّة لأنّ الكيان ليس مُستعّدًا      دحلان: صفقة القرن تطبق والجميع يدعي انه يريد اسقاطها ولم اسمع موقف واضح من ابو مازن حتى الان      هجوم بطائرة مسيرة يستهدف مرابض طائرات حربية في السعودية      السيد نصرالله يحذّر من خطر داهم لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان      طالنا العار ...قبل إعلان الصفقة منذر ارشيد      عاطف ابو بكر // [العبراني :دَيُّوثَ البحْرِيِنْ]      واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة      في غزة ..يأكلون من بقايا البسطات والعظام ويخلو منزلهم من مقومات الحياة الآدمية      إلى الغرائبي محمد حمزة غنايم في ذكراه الخامسة عشرة بقلم : شاكر فريد حسن      تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟      الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية      ظريف: إرسال قوات أمريكية للمنطقة خطوة خطيرة على السلام والأمن الدوليين      دمشق: الهدف من “الحملة الكيميائية” ضد سوريا عرقلة تقدم الجيش في إدلب ولتخفيف الضغط عن الإرهابيين      البنتاغون: القوات الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط لن يتم نشرها في سوريا والعراق ووجودها يحمل طابع دفاعي وواشنطن لا تسعى إلى الحرب مع إيران      لا تمولوا الصفقة ..! د.هاني العقاد      إبراهيم أبراش // سراب السلام الأمريكي من مدريد إلى المنامة      أمير مخول، أسير محرر ام أسير سابق؟ جواد بولس      إسرائيل تخشى حزب الله وأنظمةً عربيّةً تعتبره إرهابيًا زهير أندراوس      كتاب جديد عن المرأة الفلسطينية في الدراما والمسرح // عرض حسيب شحادة      تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة      إيران: حاملة “أبراهام لنكولن” ابتعدت عن سواحلنا لمسافة غير مسبوقة خشية الوقوع في مرمى صواريخنا      في ادلب سقط القناع التركي فماذا انتم فاعلون؟ // كمال خلف      جماعة “أنصار الله” تعلن عن هجوم ثالث بطائرة مسيرة من طراز “قاصف 2” استهدف مطار نجران.. والسعودية تؤكد اعتراضها      مسيح امريكا الجديد غرينبلات ..!! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      عن إستهداف الأونروا قبل وبعد صفقة القرن// علي هويدي*      أهداف التسخين التكتيكي فى الخليج العربى د. عبير عبد الرحمن ثابت      صفقة العار.... لا تسقط إلا بالنار ..!؟ منذر ارشيد      الكاتب محمد نفاع في مجموعته القصصية الجديدة     
مقالات وتحليلات 
 

صيف سياسى ساخن د. عبير عبد الرحمن ثابت

2019-04-23
 

صيف سياسى ساخن

د. عبير عبد الرحمن ثابت

توقعات الأرصاد الجوية لمنطقة الشرق الأوسط تشير أن هذا الصيف سوف يكون الأقل سخونة؛ وبالمتابعة السياسية للمنطقة تؤكد أنه سوف يكون الصيف الأسخن سياسيا على الإطلاق؛ وربما بسخونة غير مسبوقة للمنطقة التى تشهد على ما يبدو آخر مراحل تنفيذ المخططات الدولية لتقاسم النفوذ فيها؛ وعادة تكون تلك المرحلة الأصعب كونها مرحلة عملية تستدعى التسخين العسكرى لإذابة أخر تضاريس الجغرافيا السياسية القديمة؛ والتى استعصت على الازالة لتحل محلها تضاريس الجغرافيا السياسية الجديدة والعملية بمجملها تشبه فى الطبيعة التغيرات التى تحدث فى الجغرافيا الطبيعية لقشرة الأرض من الزلازل والبراكين قبل أن تهدأ ويظهر بعدها الوجه الجغرافي الجديد لها، وأهم أحداث صيفنا الساخن :-

1.    زلزال صفقة القرن : 

هذا الزلزال الذى أجلته الادارة الامريكية بعد شهر رمضان هو فى الحقيقة آخر الزلازل التى يراد من خلالها كسر آخر تضاريس الجغرافيا السياسية القديمة؛ والتى لا زالت تستعصى على الازالة؛ وتتمثل بالقضية الفلسطينية باعتبارها أحد أهم العقبات فى المشهد الجديد فى الجغرافيا السياسية  للشرق الأوسط ، ومن الواضح أن أهم معالمها إنهاء الصراع العربى الاسرائيلى وتحويل تلك العلاقة إلى تعاون وصولا إلى حالة تحالف استراتيجى بين الطرفين يستمر لعقود أو ربما لقرن من الزمن، ومن هنا كان تعبير صفقة القرن ذو دلالات مستقبلية عميقة للغاية فى رسم صورة الجغرافيا السياسية للمنطقة لقرن قادم كما تخطط لها القوى العظمى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية التى ترى فى هذا التحالف العربى الاسرائيلى أحد أهم الضمانات الاستراتيجية الحيوية لبقاء وازدهار نفوذها فى الشرق الاوسط ومنع القوى الامبراطورية الصاعدة كالصين أو تلك العائدة كروسيا الاتحادية من النفاذ إلى الشرق الأوسط  وتهديد نفوذها فى منطقة هى من أهم مناطق العالم حيوية لموقعها الجغرافي ولكونها القلب النابض لمصادر الطاقة على هذا الكوكب. 

