أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 31
 
عدد الزيارات : 38087775
 
عدد الزيارات اليوم : 5049
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في أروقة القضاء الإسرائيلي مقتنعون بأن نتنياهو لن يحظى بالعفو      الجيش الليبي بقيادة حفتر يعلن استهداف مواقع الطائرات المسيّرة التركية في مصراتة      قيادي حوثي يمني: نرفض الدخول في مفاوضات جديدة في أي دولة قبل إيقاف العدوان وفك الحصار      الانتخابات الجزائرية واللعبة الخائبة فراس حج محمد      القدس ...سيناريوهات اسرائيلية قادمة بقلم : - راسم عبيدات      تركيا تدرج دحلان رسميا على النشرة الحمراء.. ومكافأة ضخمة لمن يبلغ عنه      ما هي قصة الفتى العراقي الذي سحله متظاهرون في ساحة الوثبة في بغداد ومثلوا بجثته وعلقوه على عامود شارة المرور وسط التصفيق والهتاف؟      المقاومة الشعبية السورية خطوة التحولات الاستراتيجية في مشهد الاحتلال الامريكي الدكتورة حسناء نصر الحسين      تل أبيب: إسرائيل لن تتدّخل بالنزاع السعوديّ- الإيرانيّ لأنّ خسائرها ستكون جسيمةً والرياض تُحاوِل استدرار عطف الدولة العبريّة عن طريق استيراد الغاز الطبيعيّ من الكيان وحتى الصداقة والسلام      حالة الطقس : اجواء باردة وأمطار على الشمال      عبد الباري عطوان//المشير حفتر يُطلِق الرّصاصة الأُولى ويبدأ الزّحف نحو قلب طرابلس لإسقاط حُكومة الوفاق.. كيف سيكون رد أردوغان؟      استطلاع : "كاحول لافان" يتقدم على "الليكود" بـ 3 مقاعد      بين عادل ومحروس.. علينا انقاذ النفوس زياد شليوط      جواد بولس // جامعة بير زيت، تبدد حلم      وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو     
ادب وثقافة  
 

عبد الناصر صالح الشاعر الوطني والانسان المناضل بقلم : شاكر فريد حسن

2019-10-05
 


معرفتي بالصديق الشاعر الوطني الكبير عبد الناصر صالح منذ سبعينيات القرن الماضي، من خلال كتاباته الشعرية الغزيرة التي كان ينشرها وهو على مقاعد الدراسة الثانوية، ثم خلال دراسته الاكاديمية في جامعة النجاح الوطنية بنابلس، في الصحف والمجلات الفلسطينية كالبيادر والكاتب والفجر الأدبي والشعب والفجر والميثاق والعهد، وفي صحافة الحزب الشيوعي " الاتحاد، الجديد، والغد " .
وتوطدت علاقتي به عبر اللقاءات في طولكرم وجت المثلث وباقة الغربية، ولمست فيه انسانًا مبدئيًا، ووطنيًا حقيقيًا، ومناضلًا شجاعًا عانى القهر والظلم، وعاش المعاناة على جلده في سجون وزنازين الاحتلال.
عبد الناصر صالح من الشعراء البارزين المتميزين، وأحد رواد الحركة الأدبية والثقافية الفلسطينية تحت حراب الاحتلال، الذين ما زالوا يواصلون العطاء والإبداع الفني، وقد قطع شوطًا كبيرًا وطويلًا مع القصيدة، ويتمتع بتجربة غنية ومكثفة تجعله يقف في مقدمة وطليعة شعراء وأدباء المناطق الفلسطينية المحتلة.
وعبد الناصر الشاعر الملتزم بالأرض والقضية، ومن خلال رحلته الكفاحية الطويلة داخل السجون، استطاع ان يكتسب خبرة نضالية كبيرة، وتجربة شعرية إبداعية مميزة ومتفردة، وما عاد يرهبه لا عذاب السجون ولا قهر المحتل، ولا يخشى الموت.
والقارئ لقصائده وأشعاره يحس بالعمق والكثافة الشعرية، والرؤية السديدة والموقف الوطني الجذري الكفاحي، ويقف أمام شاعر يحمل القضية منذ فتوته في قلبه وروحه، مشتبكًا مع الحياة، زاخرًا بالفعل النضالي الثوري وبالحركة والصراع. فهو مسكون بهموم وهواجس وعذابات الوطن الأسير المحاصر، واوجاع الانسان الفقير المسحوق الكادح، تخرج كلماته عفوية صادقة مشحونة بالمشاعر الوطنية والإنسانية الجياشة الحالمة والملتصقة بالهم الوطني وقضايا الناس المسحوقين الفقراء.
وفي كل كتاباته الشعرية يسجل عبد الناصر صالح، بحسه المرهف ورؤيته الصادقة، المعاناة اليومية التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بكل أشكالها. فيصور حالات الاغتراب التي يعيشها الإنسان الفلسطيني، وعدم الاستقرار والاستفزازات الاحتلالية على الحواجز والمعابر، التي يتعرض لها شعبنا. وكل هذه المشاهد والاحداث استطاع شاعرنا الفذ عبد الناصر صالح بمهارته الفنية واحساسه الوطني الثوري، أن يصورها تصويرًا حقيقيًا، مبرزًا ومؤكدًا أن الأرض هي رمز للصمود والمقاومة والحياة، مهما بلغت حدة الحقد والجنون الاحتلالي، وحدة الحزن والجوع وشدة الحصار، أليس هو القائل :
" هي الأرض،
لا شيء يبقى سوى الأرض
يا ايُّها الواقفون على شطها استمروا
ويا أيها العابرون الى حلمها استمروا،
يا ايها الفقراءُ
استمروا
استمروا ".
عبد الناصر صالح إنسان مثقف ومناضل شرس، وصاحب تجربة شعرية رائدة، وتاريخ وطني شريف، وابداع متقن ومقنن ومتجدد على صعيد الاداء والصياغة واللغة. إنه حارس الوطن والأدب والثقافة الفلسطينية المقاومة، وعاشق الوطن والشمس، لم يتلون ولم يتسلق، ولم يتراجع قيد أنملة عن مواقفه ورسالته الثقافية والوطنية، وهو يستحق الثناء والتقدير، فكل الحب والوفاء له انسانًا متواضعًا وفلسطينيًا حتى النخاع، وشاعرًا مغردًا في سماء الوطن الفلسطيني الجريح والذبيح، ومناضلًا اصيلًا وحقيقيًا مشتبكًا مع الاحتلال بالكلمة والشعر والصدر المدجج بالإيمان والارادة الوطنية الصلبة.

 
تعليقات