أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 35685683
 
عدد الزيارات اليوم : 9475
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   لـويـس أراغـون وأسـرار الـكـتـابـة // الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      المعارضة السورية: تركيا زادت دعمها للمسلحين تضمنت صواريخ “غراد” و”تاو” لصد هجوم الجيش السوري في منطقة إدلب      ظريف: عرضنا توقيع اتفاق عدم اعتداء مع جيراننا في الخليج وسنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية.. والعراق يدعو إلى تجنب الحرب      تل أبيب المُتوجِّسة تُطمئِن نفسها: حزب الله لا يُريد مُواجهةً مع إسرائيل الآن ولكنّ الكابوس أنْ تندلِع الحرب على الجبهتين الشماليّة والجنوبيّة لأنّ الكيان ليس مُستعّدًا      دحلان: صفقة القرن تطبق والجميع يدعي انه يريد اسقاطها ولم اسمع موقف واضح من ابو مازن حتى الان      هجوم بطائرة مسيرة يستهدف مرابض طائرات حربية في السعودية      السيد نصرالله يحذّر من خطر داهم لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان      طالنا العار ...قبل إعلان الصفقة منذر ارشيد      عاطف ابو بكر // [العبراني :دَيُّوثَ البحْرِيِنْ]      واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة      في غزة ..يأكلون من بقايا البسطات والعظام ويخلو منزلهم من مقومات الحياة الآدمية      إلى الغرائبي محمد حمزة غنايم في ذكراه الخامسة عشرة بقلم : شاكر فريد حسن      تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟      الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية      ظريف: إرسال قوات أمريكية للمنطقة خطوة خطيرة على السلام والأمن الدوليين      دمشق: الهدف من “الحملة الكيميائية” ضد سوريا عرقلة تقدم الجيش في إدلب ولتخفيف الضغط عن الإرهابيين      البنتاغون: القوات الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط لن يتم نشرها في سوريا والعراق ووجودها يحمل طابع دفاعي وواشنطن لا تسعى إلى الحرب مع إيران      لا تمولوا الصفقة ..! د.هاني العقاد      إبراهيم أبراش // سراب السلام الأمريكي من مدريد إلى المنامة      أمير مخول، أسير محرر ام أسير سابق؟ جواد بولس      إسرائيل تخشى حزب الله وأنظمةً عربيّةً تعتبره إرهابيًا زهير أندراوس      كتاب جديد عن المرأة الفلسطينية في الدراما والمسرح // عرض حسيب شحادة      تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة      إيران: حاملة “أبراهام لنكولن” ابتعدت عن سواحلنا لمسافة غير مسبوقة خشية الوقوع في مرمى صواريخنا      في ادلب سقط القناع التركي فماذا انتم فاعلون؟ // كمال خلف      جماعة “أنصار الله” تعلن عن هجوم ثالث بطائرة مسيرة من طراز “قاصف 2” استهدف مطار نجران.. والسعودية تؤكد اعتراضها      مسيح امريكا الجديد غرينبلات ..!! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      عن إستهداف الأونروا قبل وبعد صفقة القرن// علي هويدي*      أهداف التسخين التكتيكي فى الخليج العربى د. عبير عبد الرحمن ثابت      صفقة العار.... لا تسقط إلا بالنار ..!؟ منذر ارشيد     
مقالات وتحليلات 
 

ما نفعله بأنفسنا اكثر ما يفعله الإحتلال فينا في القدس بقلم :- راسم عبيدات

2019-04-22
 

 

قد يرى البعض في هذا العنوان تجني على القدس والمقدسيين،ولكن لا بأس من وضع النقاط على الحروف،فما يحدث من تدمير ممنهج للنسيجين المجتمعي والوطني،وإنهيار منظومة القيم والأخلاق،هو نتاج لممارسات وأفعال،نحن جزء أساس فيها،والإحتلال له مصلحة في هتك وتدمير نسيجينا الوطني والمجتمعي،ولكنه يقوم بتوظيف أدواته واطره ولجانه ومؤسساته المشكلة ممن هم جزء من نسيجنا المجتمعي المقدسي،لخدمة أغراضه واهدافه في هذا الجانب،حتى يغدو وجوه وقادة مجتمع..فلا احد يقول لي بانه لا توجد سياسات وعمليات استقواء ذات طابع عشائري او جهوي وغيرها،حيث أن جزء من العائلات في القدس ومحيطها تشعر بأن حقوقها تسلب ويتم التعدي على بيوتها وأراضيها وممتلكاتها،من قبل "مافيات" منظمة،دون ان يكون هناك أي رادع أو وضع حد لها،وعندما تلجأ الى من يسمون أنفسهم اهل العقد والحل،تكتشف بان جزء منهم يريد ان يبتزهم مالياً،او يقنعهم بالقبول بالأمر الواقع ،وطبعاً أنا لا اعمم ولكن هذه الظاهرة منتشرة،فهناك عشرات القطع من الأراضي والبيوت إن لم يكن مئات تم التعدي عليها و"إحتلالها" بسياسة الأمر الواقع والترهيب والتخويف...عملية إنتشار ظاهرة تأجير المباني والممتلكات والأراضي لبلدية الإحتلال ومؤسساتها من أجل إحداث حالة من الإختراقات سواء على صعيد أسرلة العملية التعليمية،تاجير الممتلكات من اجل افتتاح مدارس للمنهاج الإسرائيلي و"البجروت" ومراكز جماهيرية وغيرها،وكذلك هناك العديد من المؤسسات تم تأجيرها كمقرات لبنوك ومؤسسات أكاديمية وتجارية اسرائيلية،ونحن نشهد حالة من الزحف من اجل السيطرة تجارياً على شوارع القدس الرئيسية...والحجج والذرائع التخفيف على المواطنين،وطبعاً هذا نتاج لغياب أي خطة ذات بعد وطني شمولي،من اجل مواجهة مخططات الإحتلال على هذا الصعيد...بل تجد من هم منتفعين من ذلك كسمسرة أو تسهيل عمليات التأجير يدافعون عن مثل هذا السلوك وتلك الممارسات ..

