أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 36638414
 
عدد الزيارات اليوم : 9620
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا      لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟      محلل عسكري : الضفة ستشتعل قبل انتخابات الكنيست على خلفية الازمة الاقتصادية      مسؤول إسرائيلي كبير : "صفقة القرن" خلال أسابيع... وهذه لاءاتنا      غزليَّات على نافذة صيفية نمر سعدي/ فلسطين      عادة صياغة تقاليد بعض المناسبات الفلسطينية عبد الستار قاسم      على هامش ما حدث ويحدث في جامعة الأزهر: تهاونت مع الحق أمس ففقدت قدرة الدفاع عنه اليوم! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      خطة ضم الضفة الغربية بدأت قبل سنتين ..؟ د. هاني العقاد      فصليّة       سعيد نفّاع // تدريز العرب المسيحيّين في إسرائيل (قراءة في دراسة وإعادة طرح مقالة!)      الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على مسلحي "النصرة" في ريف حماة الشمالي      عباس ينهي خدمات وامتيازات كافة مستشاريه.. وإلزام رئيس وأعضاء الحكومة الـ 17 بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها      شاكر فريد حسن // خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم      ما الهدف من منع دوري العائلات المقدسية..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      د. نضير الخزرجي// العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع      الجيش السوري يسيطر على حاجز الفقير بخان شيخون في ريف إدلب الجنوبي      كلمة عن الكاهن الأكبر يعقوب بن عزّي (١٨٩٩-١٩٨٧) حسيب شحادة      عاطف ابو بكر //[الواهمووووونْ]      إيران تقول إنها حذرت الولايات المتحدة من احتجاز ناقلتها النفطية وعدم القيام بمثل هذا الخطأ إذ سيكون له عواقب وخيمة      تل أبيب: نتنياهو أوهن من شنّ حربٍ على القطاع وتصريحاته لا تمُتّ للحقيقة بصلةٍ وتقريرٌ سريٌّ يُحذِّر من انفجار الضفّة الغربيّة واندلاع الانتفاضة الشعبيّة      الياسر للميادين: أميركا هي من استهدفت معسكر الصقر في سياق الضغط على الحكومة العراقية      مؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: “عقيدة الضاحية” وُضِعَت بتل أبيب وحزب الله سيُطبِّق”عقيدة وزارة الأمن”… في الحرب القادِمة سيدفع الكيان الثمن الأشّد      ابراهيم امين مؤمن // مقامة الرقصة الأخيرة      ليبرمان: نتنياهو استعراضي و زعيم ضعيف و سيقدم ملايين الدولارات كحماية لحماس بنهاية الشهر      الجهاد وحماس : الاحتلال الاسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمة الامس في غزة      تلفزيون اسرائيلي : مجموعتان حاولتا التسلل من غزة لإسرائيل سبقها إطلاق صواريخ للتمويه      سلطات جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية وتؤكد ان عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد طهران أقل بكثير عن تلك المطبقة في الولايات المتحدة      مقاومة نصر الله.. و جبهة خامسة إسرائيلية أمريكية عربية// دكتورة ميساء المصري      رحلة الموت : العثور على جثة طالبة التخنيون اية نعامنة من عرابة التي اختفت آثىرها خلال رحلة تعليمية في صحراء إثيوبيا       زهرة على ضريح طالبة العلم آية نعامنة بقلم : شاكر فريد حسن     
مقالات وتحليلات 
 

ما نفعله بأنفسنا اكثر ما يفعله الإحتلال فينا في القدس بقلم :- راسم عبيدات

2019-04-22
 

 

قد يرى البعض في هذا العنوان تجني على القدس والمقدسيين،ولكن لا بأس من وضع النقاط على الحروف،فما يحدث من تدمير ممنهج للنسيجين المجتمعي والوطني،وإنهيار منظومة القيم والأخلاق،هو نتاج لممارسات وأفعال،نحن جزء أساس فيها،والإحتلال له مصلحة في هتك وتدمير نسيجينا الوطني والمجتمعي،ولكنه يقوم بتوظيف أدواته واطره ولجانه ومؤسساته المشكلة ممن هم جزء من نسيجنا المجتمعي المقدسي،لخدمة أغراضه واهدافه في هذا الجانب،حتى يغدو وجوه وقادة مجتمع..فلا احد يقول لي بانه لا توجد سياسات وعمليات استقواء ذات طابع عشائري او جهوي وغيرها،حيث أن جزء من العائلات في القدس ومحيطها تشعر بأن حقوقها تسلب ويتم التعدي على بيوتها وأراضيها وممتلكاتها،من قبل "مافيات" منظمة،دون ان يكون هناك أي رادع أو وضع حد لها،وعندما تلجأ الى من يسمون أنفسهم اهل العقد والحل،تكتشف بان جزء منهم يريد ان يبتزهم مالياً،او يقنعهم بالقبول بالأمر الواقع ،وطبعاً أنا لا اعمم ولكن هذه الظاهرة منتشرة،فهناك عشرات القطع من الأراضي والبيوت إن لم يكن مئات تم التعدي عليها و"إحتلالها" بسياسة الأمر الواقع والترهيب والتخويف...عملية إنتشار ظاهرة تأجير المباني والممتلكات والأراضي لبلدية الإحتلال ومؤسساتها من أجل إحداث حالة من الإختراقات سواء على صعيد أسرلة العملية التعليمية،تاجير الممتلكات من اجل افتتاح مدارس للمنهاج الإسرائيلي و"البجروت" ومراكز جماهيرية وغيرها،وكذلك هناك العديد من المؤسسات تم تأجيرها كمقرات لبنوك ومؤسسات أكاديمية وتجارية اسرائيلية،ونحن نشهد حالة من الزحف من اجل السيطرة تجارياً على شوارع القدس الرئيسية...والحجج والذرائع التخفيف على المواطنين،وطبعاً هذا نتاج لغياب أي خطة ذات بعد وطني شمولي،من اجل مواجهة مخططات الإحتلال على هذا الصعيد...بل تجد من هم منتفعين من ذلك كسمسرة أو تسهيل عمليات التأجير يدافعون عن مثل هذا السلوك وتلك الممارسات ..