2.    براكين متوقعة وأخرى مخطط لها

وما ستقوم به الادارة الأمريكية مطلع هذا الصيف من إعلان عن صفقة القرن هو فى الحقيقة زلزال صناعى حددت الإدارة الأمريكية بدقة قوته ومكانه وتوقيته بالتنسيق مع القوى الامبراطورية والاقليمية  ذات الصلة، وهى تستعد لأى براكين محتملة أو حتى مخطط لها ستنتج من هذا الزلال الأمريكي كردة فعل من أولئك المتضررين منه أو من شكل الجغرافيا السياسية الجديدة؛ ويبدو عدد أولئك محدودا إلا أنهم قادرين على الفعل والتأثير المباشر وغير المباشر، وأهمهم الفلسطينيين فالرفض الفلسطينى المسبق للصفقة وإن كان لا يبدو ذو تأثير مباشر عليها كون الفلسطينيين اليوم فى أضعف حالتهم  السياسية إلا أن تأثير رفضهم لها وإصرارهم على الرفض سوف يؤدى لإحداث تأثير مباشر قوى؛ كون أن قضيتهم المستهدفة ذات أبعاد عميقة من العدالة تتخطى البعد الوطنى والقومى والعقائدى إلى البعد الإنساني؛ وهو ما بمقدوره أن يمثل على المدى البعيد زعزعة حقيقية لأى ترتيبات فى الجغرافيا السياسية للمنطقة يكون مضمونها تصفية قضيتهم وهو ما سيضيف هشاشة على المدى البعيد لتك الجغرافيا السياسية.

أما الأطراف القادرة على التأثير المباشر فتبدو إيران فى رأس تلك القائمة؛ فهى المتضرر الرئيسى من الجغرافيا السياسية الجديدة وهى المستهدف الأساسي من التحالف العربى الاسرائيلى الأمريكى المرجو؛ وايران قوة اقليمية فاعلة وقادرة على التأثير عبر أذرعها السياسية والعقائدية والعسكرية الممتدة فى المنطقة.

وعليه فإن أى براكين متوقعة أو حتى مخطط لها بعد زلزال صفقة القرن؛ فإن ايران أكثر تلك الأطراف القادرة أو المرشحة لتتصدر تلك البراكين عبر أحد الجبهات الساخنة المتعددة؛ والتى تتمترس فيها أذرع الجمهورية الاسلامية فى منطقة الشرق الأوسط وصولا إلى حدودها الدولية التى تحاصرها فيها الإدارة الأمريكية سياسيا واقتصاديا بعد إعلانها الانسحاب من الاتفاق النووى مؤخرا؛ فإيران التى تدرك أن اذرعها الطويلة لا وجود لها فى الجغرافيا السياسية الجديدة تدرك أن المعركة قادمة لا محالة؛ وإن لم تفجر هى البراكين فإن أعدائها هم من سيفجرها لقص أذرعها الممتدة وما من مفر من للمواجهة.

وإيران لديها ما تقوله وبصوت مسموع وقد تفاجئ الجميع فى لحظة حاسمة إذا ما أدركت أنها فى خطر، وهى التى تمتلك المعرفة النووية السلمية وتكنولوجيا تخصيب اليورانيوم قادرة على تحويل تلك المعرفة النووية السلمية إلى عسكرية؛ وقد يدفعها أى ضغط متزايد عليها أو أى براكين مفتعلة من إسرائيل ضدها فى المنطقة؛ إلى انتهاج سياسة مشابهة لتلك التى انتهجتها كوريا الشمالية خلال العقدين الماضيين؛ وقد يصحوا العالم على إعلان إيران نجاحها فى إجراء أول تفجير نووى متسلسل متكامل خاصة؛ وأنها أصبحت عمليا متحررة من القيود التى فرضها عليها الاتفاق النووى بعد أن انسحبت منه الولايات المتحدة ولم تستطع أوروبا وروسيا تلافي تبعات العقوبات التى فرضتها الولايات المتحدة على الاقتصاد الايرانى مما جعل الاتفاق الذى لا يزال قائما حبر على ورق . إننا أمام جغرافيا سياسية جديدة تتشكل وترسم معالمها بالقوة.

أستاذ علوم سياسة

 

...

[الرسالة مقتطعة]  عرض الرسالة بالكامل
 
تعليقات