الإحتلال اخترق حتى حصوننا الداخلية،وأصبح يتدخل في أدق تفاصيل حياتنا،بما في ذلك المشاكل الأسرية والعشائرية،وأصبح يشكل اللجان والمؤسسات الخاصة به للتدخل في مثل هذه الأمور والقضايا،وبما يمكن اجهزته من النفاذ الى قلب الأسرة والمجتمع،وبالتالي يحدث حالة من " التطويع" لوعي الناس،بما يجعلهم يتقبلون الإحتلال والتطبيع معه،ويخرجهم من دائرة أي فعل وطني مناهض لإجراءاته وممارساته بحق اهلنا وشعبنا في المدينة . 

اما بالنسبة لمالكي البيوت في المدينة،فعندما يعرضون بيوتهم للأجرة،فهي تعادل راتب المستأجر في شهر،وفي أقل الحالات ثلاثة أرباع راتبه،عدا عن الدفع المقدم لمدة ستة شهور او عام،والدفع يكون بالعملة الصعبة بالدولار،بل البعض يضع الإعلانات التأجير فقط لأجانب او مؤسسات اجنبية...أين الحديث عن الوحدة والتعاون والتعاضد والتكاتف والتسامح وأبناء الوطن الواحد والدين الواحد وغيرها من الشعارات الطنانة الرنانة التي لا تجد لها أي ترجمة في أرض الواقع،فمصلحة الفرد تعلو على أي مصلحة..

أترك موضوع اجرة البيوت،وأذهب الى المسؤولية تجاه الممتلكات العامة،حيث تسود لدينا ثقافة غربية عجيبة انعدام المسؤولية تجاه المال العام والممتلكات العامة،فقلما تجد محطة من محطات الحافلات التي تقي الناس من حر الصيف وبرد الشتاء،لم تتعرض للتخريب،بل وحتى الإقتلاع،اما ما تراه في حاويات القمامة،فتجد هناك حالة مأساوية،انعدام مسؤولية من قبل الأهالي،بحيث عجزهم او ما يعشعش في رؤوسهم من ثقافة اتكالية وتربية غير سليمة،يرسلون أبنائهم القصر من اجل القاء القمامة في الحاوية،وهم يقومون برميها بالقرب من الحاوية،او من ثقل الحمل يجرونها في الشارع،وما تخلفه من مناظر مقرفة بعد تمزق الأكياس التي تحويها،وبعض الأولاد بطريقة التسلية يقومون بحرق حاويات القمامة وما تخلفه من روائح كريهة ودخان أسود كثيف يضر بالبشر والحيوان قبل البيئة .

وانا لا اريد أن اتحدث عن حالة " تنمر" الطلبة على المدرسين في المدارس وتخلفهم عن الدوام المدرسي،بل في نهاية الفصل او العام الدراسي،نعبر عن تخلفنا وجهلنا وعداءنا للثقافة والتعليم بطريقة همجية،فتجد بان الكتب " تذبح" بطريقة ممنهجة،حيث يجري تمزيقها في الطرقات والشوارع العامة،وبما يثبت بأن أمة  إقرأ لا تقرأ.

نحن نريد ان نحشر الدين اعتباطاً في كل شيء،لكي نبرر جهلنا وتخلفنا وتشوه وعينا وثقافتنا،رغم ان رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يقول بأن " الدين المعاملة ،وبانه بعث متتماً لمكارم الأخلاق،ولذلك ما نشهده،انهيار كامل في منظومة القيم والأخلاق، فهناك فروض وعبادات لا  تنعكس في السلوك والأخلاق والحياة العامة،حتى تجد هناك من يصلي ويبرر سرقة الكهرباء او الماء وغيرها،فالسرقة مرفوضة كمبدأ عام.

وللتدليل على الإنهيار الكامل للمنظومة الفكرية والثقافية،فأي شخص يتجول في شارع صلاح الدين بالقدس وتحديدا يوم السبتً،يجد عشرات الشبان كقطعان الزرافات،يسيرون بلا هدف  مشاة وبسيارات تصاحبها موسيقى صاخبة غير مفهومة المعاني والكلمات عبرية وأجنبية  تعبر عن دونية المحتل تجاه محتله،وبعضهم موشم الأيدي وقصات شعر عجيبة غريبة،مع انتشار موضة السير برفقة كلابهم في الشارع العام،وطبعاً لا ننسى ظاهرة التحرش و"الحركشة" بالفتيات والطالبات بألفاظ خادشة للحياء،وربما تصل حد التحرش الجسدي،ولا ننسى "التشحيط" و" التفحيط" والسير بسرعة جنونية في السيارات او "المتروسايكلات".

هذا غيض من فيض عما نفعله بانفسنا،اكثر مما يفعله الإحتلال بنا،حيث تغيب المرجعيات الوطنية والمجتمعية والدينية...نحن علينا أن نغادر ثقافة " النعام" دفن رؤوسنا في التراب و"أقفيتنا" مكشوفة،علينا أن نقر بوجود ازمات عميقة اجتماعية وجنسية نعاني منها حتى نستطيع أن نعالج ونضع الحلول،ما يظهر على السطح ويطفو من مظاهر خادعة عن محبة وتسامح وتعاون، لا يعكس ما يحدث في الداخل .

 
تعليقات
 
1.
احمد الحسيني 29-04-2019 08:04