الإحتلال اخترق حتى حصوننا الداخلية،وأصبح يتدخل في أدق تفاصيل حياتنا،بما في ذلك المشاكل الأسرية والعشائرية،وأصبح يشكل اللجان والمؤسسات الخاصة به للتدخل في مثل هذه الأمور والقضايا،وبما يمكن اجهزته من النفاذ الى قلب الأسرة والمجتمع،وبالتالي يحدث حالة من " التطويع" لوعي الناس،بما يجعلهم يتقبلون الإحتلال والتطبيع معه،ويخرجهم من دائرة أي فعل وطني مناهض لإجراءاته وممارساته بحق اهلنا وشعبنا في المدينة . 

اما بالنسبة لمالكي البيوت في المدينة،فعندما يعرضون بيوتهم للأجرة،فهي تعادل راتب المستأجر في شهر،وفي أقل الحالات ثلاثة أرباع راتبه،عدا عن الدفع المقدم لمدة ستة شهور او عام،والدفع يكون بالعملة الصعبة بالدولار،بل البعض يضع الإعلانات التأجير فقط لأجانب او مؤسسات اجنبية...أين الحديث عن الوحدة والتعاون والتعاضد والتكاتف والتسامح وأبناء الوطن الواحد والدين الواحد وغيرها من الشعارات الطنانة الرنانة التي لا تجد لها أي ترجمة في أرض الواقع،فمصلحة الفرد تعلو على أي مصلحة..

أترك موضوع اجرة البيوت،وأذهب الى المسؤولية تجاه الممتلكات العامة،حيث تسود لدينا ثقافة غربية عجيبة انعدام المسؤولية تجاه المال العام والممتلكات العامة،فقلما تجد محطة من محطات الحافلات التي تقي الناس من حر الصيف وبرد الشتاء،لم تتعرض للتخريب،بل وحتى الإقتلاع،اما ما تراه في حاويات القمامة،فتجد هناك حالة مأساوية،انعدام مسؤولية من قبل الأهالي،بحيث عجزهم او ما يعشعش في رؤوسهم من ثقافة اتكالية وتربية غير سليمة،يرسلون أبنائهم القصر من اجل القاء القمامة في الحاوية،وهم يقومون برميها بالقرب من الحاوية،او من ثقل الحمل يجرونها في الشارع،وما تخلفه من مناظر مقرفة بعد تمزق الأكياس التي تحويها،وبعض الأولاد بطريقة التسلية يقومون بحرق حاويات القمامة وما تخلفه من روائح كريهة ودخان أسود كثيف يضر بالبشر والحيوان قبل البيئة .

وانا لا اريد أن اتحدث عن حالة " تنمر" الطلبة على المدرسين في المدارس وتخلفهم عن الدوام المدرسي،بل في نهاية الفصل او العام الدراسي،نعبر عن تخلفنا وجهلنا وعداءنا للثقافة والتعليم بطريقة همجية،فتجد بان الكتب " تذبح" بطريقة ممنهجة،حيث يجري تمزيقها في الطرقات والشوارع العامة،وبما يثبت بأن أمة  إقرأ لا تقرأ.

نحن نريد ان نحشر الدين اعتباطاً في كل شيء،لكي نبرر جهلنا وتخلفنا وتشوه وعينا وثقافتنا،رغم ان رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يقول بأن " الدين المعاملة ،وبانه بعث متتماً لمكارم الأخلاق،ولذلك ما نشهده،انهيار كامل في منظومة القيم والأخلاق، فهناك فروض وعبادات لا  تنعكس في السلوك والأخلاق والحياة العامة،حتى تجد هناك من يصلي ويبرر سرقة الكهرباء او الماء وغيرها،فالسرقة مرفوضة كمبدأ عام.

وللتدليل على الإنهيار الكامل للمنظومة الفكرية والثقافية،فأي شخص يتجول في شارع صلاح الدين بالقدس وتحديدا يوم السبتً،يجد عشرات الشبان كقطعان الزرافات،يسيرون بلا هدف  مشاة وبسيارات تصاحبها موسيقى صاخبة غير مفهومة المعاني والكلمات عبرية وأجنبية  تعبر عن دونية المحتل تجاه محتله،وبعضهم موشم الأيدي وقصات شعر عجيبة غريبة،مع انتشار موضة السير برفقة كلابهم في الشارع العام،وطبعاً لا ننسى ظاهرة التحرش و"الحركشة" بالفتيات والطالبات بألفاظ خادشة للحياء،وربما تصل حد التحرش الجسدي،ولا ننسى "التشحيط" و" التفحيط" والسير بسرعة جنونية في السيارات او "المتروسايكلات".

هذا غيض من فيض عما نفعله بانفسنا،اكثر مما يفعله الإحتلال بنا،حيث تغيب المرجعيات الوطنية والمجتمعية والدينية...نحن علينا أن نغادر ثقافة " النعام" دفن رؤوسنا في التراب و"أقفيتنا" مكشوفة،علينا أن نقر بوجود ازمات عميقة اجتماعية وجنسية نعاني منها حتى نستطيع أن نعالج ونضع الحلول،ما يظهر على السطح ويطفو من مظاهر خادعة عن محبة وتسامح وتعاون، لا يعكس ما يحدث في الداخل .

 
تعليقات
 
1.
احمد الحسيني 29-04-2019 08:04